كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟! - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 54

الموضوع: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    وفقك الله يا أخي الفاضل
    أما قولك: (الإجماع يلجأ إليه أهل العلم عند عدم وجود النص)، ففيه نظر؛ بل الإجماع يلزم العالمَ معرفتُه والنظر فيه قبل أن يبحث في المسألة أصلا؛ لكي لا يجتهد فيما أجمع عليه العلماء فيخرج عن أقوالهم.
    وهذا لا يعني تقديم الإجماع على النصوص كما قد يفهم بعض الناس، وإنما يعني تقديم الإجماع على فهمك أنت للنصوص حال الاستنباط.
    لأنك قد تفهم النصوص خطأ؛ إذ فهمك غير معصوم، فلذا يجب الاستعانة بفهوم أهل العلم الذين سبقوك كي لا تزيغ عن الصراط المستقيم؛ لأن اتفاقهم على الفهم دليل على صحته، وانفرادك بالفهم دليل على خطئه.
    وإذا قلنا -كما سبق- إن العالم الذي ينظر ويجتهد في المسائل أصلا يلزمه ابتداء أن يكون مؤهلا، فقد بينا أن هذا التأهيل لا يمكن أن يصح إلا بالاعتماد على الإجماع.
    جزاكم الله خيرا ،،،،،، أنا أتكلم عن الإجماع الاعتيادي إذا صح التعبير ،وهو ماعرف:بأنه :" اتفاق مجتهدي الملة بعد النبي صلى الله عليه وسلم في عصر من العصور على أمر من الأمور ، بتصريح كل منهم بأنه موافق على الحكم"
    وهو الذي اختلف أهل العلم هل يقدم على الكتاب والسنة ، والصواب تقديم الكتاب والسنة عليه.
    وبتعبير آخر أقصد الإجماع الاجتهادي.
    فهذا ما ذكرني به كلامكم السابق حفظكم الله.
    وبصراحة كنت أقرأ لعلماء ينكرون حجية هذا الإجماع ، لكن كلامكم السابق نبهني لأمر ما، وهو ما ذكرته آنفا .
    ولم أكن أنوي إزعاجكم فعذرا إن كنت مزعجا ،وفقكم الله.
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }

    ( اللهم بلغنا رمضان )

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    وفقك الله وسدد خطاك

    اختلاف العلماء في تقديم الإجماع على الكتاب والسنة لعله اختلاف لفظي، أو يئول إلى اللفظي.
    وهو يشبه المسألة المفترضة ( اختلاف العقل والنقل )
    فإن النقل الصحيح لا يمكن أن يتعارض مع العقل الصحيح.
    وكذلك الإجماع الصحيح لا يمكن أن يتعارض مع النص الصحيح.

    فالعلماء الذين قالوا إن الإجماع يقدم على الكتاب والسنة يقصدون أن الإجماع إذا ثبت فهو متيقن، بخلاف الحكم المستفاد من ظاهر النص، فقد تكون أخطأت في فهمه، وقد يكون مؤولا، وقد يكون منسوخا، وقد يكون مخالفا لنصوص أخرى.
    ولم يقل أحد إن الإجماع يقدم على النص تقديما حقيقيا؛ لأنه لا يمكن أن تتفق الأمة على مخالفة النص.
    فالإجماع هو قرينة أو دلالة تصرف النص عن ظاهره، ولذلك قال الحافظ العراقي:
    **************** ............................. ثم بنص الشارعِ
    أو صاحبٍ أو عُرِفَ التاريخُ أو ............... أجمع تركًا بان نسخٌ ورأوا
    دلالةَ الإجماع لا النسخ به ............... كالقتل في رابعة بشربه
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    إنَّمـ الدُّنيا فنَاء ــا
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    وقد نلت الشهادة بامتياز - ولله الحمد والمنة - مع التوصية بنشر الدراسة
    وفقك الله أخي الكريم / عبد الله الشهري .
    ما موضوع الرسالة ؟
    وهل بدأتَ في الدكتوراة ؟ : )
    ولمـَّا طعمْتُ لذَّةَ العلمِ صيَّرتْ سِواها من اللَّذاتِ عنديَ كالسّـمِّ
    ولمـَّا عشقتُ العلمَ عشْقَ درايةٍ سلوْتُ عن الأوطانِ والأهلِ والخِلْمِ !

    [ التُركزيّ الشنقيطيّ ]

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    قال الحافظ العراقي رحمه الله:
    ومن يوافق غالبا ذا الضبط .................. فضابط أو نادرا فمخطي

    وعندما سئل يحيى بن معين عن كيفية معرفة أن أحاديث الراوي مستقيمة قال: عارضنا حديثك بحديث الناس فوجدناها مستقيمة.

    والمتأمل لمنهج أهل الحديث وخاصة المتقدمين ( راجع مثلا علل الدارقطني ) يجد هذا المنهج واضحا جدا عندهم، وهو معارضة حديث الراوي بحديث أقرانه، فإن وافقهم في الأغلب كان هذا دليلا على أنه ثقة، وإن خالفهم في الأغلب كان هذا دليلا على أنه غير ثقة، هذا من جهة الحكم على الراوي، وأما من جهة الحكم على حديث بعينه، فكذلك ينظرون إلى رواة هذا الحديث، فحيث تفرد راو بمخالفة الباقين كان هذا دليلا على أن الخطأ منه، وحيث وافق الراوي غيره كان هذا دليلا على أنه لم يخطئ.

    وهذا المنهج قد يكون مشكلا في الظاهر عند المبتدئين؛ لأن الحكم على الراوي إذا كان لا يتم إلا بمعارضة غيره، فغيره أيضا لا يتم الحكم عليه إلا بمعارضة غيره وهكذا، فيكون فيه التسلسل الممنوع، أو الدور المردود.

    والحقيقة أن هذا هو المنهج الصحيح، بل لا يمكن أن يصح غيره !!
    لأن هذا المنهج ينطلق من ( منهج استقرائي لإعطاء أحكام كلية )، وهذه الطريقة لا يقدح فيه تخلف بعض الأفراد والجزئيات.
    أما المناهج الأخرى فهي تنطلق ( ابتداء من معلوم إلى معلوم إلى معلوم وهكذا )، وهذه الطريقة يسهل القدح فيها بقطع السلسلة أو الطعن في شيء واحد من هذه المعلومات.

    فمثلا: نحن نعلم يقينا أن هذا الثقة ليس معصوما، وقد يخطئ، ونعلم أن هذا الضعيف يمكن أن يصدق، وهذان الاحتمالان وإن كانا ضعيفين إلا أنهما قد يقويان إن وجدت المخالفة في الأول والموافقة في الثاني.
    أما منهج أهل الحديث في العمل على الأكثر والأغلب فهو منهج محكم متقن؛ لأن احتمال تطرق الخطأ إلى الواحد أضعف بكثير من تطرقه إلى الجماعة، وحتى إذا افترضنا أن بعض الجماعة قد أخطأ فالحكم لم يتأثر؛ لأنه حكم استقرائي إحصائي.

    أما من يعتمد على حديث واحد مثلا انفرد به ( راو عن آخر عن ثالث ) فهذا الحديث قد يكون صحيحا، ولكن الاحتمالات الواردة عليه تجعل احتمال تهدمه سهلا، فعندنا الاحتمالات الآتية:
    - الراوي الأول ضعيف
    - الراوي الثاني ضعيف
    - الراوي الثالث ضعيف
    - يوجد انقطاع بين الأول والثاني
    - انقطاع بين الثاني والثالث
    - يوجد تدليس من الأول
    - يوجد تدليس من الثاني
    - الأول روى الحديث بواسطة عن الثاني
    - الثاني روى الحديث بواسطة عن الثالث
    - ......... إلخ
    وهذه الاحتمالات مع كثرتها لا تصلح للطعن في الأحاديث الصحيحة، ولكن المقصود أنه متى وجد واحد منها فقط كفى في الطعن، وهذا يضعف الوثوق بالحكم على هذا الحديث.

    أما الاعتماد على الاستقراء والفحص والإحصاء بجمع الروايات المختلفة، مع التوافق بينها، فهو يعطي الحديث قوة بعد قوة بحيث لا يتأثر بعد ذلك حتى إن وجد بعض هذه الأشياء، فإن ضعف راو فهناك غيره، وإن دلس راو فقد سمع غيره، وهكذا.

    فالمقصود أن الاعتماد على حجة واحدة منقطعة عن القرائن هو اعتماد فيه ضعف مهما كانت قوة هذه الحجة، أما الاعتماد على مجموعة متوافقة من الحجج والقرائن فهو شديد القوة حتى لو كانت آحاد هذه الحجج فيها شيء من الضعف.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    نسيت أن أذكر علاقة كلامي بالموضوع !

    المقصود من إيراد الكلام السابق أن منهج الاعتماد على الأكثر والأغلب وترك الشاذ والنادر هو منهج معمول به في كل العلوم، والمشاركة السابقة مثال على ذلك من علم الحديث، فإذا كان الحكم على أهلية الراوي نفسه لا يتم إلا بالنظر إلى موافقته في الأكثر، فكيف تظن أنك ستحصل الأهلية في علم الحديث مثلا وأنت تخالف أهل الحديث في أكثر كلامهم ؟!

    والمفهوم من كلامهم في هذا الباب أن الحكم يعرف اعتمادا على الأغلب، بحيث يكون الراوي موافقا لغيره في الأكثر لا في شيء بعينه، وبحيث تكون مخالفته قليلة لا في شيء بعينه.

    وهذا المنهج في غاية القوة والضبط والإتقان؛ لأننا إذا حكمنا على الراوي اعتمادا على شيء بعينه كان في حكمنا نظر واضح !! لأن هذا المعين لم يُعرف حكمه بعد (أو هكذا قد يقال)، فلا يمكن التسليم به ابتداء إلا اعتمادا على الدور أو التسلسل وهو باطل.

    أما الاعتماد على الأغلب والأكثر فهو أمر مسلم به؛ لأن الثقات إن أخطئوا فلا يمكن أن يخطئوا في كل شيء، والضعفاء إن أصابوا فلا يمكن أن يصيبوا في كل شيء.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليلُ الفوائد مشاهدة المشاركة
    وفقك الله أخي الكريم / عبد الله الشهري .
    ما موضوع الرسالة ؟
    وهل بدأتَ في الدكتوراة ؟ : )
    أولاً : اعتذر للشيخ أبي مالك أن خرجت عن موضوعه.
    موضوع الرسالة أيها الخليل المفيـد في حقل علم اللغة النفسي [1] ، وعنوانها : بحث العلاقة بين الأسلوب البصري ، ودرجة التحفيز ، والنفس المتخيلة ، وقوة التخيّل عند متعلم اللغة الانجليزية. وأما الدكتوراه فتحت الطلب ، ولكن في الأرض مراغماً كثيراً وسعة ، إذ شغلت بما هو أهم في الوقت الراهن. وفقني الله وإياك وكل طالب علم لكل علم نافع وعمل صالح.
    ======================
    [1] لمن أراد الإطـلاع : يوجد كتب متخصصة في هذا الشأن ، منها كتاب كمدخل للعلم عنوانه (علم اللغة النفسي) ، ترجمة العبدان ، تأليف سكوفل ، وهو في مكتبة العبيكان.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    (( ...فإن كثيراً من الناس يطلبون الفصول مع إضاعة الأصول فلا يكون دركهم دركاً ، ومن أحرز الفصول اكتفى بها عن الفصول. وإن أصاب الفصل بعد إحراز الأصل فهو أفضل)).
    ابن المقفع ، الأدب الكبير ، ص 65.
    ويقصد بـ "الفصول" الفروع.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    إنَّمـ الدُّنيا فنَاء ــا
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    ومن أحرز الفصول اكتفى بها عن الفصول


    لعلَّها : ( الأصول ) حبيبنا الفاضل ..
    ولمـَّا طعمْتُ لذَّةَ العلمِ صيَّرتْ سِواها من اللَّذاتِ عنديَ كالسّـمِّ
    ولمـَّا عشقتُ العلمَ عشْقَ درايةٍ سلوْتُ عن الأوطانِ والأهلِ والخِلْمِ !

    [ التُركزيّ الشنقيطيّ ]

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    ..هو كما ذكرت ، مع الشكر الوافر.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    أحسنت بهذا النقل عن ابن المقفع، وهو قول محكم مختصر، وقد ذكر معناه مفصلا العلامةُ ابن فارس في مقدمة الصاحبي.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    جزاكم الله خيرا على هذه الفوائد القيمة . . . فما أكثرها إفادة وإرشادا ، خصوصا لأرباع الطلبة أمثالى .

    ولي لكم سؤال : هل من المستحسن أن يدمن الطالب مطالعة كتبٍ لعالم واحد متضلع جدا في أحد الفنون الذي تخصص فيه الطالب ، بغية الحصول على الأهلية المنشودة في ذلك العلم - خصوصا في حالة ندرة المشايخ والمربين في بلد الطالب ؟

    فمثلا ، طالب ( علم الحديث ) يدمن قراءة كتب الحافظ ابن حجر الحديثية - المصطلح والتراجم والجرح والتعديل والتصحيح والتعليل والشروح والمجاميع وغيرها - ولا يلتفت إلى غيره من كتب العلماء إلا قليلا ( وقد علم أن الحافظ جماع نقاد ، وفيه كفاية له ) . فيقرأ هذا الطالب كل ما هو المهم من كتب الحافظ رحمه الله ، ويكرر مطالعتها أكثر من مرة مع اجتهاد قوي في معرفة مقاصد الحافظ في كلماته ( مسترشدا باستشارة المؤهلين بقدر الإمكان ) . . وهكذا مرارا وتكرارا حتى يتذوق هذا الطالب أساليب الحافظ لغة وتعبيرا ، ويتعود مناهجه الاستدلالية والاستنباطية ، وعرف مشربه ومذهبه وطرائقه وحججه . . بحيث ما من مسألة حديثية يذكر ، إلا وسرعان ما تذكر هذا الطالب موضع البحث فيها في كتب الحافظ ، وعرف قبل ذلك موقف الحافظ من تلك المسألة مع دلائلها ولو إجمالا .

    فهل هذا المنهج جيد وفعال وأمين لتأهيل الطلبة ؟

    فقد كنت انتفعت بهذا المنهج كثيرا في علم ( العقيدة ) ، وهو بإدمان القراءة وتكرار المطالعة لكتب فرسان هذا الميدان . . شيخ الإسلام أبي العباس ابن تيمية رحمه الله رحمة واسعة ، ولا كنت أكاد التفت إلى غير كتبه إلا ما لم أجد المسألة بعينها فيها . بل ما فهمت - ابتداءً - كلام الفارابي وابن سينا والأشعري والجويني والغزالي والآمدي والرازي والتفتازاني ، ولا حتى استدلالات الإمام الأوزاعي وأحمد والمكي الكناني وما يتبع هذه القائمة ( في مسائل الاعتقاد ) إلا من خلال عرض شيخ الإسلام وشروحه لها .

    وأنا أبدا لا أدعى التأهيل بعد . . وأنى لي ذلك ؟! لكن الاعتذار من مجالسة المشايخ والبعد عن أفواههم يجعلني أختار هذه الطريقة ، وقد انتفعت بها وإن لم يزل يصاحبها قسط كبير من النقص والتقصير . لكن السؤال : هل هذا المنهج صحيح معتبر ؟ وهل معرفة مشرب إمام ما - بارع جدا في فن أو الفنون الكثيرة - بتفاصيله يعدّ معيارا مستقيما لمعرفة ما إذا كنا قد حصّلنا شيئا صالحا من ذلك الفنّ أم لا ؟ أرجو الإجابة مع ضرب الأمثلة من تجاربكم الشخصية أو من سيرة الأئمة الأعلام . . .

    أحبكم في الله مشايخنا الكرام . . . وجزاكم الله خيرا كثيرا .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    هذه الطريقة جيدة يا أخي الكريم، ولكنها غير مضمونة وفيه خطر، وخاصة على المبتدئين.

    لماذا؟ لعدة أسباب:

    - منها أن معرفة العلماء المتقنين في كل فرع من فروع العلم أمر مخصوص بأهل العلم بهذا الفن، فلا يعرف ذلك المبتدئون عادة.
    - ومنها أن الآراء تختلف في الحكم على هذا العالم أو ذاك بأنه من المتقنين أو ليس من المتقنين، فالزلل في هذا الباب وارد كثيرا.
    - ومنها أن العلماء المتقنين كثيرون أصلا، فقد يصعب اختيار واحد منهم دون غيره.
    - ومنها أن الاقتصار على عالم واحد حتى وإن كان من المتقنين يصيب طالب العلم بضيق شديد في الأفق فلا يرى أبعد من أنفه، ويظل يدور في فلك هذا العالم، ولا يمكنه في معظم الأحيان ملاحظة أخطائه.
    - ومنها أنه يصعب بل يكاد يكون محالا أن تجد عالما متقنا لكل الفنون، وهذا يقتضي أن تختار في كل فن عالما غير الفن الآخر، وهذا قد يلبس الأمر على طالب العلم باختلاف المناهج بين علم وعلم.
    - ومنها أن العالم الواحد مهما كان متقنا متبحرا في هذا العلم فهو غير معصوم ولا يؤمن خطؤه، وليس معنا يقين بمقدار ما لديه من صواب ومقدار ما لديه من خطأ، فيصعب حينئذ التحقق من حصول الأهلية.
    - ومنها أنك أيضا ليس معك يقين أنك عرفت مراد هذا العلم على وجهه؛ فقد يشكل عليك شيء من عبارته فتفهمها خطأ؛ لأنك قصرت نفسك عليه، ومن المعلوم أن كلام أهل العلم يفسر بعضه بعضا، فما أشكل عليك من كلام بعضهم تجده مفسرا عند الآخرين وهكذا، فلا يستغنى بكلام أحدهم عن الآخرين.

    وغير ذلك من الأسباب التي تضر طالب العلم وتقدح في أهليته.

    ولكن الاستفادة من العلماء المتبحرين المتقنين لها جانب آخر يُستفاد منه، ولكن هذه الاستفادة مقصورة على العلماء أو على طلبة العلم المتقدمين؛ ولذلك فإن من أهم الأشياء عند طالب العلم أن يعرف أهل العلم المتقنين فيه ليكون كلامهم عنده هو العمدة قبل غيرهم، وليرجع إليهم عند الخلاف، وكذلك فإن التدبر لكلام هؤلاء من أعظم ما يكسب طالب العلم الملكة في هذا الفن؛ لأن من دونهم ليس لديهم ما عند هؤلاء من الملكة.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    552

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    بداية أتقدم لصاحب المقال بالشكر على هذا السؤال القيم
    أقول وبالله التوفيق:
    من ظن أنه قد علم فقد جهل ، وإنما يعرف المرء بأقرانه
    والذي أراه مهما في هذا الباب أن يصل الطالب إلى روح العلم ،،، نعم أخي الكريم هذا هو ما ينبغي على طالب العلم أن يصل له وهو في بداياته هذا هو الهدف ، روح العلم ، ولنتحدث بتفصيل أكبر:
    للوقوف على روح العلم لنتناول علم الحديث الشريف مثلا، أنظر له في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنظر له في عصرنا ، وأحدث مقارنة بين حال الناس فيه من جهة العلم ـ أي العمل بالعلم ، وهي حقيقة العلم ودليل صدقه ـ حينها ستدرك معنى روح العلم .
    ستجد أن الأوائل حرصوا على إيصال هذه الروح ، وغفلنا عنها نحن .
    فاليوم مثلا تجد المعاصر مشتغلا بعلوم الحديث بل منهم من حفظ كتب العلل عن ظهر غيب ، ومنهم من يحفظ الأسانيد للأحاديث عن ظهر غيب ودورات في ذلك ، وآخر في تصحيح اسم عالم ، ووو ، ولكن للآسف غابت عنهم روح هذا العلم
    في جوانب:
    1- تجميع الأحاديث المقبولة في مصنف واحد ـ وفق جامع المتن ـ .
    2- تصنيف السنة موضوعيا ـ خاصة الموضوعات المعاصرة ـ
    3- نقلها للناس في المساجد كدروس علم ـ طبعا من قبل القدوات ـ .
    حينها فقط ستشعر بجمال هذا العلم وروحه ولذته ، وسيشعر الناس معك بذلك ، حينها ستقرب الناس من حبيبهم صلى الله عليه وسلم ، وسيقرب حديثه منهم .
    روح العلم في علم التفسير:
    تجد فلان قلب التفسير إلى لغة وآخر فقه وآخر قراءات ، وضاع روح هذا العلم وجماله في ثناياهم ، ولكن جرب أن تحيا مع الزحيلي في التفسير المنير ، أو مع الصابوني في تفسير آيات الأحكام ستبدأ الروح بالانتعاش ويعود لها شذاها، والأكمل في هذا:
    1- استخلاص أروع ما كتب في كتب التفاسير من عبر وعظات وبيان ( وانظر للشعراوي عندما تستمع له في إحدى دروس التفسير كيف ستحب هذا العلم ويحبك ).
    في علم الفقه:
    ضعنا بين فلان وفلان ، والعالم الفلاني لو سقت الأدلة بدون فلان وفلان سينزل بك لعناته ، وأصبح الفقه فلان وفلان ، ولا يكتفى بالاسم فقط بل الاسم رباعي مع سنة الوفاة كمان ، ثم دخل على الخط أصول الفقه ، وضعنا كمان وكمان ، وهلم جرا
    وروحه:
    1- الوقوف على الراجح المشهور من أقوال أهل العلم .
    2- معرفة دليل الراجح.
    3 ـ حكمة التشريع في هذا الراجح ( وده هو زبدة الزبدة ).


    أما العقيدة ، بلاش أتكلم بلاش يخرج حد ويكفرنا ، خلين ساغ سليم على الفطرة.


    وحدث عن اللغة العربية وقواعدها ولا حرج ألغاز يا عم ، وبين أهل البصرة والكوفة ضاعت لحانا، وسراويلنا وعمائمنا،
    وروحه : أن تحسن النطق حتى لو جهلت الحكم ، كالأعراب يحسنها ولا يعلمها
    ومن أفضل طرقها كثرة القراءة على صاحب لسان صحيح، ثم استعمالها في الحياة عند مخاطبة الآخرين ، واختر من الألفاظ أسرعها وصولا لفهم الناس ( ومن المبدعين في هذا الباب الإمام حسن البنا رحمه الله تعالى ).

    خلاصة كل ما سبق : حاول تحصيل روح العلم الذي يقربك من الله ، ويقرب الله إليك.
    ويقرب الناس إلى الله ، ويقرب الله إلى عباده .

    سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    يا عم الشيخ !!
    دا أنت كده طلَّعت روح العلم ( ابتسامة )

    الشعراوي والزحيلي وحسن البنا؟!
    فين علماء السلف على مر العصور يا شيخنا ؟!
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    بارك الله فيكم و نفع بكتاباتكم ...

    و مما يعرف به الطالب أنه قد حصل مسألة من المسائل في علم من العلوم ؛ أن يقوم بإعادة صياغة المادة العلمية بأسلوبه الخاص ، فبقدر ما تكون عباراته سليمة و أقرب إلى لغة أهل العلم ، تكون درجة تحصيله و استيعابه ...

    و بهذا الامتحان الشخصي بوسع طالب العلم أن يقيم نفسه ، و من ثم يسدد الخلل و يكمل النقص ، و الله أعلم ...

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    ما أحسن ما نقله الشاطبي (ت: 750هـ) - رحمه الله - حيث يروي أحد شيوخه عن بعض العلماء قال: لا يسمى العالم عالما بعلم ما إلا بشروط أربعة:
    أحدها: أن يكون قد أحاط علما بأصول ذلك العلم على الكمال.
    والثاني: أن تكون له قدرة على العبارة عن ذلك العلم،
    والثالث: أن يكون عارفا بما يلزم عنه،
    والرابع: أن تكون له قدرة على دفع الإشكالات الواردة على ذلك العلم .
    المرجع: الإفادات للشاطبي /107، عن نظرية المقاصد عند الشاطبي /116.
    البعض يحمل هم الإسلام
    وآخرون يحمل الإسلام همهم

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    أحسن الله إليكم ونفعنا بعلومكم.
    { وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } (البقرة: 235)

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    جزاكم الله خير ونفع بكم

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    440

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخي الفاضل : أبو مالك العوضي وكل الإخـــوة الأعضاء الذين أتحفونا بأرائكم وأفكارهم النيرة , فموضوع من هذا الحجم ,جدير بالطرح والمناقشة الهادفة , ولست مغالي إذا قلت أن منتدانا هذا يمكنه احتضان دورات مفتوحة لمثل هذه الأطروحات العلمية - على هذا النمط - أسأل الله لكم التوفيق والسداد .
    سيكون لنا نصيب في الموضوع بعد قراءة المشاركات المتبقية .
    جزاكم الله خيرا
    صدق من قال:
    بين الشيعة والصوفية شعرة فلوسب الصوفية الصحابة لصاروا شيعة ولولم يسب الشيعة الصحابة لكانواصوفية .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    أرض الكنانة السلفية
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: كيف تعرف أنك قد حصّلت العلم ؟!

    السلام عليكم
    الفاضل أبو مالك العوضي
    كما قال علي بن المديني: إذا رأيت طالب الحديث أول ما يكتب يجمع حديث الغسل وحديث (من كذب) فاكتب على قفاه " لا يفلح " .
    اشرح العبارة........
    لماذا جمع بين حديث الغسل وحديث( من كذب) في الكلام وما العيب في ذلك
    وجزاكم الله خيراً

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •