إنها عاشوراء هي التي تقتلكم
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إنها عاشوراء هي التي تقتلكم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي إنها عاشوراء هي التي تقتلكم

    هواء مفتوح
    وأنا أٌقلبُ القنوات الفضائية الرافضية التي تبث من مدنا وبين شوارعنا , ومن خلال أقمارنا , وبسكوت عجيب منا , رغم أنهم يتناولون أقدس مقدساتنا بالتكفير والتحقير والتخذيل .
    حاولت أن أحلل الخطاب التي تبثه هذه القنوات مستخلصا منه ما يتيح لنا فهم تصرفاتهم وأفعالهم , فوصلت إلى نتيجة حتمية جامعة لكل ما تبثه هذه القنوات .
    وبعد أن قلبت النظر في مراقبة الخطاب المبثوث في عاشوراء , أرجعت التقليب مرة أخرى في حال المخاطبين , فوجدت فيهم الكبير والصغير , الذكر والأنثى , الثيب والمتمتعة .
    وبين هذا وذاك لفت انتباهي أمر , وهو نوعية الخطاب الذي تشحن به القلوب والعقول , فهو خطاب تحريضي إلغائي , يظهر الخصم وكأنه أخذ من جهنم نصيبا , فليس أمام من يسمع هذا الخطاب إلا أن يخرج من الحسينيات شاهرا سيفه , وبمجرد أن يرى بكريا أو عمريا يرديه أرضا فاصلا رأسه عن جسده , فهو ليس بأكرم من الحسين الشهيد .
    وكل ذلك تحت مرأى ومسمع من مراجعهم بل وبتحريض منهم قبل ذلك .
    تناقض أم نفاق
    فإذا كان الوضع على ما ذكر من الخطورة , فبأي وجهة نفهم خطاب التقارب والوحدة التي تقدمه ثورة الخوميني , فكيف يمكن لنا أن نأمن قوما , أقدس يوم عندهم , يوم أن يأخذوا بثارات الحسين , وممن ؟ ممن هو معهم على طاولة التقارب والوحدة .
    وتخيلوا كم ندوة أو اجتماع عقد في بلد الخميني الواسع الأرجاء إلا على أهل السنة لبحث مسألة التقارب والوحدة , ربما العشرات منذ أوائل الثورة , ولكن تخيلوا في الوقت نفسه , كم عدد الحسينيات التي تبث الثقافة العاشورائية القائمة على ثارات الحسين , ربما آلاف بل أكثر , وإذا كان المنطق الرياضي يقضي بغلبة الآلاف على العشرات , فمعنى ذلك أنهم يقدمون لنا التقارب بابتساماتهم الأنيقة , في الوقت الذي يعدون فيه أجيالا تعقد على نواصيها , يا لثارات الحسين .
    إنها عاشوراء : إبادة عرقية
    ترى هل وصلتم معي إلى ما ذكرت أعلاه من النتيجة الحتمية لهذا الخطاب , حسن جدا , تعالوا لنحلل الأسباب التي تجعل أصحاب ثارات الحسين , يهدمون المساجد ويحرقون المصاحف , ويفعلون بإخواننا أهل العراق , ما لم يفعله اليهود في صبرا وشاتيلا .
    أليس أمرا ملفتا للنظر , أن يُدخلوا طفلا إلى فرن يشتعل نارا وهو حي , ثم يعيدوه إلى أمه مشويا مع كل المقبلات من عظام ولحم وأسنان , وذلك لذنب لم يقترفه هو , ولكن الجاني أبوه , فهو الذي سماه عمر , وحينها لم يكن يعقل .
    آن الآوان لنقولها لكم يا إخواننا في أرض الرافدين , لا تستمعوا لنشرات الأخبار , ولا لكثرة التحليلات , فإذا راودكم السؤال عن سبب هذه الإبادة العرقية التي يمارسها أحفاد الخميني صاحب طاولات التقارب والوحدة :
    سيكون الجواب واضحا :
    إنها عاشوراء , هي التي تقتلكم .
    جعفر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: إنها عاشوراء هي التي تقتلكم

    نعم ولكن ما العمل؟
    أهل السنة قد نسوا آل البيت وأصبح همهم كيل المدح لبني أمية
    ردّ فعلهم على الروافض أنساهم حق آل البيت
    بإمكان الأمة أن تسحب البساط من تحت الروافض بأن توحد خطابها
    الأحاديث التي وردت من طريق آل البيت وغيرهم أذكرها في الإذاعات والفضائيات من طرق آل البيت، ما دام الحديث صحيحاً
    إقامة ندوة سنوية تستنكر مقتل الحسين ومصيبة آل بيت المصطفى
    أجمع العلماء على السكوت عن معاوية وليس على الإشادة به
    ألا توافقني؟

    هذه واحدة أما الأخرى فيجب مواجهة فضائيات الروافض بحنكة وستراتيجية ونشاط

    إن أخلاق أهل الخليج في السكوت عن الروافض سيكون مردودها سيئاً على مصلحة الإسلام ومستقبل السنة

    كيف بالله نحترم ونسكت عمن لا يحترم نفسه؟


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    211

    افتراضي رد: إنها عاشوراء هي التي تقتلكم

    ...... حررت ..................
    بالمناسبة كيف جرت التحقيقات في حادث الهجوم على محلات بيع الكتب السلفية في الكويت؟
    سمعنا أن الزنادقة الرافظة قد جن جنونهم هناك.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •