قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 76
1اعجابات

الموضوع: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    الحمدُ للهِ وحدَه، وبعدُ :

    فإنَّ اللهَ – عزَّ وجلَّ – قد أنعمَ على مِصْرَ بعلماءَ مُحَقِّقِين، وشيوخٍ متقنين قد أسهروا ليلَهم في تحقيقِ كثيرٍ من المسائلِ العلمية، وأتعبوا أجسادَهم لأجلِ الفتيا في مسائلَ معاصرةٍ مُدْلَهِمَّة. فجزاهم اللهُ عنا خيرَ الجزاء، وبارك في أوقاتِهم، وأعمالِهم.
    وإني أحسِبُ الشيخَ العلامةَ المحِّدثَ / مصطفى بنَ العَدَويِّ منهم، واللهُ حَسِيبُهُ ولا أزكي أحدًا على الله؛ لذلك فإني قارئٌ – إنْ شاءَ اللهُ – تصانيفَه، وجامعٌ نكتًا من قصيرِ أسفارِه وطويلِه؛ عسى أنْ أنالَ بذلك ثوابًا كثيرًا، وخِدْمةً جليلةً لطلبةِ العلم وأهلِه.

    والله الموفق، والمستعان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    الكتاب الأول : شرح علل الأحاديث مع أسئلة وأجوبة في مصطلح الحديث

    النكتة الأولى (ص : 14) :-
    تنقسمُ العِلَّةُ إلى قسمين :
    1- علةٍ قادحةٍ وكمثالٍ لها : إسقاطُ ضعيفٍ بين ثقتين، قد سمعَ أحدُهما من الآخر.
    2- علةٍ غيرِ قادحةٍ وكمثالٍ لها : إبدالُ ثقةٍ بثقةٍ.
    وكما هو واضحٌ أنَّ العِلَّةَ القادحةَ تُضَعِّفُ الحديثَ، وغيرَ القادحةِ لا تؤثِّرُ على صحتِهِ.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الثانية (ص : 14) :-
    يُرْمزُ للعَدْلِ الضَّابطِ برموزٍ منها : أوثقُ النَّاسِ، ثقةٌ ثَبْتٌ، ثِقَةٌ مُتْقِنٌ، ثِقَةٌ حُجَّةٌ، ثقة فقيهٌ، ثقة ثقة، ثقة، حُجَّةٌ.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الثالثة (ص : 15) :-
    قولُ ابنِ مَعِينٍ في الرَّجُلِ : " لا بأس به " يعني أنه ثقة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الرابعة (ص : 15) :-
    سفيانُ بنُ وَكِيعٍ كان له ورَّاقُ سُوءٍ يُدخلُ في كتبِهِ ما ليس منها؛ فَضُعِّفَ بِسَببِهِ.

    النكتة الخامسة (ص : 17) :-
    شَرْطُ البخاريِّ لإخراجِ الحديثِ في صحيحِهِ : المعاصرةُ، واللُّقِي، أي : يكون الرَّاوي عاصَرَ شيخَهُ، وثَبَتَ عندَهُ سماعُهُ منه.
    وشرط مسلمٍ لإخراج الحديث في صحيحه : المعاصرة ( زاد بعضُهم مع إمكانِ اللقي ).

    النكتة السادسة (ص : 20) :-
    يبنغي التَّيَقٌّظُ التَّامُّ لكلِّ ما تفرَّدَ به الحاكمُ ( أي في مستدركه ) (1)، ولا يغُرَّنَّكَ قولُ الحاكمِ : حديثٌ صحيحُ الإسنادِ، وموافقةُ الذَّهبيِّ له، فالحاكمُ متساهلٌ جِدًّا في القضاءِ بالصِّحة، ولم يُنقحْ كتابَهُ (2)، والذهبي كذلك متساهلٌ في هذا الباب، فكم من رجلٍ يتكلم فيه الذهبُّي في الميزان(3)، ويصححُ حديثَهُ في تعليقِهِ على المستَدْرَك.
    --------------
    (1) ما بين معكوفين زيادة مني ( أحمد ).
    (2) وافته المنية - رحمه الله - قبل أن ينقح كتابه المستدرك.
    (3) يقصد المؤلف كتاب ( ميزان الاعتدال ).

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السابعة ( ص : 20 ) :-
    هُشَيْمٌ ضعيفٌ في الزُّهْرِي خاصة، ولم يخرجِ البخاريُّ، ولا مسلمٌ لهشيمٍ عن الزهري.

    النكتة الثامنة ( ص : 21 ) :-
    روايةُ سِماكٍ عن عِكْرِمَةَ مضطربةٌ.

    النكتة التاسعة ( ص : 21 ) :-
    المتواترُ ليس من مباحثِ الإسنادِ، فهو خارجٌ من البحثِ، فهو صحيحٌ بلا بحث.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة العاشرة ( ص : 22 ) :-
    شَرْطُ النَّسَائِيِّ في كتابِهِ : لا يتركُ روايًا إلا إذا اجتمعَ الجميعُ على تركِ حديثِهِ، وفَسَّرَ ابنُ حَجَرٍ الجميعَ بطبقَتَيْ المتشدِّدين والمتوسِّطين، فقال : إنما أرادَ بذلك إجماعًا خاصًا.

    النكتة الحاديةَ عشرة ( ص : 23 ) :-
    شَرْطُ التِّرْمِذِيِّ ( أي لتخريج الحديثِ في سُنَنِهِ ) : أن لا يُخَرِّجَ في كتابِهِ إلا حديثًا عَمِلَ به الفقهاءُ.

    النكتة الثانية عشرة ( ص : 25 ) :-
    إذا قال البيْهَقِيُّ أو البَغَوِيُّ عن حديث : " أخرجَهُ البخاري " فإنهما يعنيان أنه قد أخرج أصلَ الحديث.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الثالثة عشرة ( ص : 26 ) :-
    مجهولُ العَيْنِ : هو من روى عنه راوٍ واحدٌ، ولم يُوثِّقْهُ مُعتَبَرٌ، ولا يصلحُ في الشواهدِ، ولا في المتابعات.
    مجهولُ الحالِ أوِ الوصفِ : هو من روى عنه راويانِ فأكثرُ، ولم يوثقه معتبر، ويصلحُ في الشواهد، والمتابعات.

    النكتة الربعة عشرة ( ص : 26 ) :-
    ابنُ حِبَّانَ، والعِجْلِيُّ متساهلانِ في توثيقِ المجاهيلِ.

    النكتة الخامسة عشرة ( ص : 30 ) :-
    الترمِذِيُّ معروفٌ بالتساهلِ في التَّصْحيحِ، فينبغي أنْ تُتَتَبَّعَ الأحاديثُ الموجودةُ فيه، ويحكمَ عليها بما تستحقُّ.

    النكتة السادسة عشرة (ص : 34 ) :-
    ابنُ الجوزِيُّ مُتَسَرِّعٌ بالحكمِ على الحديثِ بالوضعِ.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السابعة عشرة ( ص : 36 ) :-
    يرمزُ لخفيفِ الضَّبْطِ في ( تقريبِ التَّهْذِيبِ ) برمز : صدوق - لا بأس به - صدوق يَهِم.

    النكتة الثامنة عشرة ( ص : 37 ) :-
    التِّرْمِذِيُّ - رحمه الله - مُتَسَاهِلٌ في التَّصْحِيحِ والتَّحْسِيِن، فينبغي أنْ لا يعُتمدَ
    على قولِهِ، بل يراجعَ كلُّ حديثٍ فيه، ويحكمَ عليه بما يستحق.

    النكتة التاسعة عشرة ( ص : 37 ) :-
    ينبغي أنْ تُرَاجِعَ ترجمةَ مَنْ قيلِ فيه في ( التقريب ) : صدوقٌ يُخطِيءُ بتوسعٍ، فإن كان الحديثُ الذي بين يديك من الأحاديثِ التي أخطأ فيها تتوقفُ في الحديثِ، وإن لم يكنْ من الأحاديثِ التي أخطأَ فيها يُحَسَّنُ حديثُهُ.

    النكتة العشرون ( ص : 39 ) :-
    مَرَاسِيلُ الصَّحابةِ مقبولةٌ معمولٌ بها عند أهلِ العِلْمِ.

    النكتة الحادية والعشرون ( ص : 40 ) :-
    مراسِيلُ الحسنِ البصريِّ، والزُّهْرِيِّ، ويحيى بنِ أبي كثيرٍ من أضعفِ المراسيل.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الثانية والعشرون ( ص : 41 ) :-
    لا يجوزُ العملُ بالحديثِ الضعيفِ في فضائلِ الأعمالِ، ومَنِ ادَّعَى التفرقةَ فعليه بالبرهان.

    النكتة الثالثة والعشرون ( ص : 42 ) :-
    حديثٌ لا أصْلَ له أي : لا إسنادَ له، قاله ابنُ تَيْمِيَّةَ - رحمه الله -.

    النكتة الرابعة والعشرون ( ص : 43 ) :-
    المعلَّقَاتُ تنقسمُ إلى قسمين :
    معلقات بصيغةِ الجزمِ نحو : قَال - ذَكَر - وَرَوَى.
    معلقات بصيغةِ التَّمْرِيضِ نحو : يُذْكَرُ - يُقَالُ - يُرْوَى.

    النكتة الخامسة والعشرون ( ص : 47 ) :-
    ( الموقوفاتُ المعلقةُ في صحيحِ البخاري ) يجزمُ البخاريُّ منها بما صحَّ عنده، ولو لم يكنْ على شَرْطِهِ، ولا يجزمُ بما كان في إسنادِهِ ضعفٌ أو انقطاع، إلا حيث يكونُ مُنْجَبِرًا، إما بمجيئِهِ من وجهٍ آخَرَ، وإما بشهرتِهِ عمَّنْ قَالَهُ. أفاده الحافظ

    النكتة السادسة والعشرون ( ص : 49 ) :-
    لا تدخلُ المعلقاتُ فيما انتقدَهُ الدارقطنيُّ على البخاريِّ ومسلمٍ.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    842

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    جزاك الله خيرا
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    وجزاكم الله خيرًا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,028

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السابعة والعشرون ( ص : 50 ) :-
    المرْفُوعُ : هو ما أُضِيفَ للنَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - قولًا، أو فعلًا عنه سواءٌ كان متصلًا، أو منقطعًا، أو مرسلًا، هذا قول الأكثر.

    النكتة الثامنة والعشرون ( ص : 53 ) :-
    ذَكَرَ جمعٌ من أهلِ العِلْمِ أنَّ ذِكْرَ الصَّحَابِيِّ سببَ نُزُولِ الآيةِ له حكمُ الرَّفْعِ.

    النكتة التاسعة والعشرون ( ص : 54 ) :-
    تَدْلِيسُ الإسْنَادِ :
    هو أن يرويَ عن من لَقِيهُ ما لم يسمعْهُ منه مُوهمًا أنه سمعه منه.

    النكتة الثلاثون( ص : 54 ) :-
    لايُقْبلُ حديثُ المدَلِّسِ إذا كان ثقةً إلا إذا صَرَّحَ بما يُفيدُ السَّماعَ نحو : أخبرني، وسمعتُ، وقال لي.

    النكتة الحادية والثلاثون( ص : 54 ) :-
    تدليسُ التَّسْويةِ :
    هو إسقاطُ ضَعيفٍ بين ثقتين قد سَمِعَ أحدُهما منَ الآخر.

    النكتة الثانية والثلاثون( ص : 54 ) :-
    لا يُقبلُ حَدِيثُ مدلسِ تدليسِ التَّسْويةِ إلا إذا صُرِّحَ في السَّندِ بالتحديثِ من مُدَلِّسِ التسويةِ إلى نهايةِ السند.

    النكتة الثالثة والثلاثون( ص : 55 ) :-
    تدليسُ العَطْفِ :
    كأن يقولَ حدثني فلانٌ، وفلان، وهو لم يسمعْ من الثاني المعطوف.

    النكتة الرابعة والثلاثون( ص : 56 ) :-
    يلزمُ أن يُصَرِّحَ الأعْمَشُ، وقَتَادةُ، وأبو إسحاقَ السَّبِيعي بالتحديثِ فإنهم مدلِّسُونَ، لكن إذا رَوى عنهم شُعْبَةُ فلا تضرُّ عنعنتُهم، فإنه قال : قد كَفَيْتُكم تدليسَ ثلاثةٍ ثم ذَكَرَهُم.

    النكتة الخامسة والثلاثون( ص : 57 ) :-
    إذا روى الليثُ عن أبي الزُّبيِر، وكان يروي عن جابرٍ لا تضرُّ عنعنتُهُ، أمَّا غيُر ذلك فإن عنعنةَ أبي الزبيرِ لا تُقْبلُ في الغالب.

    النكتة السادسة والثلاثون( ص : 57 ) :-
    عددٌ من العلماءِ يقبلون عنعناتِ الأعمشِ عن أبي وائلٍ، وإبراهيمَ النَّخَعِيِّ، أبي صالحٍ، ويصححون حديثَهُ عنهم وإن عَنْعَنَ، إلا إذا وُجِدَ ما يُشْعِرُ بتدليسٍ فحينئذٍ يُتوقَّفُ حتى ينظرَ في تصريحٍ للأعمشِ بالتَّحْدِيثِ.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السابعة والثلاثون ( ص : 58 ) :-
    الْمُدْرَجُ :
    هو أن تُزادَ لفظةٌ في الحديثِ من كلامِ الرَّاوي، فيحسبُها مَنْ يسمعُها مرفوعةً في الحديث؛ فيرويها كذلك.

    النكتة الثامنة والثلاثون ( ص : 59 ) :-
    يُعْرَفُ المدرَجُ بأمورٍ منها :
    1- جمعُ طُرُقِ الحديثِ.
    2- مجيئُهُ مُفَصَّلًا من وجهٍ آخرَ.
    3- استحالةُ كونِ النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - يقولُ ذلك.
    4- النَّصُّ على ذلك مِنَ الرَّاوِي.


    النكتة التاسعة والثلاثون ( ص : 60 ) :-
    الحديثُ المُعْضَلُ : هو ما سَقَطَ من وَسَطِ إسنادِهِ اثنانِ فأكثرُ على التَّوَالي.

    النكتة الأربعون ( ص : 60 ) :-
    يُحْكَمُ على الحديثِ بالاضطرابِ إذا توفرتْ ثلاثةُ شُرُوطٍ :
    1- المخالفةُ.
    2- تكافؤُ الطُّرُقِ.
    3- عدمُ إمكانِ الجمعِ.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الحادية والأربعون ( ص : 60 ) :-
    معنى تكافؤ الطُّرُقِ :
    أن يكون هذا صحيحًا، وهذا صحيحًا مثلَه، وهذا حسنًا، وهذا حسنًا مثلَهُ.
    ومعنى عدمِ تكافؤ الطرقِ : أن يكون هذا حسنًا، وهذا أحسن، أو هذا صحيحًا، وهذا أصح.

    النكتة الثانية والأربعون ( ص : 60 ) :-
    الاضطرابُ قد يكونُ في السَّنَدِ، أو في المتْنِ.

    النكتة الثالثة والأربعون( ص : 62 ) :-
    إذا كان الراوي ثقةً وخالفَ من هو أوثقُ منه، فحديثُ الثقةِ يُسَمَّى شاذًّا، وحديثُ الثقاتِ يسمى محفُوظًا.
    وإذا كان الراوي ضعيفًا وخالف من هو أرجحُ منه، فحديثُ الضعيف يسمى مُنْكَرًا، والأرجحُ يسمى معروفًا.

    النكتة الرابعة والأربعون( ص : 62 ) :-
    بعضُ المتقدِّمينَ يُطلِقون على الحديث إنه منكرٌ، ويقْصِدُون مجردَ تفرُّدِ الراوي.

    النكتة الخامسة والأربعون( ص : 62 ) :-
    إذا قال البُخَارِيُّ في رَاوٍ : إنه منكرُ الحديث فهي من أردإ عباراتِ التَّجْرِيحِ عِنْدَهُ.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السادسة والأربعون ( ص : 64 ) :-
    العِلَّةُ القادِحَةُ للحديثِ :
    هي سببٌ غامِضٌ خَفِيٌّ قادحٌ في الحديثِ مع أنَّ الظاهرَ السَّلامةُ مِنْهُ.

    النكتة السابعة والأربعون( ص : 65 ) :-
    مِنْ أوجهِ ترجيحِ روايةٍ على أخرَى كثرةُ الملازمةِ، وطولُ الصُّحْبةِ، وكونُ الرَّاوِي ثقةً، وكونُ الرُّوَاةِ أكثرَ، وحالُ الرواةِ عند التحديثِ، وغيرُهَا.

    النكتة الثامنة والأربعون ( ص : 66 ) :-
    الاعتِبَارَاتُ :
    هي عمليةُ البحثِ عن أطْرَافِ الحديثِ، وطرقِهِ، وألفاظِهِ.

    النكتة التاسعة والأربعون( ص : 66 ) :-
    المتَابعَاتُ تنقسِمُ إلى قسمين :
    1
    - متابعةٌ تامَّةٌ، وضابطُهَا : أن يشْتَرِكَ الرَّاويانِ في الشيخِ.
    2
    - متابعةٌ قاصِرَةٌ، وضابطُهَا : أن يشتركَ الراويانِ في شيخِ الشيخِ أو مَنْ بعدَهُ.

    النكتة الخمسون ( ص : 67 ) :-
    الشَّوَاهِدُ : هي أن يكونَ معنى الحديثِ موجودًا في حديثٍ آخرَ، والجمهورُ يشترطون أن يختلفَ الصَّحَابِي.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,028

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    للرفع
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة الحادية والخمسون ( ص : 67 ) :-
    معنى ( مَقْبُول ) عند ابنِ حَجَرٍ : أنه مقبولٌ إذا تُوبِعَ وإلا فَلَيِّن.

    النكتة الثانية والخمسون ( ص : 68 ) :-
    مَنْ قِيلَ فيهِ ( شيخ - صالح - يُعْتبرُ بحديثِهِ - يُكتبُ حديثُهُ - ليِّنُ الحديث - مسْتُور - مجهول الحال - مُقَارِبُ الحديث ) يصلحُ حديثُهُمْ في الشَّواهِدِ، والمتابعاتِ.

    النكتة الثالثة والخمسون( ص : 69 ) :-
    مَنْ قِيلَ فِيهِ ( كَذَّابٌ - ضَعِيفٌ جِدًّا - متروكٌ - وَاهٍ - وَضَّاعٌ - مُتَّهَمٌ بالوضعِ ) لا يصلُحُ حديثُهُمْ أن يكونَ شاهدًا لغيرِهِ، ولا مُتَابِعًا.

    النكتة الرابعة والخمسون( ص : 70 ) :-
    محمدُ بنُ يوسفَ الفِرْيابِيُّ، ووكِيعُ بنُ الجرَّاحِ، ومحمدُ بنُ كِثيرٍ العَبْدِيُّ، وعبدُ اللهِ بنُ المباركِ، وعبدُ الرَّحمنِ بنُ مَهْدِيِّ، وقَبِيصَةُ بنُ عُقْبَةَ كُلُّ هؤلاءِ إذا رووا عن سُفيانَ، فهو سُفْيانُ الثَّوْرِيُّ.

    النكتة الخامسة والخمسون ( ص : 71 ) :-
    عمرو الذي يروي عنه شُعْبَةُ هو : عمرو بنُ مُرَّةَ، وعمرو الذي يروي عنه الأعْمَشُ هو : عمرو بن مرة أيضًا، وعمرو الذي يروي عنه سفيانُ بنُ عُيَيْنَةَ هو : عمرو بن دِيناَرٍ، وعمرو الذي يروي عنه ابنُ وَهْبٍ هو : عمرو بنُ الحارِثِ.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    906

    افتراضي رد: قراءةٌ في مصنفات الشيخ / مصطفى العدوي

    النكتة السادسة والخمسون ( ص : 74 ) :-
    المخْضْرَمُ :
    هو من أدركَ الجاهليةِ، والإسلامِ، ولكنَّهُ لم يرَ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - مؤمنًا به.

    النكتة السابعة والخمسون ( ص : 77 ) :-
    أخرجَ الطَّبَرِيُّ - رحمه الله - في تفسيرِهِ عن عددٍ من الرواةِ، وأكثرَ عنهم، وفي حديثِ كثيرٍ منهم ضَعْفٌ، فأخرج ل :
    1- محمدِ بنِ حُمَيْدٍ الرَّازِي ( ويقول فيه : حدثنا ابنُ حميد ) وهو ضَعيفٌ.
    2- محمدِ بنِ أبي محمدٍ، وهو مجهولٌ.
    3- عبدِ اللهِ بنِ صالحٍ كاتبِ اللَّيْثِ، والرَّاجِحُ أنَّهُ ضَعِيفٌ.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •