لحظة لابد منها الموت
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لحظة لابد منها الموت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي لحظة لابد منها الموت

    لحظة لابد منها الموت

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المــــــــوت






    آلموت ليس له صآحپ , فإذآ چآء آنتهى گل شيء .
    ليس له مگآن , فآلعآلم گله پأسره مگآنه .
    لآ تستطيع آلهروپ منه أو آلآختپآء ولو گنت في پروچ مشيدة.





    قال الله عز وجل

    كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ

    قال رسول الله
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( أكثروا ذكر هادم اللذات : الموت ) .






    قال حسن البصرى فضح الموت الدنيا فلم يترك لذي عقل
    عقلا



    (موت) كلمة تخبرك عن ضيف سيحل بك رغم أنفك وبدون تحديد لموعد الزيارة
    (مات) كلمة تخبرك عن إنسان فارقك إلى غير رجعة أو لقاء في هذه الدار .. وأصبح من أخبار الماضي ولم يبق لك منه إلا الذكريات

    (ميت) كلمة ستقال عنك في إحدى اللحظات ..
    إنها أجلك ونهايتك في هذه الحياة.. فهل أنت مستعد لما بعدها؟
    (قبر) هو بيتك الذي ستسكنه بعد منزلك هنا .. حفرة في التراب






    اسمـــع بقلبـــك وتذكـــر يومــك





    مشاهد الموت الدكتور حازم شومان




    رأيت الموت الشيخ محمد حسين يعقوب




    أنتبه الموت القادم الشيخ محمدحسان





    لحظات الموت الأخيرة الشيخ محمد العريفي



    رسالة من القبر الشيخ هانى حلمى





    امتحان فى القبر الشيخ خالد الراشد





    تصور ملك الموت فوق راسك الشيخ حسن يعقوب





    الموت الشيخ مسعد انور






    رحلة الموت الشيخ ايمن صيدح





    حسـن وسوء الخاتمـة

    لحظة ندم سوء و حسن الخاتمة الشيخ حازم شومان



    حسن وسوء الخاتمة الشيخ محمد الزغبى



    حسن وسوء الخاتمة حازم شومان



    علامات وأسباب سوء الخاتمة والطريق إلى حسن الخاتمة الشيخ محمود المصرى




    لحظــــة نــــــدم


    الطريق إلى حسن الخاتمة



    الشوق إلى حسن الخاتمة حسين يعقوب





    ويسعدنا ان نختم معكم

    همسة لقلوبكم الطاهرة


    اصدق الله.... تعش بين عطفه ولطفه









    فى حفظ الله ورعايته
    لا تنسى ثلاث

    الدال على الخير
    انشر الموضوع ولو بين اصدقائك فقط

    وذكر الله


    الحمد الله عدد ما خلق فى السموات
    الحمد الله عدد ما خلق فى الأرض
    الحمد الله عدد خلق بينهما
    الحمد الله عدد ما هو خالق
    الحمد الله ملئ ما هو خالق
    الحمد الله كما ينبغى لجلال وجهه وعظيم سلطانه

    وصل على الحبيب قلبك يطيب

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
    كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم
    وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
    كما باركت على إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم

    منقول


    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: لحظة لابد منها الموت

    ولتنظر نفس ما قدمت لغد*****
    ------------------
    قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد) فماذا قدمت يا ترى؟!
    لا بد من مواعظ موقظة ورقائق مؤثرة تذهب الران وتزيل الغشاوة وتجدد الإيمان في القلب،كان ولا زال العلماء والصالحون حريصون على سماع وقراءة المواعظ والرقائق لأن القلوب تصدى والإيمان يضعف ولا بد من موقظات ومؤثرات تعيده إلى خشوعه وخضوعه وجده وعمله.
    أخي.. ماذا قدمت ليوم عظيم ينتظرك؟ ماذا قدمت للآخرة؟ موت وقبر وبعث ونشر وحساب وجزاء فماذا قدمت،وبماذا استعديت لتلك المواقف الرهيبة والمهيبة والجليلة؟!
    ولو أنا إذا متنا تركنا لكان الموت راحة كل حي
    ولـكنا إذا متنا بعثنا ويسـأل ربنا عن كل شي
    عبد الله ماذا أعددت للموت وسكراته والقبر وظلماته والحشر وروعاته؟
    لمّا حضرت الوفاة أحد السلف العاملين المجتهدين قال: ألا رجل يعمل لمثل مصرعي هذا ؟ ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه ؟!
    تجهز إلى الأجداث ويحك والرمس
    جهازاً من التقوى لطول ما حبسِ
    فإنـك ما تدري إذا كـنت مصبحاً
    بأحسـن ما ترجو لعلك لا تمسـي
    الموت أعظم واعظ وخير مذكّر وما بعده القبر منظر رهيب ومصرع عجيب فماذا أعددت لبيت الغربة والوحشة،ماذا أعددت للقبر ولأول ليلة في القبر؟ ماذا أعددت لليلة صبيحتها يوم البعث والنشور؟ أما علمت أنها ليلة عجيبة،بكى منها العلماء وشكا منها الشعراء،وشمر لها الصالحون الأتقياء؟
    فارقت موضع مرقدي يوماً ففارقني السكون
    القــبر أول ليلــة بالله قل لي ما يـكون
    وعظ عمر بن عبد العزيز رحمه الله يوماً أصحابه فكان من كلامه أن قال: إذا مررت بهم ( أهل القبور ) فنادهم إن كنت منادياً وادعهم إن كنت داعياً ومر بعسكرهم وانظر إلى تقارب منازلهم.. سل غنيهم ما بقي من غناه واسألهم عن الألسن التي كانوا بها يتكلمون وعن الأعين التي كانوا للذات بها ينظرون.. واسألهم عن الجلود الرقيقة والوجوه الحسنة والأجساد الناعمة ما صنع بها الديدان تحت الأكفان؟! أكلت الألسن وغفرت الوجوه ومحيت المحاسن وكسرت الفقار وبانت الأعضاء ومزقت الأشلاء فأين حجابهم وقبابهم؟ وأين خدمهم وعبيدهم؟ وجمعهم وكنوزهم؟ أليسوا في منازل الخلوات؟ أليس الليل والنهار عليهم سواء؟ أليسوا في مدلهمة ظلماء؟ قد حيل بينهم وبين العمل وفارقوا الأحبة والمال والأهل.
    فيا ساكن القبر غداً ما الذي غرك من الدنيا؟ أين دارك الفيحاء ونهرك المطرد؟ وأين ثمارك اليانعة؟ وأين رقاق ثيابك؟ وأين طيبك وبخورك؟ وأين كسوتك لصيفك وشتائك؟.. ليت شعري بأي خديك بدأ البلى.. يا مجاور الهلكات صرت في محلة الموت! ليت شعري ما الذي يلقاني به ملك الموت عند خروجي من الدنيا وما يأتيني به من رسالة ربي..
    إخوتي: تفكروا في الذين رحلوا أين نزلوا؟ وتذكروا القوم نوقشوا وسئلوا واعلموا أنكم كما تعذلون عذلوا ولقد ودوا بعد الفوات لو قبلوا ولكن هيهات هيهات وقد قبروا.
    عبد الله ماذا أعددت ليوم القيامة؟ يا له من يوم عظيم تشيب لهوله الولدان:( يوم يكون الناس كالفراش المبثوث * وتكون الجبال كالعهن المنفوش ) يا له من يوم عسر ولكنه يسير على المتقين الذين أعدوا له عدته فكان خير يوم لهم جزاء وإكراما
    ليوم الحشـر قـد عملت أناس
    فصـلـوا من مخافته وصاموا
    ولكن الشقي يندم ويتحسر ويعض أصابع الندم ( يقول يا ليتني قدمت لحياتي )
    إخوتي: انظروا ماذا قدمتم للآخرة، لينظر كلٌ منا ماذا قدم لغده الموعود ويومه المنتظر وداره الحقيقية الخالدة قبل أن يفجؤه الأجل فيندم ولات ساعة مندم
    كان يزيد الرقاشي رحمه الله يقول لنفسه: ويحك يا يزيد! من ذا يصلي عنك بعد الموت؟ من ذا يصوم عنك بعد الموت؟ من ذا يترضى عنك بعد الموت؟ ثم يقول: أيها الناس ألا تبكون وتنوحون على أنفسكم باقي حياتكم؟ من الموت موعده،والقبر بيته،والثرى فراشه،والدود أنيسه،وهو مع هذا ينتظر الفزع الأكبر.. كيف يكون حاله ؟! ثم يبكي رحمه الله.
    اللهم أحينا على السنة وتوفنا على السنة واحشرنا في زمرة نبيك محمد وصحبه وتوفنا وأنت راض عنا غير غضبان،اللهم هون علينا ما أمامنا،ويسر حسابنا واغفر ذنوبنا وكفر خطايانا واجعلنا من عبادك الصالحين يا أرحم الراحمين.
    *(كتبه:عبد الله عوبدان الصيعري)-موقع عودة ودعوة*

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •