الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    217

    افتراضي الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    تاريخ الفتوى : 10 صفر 1423
    السؤال
    ما هو قولكم في من يؤيد مذهب الأشاعره في العقيدة والقول بأن هذا هو مذهب الأحناف والشافعية والمالكية؟


    الفتوى
    الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فمذهب الأشاعرة في العقيدة قائم على آراء الإمام أبي الحسن الأشعري في المرحلة الثانية من حياته، وهي المرحلة التي وافق فيها ابن كلاب، وقد رجع الأشعري رحمه الله عن كثير من آرائه الاعتقادية التي تبناها في تلك المرحلة. وأثبت معتقده الموافق لأهل الحديث في الجملة في كتبه: مقالات الإسلاميين والإبانة، ورسالة إلى أهل الثغر.
    ومن نظر في الكتاب والسنة وأقوال الصحابة والتابعين من بعدهم من أهل القرون المفضلة علم أن كثيراً مما عليه الأشاعرة اليوم مخالف لذلك. ومن شاء فليقرأ ما دونه اللالكائي في: أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة، والأصفهاني في :الحجة، والذهبي في: العلو، وقبلهم عبد الله بن أحمد في السنة، وابن خزيمة في: التوحيد، وابن منده في: التوحيد، أيضاً، والصابوني في: معتقد أهل الحديث، وغير ذلك من دواوين أهل الإسلام، وهي دواوين نقية يعتمد عليها. والأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار، كالإيمان والقدر والكلام والعلو وكثير من الصفات التي يتأولونها أو يثبتونها مع تفويض معناها.
    وليس هذا مقام بسط وتفصيل، لكن من أراد التحقق من ذلك فليقرأ ما ألف في عرض مذهب الأشاعرة ونقده، ومن ذلك: موقف ابن تيمية من الأشاعرة للدكتور عبد الرحمن المحمود، ومنهج الأشاعرة للدكتور خالد عبد اللطيف نور، ومنهج الأشاعرة في العقيدة للدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي. وأما الزعم بأنه مذهب الأحناف والشافعية والمالكية فإنه زعم غير صحيح، فإن أكثر الأحناف على مذهب الماتريدية، والموافقون للأشاعرة من الشافعية والمالكية إنما هم المتأخرون منهم وفيهم جماعة من أفاضلهم ينصرون مذهب السلف وأهل الحديث، بل كثير من الأشاعرة المتقدمين ليسوا على ما تدين به الأشاعرة في العصور المتأخرة. ولو سلم أن أكثر هؤلاء يوافقون الأشاعرة في المعتقد، فإننا نقول: لا مجال للمقارنة بين هؤلاء وبين أساطين المحدثين وأئمة الإسلام في القرون الأولى.
    والله أعلم.

    المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
    يا أيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً وسبحوه بكرة وأصيـلاً

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    جزاك الله خيرًا على هذا النقل !!!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    العراق ، الموصل
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
    تاريخ الفتوى : 10 صفر 1423
    السؤال
    ما هو قولكم في من يؤيد مذهب الأشاعره في العقيدة والقول بأن هذا هو مذهب الأحناف والشافعية والمالكية؟

    الفتوى
    الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فمذهب الأشاعرة في العقيدة قائم على آراء الإمام أبي الحسن الأشعري في المرحلة الثانية من حياته، وهي المرحلة التي وافق فيها ابن كلاب، وقد رجع الأشعري رحمه الله عن كثير من آرائه الاعتقادية التي تبناها في تلك المرحلة. وأثبت معتقده الموافق لأهل الحديث في الجملة في كتبه: مقالات الإسلاميين والإبانة، ورسالة إلى أهل الثغر.
    ومن نظر في الكتاب والسنة وأقوال الصحابة والتابعين من بعدهم من أهل القرون المفضلة علم أن كثيراً مما عليه الأشاعرة اليوم مخالف لذلك. ومن شاء فليقرأ ما دونه اللالكائي في: أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة، والأصفهاني في :الحجة، والذهبي في: العلو، وقبلهم عبد الله بن أحمد في السنة، وابن خزيمة في: التوحيد، وابن منده في: التوحيد، أيضاً، والصابوني في: معتقد أهل الحديث، وغير ذلك من دواوين أهل الإسلام، وهي دواوين نقية يعتمد عليها. والأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار، كالإيمان والقدر والكلام والعلو وكثير من الصفات التي يتأولونها أو يثبتونها مع تفويض معناها.
    وليس هذا مقام بسط وتفصيل، لكن من أراد التحقق من ذلك فليقرأ ما ألف في عرض مذهب الأشاعرة ونقده، ومن ذلك: موقف ابن تيمية من الأشاعرة للدكتور عبد الرحمن المحمود، ومنهج الأشاعرة للدكتور خالد عبد اللطيف نور، ومنهج الأشاعرة في العقيدة للدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي. وأما الزعم بأنه مذهب الأحناف والشافعية والمالكية فإنه زعم غير صحيح، فإن أكثر الأحناف على مذهب الماتريدية، والموافقون للأشاعرة من الشافعية والمالكية إنما هم المتأخرون منهم وفيهم جماعة من أفاضلهم ينصرون مذهب السلف وأهل الحديث، بل كثير من الأشاعرة المتقدمين ليسوا على ما تدين به الأشاعرة في العصور المتأخرة. ولو سلم أن أكثر هؤلاء يوافقون الأشاعرة في المعتقد، فإننا نقول: لا مجال للمقارنة بين هؤلاء وبين أساطين المحدثين وأئمة الإسلام في القرون الأولى.
    والله أعلم.
    المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
    ؟!

  4. #4
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    بورك فيكم ..

    الأخ الكريم : عبدالرحمن : لماذا التعجب ؟

    هذا أمرٌ مقرر عن الباحثين ، وبعضهم من الأشاعرة . وقارن عقائد ( الجويني ) ومن جاء بعده ، بعقائد الأشعري والباقلاني - مثلا - . تجد التفاوت . والجويني أول من غلا في التأويل ، وهكذا من بعده ، إلى أن استقر المذهب على عقيدة الرازي ( الجهمية ) .
    وفقكم الله ، وألزمني وإياكم عقيدة أهل السنة ، الخالية من هذه التكلفات والفلسفات الكلامية ، وأشغلنا بما ينفعنا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    217

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    لعله يعجب لبقائهم على هذه العقائد؟ اللهم اهدهم للحــق واشرح صدورهم له.

    جزاكم الله خيــراً
    يا أيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً وسبحوه بكرة وأصيـلاً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    جزاكم الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    137

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم:
    أما بعد:
    فليس من الإنصاف أن يُحكَمَ على المذهب الأشعري حكما جُمَلِيًّا واحدا؛ وذلك لما اتَّصف به المذهب الأشعري من شدَّة الاختلاف والتطور؛ بل لما اتصف به أحيانا من شدة الاضطراب، فإذا أردتَ أن تَلْحَظَ هذا التطوُّرَ والاختلافَ في المذهب فقارِنْ بين مقالات أبي الحسن الأشعريِّ ـ باعتباره إمام المذهب وإليه ينسبون ـ وبين مقالات أبي المعالي الجوينيِّ ـ باعتباره مُنَظِّرَ المذهب لمن أتى بعده ـ ومقالات الفخر الرازيِّ خاتمةِ محقِّقِيهم وعلى اقواله استقر مذهب الأشاعرة المتأخرين؛ تلك هي المحطات الكبرى والمراحل المُتَزَيِّلَة التي مر بها مذهب الأشاعرة -: إنك إن فعلتَ هذا فإنكَ واجدٌ ثلاثةَ مذاهبَ لا مذهبًا واحدًا، سواء أكانت هذه المقالات في المسائل أم في الدلائل، في أصول الاعتقاد أو في فروعه:
    لذلك أؤكد أن الإنصاف يقتضي التفصيل في مقام تقويم المذهب الأشعري أو غيره من المذاهب غير المتسقة فكريا وغير المطَّرِدَة منهجيا؛ فيحكم على المنتمين إليه كلٍّ على حدة، أو على الأقل يقتضي منا أن نَقْسِمَ المذهب إلى المراحل الكبرى التي مَرَّ بها ونحكم على كل مرحلة منه تَتَّسِمُ بالاتِّساق والاطِّراد في مقالاتها؛ فنحكم على كل مرحلة منها ونُقَوِّم مقالاتها.
    مصطفى حسنين عبد الهادي، أبو أسلم العدوي.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: الأشاعرة مخالفون لما عليه السلف في جملة من القضايا الكبار

    بارك الله فيك أبا أسلم وهذا كلام جيد واحتياط لمن ينظر في أمر المذهب الأشعري ، لكن ما هي الأشياء المشتركة على طول هذه المراحل ؟
    بصيغة أخرى ، ما هي وجوه الاختلاف بين عقيدة الأشعري ، ومرحلة الرازي وما بعده ، وما هي القواسم المشتركة بين المرحلتين ؟
    وما الفرق بينهم وبين أهل السنة في تلك المراحل المختلفة؟
    لو أمكن البيان من كتب الأشاعرة يكون خيرًا ، وإن لم يسعفك الوقت ، وأنا أعرف كثرة مشاغلك فليس أقل من أن تجمل رأيك في هذا الأمر ، بارك الله فيك ؟!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •