[ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فهل ..
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 41

الموضوع: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فهل ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فهل ..



    سلسلة الهدى والنور – 002 :

    للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني
    رحمه الله تعالى
    [شريط مفرّغ]



    [
    ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟
    وإذا كان لا يجوز للمعتمر فهل تجوز عن أحد الوالدين ؟ ]
    السائل : هل يجوز أن أعتمر مرتين في سفرة واحدة وأنا من الأردن ، فالمرة الأولى من أبيار علي والمرة الثانية من التنعيم ، مثل : عائشة رضي الله عنها ، فإنْ كانت لا تجوز ، فهل يجوز عن والده المتوفى أو عن والدته ؟ و جزاكم الله خيرا .


    الشيخ الألباني رحمه الله : الذي يريد أن يعيد العمرة ، ينبغي أن يعود إلى الميقات الذي أحرم منه , و سواء ذلك عن نفسه أو عن أبويه أما أن يحرم من التنعيم ، حيث أحرمت منه السيدة عائشة ، فهذا حكمٌ خاص بعائشة ومن يكون مثلها ، و أنا أعبر عن هذه العمرة من التنعيم بأنها عمرة الحائض ، ذلك لأن عائشة رضي الله عنها لما خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم حاجة في حجة الوداع وكانت قد أحرمت بالعمرة ، فلما وصلت إلى مكان قريب من مكة ، يعرف بـ " سَرِف " دخل عليها الرسول عليه السلام فوجدها تبكي ، فقال لها : ( ما لكِ تبكين ؟ أنفستِ ؟ ) قالت : نعم ، يا رسول الله ، قال عليه السلام : ( هذا أمر كتبه الله على بنات آدم ، فاصنعي ما يصنع الحاج غير أن لا تطوفي ولا تصلي ) فما طافت ولا صلت ، حتى طَهُرَتْ في عرفات ، ثم تابعت مناسك الحج وأدت الحج بكامله ، لما عزم الرسول عليه السلام على السفر والرجوع إلى المدينة ، دخل عليها في خيمتها فوجدها أيضاً تبكي ، قال: ( مالكِ ؟ ) قالت : مالي ؟ يرجع الناس بحج وعمرة ، وأرجع بحج دون عمرة ، ذلك لأنه بسبب حيضها انقلبت عمرتها إلى حج ، حج مفرد ، فهي الآن – تقول – تبكي حسرة على ما فاتها من العمرة بين يدي الحج بينما ضراتها مثل : أم سلمة وغيرها , رجعوا بعمرة وحج و لذلك هي تبكي ، تقول : مالي لا أبكي ؟ الناس يرجعون بحج وعمرة وأنا أرجع بحج ، فأشفق الرسول عليه السلام عليها , و أمر أخاها عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق أن يردفها خلفه على الناقة وأن يخرج بها إلى التنعيم ففعل , ورجعت واعتمرت فطابت نفسها ، فلذلك نحن نقول : من أصابها مثل ما أصابها [ أي عائشة ] من النساء حيث حاضت وهي معتمرة ولا تستطيع أن تكمل العمرة , فتنقلب عمرتها إلى حج , فتعوِّض ما فاتها بنفس الأسلوب الذي شرعه الله على لسان رسوله لعائشة , فتخرج هذه الحائض الأخرى إلى التنعيم و تأتي بالعمرة ، أما الرجال فهم والحمد لله لا يحيضون , فما لهم و لحكم الحائض ؟ والدليل أنه كما يقول بعض العلماء بالسيرة و بأحوال الصحابة : حج مع الرسول مئة ألف من الصحابة ما أحد منه جاء بعمرة كعمرة عائشة رضي الله عنها , فلو كان ذلك خيرا لسبقونا إليه ، لذلك فالذي يريد أن يعتمر يرجع إلى الميقات ويحرم من هناك سواء عن نفسه أو عن أمه وأبيه ، و بهذا القدر كفاية و الحمد لله رب العالمين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    وعلى هدا الرابط تفصيل للأقوال والمجيزين والمانعين .

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=85808

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    عمرة المقيمين بمكة والعمرة من التنعيم
    فتاوى لسماحة الشيخعبدالعزيز بن باز رحمه الله

    س/هل على أهل مكة عمرة ؟
    ج/ واجبة مثل غيرهم مرة واحدة في العمر هذا هو الصواب لأن الأدلة تعمهم.


    س/ ما حكم إكثار الناس العمرة بعد الحج من التنعيم والجعرانة ؟
    ج/ لا حرجإذا تيسر وليس فيه زحمة ولا فيه أذى مثل ما فعلت عائشة رضي الله عنها فقد أذن لها النبي صلى الله عليه وسلم مع أنها اعتمرت قارنة .أما إذا كان زحامفالترك أفضل كما ترك الصحابة رضوان الله عليهم.

    س/ وما الأفضل في ذلك ـ أحسن الله إليك ـ ؟
    ج/ إذا لم يكن هناك زحام يأخذ مائة عمرة كل ما تيسر أو يأخذ ألف عمرة كل ما تيسر مثل ما قال صلى الله عليه وسلم : (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما) وهذا يعم مائة عمرة أو ألف عمرة متى ما تيسر بغير مشقة وبغير أذى الناس.

    س/إذا أخذ عمرة وقت أحرم من ميقاته ثم أراد أن يـأخذ عمرة ثانية فهل يرجع إلى ميقاته أو من التنعيم؟
    ج/ ما دام في مكة من التنعيم مثل ما أحرمت عائشة رضي الله عنها أو عرفة أو غيرها من الحل.


    من شرح بلوغ المرام
    كتاب الحجكتاب الحج ، للشيخ ابن باز ( ص 6 ) "

    ، إعداد : محمد بن عبدالله الهبدان (ص 6)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    * مشروعية العمرة من التنعيم *

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ يَصْدُرُ النَّاسُ بِنُسُكَيْنِ وَأَصْدُرُ بِنُسُكٍ وَاحِدٍ قَالَ : ( انْتَظِرِي فَإِذَا طَهَرْتِ فَاخْرُجِي إِلَى التَّنْعِيمِ فَأَهِلِّي مِنْهُ ثُمَّ الْقَيْنَا عِنْدَ كَذَا وَكَذَا قَالَ أَظُنُّهُ قَالَ غَدًا وَلَكِنَّهَا عَلَى قَدْرِ نَصَبِكِ أَوْ قَالَ نَفَقَتِكِ )
    أخرجه البخاري في كتاب العمرة باب أجر العمرة على قدر النصب رقم ( 1787 ) 1 / 541 ، ومسلم ( 1211 ) 2 / 876 ـ 877 .

    * وسألت الشيخ ابن باز رحمه الله وأنا أمشي معه في بيته بمكة فقال لي : فعل عائشة يكفي في المشروعية ، ولا نحتاج إلى فعل غيرها .

    قلت : لأنه إرشاد وإقرار من صاحب الشرع ، وهو عام لجميع المسلمين . قَالَ أُسَيْدُ بْنُ حُضَيْرٍ لِعَائِشَةَ : " جَزَاكِ اللَّهُ خَيْرًا فَوَاللَّهِ مَا نَزَلَ بِكِ أَمْرٌ تَكْرَهِينَهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ ذَلِكِ لَكِ وَلِلْمُسْلِمِي نَ فِيهِ خَيْرًا " رواه البخاري ، وفي لفظ له ولمسلم : " فَوَاللَّهِ مَا نَزَلَ بِكِ أَمْرٌ قَطُّ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ لَكِ مِنْهُ مَخْرَجًا وَجَعَلَ لِلْمُسْلِمِينَ فِيهِ بَرَكَةً " .

    وهذا هو فهم الفقهاء الراسخين الجامعين بين الفقه والحديث ، فقد ذكر الشافعي أن عائشة اعتمرت عمرتين بينهما تسع ليال ، والله أعلم .

    * ولم تنفرد بذلك ، يل فعله غيرها من الصحابة :

    قال يحيى بن يحيى الليثي : عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه أنه رأى عبد الله بن الزبير أحرم بعمرة من التنعيم ، قال : ثم رأيته يسعى حول البيت الأشواط الثلاثة .
    أخرجه مالك في الموطأ رقم ( 813 ) 1 / 365 وسنده صحيح .

    * هذا والله أعلم ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    __________________
    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ .

    راجع هدا الرابطhttp://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=173179

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    *** من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    (ولد في ذي الحجة سنة 1330هـ - وتوفي رحمه الله قبيل فجر الخميس 27/1/1420هـ)

    حكم الخروج إلى الحل ليأتي المعتمر بعمرة أخرى له أو لغيره


    السؤال : إذا أتى الشخص إلى مكة المكرمة لأداء الحج أو العمرة فهل يجوز له بعد الانتهاء من حجته أو عمرته أن يؤدي عمرة أخرى له أو لغيره في نفس هذا الموسم الذي أتى فيه، بحيث يخرج من مكة إلى التنعيم للإحرام ثم يقضي هذه العمرة، أرجو الإفادة؟ بارك الله فيكم.


    الجواب : لا حرج في ذلك، والحمد لله، إذا قدم للعمرة أو للحج فحج عن نفسه أو اعتمر عن نفسه أو حج عن غيره أو اعتمر عن غيره وأحب أن يأخذ عمرة أخرى لنفسه أو لغيره فلا حرج في ذلك، لكن يأخذها من الحل، يخرج من مكة إلى الحل التنعيم أو الجعرانة أو غيرهما فيحرم من هناك ثم يدخل فيطوف ويسعى ويقصر، سواء عن نفسه أو عن ميت من أقاربه وأحبابه أو عن عاجز، شيخ كبير، أو عجوز كبيرة، عاجزين عن العمرة فلا بأس، وقد فعلت هذا عائشة بأمر النبي صلى الله عليه وسلم، فإنها اعتمرت مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم استأذنت في ليلة الحصبة ليلة ثلاثة عشرة وليلة أربعة عشر استأذنت من ليلة ثلاثة عشر استأذنت في ليلة الحصبة وهي مساء اليوم الثالث ليلة أربعة عشر، استأذنت أن تعتمر فأذن لها عليه الصلاة والسلام، وأمر عبد الرحمن بن أبي بكر وهو أخوها أن يذهب معها إلى التنعيم فاعتمرت -رضي الله عنه- الله عنها، وهذه عمرة ثانية من داخل مكة، فالحاصل أنه لا حرج أن يؤدي الإنسان الحج عن نفسه أو العمرة عن نفسه ثم يعتمر لشخص آخر أو يعتمر عن غيره أو يحج عن غيره ثم يعتمر لنفسه، لا حرج في ذلك.

    *** المصدر : ( بصوت الشيخ ومفرغة )
    http://www.binbaz.org.sa/mat/18832
    __________________

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    السؤال:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشيخ الفاضل الكريم
    أرجو تفضلك بالإجابة عن سؤالي الذي يتضمن عدة محاور ، جزاك الله عنا خير الجزاء:

    أولا: عند ذهابي إلى العمرة هل يجوز أن أعمل أكثر من عمرة عن نفسي؟ وإذا جاز ذلك فما هو الزمن الفاصل بين العمرتين؟

    ثانيا: وقت ذهابي إلى العمرة كان في أواخر شعبان وبداية رمضان، فسمعت باأه يجوز أن أعمل عمرتين واحدة في شعبان وأخرى في رمضان.
    ثالثا: ذهبت إلى العمرة -أسأل الله القبول- وعملت عمرة لكل من والِدَيَّ على حِدة، فهل يجوز لي عمل العمرة لهم كلما أذهب إلى العمرة؟
    الجواب:
    أ- تعدد العمرة في سفر واحد مشروع؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: {العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما}، ولم يُقَيِّد ذلك بالرجوع إلى الوطن أو إلى الميقات كما يرى بعض العلماء في السعودية.
    بل يمكن لكل من يذهب للعمرة أو للحج أن يكرر العمرة بالإحرام بها من أدنى الحِل، وأقرب موضع لأقرب الحل هو التنعيم (مسجد عائشة)؛ لأنه هو ميقات الإحرام بالعمرة لمن هو من أهل مكة أو أقام بها أو قدم إليها لحج أو عمرة؛ لأن النبي –صلى الله عليه وسلم- لما أبت السيدة عائشة أن ترجع إلى المدينة إلا أن تعتمر، قال لأخيها عبد الرحمن: {خذها إلى التنعيم لتحرم بالعمرة}، وفعلاً حصل ذلك ولم يقل خذها إلى ذي الحليفة (ميقات المدينة) ومن يَدَّعي أنها خصوصية لعائشة فعليه أن يأتي بدليل الخصوصية.
    إذن تكرار العمرة مشروع بدون أي فاصل بين واحدة وأخرى، بل يمكن أن تعمل الثانية بعد التحلل من السابقة مباشرة.
    ب- يجوز أن تكرر العمرة عن نفسك، وأن تهديها لغيرك من والدين أو غيرهما، ويمكنك عمل ذلك كلما ذهبتَ إلى العمرة، ولكنها لا تكفي عَمَّن تنوي عنه عن حجة الفرض، إلا أن يكون عاجزاً أو ميتاً ولم يعملها في حياته، أما إذا عملها أو هو قادر على السفر إليها فإنه يُكتب له الثواب ولم تقع عن عمرة الإسلام.
    ج- العمرة في رمضان يقول عنها النبي –صلى الله عليه وسلم-: {بمثابة حجة}، وفي رواية {بمثابة حجة معي}، لذا إذا دخل رمضان فأكثر فيه من العُمَر.

    http://www.alomah-alwasat.com/fatwaMore.php?id=1811

    عبد الملك بن عبد الرحمن السعدي من علماء العراق

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    ميقات من أراد تكرار العمرة وهو في مكة هو ميقات أهل مكة
    الأربعاء 22 رجب 1430 - 15-7-2009

    رقم الفتوى: 124802
    التصنيف: تكرار الحج والعمرة
    السؤال




    عند العلماء القائلين بجواز تكرار العمرة في الرحلة الواحدة كالشيخ ابن باز وغيره من أهل

    العلم، ما هو رأيهم في مكان إحرام أهل الشام في العمرة الثانية والثالثة، هل من آبار علي أم

    من التنعيم؟.



    وبارك الله فيكم وفي كل القائمين على موقعكم هذا.




    الإجابــة



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



    فقد رجحنا في فتاوى كثيرة القول بجواز تكرار العمرة في السفرة الواحدة، وانظر الفتويين رقم:

    21184ورقم: 107769،

    وميقات من يريد تكرار العمرة وهو في مكة هو ميقات أهل مكة، وذلك لأن حكمه وإن كان آفاقيا

    هو حكم أهل مكة، ودليل ذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها، بأن

    تحرم من التنعيم وهو أدنى الحل وهو ميقات المكي في العمرة.




    والله أعلم.


    http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=124802





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    هل يمكن أن يحرم المعتمر مصري الجنسية من ميقات أهل مكة( مسجد التنعيم ) بعد قضاء 3 ليال كاملة في مكة كي يصبح من أهلها؟



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فيجوز لمن دخل مكة المكرمة وأراد العمرة أن يخرج إلى الحل ليحرم منه، وليس ذلك

    خاصاً بأهل مكة وحدهم، وإنما هو لجميع من أراد العمرة بعد ما تحلل في مكة.

    لأمر النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة أن تخرج إلى التنعيم مع أخيها عبد الرحمن

    للإحرام من هناك، رواه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها.


    والسائل الكريم لم يذكر سبب دخوله مكة المكرمة.. وننبهه إلى أنه لا يجوز دخول مكة

    المكرمة إلا للمحرم، ولا يستثنى من ذلك إلا المترددون عليها من أهلها، ومن حولها مثل

    السقاة، والحطابين، وأهل النقل على الراجح من أقوال أهل العلم.


    ولمزيد من التفاصيل يرجى الإطلاع على الفتوى رقم:


    10014.
    والله أعلم.


    http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=21184




  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والدي متوفى وأود أن أعتمر عن والدي للعلم أن هذه المرة الأولى لي لأداء العمرهةوأبلغ من العمر 15 سنه..فهل يجوز لي ذلك؟وكيف أعتمر؟؟وهل هناك شروط؟؟وجزاكم الله الف خير




    الإجابــة

    الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

    فما دمت لم تؤد العمرة الواجبة فاجعل أول عمرة لك هي عمرتك أنت. فقد روى أبو داود وابن ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول: لبيك عن شبرمة. فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" من شبرمة؟ " قال: أخ لي . قال: "هل حججت عن نفسك؟ " قال: لا. قال : " حج عن نفسك ثم عن شبرمة." والحج والعمرة في ذلك سواء.
    فإذا فرغت من عمرتك هذه. فعليك أن تخرج إلى الحل - أي خارج حدود الحرم - وأقرب موضع من الحل هو التنعيم، وتحرم منه بعمرة عن والدك المتوفى.
    وأما كيف تعتمر ، فعليك أن تحرم بالعمرة من الميقات الذي تمر عليه بالنسبة لعمرتك الأولى عن نفسك ، ويندب أن تغتسل وتتطيب وتلبس الإزار والرداء ، ثم تحرم بالعمرة عقب صلاة سواء أكانت فريضة حاضرة أم كانت نافلة.
    ثم تقول لبيك اللهم عمرة، ويستحب أن تكثر من التلبية ما بين الإحرام وابتداء الطواف خاصة عند تغير الأحوال كركوب السيارة والنزول عنها والدخول والخروج وصيغة التلبية هي : " لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك."
    فإذا وصلت إلى مكة ابتدأت بالطواف حول الكعبة مبتدئا بالحجر الأسود ، وتقبله إن استطعت أو تستلمه ولا تزاحم. فإذا أتممت سبعة أشواط ذهبت إلى خلف مقام إبراهيم وصليت ركعتي سنة الطواف.
    فإن وجدت زحاماً ففي أي مكان صليت أجزأك ذلك. ثم تذهب إلى الصفا فترقى عليه ، ثم تتجه منه إلى المروة ويحسب الذهاب من الصفا إلى المروة شوطاً ، والرجوع من المروة إلى الصفا شوطاً آخر.
    وهكذا حتى تنتهي من الشوط السابع على المروة. ثم تذهب فتحلق رأسك أو تقصر والحلق أفضل وبذلك تكون قد تمت عمرتك. ثم في العمرة الأخرى التي تفعلها عن أبيك تفعل مثل ما فعلت في عمرتك عن نفسك ، ولكنك تقول عند الإحرام:" لبيك عمرة عن أبي" ويكون الإحرام بها من التنعيم أو أي مكان آخر من الحل كما سبق.
    والله أعلم.




  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    السؤال



    أرجو إفادتي بالآتي... قمت بعمل عمرة لي وفى

    نفس اليوم والساعة التي انتهيت من تكملة العمرة

    وإنهائها خرجت من مكة إلى مسجد التنعيم وقمت

    بالإحرام من جديد ثم عملت عمرة لأخي المتوفى ثم

    قمت فى نفس اليوم وأحرمت مرة ثانية من مسجد

    التنعيم وعملت عمرة ثالثة لأحد أقاربي المتوفى،

    وفي المسجد الحرام سألت أحد شيوخ الفتوى وقال

    لي لا يجوز لا بد من جلوسك بمكة ثلاثة أيام ثم عمل

    العمرة لمن تريد فهل هذا صحيح، وما حكم الشرع فى

    إداء العمرة بدلاً من المشلول، وهل لا بد من المكوث

    بمكة ثلاث أيام كما قال الشيخ المفتي لي بالحرم

    وهل لا بد من الخروج إلى مكان الميقات الذي أحرمت

    منه وهو السيل ولا يجوز الإحرام من مسجد التنعيم،

    فهل لا بد من الخروج من مكة والذهاب إلى مكان

    الميقات المحدد لي، وهل لا بد من المكوث في مكة

    ثلاثة أيام بعد أدائي فريضة العمرة ثم الذهاب مكان

    الميقات وعمل عمرة أخرى؟






    الإجابــة




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:




    فإنه لا بأس بما قمت به لأن النيابة في العمرة عن

    الميت والحي الذي لا يستطيعها بدنياً صحيحة، لكن لا

    بد من أن يأذن الحي في ذلك إن كان ذلك على سبيل

    النيابة عنه، ولا مانع من أن يعتمر المرء عن نفسه ثم

    يعتمر عن غيره في يوم واحد، ولا يشترط أن تمكث

    بعد عمرتك ثلاثة أيام ثم تعتمر عن الغير أو عن نفسك،

    بل الصحيح جواز تكرار العمرة عن النفس أو الغير ولو

    في اليوم الواحد.


    أما الرجوع إلى الميقات فمحل خلاف بين العلماء

    فمنهم من يرى أنه لا بد من الرجوع إلى ميقات

    المنوب عنه أو ميقات مساو له، ومنهم من يرى أن

    يحرم عنه من بلده، ومنهم من يرى جواز الإحرام من

    الحل كالتنعيم وهذا ما نفتي به، وراجع تفاصيل ذلك

    في الفتوى رقم: 32139.



    ولا يشترط الذهاب إلى ميقات بعينه بل إن الذهاب

    إلى التنعيم هنا يكفي، وللفائدة يرجى الاطلاع على

    الفتاوى ذات الأرقام التالية: 20316، 21505، 105849.




    والله أعلم



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي كالتالي: لي زميل ذهب إلى الحج لأول مرة وبعدما أتم فريضة الحج أراد أن يأتي بعمرة لوالدته التي ماتت، فسأل أحد مشايخ السعودية فقال له: ائت لأمك بطواف خير لها من عمرة، أما العمرة لها فهي غير مقبولة إلا إذا رجعت إلى وطنك (والذي هو الجزائر) ثم أتيت منه ناويا لها العمرة فمقبولة حينئذ، فما قول الشرع في المسألة؟ بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً.




    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد اختلف العلماء في مكان الإحرام في حالة النيابة في الحج أو العمرة عن الميت أو المعضوب: - فذهب الحنفية والحنابلة وهو وجه عند الشافعية إلى أنه يحج من بلد الشخص المنوب عنه(وهو في مسألتنا الجزائر) - وذهب المالكية إلى أنه يحرم من ميقات المناب عنه (وهو في مسألتنا ميقات أهل الجزائر) وإليه ذهب الحنابلة في نسك النفل. - وذهب الشافعية إلى أنه يحج عنه من ميقاته أو ميقات مساوٍ أو أبعد، فإن أحرم من ميقات أقرب فوجهان، والذي عليه الأكثرون أنه ليس عليه شيء لأن الشرع قد سوى بين المواقيت، وقال بعضهم: عليه الدم، والحط من الأجرة إن كان أجيراًً. وعليه.. فلعل المفتي -المذكور في السؤال- اعتمد مذهب الحنابلة والحنفية إلا أن الحنابلة -كما تقدم- لا يلزمون النائب في نسك النفل بالإحرام من بلد المناب عنه. والراجح -والله أعلم- أن لك أن تحرم عن أمك للعمرة من أي ميقات من المواقيت المعلومة، بل إن هناك وجهاً عند الشافعية أن الآفاقي إذا أناب مكياً، فإن للمكي الإحرام من مكة للحج ومن التنعيم للعمرة. أما عن المقارنة بين العمرة والطواف، فلا شك أن العمرة أفضل من الطواف المجرد لأنها مشتملة عليه وزيادة ففيها أيضاً السعي والذكر والإحرام والتلبية و....... ولعل هذا المفتي اعتمد مذهب المالكية الذين يكرهون تكرار العمرة في السنة الواحدة، ولكن مذهب الجمهور هو استحباب تكرار العمرة في السنة الواحدة أكثر من مرة، بل كلما زادت زاد الأجر. والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=32139





  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    لا كراهة في تكرار العمرة ولا تحديد بوقت

    سوف نذهب إلى العمرة بعد عدة أيام ونحن من سكان الإمارات سؤالي: هل يجوز لنا تأدية العمرة أكثر من مرة كوننا سوف نعتمر ثم نذهب إلى أبها ثم نعتمر وقد نخرج للميقات ثم نعود ونعتمر فهل يجوز لنا ذلك؟



    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن تكرار العمرة مستحب، لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة" وهذا هو مذهب جمهور العلماء.
    قال النووي في المجموع: ولا يُكره عمرتان وثلاث وأكثر في السنة الواحدة، ولا في اليوم الواحد، بل يستحب الإكثار منها بلا خلاف عندنا. ا.هـ
    وقال الصنعاني في سبل الإسلام معلقاً على الحديث السابق في قوله: "العمرة إلى العمرة" دليل على تكرار العمرة، وأنه لا كراهة في ذلك، ولا تحديد بوقت. ا.هـ
    وليعلم أن من قال بكراهة تكرار العمرة في السنة الواحدة، تنتفي الكراهة عنده إذا تكرر دخوله مكة قادماً من موضع عليه فيه إحرام، كأن يخرج من مكة إلى المدينة -مثلاً- ثم يعود إلى مكة، فإنه يحرم من ميقات أهل المدينة، أو كما ترجعون أنتم من مكة إلى أبها، ثم تعودون إلى مكة للعمرة، وتمرون بأحد المواقيت التي حددها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتحرمون منه، وراجعوا الفتوى رقم: 3036، والفتوى رقم: 6965.
    والله أعلم.



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    القول الراجح في شأن تكرار العمرة

    السؤال

    بعد أداء الحج والعمرة يريد مسلم أن يزور المدينة المنورة والبقاء فيها مدة أسبوعين تقريبا. السؤال: هل لهذا المسلم أن يرجع مرة أخرى من المدينة الى مكة المكرمة لأداء عمرة أخرى ثم العودة الى بلده؟ ومن أين يحرم؟



    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

    فإن الصحيح من أقوال العلماء جواز تكرار العمرة في السنة الواحدة، خصوصاً لمن لا ‏يستطيع إنشاء سفر للعمرة من موطنه. وعليه فمن كان خارج الحرم المكي وأراد أن ‏يعتمر فله ذلك ولو اعتمر من قبل، ويُحْرِمُ من المكان الذي يحرم منه أهل ذلك المكان.‏
    ‏ وبما أن السائل قد قرر الذهاب إلى المدينة بعد فراغه من حجه فعليه إذا أراد العودة منها ‏للعمرة أن يحرم من ذي الحليفة مكان إحرام اهل المدينة.
    والله أعلم.





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:


    فقد استحب جمهور الفقهاء تكرار الاعتمار مستدلين

    بالأحاديث الواردة في الحث على العمرة والترغيب

    فيها. من ذلك ما في الصحيحين عن أبى هريرة أن

    النبي صلى الله عليه وسلم قال: "العمرة إلى العمرة

    كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا

    الجنة". وبما ثبت في الصحيحين أيضا أن عائشة

    رضي الله عنها في حجة الوداع طلبت من النبي صلى

    الله عليه وسلم أن يعمرها عمرة أخرى غير العمرة


    التي قرنتها مع الحج فأذن لها وخرجت إلى التنعيم


    فأحرمت بالعمرة.




    وقال ابن قدامة في المغني "ولا بأس أن يعتمر في


    السنة مراراً ، روي ذلك عن علي وابن عمر وابن


    عباس وأنس وعائشة وعطاء وطاوس وعكرمة


    والشافعي". ونقل عن علي أنه قال في كل شهر مرة


    ، وعن أنس أنه كان إذا حمم رأسه خرج فاعتمر.






    وعلى هذا فيجوز بل يستحب لمن أدى عمرة أن يؤدي عمرة أخرى بأن


    يحرم من التنعيم أو من أدنى الحل. سواء كان من المقيمين


    في مكة أو من غيرهم. وكره طائفة من أهل العلم تكرار العمرة في


    السنة الواحدة منهم جمهور المالكية ، وروي ذلك عن




    الحسن وابن سيرين والنخعي. مستدلين بأن النبي صلى الله عليه



    وسلم لم ينقل عنه أنه اعتمر مرتين في سنة واحدة مع قدرته



    على ذلك. ومحل الكراهة في العام الواحد إذا لم يتكرر دخوله مكة


    قادماً من موضع عليه فيه إحرام كأن يخرج إلى المدينة مثلا


    ثم يعود إلى مكة ، ففي هذه الحالة عليه أن يحرم بعمرة إذا لم يكن زمن


    إحرام بحج لأن داخل مكة لابد أن يكون محرماً بأحد

    النسكين.





  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    حكم هبة ثواب العمرة لأكثر من واحد، وأداء أكثر من عمرة في الرحلةهل يجوز وهب ثواب العمرة الواحدة لأكثر من شخص (سواء أشخاص أحياء أو أموات أو الاثنين

    معاً) وهل يجوز أداء أكثر من عمرة في الرحلة الواحدة من التنعيم. وجزاكم الله خيراً



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإذا كنت تعني بهبة ثواب العمرة أنك تفعلها دون نية الاستنابة وتعطي الثواب لشخص أو

    أشخاص فإنه لا مانع من ذلك، مع أن إعطاء ثواب العبادة للغير محل خلاف بين العلماء. وإن كنت

    تعني أنك تنوب عن أشخاص في أداء العمرة فإن ذلك لا يصح فيه التعدد، وللنيابة عن الشخص

    الواحد إن كان حيًّا شروط. انظرها في الفتوى رقم: 26182.


    وعمَّا إذا كان يجوز أداء أكثر من عمرة في الرحلة الواحدة من التنعيم، فنقول لك: أولاً: إن

    التنعيم ليس شرطًا لصحة العمرة، بل المشترط أن يجمع في إحرامه بين الحل والحرم. قال

    الشيخ خليل في مختصره: ولها وللقران الحل والجعرانة أولى ثم التنعيم. قال الدردير :

    ...ليجمع في إحرامه بين الحل والحرم في الصورتين، كما هو الشرط في كل إحرام - يعني

    بالنسبة للقارن والمعتمر - ولا يجوز الإحرام من الحرم، وانعقد إن وقع ولا دم عليه، ولابد من

    خروجه للحل...
    (2/22).


    وبناء على ذلك يتضح لك أن الرحلة الواحدة لا يصح فيها أكثر من عمرة، لاشتراط الحل في كل

    إحرام للعمرة. وهذا كله على تقدير أنك تعني بالرحلة الواحدة من التنعيم أنك إذا ذهبت من

    التنعيم تأتي بعمرتين أو أكثر دون أن تعود إلى التنعيم مرة أخرى. أما إذا كنت تعني بالرحلة

    المجيء من بلدك، حيث إنك تسأل عمَّا إذا كان يمكن أن تؤدي أكثر من عمرة قبل أن تعود إلى

    بلدك الذي قدمت منه، فالجواب أن ذلك ممكن. ولكن أن تؤدي ما تريد من العمرات قبل أن تعود

    إلى بلدك، بشرط أن تخرج إلى الجعرانة أو التنعيم أو غيرها من بلاد الحل عند كل عمرة.
    والله أعلم.



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    حكم هبة ثواب العمرة لشخص ما
    هل يجوز للمقيم بالمملكة العربية السعودية أن يعمل العمرة ويهبها لغير المقيم بها على سبيل التطوع أو الهدية
    وهل يقبل ذلك من المرأة للرجل؟





    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإذا كان قصد السائل بأداء العمرة عمن ذكر على سبيل الاستنابة عنه فيها فهذا لا بد فيه من أمرين:
    1-إذن المستناب عنه إن كان حياً، أما إن كان ميتاً فلا حرج. قال ابن قدامة في المغني : ولا يجوز الحج ولا العمرة عن حي إلا بإذنه فرضاً كان أو تطوعاً، لأنها عبادة تدخلها النيابة فلم تجز عن البالغ العاقل إلا بإذنه كالزكاة، فأما الميت فيجوز عنه بغير إذن .
    2-أن تكون قد أديت العمرة عن نفسك أولاً.
    أما إذا عملت العمرة بغير نية الاستنابة -وهذا هو المتبادر من سؤالك- ولكن بنية إهداء الثواب للشخص الذي تحب، فلا بأس في هذا إن شاء الله تعالى، حيث إن بعض أهل العلم ذهب إلى جواز جعل ثواب العمل للغير في الصدقة والعبادة المالية والحج، وممن قال بهذا مالك والشافعي .
    والله أعلم.




  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    للرفع للفائدة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    https://www.google.com/search?newwin...52.GyVUznHCaAA

    مواضيع كثيرة متعلقة بالمسألة ذاتها لمن أراد التوسع

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    بمناسبة شعبان ورمضان

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: [ ما حكم تكرار العمرة في السفرة الواحدة من التنعيم ؟ وإذا كان لا يجوز للمعتمر فه

    للفائدة

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •