هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    64

    افتراضي هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟
    مثلا يقول "أنا حمار" "أنا كذا" أن طلبت منك كذا وكذا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,784

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادم_الحديث_الشر يف مشاهدة المشاركة
    هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟
    مثلا يقول "أنا حمار" "أنا كذا" أن طلبت منك كذا وكذا
    تعريف الغيبة عند أهل العلم لا يقتضيه ولا هو من بابه ، فيما أعلم .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    شكرا
    وماذا عن غيبة الحيوان؟
    فيوم القيامة يتم قصاص بين الحيوانات ثم يصرن ترابا
    ومعلوم أن امرأة دخلت النار في قطة حبستها ... فماذا لو اغتبت قطة زوجتى مثلا؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    حابسة القطة كان ضررها حسيا على القطة حيث أنها سببت لها ألم المجاعة، وأما التضرر من الغيبة فإنما يتصور وقوعه على من لا عقل له، والنبي صلى الله عليه وسلم عرف الغيبة بقوله "الغيبة ذكرك أخاه بما يكره" وقطة زوجتك ليست أختا لك.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    شكرا على شرحكم وربما يراوده :
    من لعن ناقة فأمر النبي عليه الصلاة والسلام بتسريحها
    فاللعن أمر معنوي لا حسي؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    779

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    بارك الله فيكم.
    هذا اسمه اللمز. وقد نهى الله عنه المؤمنين بقوله: "ولاتلمزوا أنفسكم" فلا ينبغي للمؤمن أن يعيب غيره وهو كقوله و"لاتقتلوا
    أنفسكم" أي لايقتل بعضكم بعضًا.
    قال القرطبي عليه رحمة الله: "وفي قوله "أنفسكم" تنبيه على أن العاقل لايعيب نفسه، فلا ينبغي أن يعيب غيره لأنه كنفسه"
    هذا وقد يغتفر بعضه إذا كان المقام مقامَ اعتذار. كما جاء في السيرة من حديث ابن مسعود رضي الله عنه في قصة النفر المنافقين الذين لمزوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه عليه وسلّم وهم سائرون إلى تبوك حتى نزل فيهم قول الله تعالى: "ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب" فقال أحد النفر- وهو من الذين عفا الله عنهم- واسمه مخشن أو مخشي بن حمير: يارسول الله قعد بي اسمي واسم أبي، فتسمى بعبد الرحمن، وقتل شهيدًا بعد ذلك، رضي الله عنه.

    فائدة: قال التاج السبكي رحمه الله: "كنت بدهليز دارنا، فاقبل كلب فقلت إخسأ كلب بن كلب! فزجرني الوالد ( وهو العلامة تقي الدين السبكي رحمه الله) من داخل البيت. فقلت: أليس كلب بن كلب؟ قال: شرط الجواز عدم قصد التحقير. فقلت هذه فائدة."
    والله تعالى أعلم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    جزاك الله خيرا وفتح عليك
    أصبت بيت القصيد
    والسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,306

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    جزاكم الله خيرا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    الحمد لله وبعد

    جزاكم الله خيرا وسامحني فقد ضحكت لما قلت أغتاب قطة زوجتي وقلت مسألة؟ أبحثها . فتم والحمد لله
    وقد كان في خاطري معاني النصوص التي أتكلم بها ولكن آثرت أن أنقل النصوص كما هي إن وجدت إلى ذلك سبيلا ومنها
    وفيه مرادك

    في الحديث

    - رأيت رجلا يصدر الناس عن رأيه ، لا يقول شيئا إلا صدروا عنه ، قلت : من هذا ؟ قالوا : [ هذا ] رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : عليك السلام يا رسول الله ، مرتين ، قال : لا تقل عليك السلام ؛ فإن عليك السلام تحية الميت ، قل : السلام عليك . قال : قلت : أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أنا رسول الله الذي إذا أصابك ضر فدعوته كشفه عنك ، وإن أصابك عام سنة فدعوته أنبتها لك ، وإذا كنت بأرض قفراء أو فلاة فضلت راحلتك فدعوته ردها عليك .
    قلت : اعهد إلي ، قال : لا تسبن أحدا . قال : فما سببت بعده حرا ولا عبدا ولا بعيرا ولا شاة ، قال : ولا تحقرن شيئا من المعروف ، وأن تكلم أخاك وأنت منبسط إليه وجهك إن ذلك من المعروف ، وارفع إزارك إلى نصف الساق ، فإن أبيت فإلى الكعبين ، وإياك وإسبال الإزار فإنها من المخيلة ، وإن الله لا يحب المخيلة ، وإن امرؤ شتمك وعيرك بما يعلم فيك فلا تعيره بما تعلم فيه فإنما وبال ذلك عليه
    الراوي: أبو جري الهجيمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4084
    خلاصة الدرجة: صحيح

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    الحمد لله وبعد
    إن اغتاب نفسه كان مجاهرا

    وفي الأثر رحم الله امرأ كف الغيبة عن نفسه
    فإن اغتبت نفسك أمام أحد هتكت سترها

    الثانية كان السلف يذمون العمل لا النفس

    وفي البخاري

    عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ولكن ليقل لقست نفسي

    قال الحافظ في الفتح
    . قال الراغب : الخبث يطلق على الباطل في الاعتقاد ، والكذب في المقال ، والقبيح في الفعال . قلت : وعلى الحرام والصفات المذمومة القولية والفعلية

    قال الخطابي تبعا لأبي عبيد : لقست وخبثت بمعنى واحد . وإنما كره - صلى الله عليه وسلم - من ذلك اسم الخبث فاختار اللفظة السالمة من ذلك ، وكان من سنته تبديل الاسم القبيح بالحسن . وقال غيره : معنى لقست غثت بغين معجمة ثم مثلثة ، وهو يرجع أيضا إلى معنى خبيث ، وقيل معناه ساء خلقها ، وقيل : مالت به إلى الدعة . وقال ابن بطال : هو على معنى الأدب وليس على سبيل الإيجاب . وقد تقدم في الصلاة في الذي يعقد الشيطان على قافية رأسه فيصبح خبيث النفس . ونطق القرآن بهذه اللفظة فقال - تعالى - : ومثل كلمة خبيثة . قلت : لكن لم يرد ذلك إلا في معرض الذم ، فلا ينافي ذلك ما دل عليه حديث الباب من كراهة وصف الإنسان نفسه بذلك . وقد سبق لهذا عياض فقال : الفرق أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبر عن صفة شخص مذموم الحال فلم يمتنع إطلاق ذلك اللفظ عليه . وقال ابن أبي جمرة : النهي عن ذلك للندب ، والأمر بقوله لقست للندب أيضا ، فإن عبر بما يؤدي معناه كفى ، ولكن ترك الأولى

    الفوائد في الحديث
    1-
    استحباب مجانبة الألفاظ القبيحة والأسماء ، والعدول إلى ما لا قبح فيه ، والخبث واللقس وإن كان المعنى المراد يتأدى بكل منهما لكن لفظ الخبث قبيح ويجمع أمورا زائدة على المراد ، بخلاف اللقس فإنه يختص بامتلاء المعدة
    2-
    قال وفيه أن المرء يطلب الخير حتى بالفأل الحسن ، ويضيف الخير إلى نفسه ولو بنسبة ما ، ويدفع الشر عن نفسه مهما أمكن ، ويقطع الوصلة بينه وبين أهل الشر حتى في الألفاظ المشتركة .
    3-
    قال : ويلتحق بهذا أن الضعيف إذا سئل عن حاله لا يقول لست بطيب بل يقول ضعيف ، ولا يخرج نفسه من الطيبين فيلحقها بالخبيثين .

    وفي الآداب الشرعية لابن مفلح
    ليقل المرء لقست نفسي بدل خبثت في الصحيحين عن عائشة وسهل بن حنيف رضي الله عنهما مرفوعا { لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ولكن ليقل لقست نفسي . } وهما بمعنى واحد ، وإنما كره لفظ الخبث وبشاعة الاسم ، ومعنى لقست عتت وقيل : ضاقت ، وإنما قال عليه السلام في الذي ينام عن الصلاة فأصبح خبيث النفس كسلان ; لأنه مخبر عن صفة غيره وعن شخص مبهم مذموم ذكره غير واحد ويتوجه أنه لبيان الجواز روى أحمد خبر عائشة وروى أبو داود بلفظ { لا يقولن أحدكم جاشت نفسي } .

    وهذا شرحه في مسلم
    2* باب كراهة قول الإنسان: خبثت نفسي
    *حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حَدّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ. ح وَحَدّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ، مُحَمّدُ بْنُ الْعَلاَءِ. حَدّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ. كِلاَهُمَا عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "لاَ يَقُولَنّ أَحَدُكُمْ: خَبُثَتْ نَفْسِي. وَلَكِنْ لِيَقُلْ: لَقِسَتْ نَفْسِي". هَذَا حَدِيثُ أَبِي كُرَيْبٍ. وَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: عَنِ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم. وَلَمْ يَذْكُرْ "لَكِنْ".
    وحدّثناه أَبُو كُرَيْبٍ. حَدّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، بِهَذَا الإِسْنَادِ.
    وحدّثني أَبُو الطّاهِرِ وَ حَرْمَلَةُ. قَالاَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِيهِ أَنّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "لاَ يَقُلْ أَحَدُكُمْ: خَبُثَتْ نَفْسِي. وَلْيَقُلْ: لَقِسَتْ نَفْسِي"
    قوله صلى الله عليه وسلم: "لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ولكن ليقل لقست نفسي" قال أبو عبيد وجميع أهل اللغة وغريب الحديث وغيرهم لقست وخبثت بمعنى واحد، وإنما كره لفظ الخبث لبشاعة الاسم وعلمهم الأدب في الألفاظ واستعمال حسنها وهجران خبيثها، قالوا: ومعنى لقست غثت. وقال ابن الأعرابي: معناه ضاقت. فإن قيل: فقد قال صلى الله عليه وسلم في الذي ينام عن الصلاة فأصبح خبيث النفس كسلان. قال القاضي غيره: جوابه أن النبي صلى الله عليه وسلم مخبر هناك عن صفة غيره وعن شخص مبهم مذموم الحال لا يمتنع إطلاق هذا اللفظ عليه والله أعلم.

    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لا تسبوا الديك فإنه يؤذن للصلاة

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ , عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَسُبُّوا الدِّيكَ ، فَإِنَّهُ يَدْعُو إِلَى الصَّلاةِ " ، وَقَالَ أَبُو دَاوُدَ مَرَّةً أُخْرَى : عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ صَالِحٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَهَذَا أَثْبَتُ عِنْدِي .
    أبو داود الطيالسي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    وفي الآداب الشرعية لابن مفلح
    فصل ( في كراهة سب الديك ) .

    عن زيد بن خالد الجهني قال : قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم { لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة . } إسناد جيد رواه أبو داود ولأحمد معناه .


    وكذلك اللعن
    فيقول صلى الله عليه وسلم :
    ( إني لم أبعث لعانا و إنما بعثت رحمة ) (1) ( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء ) (2) ( لا ينبغي لصديق أن يكون لعانا ) (3) ( لا يكون المؤمن لعانا ) (4) ( لا تلاعنوا بلعنة الله ولا بغضبه ولا بالنار ) (5) أي لا تدعوا على الناس بما يبعدهم الله من رحمته إما صريحا كما تقولون [ لعنة الله عليه ] أو كناية كما تقولون [ غضب الله عليه ] أو [ أدخله الله النار ] وقوله صلى الله عليه وسلم ( لا تلاعنوا ) من باب عموم المجاز لأنه في بعض أفراده حقيقة وفي بعضها مجاز وهذا مختص بمعين ، لأنه يجوز اللعن بالوصف الأعم والأخص كلعن الكافرين وبالأخص كلعن اليهود والمصورين والكافر المعين الذي مات على الكفر كفرعون وأبي جهل

    (1) رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ــ كتاب البر والصلة والآداب برقم 4704(صحيح) انظر حديث رقم: 2502 في صحيح الجامع
    (2) رواه الترمذي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ــ كتاب البر والصلة برقم 1900 ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5381 في صحيح الجامع
    (3) رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ــ كتاب البر والصلة والآداب برقم 4701
    (4) رواه الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنه (صحيح) انظر حديث رقم: 7774 في صحيح الجامع
    (5) رواه الترمذي عن سمرة بن جندب رضي الله عنه ــ كتاب البر والصلة (حسن) انظر حديث رقم: 7443 في صحيح الجامع

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    http://www.saaid.net/rasael/225.htm

    فيه مزيد بيان
    فقد نهى عن لن الريح والديك وسب الحمى ولعن الناقة وغير ذلك
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة "إن الله لا يحب الفحش ولا التفحش"
    والخلاصة
    أنه على ما أذكر جاء عن عيسى عليه السلام أنه سب كلب بحضرته
    فنهى وقال إنا لا نريد أن نعود ألستنا الفحش والتفحش

    وقد سبق ذكر لا تسبن أحدا
    والسب يعود اللسان عليه واللعن كذلك
    لذلك بعض إخواني غفر الله لهم أكثروا من التبديع ورمي الناس بالخروج من دائرة السنة
    حتى صاروا يقولونها للرجل من أهل السنة
    وحتى كفر أحدهم أخويه
    وحتى صار السب سهلا لسبهم أهل البدع وعلى الجانب الآخر من يسبون المشايخ من كلا الطرفين صار السب عندهم سهلا ميسورا فصار أسهل شيء السب للتعود ليس إلا فاحذر من سبك للحيوان مثلا أن تعتاده
    وإن كنت أحسبك والله حسيبك حي القلب لأن تدرك مثل هذا
    ووالله لقد استفدت بمسألتك بالبحث جزاك الله خيرا

    وأخيرا طلبك
    قال تعالى: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) صدق الله العظيم... أعمل فى وظيفة مدرب كلاب بوليسية وفى بعض الأحيان أنادي على الكلب فأقول له تعال إلى هنا يا كلب ومرات أخرى أقول له تعال يا حيوان فسمعني بعض الزملاء في العمل قال لي إنك تهين الحيوان بهذه الألفاظ لأنك تقولها بقصد السخرية منه كحيوان وهذا نهى الله أو الرسول عنه، فأنا على حد علمي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن تعذيب الحيوان فإن كنت أنا في نيتي أقول هذا على سبيل الدعابة بيني وبين حيواني الذي أدربه أو على سبيل السب كما يظن زميلي هذا، فما رأي الدين فى هذا وهل سب الحيوان فيه إثم، فأفيدوني بارك الله فيكم؟ وجزاكم الله عنا خير الجزاء.




    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقبل الجواب عما سألت عنه، نريد أولاً أن ننبهك إلى أننا قد بينا من قبل حكم استخدام الكلاب البوليسية في الكشف عن الجرائم، ولك أن تراجع في ذلك الفتوى رقم: 10311، وننبه إلى أن نجاسة الكلب قد قال بها جمهور أهل العلم؛ كما ورد بيانه في الفتوى رقم:4993.
    وفيما يتعلق بموضوع سؤالك.. فالذي وقفنا عليه في الحيوان هو النهي عن تعذيبه، جاء في الحديث الشريف: لا تتخذوا شيئاً فيه الروح غرضاً. وهو حديث صحيح رواه مسلم.
    وأما السخرية فقد ورد النهي عنها بالنسبة للإنسان، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {الحجرات:11}.
    وعليه؛ فلا نرى أن سب الحيوان أو السخرية منه مما يحرم، لكن المسلم ينبغي أن يعمر وقته بما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة وأن يعود لسانه على النطق بالخير.
    والله أعلم.

    إسلام ويب
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=99356

    والحمد لله رب العالمين





  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    http://www.saaid.net/rasael/225.htm

    فيه مزيد بيان
    فقد نهى عن لن الريح والديك وسب الحمى ولعن الناقة وغير ذلك
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة "إن الله لا يحب الفحش ولا التفحش"
    والخلاصة
    أنه على ما أذكر جاء عن عيسى عليه السلام أنه سب كلب بحضرته
    فنهى وقال إنا لا نريد أن نعود ألستنا الفحش والتفحش

    وقد سبق ذكر لا تسبن أحدا
    والسب يعود اللسان عليه واللعن كذلك
    لذلك بعض إخواني غفر الله لهم أكثروا من التبديع ورمي الناس بالخروج من دائرة السنة
    حتى صاروا يقولونها للرجل من أهل السنة
    وحتى كفر أحدهم أخويه
    وحتى صار السب سهلا لسبهم أهل البدع وعلى الجانب الآخر من يسبون المشايخ من كلا الطرفين صار السب عندهم سهلا ميسورا فصار أسهل شيء السب للتعود ليس إلا فاحذر من سبك للحيوان مثلا أن تعتاده
    وإن كنت أحسبك والله حسيبك حي القلب لأن تدرك مثل هذا
    ووالله لقد استفدت بمسألتك بالبحث جزاك الله خيرا

    وأخيرا طلبك
    قال تعالى: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) صدق الله العظيم... أعمل فى وظيفة مدرب كلاب بوليسية وفى بعض الأحيان أنادي على الكلب فأقول له تعال إلى هنا يا كلب ومرات أخرى أقول له تعال يا حيوان فسمعني بعض الزملاء في العمل قال لي إنك تهين الحيوان بهذه الألفاظ لأنك تقولها بقصد السخرية منه كحيوان وهذا نهى الله أو الرسول عنه، فأنا على حد علمي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن تعذيب الحيوان فإن كنت أنا في نيتي أقول هذا على سبيل الدعابة بيني وبين حيواني الذي أدربه أو على سبيل السب كما يظن زميلي هذا، فما رأي الدين فى هذا وهل سب الحيوان فيه إثم، فأفيدوني بارك الله فيكم؟ وجزاكم الله عنا خير الجزاء.




    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقبل الجواب عما سألت عنه، نريد أولاً أن ننبهك إلى أننا قد بينا من قبل حكم استخدام الكلاب البوليسية في الكشف عن الجرائم، ولك أن تراجع في ذلك الفتوى رقم: 10311، وننبه إلى أن نجاسة الكلب قد قال بها جمهور أهل العلم؛ كما ورد بيانه في الفتوى رقم:4993.
    وفيما يتعلق بموضوع سؤالك.. فالذي وقفنا عليه في الحيوان هو النهي عن تعذيبه، جاء في الحديث الشريف: لا تتخذوا شيئاً فيه الروح غرضاً. وهو حديث صحيح رواه مسلم.
    وأما السخرية فقد ورد النهي عنها بالنسبة للإنسان، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {الحجرات:11}.
    وعليه؛ فلا نرى أن سب الحيوان أو السخرية منه مما يحرم، لكن المسلم ينبغي أن يعمر وقته بما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة وأن يعود لسانه على النطق بالخير.
    والله أعلم.

    إسلام ويب
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=99356

    والحمد لله رب العالمين





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    روى مالك في الموطأ عن يحيى بن سعيد
    : أن عيسى ابن مريم لقي خنزيراً بالطريق . فقال له : انفذ بسلام , فقيل له : تقول هذا لخنزير ؟!
    فقال عيسى ابن مريم : إني أخاف أن أعود لساني المنطق بالسوء .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    الغيبة أصلاً هي ذِكر الغائب لا الحاضر، فلا يصح لغة أن تقول "اغتبت نفسي" وإنما "سببت نفسي". أما عن الحكم ففيما ذكر الإخوة كفاية. والله أعلم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    بارك الله في الجميع, الغيبة مأخوذة من الغيب وهي متعدية لزوما على الغير, أما إذا كان السب وهوحاضرفيقال سببته ,
    أماقولك اغتاب نفسه فلا يتصور..؟ بل يقال لام نفسه أو أنبها أو عاتبها, بشيئ من التأمل يتضح ذلك وفقكم للخير جميعا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    أحسنت بارك الله فيك فاتتني وذهلت عنها لانشغالي بصلاة العصر ساعتها وقد قربت الاقامة وكنت أريد ذلك
    أنها أصلا لا تسم غيبة لأنه حاضر والغيبة من التغيب

    فجزاكم الله خيرا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    أحسن الله إليك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: هل يجوز أن يغتاب شخص نفسه؟

    للفائدة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •