خطأ متكرر في الصلاة
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خطأ متكرر في الصلاة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    1

    افتراضي خطأ متكرر في الصلاة

    خطأ متكرر في الصلاة





    هنا تنبيه على خطأ يفعله الكثير في الصلاة


    دون أن يعلموا أنه خطأ، وهو :


    أن كثير من الناس إذا قام


    من الركوع ثم توجه للسجود


    يكبر مع رفع اليدين ، وهذا خطأ


    والصحيح :


    أن المسلم في الصلاة


    يكبر مع رفع يديه قبل الركوع


    ( أي وهو متوجه للركوع)


    وأيضاً بعد الرفع من الركوع يكبر ويرفع يديه


    ويكبر فقط عند التوجه للسجود


    بدون أن يرفع يديه مع التكبير.


    هذا هو الصحيح


    فالقاعدة أن :


    ( رفع اليدين بالتكبير في الصلاة


    لا يكون قبل سجدة ولا بعد سجدة )


    وعلى هذا رفع اليدين مع التكبير


    يكون في المواضع التالية فقط :


    ترفع اليدين في الصلاة أثناء تكبيرة الإحرام .


    * وترفع أيضا عند التكبير للركوع


    ( قبله قيام وبعده ركوع) .


    * وترفع بعد الرفع من الركوع


    ( قبله ركوع وبعده قيام) .


    * وترفع بعد القيام من التشهد الأول فقط


    ( قبله تشهد وبعده قيام) .


    والمقصود بالتكبير :


    أن يقول المصلي ( الله أكبر ) .


    ومن رفع يديه ناسياً في غير موضع الرفع


    فليسجد سجود سهو ، والله أعلم .

    لمزيد من الاطلاع :
    http://al5aatr.com/play-12128.html




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: خطأ متكرر في الصلاة

    غير مسلم
    وهو عند الرفع من الركوع لايكبر بل يسمع ويحمد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي رد: خطأ متكرر في الصلاة

    أخي النخعي هو في البداية قال ( وأيضاً بعد الرفع من الركوع يكبر ويرفع يديه)!!!!!
    ثم أعاد القول...
    * وترفع أيضا عند التكبير للركوع


    ( قبله قيام وبعده ركوع) .


    * وترفع بعد الرفع من الركوع....فهنا لم يذكر التكبير
    أخرج البخاري: الأذان (737) واللفظ له ، ومسلم: الصلاة (391) من طريق خَالِد الحذاء عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ أَنَّهُ رَأَى مَالِكَ بْنَ الْحُوَيْرِثِ إِذَا صَلَّى كَبَّرَ وَرَفَعَ يَدَيْهِ ، وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَرْكَعَ رَفَعَ يَدَيْهِ ، وَإِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ رَفَعَ يَدَيْهِ ، وَحَدَّثَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - صَنَعَ هَكَذَا. ولم يذكر فيه الرفع عند السجود ولا عند الرفع منه.
    وقد نَفَى ابنُ عمر أن يكون رسول اللُه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قد رفع يديه في شيء من السجود، فقد أخرج البخاري: الأذان (735) واللفظ له، ومسلم (390) عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ يَرْفَعُ يَدَيْهِ حَذْوَ مَنْكِبَيْهِ إِذَا افْتَتَحَ الصَّلاَةَ ، وَإِذَا كَبَّرَ لِلرُّكُوعِ ، وَإِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ رَفَعَهُمَا كَذَلِكَ أَيْضًا وَقَالَ « سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ ، رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ » . وَكَانَ لاَ يَفْعَلُ ذَلِكَ فِى السُّجُودِ . وزاد في رواية عند البخاري (739) : وَإِذَا قَامَ مِنَ الرَّكْعَتَيْنِ رَفَعَ يَدَيْهِ.

    هذا رابط في المسألة http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=304349

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •