مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون... - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 80 من 80

الموضوع: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    عذرا يا شيخنا ، كنت قصدت ( فأخبروني ) بالخاء الفوقانية .
    وذلك سبق الكيبورد
    لا عليك، فمن الواضح أن لديك مشكلة فعلا في الكيبورد، وهذه المشكلة فريدة من نوعها، فإن حرف الخاء المعجمة في الكيبورد المعتاد موضوع بين حرفي الهاء والحاء المهملة، فاحتمال الخطأ في كتابته لغير المحترفين من أمثالنا لا تتجاوز الـ (25%) لكل منهما ، لكن الخطأ في الحروف التوالي (وهما هنا الجيم والعين المهملة) يتضائل في المتوالية إلى (6.25%) أي من بين (400) محاولة لكتابة حرف الخاء المعجمة يحدث الخطأ (25) مرة في كتابتها جيم، لكن الوضع في كيبوردك سيء للغاية وتجاوز الاحتمالات الممكنة إلى ظاهرة تحتاج لدراسة، انظر معي في إحدى مشاركاتك الأخيرة هنا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    قال عن مجازية : ( جرجت فإذا الأسد ):
    .................
    - قائل ذلك الكلام قصد التجوز والتوسع والجروج عن أصل الوضع
    ----
    أما ما ذكرته من خطأ هنا:
    فقول ابن جني باستحالة أن يجتمع لإنسان واحد في وقت واحد ولا في مائة ألف سنة مضاعفة القيام كلّه الدَّاخل تحت الوهم قول صحيح، وكذلك ادّعاءه أن لفظ القيام في ذلك السياق والاستعمال لا يقتضي عموم كل ما يسمى خروجا في الوجود على سبيل الجمع فهذا يسلمه له كل ذي لبٍّ ولا يخالفنا فيه إلا من فسد تصوره وكان إلى الحيوان أقرب.
    فهو مخالف لما جاء في المشاركة الموجودة فعلا هنا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    فقول ابن جني باستحالة أن يجتمع لإنسان واحد في وقت واحد ولا في مائة ألف سنة مضاعفة القيام كلّه الدَّاخل تحت الوهم قول صحيح، لكن ادّعاءه أصلا أن لفظ القيام يقتضي عموم كل ما يسمى خروجا في الوجود على سبيل الجمع -وهو ما بنى عليه هذه الاستحالة- فهذا لا يقوله القائل إلا إذا فسد تصوره، وكان إلى الحيوان أقرب‏
    بهذا الجمع اتضح الفرق. أليس كذلك؟
    فلعل هناك خطأ ما في رفع المشاركات في المنتدى.
    لكن الغريب أنك لم تقتبس المشاركة من موضع معين لأرجع إليه!
    وأخيرا .... لا أظنك خفي عليك أنني علمت أنك تقصد ((أخبروني)) وإنما ذكرت ذلك على سبيل المجاز!!!!!!!!!!!
    والله ولي التوفيق

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Post رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    عندي إشكالات _والكلام للجميع_ أرجو حلها
    المذهب العقدي إما أن يؤثر على المسلك والترجيح العلمي وإما أن لا يؤثر
    فإن كان مؤثرا فهل يلزم منه سلب الأمانة العلمية عن هؤلاء العلماء؟
    إن قلنا نعم رده ما عُلم عنهم من ورع وصدق الحاصل من معرفة أخبارهم وتراجمهم
    ولزم عليه باطلا فلمعتزلي أن يجيب سنيا قائلا : وكذلك علماؤكم يرجحون في المسائل العلمية لغوية كانت أو فقهية أو ... خدمة لمذهبهم العقدي فإن أجبته قائلا الأمانة العلمية تمنعهم من هذا وورعهم وصدقهم الحاصل من معرفة أخبارهم يدل على التزامهم بهذه الأمانة طرد دليلك على علماءه وأئمته ولا فرق
    فابن تيمية نفى المجاز نصرة لاعتقاده في الأسماء والصفات
    وكذا كلامه في تضمين الحروف ووو الخ
    والجواب عن هذا جواب عن هذا
    وإذا سلبنا الأمانة العلمية والصدق في العلم عن كل من خالفنا في الاعتقاد فسددت العلوم لأن عدم الثقة بعلماء علم ما يمنع من الاستفادة منه
    والأصل في العلماء الثقة والأمانة العلمية إلا إذا دلت دلائل معينة على سلبها في مسئلة معينة فهذا ليس في محل النزاع
    أصلحك الله
    أما قولك:
    المذهب العقدي إما أن يؤثر على المسلك والترجيح العلمي وإما أن لا يؤثر.
    فلا يخالف في أنه يؤثر إلا مكابر، فما من أحد إلا ويؤثر في مسلكه مذهبه.
    ولذلك كان من قواعد أهل الأثر:
    تقبل رواية المبتدع (العدل الضابط) غير الداعية إلى بدعته إلا إذا كان في روايته ما يؤيد بدعته.
    فرغم عدالته وضبطه تردّ روايته لما يؤيد بدعته لماذا؟
    لتأثير المذهب العقدي.
    وأما قولك:
    فإن كان مؤثرا فهل يلزم منه سلب الأمانة العلمية عن هؤلاء العلماء؟
    فالقاعدة التي ذكرتُها قبلُ عند أهل الحديث تنفي ذلك.
    تقبل رواية المبتدع إلا ....
    وأما قولك:
    وإذا سلبنا الأمانة العلمية والصدق في العلم عن كل من خالفنا في الاعتقاد فسددت العلوم لأن عدم الثقة بعلماء علم ما يمنع من الاستفادة منه.
    فمع عدم موافقتي على المقدمة إلا أني أرى أن النتيجة هنا غير لازمة؛ لأننا نملك قاعدة شرعية تقول: «صدقك وهو كذوب»
    فالمقدمة متحققة: ((عدم الثقة)) فكيف نثق بكذوب أصلا؟
    والنتيجة منتفية: ((عدم الاستفادة منه)) فكيف لا نستفيد من صدقه؟
    فالحاصل أن طلب التجرد من المذهب العقدي في المسلك العلمي من أي بشر هو تكليف بالمستحيل.
    وأهل السنة ينطلقون في مسلكهم العلمي من مذهبهم العقدي لا خلاف في ذلك.
    وكذلك أهل البدعة، وكذلك أهل الكتاب، وكذلك أهل الشرك، وكذلك أهل الإلحاد ونفي وجود الإله.
    فهذا أمر متفق عليه بين البشر وإن لم يصرحوا بذلك.
    ومَن يأتي ليناظرك في مسألة ما ثم يطلب منك التجرد من مذهبك والحيادية قبل بدء الحوار، هو في الحقيقة يحاول أن يجعلك تضع سلاحك قبل بدء معركة قد أعدّ هو لها من السلاح والعتاد ما أعدّ، وإنما يريد أن يضمن الانتصار من البداية بأن يجردك من سلاحك.
    ولذلك كان الفيصل في أي خلاف عقدي هو قوله سبحانه:
    وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ

    وهذا لا يتعارض من الاستفادة.
    ودليل ذلك عندي مثلا أنني قد استفدت من كلام ابن جني هذا دون غيره أدلة قوية لمسلكي العلمي المتأثر بمذهبي العقدي في قضية ((الحقيقة والمجاز)) أكثر مما استفدته من كلام شيخ الإسلام رحمه الله في القضية نفسها.
    والحِدِق يِفهم.
    والله ولي التوفيق.

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Question رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    طلبٌ من الشيخين تعلّما واستفادةً :

    1 - أطلب من الشيخ أبي مالك أن يبين - ولو اختصارا - أهم المؤاخذات على ابن جني في نظرياته اللغوية ؛

    2 - وطلبي من الشيخ عيد أن يبين أهم الفوائد والمنافع مما حبّر ابن جني في (الخصائص) بما قد استوعبتموه ؛

    وجزاكما الله خيرا كثيرا .
    للرفـع

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    يا شيخ عيد يبدو أنك لم تعرف مقصود الشيخ أمجد، فإن ما ذكرته معروف.
    والذي يقصده - والله أعلم، وليصحح لي الشيخ أمجد - أنه لا يصح الاعتراض على كلام أهل العلم ( بمجرد الزعم بأنهم ما قالوا كلامهم إلا نصرة لمذهبهم )؛ لأن الأمر - كما قلتَ - أن هذا الاعتراض وارد على كل أحد.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    يا شيخ نضال، ومن أنا حتى أبين أخطاء ابن جني؟

    هناك خطأ مشهور أخذه أهل العلم (لا أبو مالك) على ابن جني، وهو أنه لا يعتد بإجماع النحويين.
    وعندما بحثت هذه المسألة وجدت ابن جني بريئا من هذا الزعم، ولكنه قال كلاما يوهم هذا المعنى في ظاهره فأخذوه عليه، ولكن عند التتبع والاستقراء تجده يحتج بالإجماع كثيرا في كتبه.

    وأنا أتكلم عن المآخذ اللغوية كما هو واضح؛ لأن المآخذ العقدية معروفة.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    عندي إشكالات _والكلام للجميع_ أرجو حلها
    المذهب العقدي إما أن يؤثر على المسلك والترجيح العلمي وإما أن لا يؤثر
    فإن كان مؤثرا فهل يلزم منه سلب الأمانة العلمية عند هؤلاء العلماء ؟
    إن قلنا نعم رده ما عُلم عنهم من ورع وصدق الحاصل من معرفة أخبارهم وتراجمهم
    ولزم عليه باطلا فلمعتزلي أن يجيب سنيا قائلا : وكذلك علماؤكم يرجحون في المسائل العلمية لغوية كانت أو فقهية أو ... خدمة لمذهبهم العقدي فإن أجبته قائلا الأمانة العلمية تمنعهم من هذا وورعهم وصدقهم الحاصل من معرفة أخبارهم يدل على التزامهم بهذه الأمانة طرد دليلك على علماءه وأئمته ولا فرق
    فابن تيمية نفى المجاز نصرة لاعتقاده في الأسماء والصفات
    وكذا كلامه في تضمين الحروف ووو الخ
    والجواب عن هذا جواب عن هذا
    وإذا سلبنا الأمانة العلمية والصدق في العلم عن كل من خالفنا في الاعتقاد فسددت العلوم لأن عدم الثقة بعلماء علم ما يمنع من الاستفادة منه
    والأصل في العلماء الثقة والأمانة العلمية إلا إذا دلت دلائل معينة على سلبها في مسئلة معينة فهذا ليس في محل النزاع
    وكلام المشايخ السابق _نفع الله بهم_ يوهم سلبها مطلقا
    جواب كل ذلك في قضية واحدة إن أثبتناها استقام كلُ ذلك وبيانها:

    عقيدة أهل السنة هي العقيدة الحقة التي أراد الله من عباده أن يدينوا بها

    ولا توجد قضية لغوية أو أصولية أو...أو....يتعارض الحق فيها مع تلك العقيدة لأن الحق لا يُضرب ببعضه...

    يبقى البحث فيما هي عقيدة أهل السنة...

    وما هو الحق في مسائل اللغة والأصول...

    يقع في جنس المختلفين أن يرجح العالم في مسائل العلم ما يراه حق ويوافق المعتقد الحق...وليس في ذلك ما ينافي الأمانة العلمية سواء صدر هذا من معتزلي أو من سني...

    ولا يمتنع أن يخرج عالم من السنة أو المعتزلة فيرجح بهواه وتحت تأثير الخلفية العقدية دون موضوعية أو إنصاف...وهذا يقع في جنس المختلفين أيضاً...
    وبالتالي :

    قولك: المذهب العقدي إما أن يؤثر على المسلك والترجيح العلمي وإما أن لا يؤثر

    الجواب: نعم يؤثر

    قولك: فإن كان مؤثرا فهل يلزم منه سلب الأمانة العلمية عند هؤلاء العلماء ؟


    الجواب: لا لا يلزم ومن الأشاعرة أئمة في الدين والورع والأمانة جميعاً...ومنهم ومن غيرهم من الفرق....من يزل ويرق دينه فيُرجح بالهوى ما يعلم بطلانه في نفس الأمر نصرة لمذهبه...هذا يقع...وهذا يقع...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    يا نضال الحق:
    2 - وطلبي من الشيخ عيد أن يبين أهم الفوائد والمنافع مما حبّر ابن جني في (الخصائص) بما قد استوعبتموه
    هذا يحتاج لموضوع مستقل.
    وسأفعل إن شاء الله.
    ولكن هل أضعه هنا أم في مجلس اللغة العربية؟
    أرجو الإفادة قبل الشروع.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    إن كانت الفوائد لغوية فضعها في مجلس اللغة العربية، وإن كانت عقدية أو أصولية أو ما شابه فضعها هنا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    يا نضال الحق:
    هذا يحتاج لموضوع مستقل.
    وسأفعل إن شاء الله.
    ولكن هل أضعه هنا أم في مجلس اللغة العربية؟
    أرجو الإفادة قبل الشروع.
    حسنا يا شيخنا . . . اجعلها باقة في ( مجلس اللغة ) ،
    لنتدارس ( الخصائص ) استفادة وتنبيها . . . كشرح ابن تيمية للأصبهاني مثلا .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    يا شيخ نضال، ومن أنا حتى أبين أخطاء ابن جني؟

    هناك خطأ مشهور أخذه أهل العلم (لا أبو مالك) على ابن جني، وهو أنه لا يعتد بإجماع النحويين.
    وعندما بحثت هذه المسألة وجدت ابن جني بريئا من هذا الزعم، ولكنه قال كلاما يوهم هذا المعنى في ظاهره فأخذوه عليه، ولكن عند التتبع والاستقراء تجده يحتج بالإجماع كثيرا في كتبه.

    وأنا أتكلم عن المآخذ اللغوية كما هو واضح؛ لأن المآخذ العقدية معروفة.
    أنتم أهل لذلك يا شيخنا . . . على الأقل والأسوء أنتم من قراء النقاد الجهابذة ،
    وناقل العلم عالم كما أدى إليه كلام ابن تيمية . . . فالنحو والبلاغة بحاجة ماسة إلى تصفية
    (http://www.albayan-magazine.com/conv...ns/conv-24.htm) .

    فابدأوا على بركة الله . . . . . فأول الغيث قطرة . والسلام .

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    يا شيخ عيد يبدو أنك لم تعرف مقصود الشيخ أمجد، فإن ما ذكرته معروف.
    والذي يقصده - والله أعلم، وليصحح لي الشيخ أمجد - أنه لا يصح الاعتراض على كلام أهل العلم ( بمجرد الزعم بأنهم ما قالوا كلامهم إلا نصرة لمذهبهم )؛ لأن الأمر - كما قلتَ - أن هذا الاعتراض وارد على كل أحد.
    هذا قد يسلم لك في غير هذا الموضع.
    أما هنا فلا ولا كرامة ، فإن ابن جني قد صرّح وما كنّى ، وأبان وما ورّى ، وأظهر وما أخفى ، ورأى صنيعه البصير والأعمى، وعلم الزوجان الذكر والأنثى، أنه ما انطلق في مسلكه الكاسد إلا من مذهبه الفاسد
    حيث ربط مبحثه ذلك بإنكار صفات الله تبارك وتعالى حين قال:
    ((وكذلك أفعال القديم سبحانه؛ نحو خلق الله السماء والأرض وما كان مثله؛ ألا ترى أنه -عزّ اسمه- لم يكن منه بذلك خلق أفعالنا، ولو كان حقيقة لا مجازا لكان خالقاً للكفر والعدوان وغيرهما من أفعالنا عزّ وعلا. وكذلك علم الله قيام زيد مجاز أيضاً؛ لأنه لست الحال التي علم عليها قيام زيد هي الحال التي علم عليها قعود عمرو. ولسنا نثبت له سبحانه علما؛ لأنه عالم بنفسه، إلا أنا مع ذلك نعلم أنه ليست حال علمه بقيام زيد هي حال علمه بجلوس عمرو ونحو ذلك.))
    ويقول بعده أيضا:
    ((وأما قول الله عز وجل: " وكلم الله موسى تكليماً " فليس من باب المجاز في الكلام بل هو حقيقة؛ قال أبو الحسن: خلق الله لموسى كلامًا في الشجرة، فكلّم به موسى، وإذا أحدثه كان متكلماً به.))
    ويردّ على من اعترض على هذه الحماقات بقوله:
    ((فإن قلت: أرأيت لو أن أحدنا عمل آلة مصوتة وحركها واحتذى بأصواتها أصوات الحروف المقطعة المسموعة في كلامنا أكنت تسميه متكلماً وتسمي تلك الأصوات كلاماً؟.
    فجوابه ألا تكون تلك الأصوات كلاماً، ولا ذلك المصوت لها متكلماً. وذلك أنه ليس في قوة البشر أن يوردوه بالآلات التي يصنعونها على سمت الحروف المنطوق بها وصورتها في النفس؛ لعجزهم عن ذلك. وإنما يأتون بأصوات فيها الشبه اليسير من حروفنا؛ فلا يستحق لذلك أن تكون كلاماً، ولا أن يكون الناطق بها متكلماً؛ كما أن الذي يصور الحيوان تجسيماً أو ترقيماً لا يسمى خالقاً للحيوان، وإنما يقال مصور وحاك ومشبه. وأما القديم سبحانه فإنه قادر على إحداث الكلام على صورته الحقيقية وأصواته الحيوانية في الشجرة والهواء، وما أحب سبحانه وشاء. فهذا فرق.))
    فأي نحو في هذا الكلام؟
    بل أي علم في هذا السفه؟
    بل أي منهج في هذا الخطل؟
    بل أي عقل في هذا الهذيان؟
    وقد أحسن شيخ الإسلام حين علّق على هذا الهذيان الذي يصيب المرء بالغثيان بأخصر عبارة وأحسن بيان، وإنصاف عُدمه أكثر أهل هذا الزمان، حتى المتحدث معكم الآن باللسان، والراقن هذا الكلِم بالبنان، ادعوا له بأن يشمله برحمته الرحمن:
    ((فهذا الكلام إن كان لم يقله فهو أشبه بفضيلته، وإذا قاله فالفاضل قد يقول ما لا يقوله إلا مَن هو مِن أجهل الناس))

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    شيخ الإسلام لم يقل هذا الكلام تعليقا على هذا الهذيان، وإنما قاله ردا على زعم ابن جني أن (قام زيد) تشمل كل ما يتصور في الذهن.
    ولاحظ أيضا أن ابن جني لم يحتجّ على ما ذكرتَه من أن الله لم يخلق أعمالنا، وإنما ساقه على أنه مُسلَّم لأنه مذهبه، فلا تستطيع أن تعترض عليه حينئذ إلا من باب أن المقدمة غير مسلمة.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #73
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    تقبل رواية المبتدع (العدل الضابط) غير الداعية إلى بدعته إلا إذا كان في روايته ما يؤيد بدعته.
    فرغم عدالته وضبطه تردّ روايته لما يؤيد بدعته لماذا؟
    لتأثير المذهب العقدي.
    أصلح الله الجميع
    في المسألة مذاهب غير ما ذكرت معروفة ومنها أن روايته تقبل حتى لو روى ما يؤيد بدعته ما دام أنه صادق عدل
    وعلى التسليم بالمذهب الذي ذكرتَ فإنه يؤيد ما ذكرتُه من أن الأصل الالتزام بالأمانة العلمية إلا إذا دلت قرائن معينة على سلبها في مسألة معينة
    وذلك أنهم قبلوا روايته في الأغلب واستثنوا من ذلك هذه الحالة _وهي روايتة ما يقوي بدعته_ لأنها مظنة التخلي عن الأمانة العلمية وهذه قرينة
    فإن كنت تقول أن الأصل التزام هؤلاء العلماء بالأمانة العلمية إلا إذا دلت القرائن على سلبها في مسألة معينة فلا خلاف بيننا
    وكلامكم السابق أوهم عدم الثقة وسلب الأمانة مطلقا

    ورواية النقاد الحديث عن القدرية والخوارج ونحوهم دليل على أن كون العالم مخالف لنا في الاعتقاد لا يسلبه الأمانة العلمية في النقل والترجيح
    لأن العبرة بالصدق والعدالة ولا يخفى هنا قول مالك في داود بن الحصين وقول الشافعي في الخطابية والروافض

    وأنا أسأل سؤالا:
    هذا العلم السني إذا نظر في المسألة النحوية الفلانية وكان العلماء انفصلوا فيها على قولين
    الأول يخالف مذهبه العقدي أو يعود على أصوله بالنقض والثاني يوافقه فهل يرجح أحد القولين وفقا لضوابط وقوانين الترجيح العلمية أم يختار القول الثاني الذي يوافق مذهبه ويرجحه وينصرة ويجلب له الأدلة من هاهنا وهاهنا؟؟
    إن كان الأول فلم يؤثر مذهبه العقدي على مسلكه في الترجيح
    وإن كان الثاني فقد أثر ويلزم منه سلب الأمانة العلمية لأنه لم يرجح على وفق ضوابط الترجيح العلمية المعروفة عن أهل ذلك الفن

    أنا لا أقول أنه لا يؤثر مطلقا بل أقول أن المذهب العقدي قد يؤثر وإذا أثر فقد سلب الأمانة العلمية لكن ليس هذا الأصل بل هذا مستثنى من الأصل لا يُلزق بالعالم إلا إذا دلت عليه القرائن والعلامات

    ولم يكن اعتراضي على صنيع ابن جني هنا ولكن كان الاعتراض على التعميم

    ولا توجد قضية لغوية أو أصولية أو...أو....يتعارض الحق فيها مع تلك العقيدة لأن الحق لا يُضرب ببعضه...
    هذا في نفس الأمر لكن بالنسبة للناظر فمحتاج لكي يعرف الحق في هذه القضية وهنا يأتي السؤال الذي طرحته
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    شيخ الإسلام لم يقل هذا الكلام تعليقا على هذا الهذيان، وإنما قاله ردا على زعم ابن جني أن (قام زيد) تشمل كل ما يتصور في الذهن.
    ولاحظ أيضا أن ابن جني لم يحتجّ على ما ذكرتَه من أن الله لم يخلق أعمالنا، وإنما ساقه على أنه مُسلَّم لأنه مذهبه، فلا تستطيع أن تعترض عليه حينئذ إلا من باب أن المقدمة غير مسلمة.
    أولا: أنا أقصد بالهذيان مقدمته التي اعترض عليها شيخ الإسلام وليس ما ذكرته أنا؛ لأنّ ما ذكرتُه كفر وخذلان وليس مجرد هذيان.
    ثانيا: أنا ذكرتُ ذلك لأبين أنه ما أتى بهذا الهذيان الذي ردّ عليه شيخ الإسلام إلا ليقرر مذهبه في النهاية، وهو رد على قولكم: ((بمجرد الزعم بأنهم ما قالوا كلامهم إلا نصرة لمذهبهم ))
    أما قولكم: ((وإنما ساقه على أنه مُسلَّم لأنه مذهبه)) فهذا ضرب من الخيال، فابن جني يعلم أن حوله الألاف المؤلفة ممن لا يسلمون بمذهبه الباطل؛ بل ينتقدونه أيما انتقاد، وقد كان يحيا في عصر يظهر فيه أهل السنة على أهل البدعة بعد نصرة إمامهم في محنته، فيحتاج لتقرير مذهبه لطرق ملتوية.
    فهو قرّر ما قرّر في المقدمة لنصرة مذهبه الفاسد في النهاية ، لا أنه ساقه باعتباره مجرد شاهد من جملة شواهد لقوله.
    وأنا على استعداد للمباهلة على ذلك.
    واللي ما يشوفش من الغربال يبقى أعمى.

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    مباهلة مرة واحدة !! هو الموضوع يستاهل يا عم الشيخ ؟!
    دا مجرد اختلاف في فهم كلام ابن جني، وكلامه واضح في أنه يحاول نصرة مذهبه الباطل، ولكن مقصودي أنه لم يستدل على هذه المقدمة، وإنما ساقها وكأنها مسلمة تلبيسا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    يا عم انت صدقت.
    واحنا برده قد المباهلة؟
    احنا على باب الكريم يا مولانا.

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    معلش يا عم الشيخ، أصلي عاملتك على أنك أردت ( الحقيقة )
    ونسيت أنك رجحت مذهب ( المجاز ) !!!!!!!!
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    معلش يا عم الشيخ، أصلي عاملتك على أنك أردت ( الحقيقة )
    ونسيت أنك رجحت مذهب ( المجاز ) !!!!!!!!
    لا ليس مجازا يا أبا مالك.
    ولكن تلك شِقشِقة هدرت.
    فلما هدأت ذهبت.

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    دار في خلدي أنه عندما فهم ابن جني أن قول القائل ( قام زيد ) مجاز وخروج عن أصل الوضع لكون المصدر في زعمه يفيد الشمول لجميع الأنواع . . عند ذلك ، سوف يسهل على أمثاله أن يقول في قوله تعالى : ( ألا له الخلق والأمر ) بأن المصدر ههنا يستعمل أيضا مجازا لشيوع ذلك الاستعمال في اللغة بدليل مجازية أغلب الأفعال أو جميعه ، وأيضا لعلة التوكيد والاتساع - بل ربما زادوا : لعلة تشبيه الرب تعالى بمن هو أكمل منه وأكثر خلقا (!) . وذلك لأن الظلم والشرك والكفر والفسوق والعصيان لا يدخل عندهم في دلالة هذه الآية . وهذا لعمر الله : عين الإلحاد واعتزال الحق والصواب .
    وكذلك لا يخفى عليكم قول الزمخشري في تفسير أول الفاتحة من أن قوله تعالى ( الحمد لله ) لا يفيد الاستغراق - استغراق جميع أنواع الحمد وجهاته وأفراده - لمجرد أن إيمان المؤمن وصلاح الصالح وأعمال الصادقين عند طائفته ليس بمقدَّر لرب العباد (!) فلا يعود المحامد في زعمه إلى الله تعالى ، بل يعود إلى فاعلها المستحق للكفء والثواب . ومثله قوله في آية : ( ولقد آتينا داود وسليمان علماً وقالا الحمد لله الذي فضَّلنا على عباده المؤمنين ) . فتعالى الله عن ظلم الظالمين من عباده علوّا كبيرًا .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(5)نحاة في اعتزالهم معتزلة في نحوهم...فهلا أفاق المغترون...

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ؛ أما بعد :
    مما لا يرتاب فيه عاقل و لا يشك فيه متأمل أن مسألة المجاز و الحقيقة في اللغة فتحت بابا عظيما على الأمة كان من شر أبواب تفتح ذلك بأنها كانت و لا زالت ذريعة للتأويل و التحريف و التعطيل . أقول : ياليتهم قصروها على اللغة و حدها و ما تعدوا بهذه المسألة طورها . لكن ؛ أمنية المستحيل ؛ لقد حدث و كان ما كان . و هذه المسألة الصواب فيها - إن شاء الله تعالى - أن تهدم بكل معول حق و بكل قاصف محرق ...فكل من أراد التحريف و التأويل و لسنا نتهم نوايا الناس جعل المجاز ترسا و مغفرا له و سار في العراك يثير نقعا يحسبه يعمي ...لكن هيهات .
    أقول : ليس في اللغة إلا الحقيقة ؛أما يقال له مجاز فهو من أساليب العرب و تفننها في الخطاب .
    و الخوض في تقسيم اللغة إلى حقيقة و مجاز تشيد على البحث في شيء أخر من العلم و إقرارو و بيان ثبوته . إنها مسألة هل اللغة إلهامية أو وضعية ؟
    إن كانت إلهامية فكل ما فيها من الحقيقة ؛ و لا مجاز .
    أما إن كانت وضعية ؛ فربما كانت كلها حقيقة و ربما كانت مجازا كلها و ربما فيها الأمران . لكن من يمكن له أن يثبت أنها وضعية من صنع البشر ؟ ثم هب أحدا جاء بأدلة على ذلك ؛ فمن يثبت أن أصل الوضع كان هو الحقيقة و المجاز طارئ لمعنى اقتضى ذلك ؟ أو أن الأصل ما نزعم أنه مجاز و الحقيقة هي الطارئة ؟
    الحق أن المسألة شائكة و تحتاج للنظر الطويل و التقليب المستمر ؛ و الله في كل ذلك هو المعين و هو الموفق للصواب .
    أما مسألة ابن جني ؛ فمجازه رد عليه و للناس أن ينتفعوا بما وافق الحق من بحوثه .
    أنا أعتذر كثيرا عن طول الكلام و سلامي و تحياتي للشيوخ و المشاركين أجمعين .

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •