كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    قال الشيخ يوسف البرقاوي رحمه الله :

    كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب اهـ .

    هل يجوز اطلاق هذا الكلام ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ يوسف البرقاوي رحمه الله :

    كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب اهـ .

    هل يجوز اطلاق هذا الكلام ؟ .
    طبعاً_أخي الفاضل_ لا يجوزُ إطلاقُ هذا الكلام ، وذلك ؛ لأن الاصل في"المسلم" ، حُسن الظَّن ، ما لم يقم الدليلُ على خلافه ، وقد قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)} [الحجرات: 12].
    وهذا مثل قولهم :"الأصل في المسلم البرآءة من التهمة" ، حتي تثبت إدانته ، كذا استصحاب"البرآءة الأصلية" عند علماء الفقه والأصول .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    منقول من عبد الكريم أبو سرحان

    أظن والله أعلم أن الشيخ يوسف البرقاوي قال هذا ليقرر واقعا لا قاعدة ، فهو رحمه الله كان كثير الكلام عن واقع الناس واصلاح حالهم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .


    محمد أحمد على المدني



    هذه العباره فيها نظر بل هي غير صحيحة و (ال)في قوله ( المسلم ) لإستغراق الجنس بعمنى أنه لا يخرجه احد سبحان الله !!
    وكأنه يشير على أنه ليس على وجه الأرض مسلم صادق ، ثم إذا ثبت لهم أصل الوصف فأنى لهم هذا والصف الطارئ !!

    وحتى الطائفة المنصورة التى لا تزال على الحق ؟
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    منقول من أبي عبدالرحمن ابراهيم البغدادي

    أنا لا أعرف الشيخ يوسف البرقاوي وماضره أن لا أعرفه ...لكن مادام يقال له شيخ فلابد من حمل كلامه على محمل حسن إن كان يحتمل....فأكيد لا يقصد ال الإستغراقية لأنه بالتأكيد لا يريد بكلامه العلماء ومن يعرف هو من الأتقياء ...فيحمل كلامه على العهد الذهني فلعله كان يتكلم على حال الناس في بيعهم وشرائهم وعهودهم وذممهم ..فأراد أن يبين أن الغالب هم ، من لا يؤتمن اليوم في تعامله ومعاملته لقلة الدين عندهم فقال لابد من تقديم سوء الظن للعصمة من الوقوع في المفاسد..فإذا أردت أن تعامل أحدا لا تعرفه فقدم سوء الظن وليكن خفيا لا تبديه له وهو من باب الأخذ بالأسباب والحيطة والحذر في مثل هذه الأزمان.
    في الصحيحين من حديث حذيفة ...أن الأمانة نزلت في جذر قلوب الرجال...............ف صبح الناس يتبايعون فلا يكاد أحدٌ يؤدي الأمانة حتى يقال إن في بني فلان رجلاً أميناً حتى يقال للرجل ما أجلده ما أظرفه ما أعقله وما في قلبه مثقال حبة من خردلٍ من إيمان ولقد أتى علي زمان وما أبالي أيكم بايعت إن كان مسلماً ليردنه علي دينه وإن كان نصرانياً أو يهودياً ليردنه علي ساعيه وأما اليوم فما كنت أبايع منكم إلا فلاناً وفلاناً.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

    وَأَمَّا قَوْلُ مَنْ يَقُولُ : الْأَصْلُ فِي الْمُسْلِمِينَ الْعَدَالَةُ فَهُوَ بَاطِلٌ ، بَلْ الْأَصْلُ فِي بَنِي آدَمَ الظُّلْمُ وَالْجَهْلُ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا } ، وَمُجَرَّدُ التَّكَلُّمِ بِالشَّهَادَتَي ْنِ لَا يُوجِبُ انْتِقَالَ الْإِنْسَانِ عَنْ الظُّلْمِ وَالْجَهْلِ إلَى الْعَدْلِ .

    المرجع / مجموع الفتاوي .

    وللأمانة العلمية اتصل معي أحد طلاب العلم الكبار وأخبرني بهذه الفائدة القيمة الرائعة ، فجزاه الله خيرا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    يخرج الخبر منا ذراعا ، فيعود إلينا باعا ، أو مرباعا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

    وَأَمَّا قَوْلُ مَنْ يَقُولُ : الْأَصْلُ فِي الْمُسْلِمِينَ الْعَدَالَةُ فَهُوَ بَاطِلٌ ، بَلْ الْأَصْلُ فِي بَنِي آدَمَ الظُّلْمُ وَالْجَهْلُ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا } ، وَمُجَرَّدُ التَّكَلُّمِ بِالشَّهَادَتَي ْنِ لَا يُوجِبُ انْتِقَالَ الْإِنْسَانِ عَنْ الظُّلْمِ وَالْجَهْلِ إلَى الْعَدْلِ .

    المرجع / مجموع الفتاوي .

    وللأمانة العلمية اتصل معي أحد طلاب العلم الكبار وأخبرني بهذه الفائدة القيمة الرائعة ، فجزاه الله خيرا .
    لا يمكن حمل كلامه على ما ذكره الشيخ الإسلام لأن شيخ الإسلام تكلم عن أصل الإنسان من حيث هو ولا يفرق بين المتقدم والمتأخر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من أبي عبدالرحمن ابراهيم البغدادي

    أنا لا أعرف الشيخ يوسف البرقاوي وماضره أن لا أعرفه ....
    منقول من الشيخ علي الحلبي الأثري السلفي
    وفاة فضيلة الشيخ يوسف البرقاوي
    - عَلَمٌ مِن أعلام مدينة الزرقاء -


    ... في جنازةٍ مشهودةٍ حاشدةٍ غصَّتْ بها أدوارُ مسجد عمر بن الخطاب -أكبر مساجد مدينة الزرقاء -وأدراجُه-، وبعضُ الشوارعِ المحيطةِ به- صلَّيْنا الجِنازةَ - بعد صلاةِ ظُهْرِ اليوم -الأربعاء- في الثاني من شهر ذي القَعدة سنة (1430هـ)- على فضيلة الشيخ يوسف البرقاوي؛ العالِم المشهور في مدينة الزرقاء -ومُفتيها-، والمدرِّس في مساجدِها عُموماً - ومسجد عمر بن الخطاب -خصوصاً- على مدارِ نحوِ ثلث قرنٍ مِن الزمانِ، ابتدأَها منذ أوائل السبعينيَّات -تدريساً، وإفتاءً، ودعوةً- إلى أنْ أجْلَسَهُ المَرَضُ عن ذلكَ -جعلَهُ اللهُ كَفَّارَةً له، ورَفعاً لدرجاتِهِ-.
    وقد تُوُفِّيَ فضيلتُهُ -رحمهُ اللهُ- وهو على أبوابِ الثمانين مِن العُمُر، بعد حياةٍ علميَّةٍ دعويَّةٍ حافِلَةٍ؛ كان فيها -رحمهُ اللهُ- مثالَ العالِم الحريصِ على عقيدةِ أُمَّتِهِ؛ يعلِّمُهُم التوحيد، ويحذِّرُهم الشِّركَ والتنديد -في غَيْرَةٍ دينيَّةٍ ظاهرةٍ؛ تدلُّ على إخلاصِهِ لربِّه، وصدقِهِ مع نفسِه -ولا نُزَكِّيهِ على الله -تغمَّدَهُ اللهُ برحمتِه-.
    ولقد كانت بداياتُ معرفتي العلميَّةِ والشخصيَّةِ به -رحمهُ اللهُ- منذ أواخر السبعينيَّات-؛ مُتواصِلاً معه، ومُستفيداً مِن علمِهِ، ومُتابِعاً لدروسِه.
    وقد كان له -رحمهُ اللهُ- بعضُ المؤلَّفات العلميَّة النافعة؛ طُبع منها كتابُ: «الإسلام والغُلُوِّ في الدِّين»، وكتاب: «وهابيَّة أم قرآن وسُنَّة» -وغيرُهما-، فضلاً عن عشرات المقالات التي طُبِعَت في بعضِ المجلات الإسلاميَّة في الأردنّ، وخارجه.
    وقد أطْلَعَنا -رحمهُ اللهُ- قبل أكثر مِن عشرينَ عاماً- في منزلِهِ - على عددٍ مِن مُؤلَّفاتِهِ الأُخرى المخطوطةِ المُهِمَّةِ في العقيدة والفقه- ممّا نرجو مِن أبنائِهِ الكرام السعيَ لنشرِها وطباعتِها، ممَّا هو لهُم صدقةٌ جارِيَة، ولوالِدِهم -رحمهُ الله- أجورٌ سارِيَة...
    رحمَ اللهُ الشيخَ أبا محمد، وغَفَرَ له، وعَفَا عنه، وجَمَعَنا -وإيَّاكُم وإيَّاهُ- في جنَّة الله -تعالى- بصحبةِ النبيِّين والصِّدِّيقِين والشهداءِ والصالِحِين -وحَسُنَ أولئِكَ رفيقاً-.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    منقول من أبي ضياء الغزاوي

    رحم الله الشيخ رحمة واسعة وانزله منازل الصديقين فهو صاحب فضل علي حيث كتب لي تزكية للدراسة في الجامعة الاسلامية في المدينة النبوية على ساكنها افضل الصلاة واتم التسليم ورزقنا الله واحواننا جوارها وذلك عام 1410هـ -1990م
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    شكرا لكم جميعا ، ورحم الله شيخنا يوسف البرقاوي ، وهو من أشهر المشايخ الذين كانوا يدرسون في معظم المساجد بمحافظة الزرقاء الأبية لا سيما بمسجد
    عمر بن الخطاب الكبير< مسجد الشوام سابقا > في وسط السوق .
    وقد زرته مرة من المرات في عمله بمديرية أوقاف محافظة للزرقاء فوجدته يصلي الضحى في مكتبه ، فانظريا طالب العلم كيف كان يحافظ الشيخ البرقاوي على صلاة الضحى في عمله ؟ < أي في وقت الفراغ > .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: كان قديما الأصل في المسلم الصدق ، أما الآن فالأصل بالمسلم الكذب .

    منقول من أبي عبد الرحمن إبراهيم البغدادي
    روى الترمذي من حديث أبي هريرة قال ( أهدى رجل من فزارة إلى النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم ناقة من أبله فعوضه منها بعض العوض فتسخطه فسمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم يقول على المنبر أن رجالا من العرب يهدى أحدهم الهدية فأعوضه عنها بقدر ماعندي فيظل يسخط عليّ ) الحديث وقد كان بعض أهل العلم والفضل يمتنع هو وأصحابه من قبول الهدية من أحد أصلا لا من صديق ولا من قريب ولاغيرهما وذلك لفساد النيات في هذا الزمان حكى ذلك ابن رسلان . ) راجع نيل الأوطار
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •