مختارات من قراءاتي - الصفحة 4
صفحة 4 من 35 الأولىالأولى 1234567891011121314 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 692
4اعجابات

الموضوع: مختارات من قراءاتي

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي


    هذه الفائدة من كتاب

    حوار مع المالكي


    في ردِّ ضلالاته ومنكراته


    فضيلة الشيخ :
    عبدالله بن سليمان بن منيع
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    *****************

    وإذا كان المالكي
    يدَّعي شيئاً من ذلك
    بما يقوله في دروسه ،
    وبما يكتبه في مؤلفاته ،
    فإن
    دعواه باطلة .

    لقد
    جعل رسول الله إلهاً
    مع الله
    في
    ربوبيته وألوهيته ،

    وأخذ يقرِّر مشروعية
    بدع ومحدثات
    ما كان لها وجود
    في عهد رسول الله

    صلى الله عليه وسلم
    ولا عهد أصحابه
    وأتباعهم
    ،
    وادَّعى أن فيها خيرا ،
    وفيها فضلا ،
    وفيها أجرا وثوابا.

    إنه بذلك بين أمرين
    وكلاهما
    شر ،
    وأحلاهما
    المر ،

    إما أنه يعتقد صدق ما يقول

    فيكون بذلك
    قادحاً
    في
    كمال الرسالة
    مدعياً على سبيل الاستلزام
    تقصير رسول الله
    صلى الله عليه وسلم في أدائها ;


    حيث
    لم يبين لأمته
    ما في هذه
    البدع والمحدثات
    من الفضل والأجر والخير الكثير
    على حدِّ
    زعمه .
    وإما أن يكون المالكي كاذباً
    فيما يقول بينه وبين نفسه ،

    ولكنها الرغبة في
    الوجاهة
    والظهور،
    ودعوى الولاية
    والدراية ،
    وللتضليل على العامة ،
    والتلبيس عليهم
    بترهات يخرج عليهم بها
    في لباس
    الولي
    المطلِّع على أسرار الكون
    وخصائصه ،

    ليقدموا له ثمن ذلك
    لحس الأيدي
    وانحناءات التعظيم
    والتبجيل ،

    وطلب البركة في
    أثوابه وآثاره،

    كما هو الحال
    فيما نراه ونسمعه منه وعنه،


    فيا ويله
    من هذا الغرض
    السيئ ،
    وهذا الاتجاه
    الأثيم ،

    والله حسيبه وكافيه ،
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    العلي العظيم
    .


    الحمد لله رب العالمين

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    مجدد ملة عمرو بن لُحي

    وداعية الشرك في هذا الزمان
    [ محمد علوي مالكي ]


    للعلامة الشيخ

    سفر بن عبد الرحمن الحوالي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=546

    الحمد لله رب العالمين

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    هذه الفائدة أيضا من كتاب

    حوار مع المالكي


    في ردِّ ضلالاته ومنكراته


    فضيلة الشيخ :
    عبدالله بن سليمان بن منيع
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    *****************

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية
    في معرض
    كلامه على صلاة الرغائب
    ما نصه :

    " وأما صلاة الرغائب
    فلا أصل لها ،
    بل هي
    محدثة ،
    فلا تستحب لا جماعة ولا فرادى " ،

    إلى أن قال :

    " فلو أن جماعة اجتمعوا بعض الليالي
    على صلاة تطوع
    من غير أن يتخذوا ذلك
    عادة راتبة
    تشبه السنة الراتبة
    لم يكره ،

    لكن اتخاذ عادة دائرة
    بدوران الأوقات مكروه ،
    لما فيه من تغيير الشريعة ،
    وتشبيه غير المشروع بالمشروع ،

    ولو ساغ ذلك
    لساغ أن يعمل صلاة أخرى وقت الضحى ،
    أو بين الظهر والعصر ،
    أو تراويح في شعبان ،
    أو أذان في العيدين ،
    أو حج إلى صخرة بيت المقدس ،
    وهذا تغيير لدين الله ،
    وتبديل له
    ،
    وهكذا القول
    في
    ليلة المولد وغيرها " ،

    إلى أن قال :
    " فمن جعل
    شيئاً ديناً وقربة
    بلا شرع من الله ،
    فهو
    ضال مبتدع
    ،

    وهو الذي عناه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله :

    "
    كل بدعة ضلالة " ،

    فالبدعة ضد الشرع ،
    والشرع ما أمر الله به ورسوله ،
    أمر واجب إيجاب أو أمر استحباب ،
    وإن لم يُفعل على عهده
    كالاجتماع في التراويح على إمام واحد ،
    وجمع المصحف ،
    وقتل أهل الردة والخوارج ،
    ونحو ذلك ،

    وما لم يشرعه الله ورسوله
    فهو
    بدعة وضلالة ،

    مثل
    تخصيص مكان
    أو زمان
    واجتماع على
    عبادة فيه ،
    كما خص الشارع أوقات الصلوات
    وأيام الجمع والأعياد "
    [1].




    ==============
    [1] - المجموع ، ج 23 ، ص 132 – 133 .
    الحمد لله رب العالمين

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    هذه الفائدة أيضا من كتاب

    حوار مع المالكي


    في ردِّ ضلالاته ومنكراته


    فضيلة الشيخ :
    عبدالله بن سليمان بن منيع
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    *****************


    وقال شيخ الإسلام رحمه الله
    في موضع آخر
    ما نصه :


    "
    وأيضاً فإن الله عاب على المشركين شيئين :
    أحدهما أنهم أشركوا به مالم ينزل به سلطاناً .
    الثاني تحريمهم مالم يحرمه الله ،

    كما بينه صلى الله عليه وسلم
    في حديث عياض عن مسلم ،

    وقال :
    {
    سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا
    لَوْ شَاءَ اللَّهُ
    مَا أَشْرَكْنَا وَلا آبَاؤُنَا
    وَلا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ } [1] ،

    فجمعوا بين الشرك والتحريم ،

    والشرك يدخل فيه
    كل عبادة لم يأذن بها الله
    ،

    فإن المشركين يزعمون أن عبادتهـم إما واجبـة و إما مستحبة ،
    ثم منهم من عبد غير الله
    ليتقرب به إلى الله ،
    منهم من
    ابتدع ديناً عبد به الله ،
    كما أحدثت النصارى من العبادات .

    وأصل
    الضلال في أهل الأرض
    إنما نشأ من هذين:
    إما اتخاذ دين لم يشرعه الله ،
    أو تحريم مالم يحرمه .


    ولهذا كان الأصل
    الذي بنى عليه أحمد وغيره مذاهبهم ;
    أن الأعمال عبادات وعادات ،
    فالأصل في العبادات لا يشرع منها
    إلا ما شرعه الله ،

    والأصل في العادات لا يحظر منها
    إلا ما حظره الله ،

    وهذه
    المواسم المحدَثة
    إنما نهى عنها
    لما
    أُحدِثَ فيها من الدين
    الذي يُتقرب به " [2] اهـ .




    ==============
    [1] - سورة الأنعام ، الآية : 148 .
    [2] - المجموع ، ج 4 ، ص 195 – 196 .

    الحمد لله رب العالمين

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,223

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    موفق إن شاء الله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    بورك فيكم أستاذ علاوة
    ======

    هذه الفائدة أيضا من كتاب

    حوار مع المالكي


    في ردِّ ضلالاته ومنكراته


    فضيلة الشيخ :
    عبدالله بن سليمان بن منيع
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    *****************
    قال الشاطبي
    رحمه الله تعالى
    في الاعتصام


    ( فإذا ثبت أن المصالح المرسلة
    ترجع إما إلى حفظ ضروري ،
    من باب الوسائل أو التخفيف ،

    فلا يمكن إحداث البدع من جهتها ،
    ولا
    الزيادة في المندوبات
    ،

    لأن
    البدع من باب الوسائل ،
    لأنها متعبد بها بالفرض ،
    ولأنها زيادة في التكليف
    وهو
    مضاد للتخفيف ،

    فحصل من هذا كله
    ألا تعلُّق للمبتدع
    بباب المصالح المرسلة
    إلا القسم الملغي باتفاق العلماء ،
    وحسبك به متعلقاً ،
    والله الموفق .

    وبذلك كله يعلم من قصد الشارع

    أنه لم يكل شيئاً من التعبدات
    إلى
    آراء العباد

    فلم يبقَ إلا
    الوقوف عند ما حده
    ،

    والزيادة
    عليه بدعة
    ،
    كما أن
    النقصان منه بدعة
    )

    الحمد لله رب العالمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    هذه الفائدة أيضا من كتاب

    حوار مع المالكي


    في ردِّ ضلالاته ومنكراته


    فضيلة الشيخ :
    عبدالله بن سليمان بن منيع
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    *****************

    الدليل العشرون
    مناقشته ثم رده
    :-




    وذكر المالكي الدليل العشرين بقوله :

    الدليل العشرون :
    أن الاحتفال بالمولد إحياء لذكرى المصطفى صلى الله عليه وسلم ،
    وذلك مشروع عندنا في الإسلام ،
    فأنت ترى أن أكثر أعمال الحج
    إنما هي إحياء لذكريات مشهودة ومواقف محمودة ،
    فالسعي بين الصفا والمروة ورمي الجمرات والذبح بمنى ;
    كلها حوادث ماضية سابقة يحي المسلمون ذكراها
    بتجديد صورتها في الواقع .اهـ .




    لقد كنا نحسن الظن بالمالكي ،
    وبأنه على مستوى طيب من العلم
    والفهم والإدراك ،
    ولكننا بعد ان قرأنا له ما سجلته
    يده الزائغة المشلولة
    ويراعه
    المسموم ،
    أدركنا أن الرجل في غياهب
    الجهالات والضلالات ،
    ومن أطوع
    جنود إبليس
    للدعوة إلى
    الشرك بالله ،
    والزج بالأمة إلى
    جاهلية جهلاء ،
    بل إلى ما لم تكن عليه جاهلية
    أبي جهل وأبي لهب وأبي بن خلف
    وغيرهم من أقطاب
    الكفر والشرك والطغيان ،

    وإنما إلى
    جاهلية
    تكفر
    بوحدانية الله تعالى في ربوبيته ،
    حينما ينادي
    المالكي وأتباعه
    بأن محمداً صلى الله عليه وسلم ، شريك لله
    في مقاليد السموات والأرض،
    وأن له حق الإقطاع في الجنة ،
    وأن له العلم الشامل ،
    ومن ذلك علم اللوح والقـلم والروح
    والأمـور الخمسة التي ذكر الله
    اختصاصه بها ،
    وأن قبره أفضل من الكعبة ،
    وليلة مولده
    أفضل من ليلة القدر ،
    وأنه نور لا ظل له في شمس ولا قمر ،
    إلى آخر
    ترهات المالكي وأباطيله ،
    ومحدثاته وغرائبه وعجائبه
    مما ذكره في كتابه
    السيء
    ( الذخائر المحمدية ) ،

    وإلى جاهلية
    تكفر
    بوحدانية الله تعالى في ألوهيته ;
    حينما
    يعطي رسول الله صلى الله عليه وسلم
    من التقديس والإجلال
    ما يجب أن يختص الله تعالى به ،

    فيعتبره
    الملجأ
    والملاذ
    ومفرّج الكربات العظام ،
    وأنه إن توقف
    عن تفريج الكربة
    فمن ذا يُسأل بعده
    .

    قال إمامه البوصيري :

    يا أكرم الخلق ما لي
    من ألوذ به
    سواكَ عند حلول الحادث العمم

    وقال إمامه البكري :

    ونــــادِه إن أزمـــة أنــشـبــت
    أظفارها واستحكم المعضل

    قـد مسنـي الكــرب وكـم مـرة
    فـرّجتَ كرباً بعضه يعضل

    عجِّـل بإذهـاب الذي أشـتـكـي
    فإن توقـفـت
    فـمن ذا أســأل


    كم أنا متألم من قسوتي على المالكي ،
    ووصفه بأوصاف
    مؤلمة ،

    ولكنه الغضب في سبيل الله تعالى ،
    والقسوة في مجال
    توحيد الله تعالى ،
    والغيرة على حقوق الله تبارك وتعالى ،
    والتأسي بعبد الله ورسوله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،
    فقد كان شديد الغيرة على حقوق الله ،
    شديد الحرص على
    حماية جناب التوحيد ،
    شديد الحرص على أن تعرف أمته منزلته
    التي أنزله الله إياها .


    ففي سنن النسائي بسند جيد
    عن أنس رضي الله عنه ،


    أن ناساً قالوا :
    يا رسول الله ، يا خيرنا ، و ابن خيرنا ،
    وسيدنا وابن سيدنا ،
    فقال :
    " يا أيها الناس قولوا بقولكم
    ولا يستهوينكم الشيطان ،
    أنا محمد عبد الله ورسوله ،
    ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي
    التي أنزلني الله عز وجل
    " ،

    فقد أنكر صلى الله عليه وسلم عليهم
    قولهم هذا
    الإطراء ،
    وعلل ذلك بأن
    الشيطان قد يدخل على الناس
    لإفساد دينهم من هذا الباب ،
    فسدّه صلى الله عليه وسلم ،
    وقطع دابر كل ذريعة توصل إليه .

    والله سبحانه وتعالى حسيب المالكي
    وأشياخه وأئمته وأتباعه
    الذين قاموا
    بفتح باب الشرك بالله على هذه الأمة ،
    وغلوا في رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأطروه كما أطرت النصارى ابن مريم ،

    فإن النصارى قالوا : إن عيسى ابن الله .
    والمالكي وأحزابه قالوا إن
    محمداً شريك الله
    في مقاليد السموات والأرض ،
    وأنه الملتجأ والملاذ ،
    وأن من علومه علم اللوح والقلم والروح ،
    وأنه مفرج الكربات
    إلى آخر ما في قائمة
    المالكي
    من أنواع
    الشرك بالله في ربوبيته وألوهيته .

    إن قول المالكي بأن في الحج ذكريات لوقائع تاريخية ،
    يجدر بنا أن نأخذ
    بمثلها في المولد ونحوه ،

    يذكرنا بقصة حدوث الشرك في الأرض وكيف بدؤه .

    ففي صحيح البخاري
    عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله :


    {
    وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ
    وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا
    وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا
    }[1] ،

    قال هذه أسماء رجال صالحين من قوم نوح ،
    فلما هلكوا أوحى
    الشيطان إلى قومهم
    أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها
    أنصابا ،
    وسموها بأسمائهم ، ففعلوا و لم تعبد ،
    حتى إذا هلك أولئك ونسي العلم ;
    عُبدت .

    قال ابن القيّم رحمه الله :
    قال غير واحد من السلف :
    لما ماتوا عكفوا على
    قبورهم ثم صوروا تماثيلهم ،
    ثم طال عليهم الأمد
    فعبدوهم . اهـ .

    باختصار

    ============
    [1] - سورة نوح ، الآية : 23 .






    الحمد لله رب العالمين

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    مؤلفات
    الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب
    رحمه الله تعالى رحمة واسعة
    ورفع درجته في عليين




    عدد المجلدات: 13
    الحجم (بالميجا): 86


    فهرس الكتاب:

    المجلد الأول:العقيدة والآداب الإسلامية

    الجزء الأول: العقيدة

    1-كتاب التوحيد

    2-كتاب كشف الشبهات

    3-كتاب ثلاثة الأصول

    4-كتاب القواعد الأربع

    5-كتاب فضل الإسلام

    6-كتاب أصول الإيمان

    7-كتاب مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد

    8-مجموعة رسائل في التوحيد والإيمان

    الجزء الثاني: كتاب الكبائر

    المجلد الثاني:الفقه ج 1: مختصر الإنصاف والشرح الكبير

    المجلد الثالث:الفقه 2

    1-أربع قواعد تدور الأحكام عليها
    ويليها نبذة في اتباع النصوص مع احترام العلماء

    2-مبحث الإجتهاد والخلاف

    3-كتاب الطهارة

    4-شروط الصلاة وأركانها وواجباتها

    5-كتاب آداب المشي إلى الصلاة

    6-أحكام تمني الموت

    المجلد الرابع:مختصر السيرة والفتاوى

    1-مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم

    2-فتاوى ومسائل

    المجلد الخامس:التفسير

    1-تفسير آيات من القرآن الكريم

    2-كتاب فضائل القرآن

    المجلد السادس:مختصر زاد المعاد

    المجلد السابع:الرسائل الشخصية

    المجلد الثامن: قسم الحديث ج 1

    المجلد التاسع:قسم الحديث ج 2

    المجلد العاشر:قسم الحديث ج 3

    المجلد الحادي عشر:قسم الحديث ج 4

    المجلد الثاني عشر:قسم الحديث ج 5

    المجلد الثالث عشر:ملحق المصنفات

    1-المسائل التي لخصها الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب
    من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية

    2-مختصر تفسير سورة الأنفال

    3-بعض فوائد صلح الحديبية

    4-رسالة في الرد على الرافضة

    5-الخطب المنبرية



    الحمد لله رب العالمين

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    دعاوى المناوئين
    لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله


    للشيخ عبد العزيز بن محمد العبد اللطيف
    جزاه الله تعالى خير الجزاء


    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=7&book=980
    الحمد لله رب العالمين

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    الرد على الخرافيين

    [
    محمد علوي مالكي ]

    الشيخ الدكتور
    سفر بن عبد الرحمن الحوالي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء


    http://www.alhawali.com/index.cfm?me...&contentid=680


    ===========


    فهرس الكتاب

    روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

    1 - المقدمة

    حوار المالكي مع علماء المملكة

    نسب محمد علوي المالكي

    موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

    خلافنا مع الصوفية

    عقيدتنا في الرب تعالى

    هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

    مصدر التلقي عند الصوفية


    2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

    كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

    أول من أسس دين التصوف

    الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

    أقسام الزنادقة

    أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

    تقسيم الإمام الرازي الصوفية

    الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


    3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

    السري السقطي يخاطب الله!!

    التلاعب بالأدعية المشروعة

    الكرامات عند الصوفية

    الزهد في طلب الجنة

    الرياء الكاذب

    التقنينات المالكية

    العلم اللدني

    طريق من ذهب وأخرى من فضة

    التوكل والتواكل

    رؤية الله عند المالكي

    الخرقة عند الصوفية

    العلم الباطن

    قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

    من أخبار الحلاج


    4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

    رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

    دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


    5 - أركان الطريق عند الصوفية


    6 - القطب الأعظم عند الصوفية

    أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

    الوحدة والتوحيد

    رجال الغيب


    7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


    8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

    كرامات ابن عيسى

    كرامات محمد بن عباس

    كرامات الضجاعي

    كرامات شمس الدين الحنفي

    كرامات الدينوري

    كرامات جاكير الهندي

    كرامات عبد القادر الجزائري

    كرامات الرفاعي

    كرامات إبراهيم الخرساني

    كرامات الأعزب

    كرامات العيدروس

    كرامات السقاف

    كرامات شعبان المجذوب

    كرامات الأمباني

    كرامات علي الوحيشي

    كرامات أبي خودة

    كرامات إبراهيم الجيعانة

    كرامات النبتيتي

    كرامات الشوني

    كرامات حسن الخلبوصي

    كرامات حمدة

    كرامات ابن عظمة

    كرامات إبراهيم العريان

    كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

    كرامات عبد العزيز الدباغ

    كرامات علي العمري

    كرامات الحداد

    كرامات وحيش المجذوب

    كرامات أحمد بن إدريس

    كرامات ابن أبي القاسم

    كرامات الأشموني

    كرامات موسى بن ماهين

    كرامات محمد بن علي

    كرامات البسطامي

    كرامات إبراهيم المجذوب

    كرامات عبد الرحمن با علوي

    كرامات عبد الرحمن الغناوي

    كرامات الشيخ عبدالله

    كرامات الصناديدي

    كرامات أبو المواهب

    كرامات أبي السجاد

    كرامات علي الخلعي

    كرامات أبي رباح الدجاني

    كرامات حسن سكر

    كرامات أحمد بطرس

    شطحات الكليباني

    شطحات البكري

    شطحات الشاذلي

    كرامات المجذوب

    كرامات الهمداني

    كرامات ابن عربي

    كرامات الفرغل

    كرامات السرهندي

    كرامات البطائحي

    كرامات الأهدل

    كرامات شهاب الدين آل باعلوي

    كرامات العبدول

    كرامات المرثي

    كرامات الأديمي

    كرامات بهاء الدين النقشبندي

    كرامات عبد الرحمن السقاف

    كرامات أحمد اليماني والنجم

    كرامات حسين أبو علي

    كرامات الزولي

    كرامات الخضري

    كرامات محمد وفا

    كرامات محمد بن أبي حمزة

    كرامات الشويمي

    كرامات الدقوسي

    كرامات أحمد الزاهر

    كرامات الجاكي

    كرامات التستري

    كرامات القناوي

    كرامات الخواص

    كرامات البقال

    كرامات البحيري

    كرامات الهيتي

    كرامات القونوي

    كرامات الكوراني

    كرامات باعباد الحضرمي

    كرامات اليافعي

    كرامات الجعبري

    كرامات الكردي


    9 - الجهاد عند الصوفية

    10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

    11 - الفوائد المستخلصة




    الحمد لله رب العالمين

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    التربية الذليلة في الصوفية

    وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة



    http://taseel.com/display/pub/defaul...?id=8569&mot=1



    الحمد لله رب العالمين

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    للحفظ وجزاك الله خيرا

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه،
    أما بعد:




    فقوله صلى الله عليه وسلم:

    يقول الله - تعالى -: شفعت الملائكة، وشفع النبيون، وشفع المؤمنون،
    ولم يبق إلا أرحم الراحمين،
    فيقبض قبضة من النار
    فيخرج منها قومًا


    لم يعملوا خيرا قط
    .

    رواه مسلم،


    يحمل على أمرين:

    الأول:

    أن المراد أنهم لم يعملوا شيئًا من أعمال الجوارح،
    ويكون هذا في حق أناس ماتوا ولم يتمكنوا من العمل,


    جاء في فتاوى اللجنة الدائمة:

    وأما ما جاء في الحديث إن قومًا يدخلون الجنة لم يعملوا خيرًا قط،
    فليس هو عامًا لكل من ترك العمل وهو يقدر عليه،
    وإنما هو خاص بأولئك لعذرٍ منعهم من العمل،
    أو لغير ذلك من المعاني التي تلائم النصوص المحكمة،
    وما أجمع عليه السلف الصالح في هذا الباب
    .


    والثاني:

    أن المراد أنهم لم يعملوا على الكمال والتمام،

    كما قال ابن خزيمة - رحمه الله -

    ويدل عليه أن هذا اللفظ جاء في أحاديث أخر،
    ثبت لأصحابها العمل،
    كما في حديث قاتل المائة، فإنه جاء تائبًا،
    وكما في حديث من كان يداين الناس ويُنظر معسرهم.

    والأصل الذي عليه
    أهل السنة والجماعة
    أن الإيمان قول وعمل،
    قول القلب وقول اللسان،
    وعمل القلب وعمل الجوارح,
    وإذا قام بالقلب إيمان
    لزم أن ينفعل البدن بالممكن
    من أعمال الجوارح ضرورة.


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -
    كما في مجموع الفتاوى:

    وإذا قام بالقلب التصديق به والمحبة له،
    لزم ضرورة أن يتحرك البدن بموجَب ذلك
    من الأقوال الظاهرة والأعمال الظاهرة,

    فما يظهر على البدن من الأقوال والأعمال
    هو موجَب ما في القلب ولازمه ودليله ومعلوله،
    كما أن ما يقوم بالبدن من الأقوال والأعمال
    له أيضًا تأثير فيما في القلب،

    فكل منهما يؤثر في الآخر،
    لكن القلب هو الأصل، والبدن فرع له،
    والفرع يستمد من أصله،
    والأصل يثبت ويقوى بفرعه.


    وقال أيضًا:

    ومن الممتنع أن يكون الرجل مؤمنًا إيمانًا ثابتًا في قلبه
    بأن الله فرض عليه الصلاة والزكاة والصيام والحج
    ويعيش دهره لا يسجد لله سجدة،
    ولا يصوم رمضان، ولا يؤدي لله زكاة،
    ولا يحج إلى بيته،
    فهذا ممتنع،
    ولا يصدر هذا إلا مع نفاق في القلب وزندقة
    ،
    لا مع إيمان صحيح.



    وقال - رحمه الله - في شرح العمدة:

    فإن حقيقة الدين هو الطاعة والانقياد،
    وذلك إنما يتم بالفعل، لا بالقول فقط،
    فمن لم يفعل لله شيئًا فما دان لله دينًا،
    ومن لا دين له فهو كافر.



    وسئل العلامة ابن عثيمين - رحمة الله تعالى

    - عن قول النبي، - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -:
    يقول الله - تعالى -: شفعت الملائكة، وشفع النبيون، وشفع المؤمنون،
    ولم يبق إلا أرحم الراحمين،
    فيقبض قبضة من النار
    فيخرج منها قومًا لم يعملوا خيرا قط .

    رواه مسلم،

    ما معنى قوله: لم يعملوا خيرا قط؟


    فأجاب فضيلته بقوله:

    معنى قوله: "لم يعملوا خيرًا قط" أنهم ما عملوا أعمالًا صالحة،
    لكن الإيمان قد وقر في قلوبهم،
    فإما أن يكون هؤلاء قد ماتوا قبل التمكن من العمل؛
    آمنوا ثم ماتوا قبل أن يتمكنوا من العمل،


    وحينئذ يصدق عليهم أنهم لم يعملوا خيرًا قط,

    وإما أن يكون هذا الحديث
    مقيدًا
    بمثل الأحاديث الدالة على أن بعض الأعمال الصالحة تركها كفر،
    كالصلاة مثلًا؛ فإن من لم يصل فهو كافر،
    ولو زعم أنه مؤمن بالله ورسوله،

    والكافر لا تنفعه شفاعة الشافعين يوم القيامة،
    وهو خالد مخلد في النار أبد الآبدين - والعياذ بالله -,

    فالمهم أن هذا الحديث إما أن يكون في قوم آمنوا ولم يتمكنوا من العمل،
    فماتوا فور إيمانهم، فما عملوا خيرًا قط,
    وإما أن يكون هذا عامًا،
    ولكنه يستثنى منه ما دلت النصوص الشرعية،
    على أنه لا بد أن يعمل كالصلاة،
    فمن لم يصل فهو كافر لا تنفعه الشفاعة،
    ولا يخرج من النار.

    وراجع الفتوى رقم: 183001.


    والله أعلم.




    تأويل حديث فيقبض قبضة من النار فيخرج منها قوما لم يعملوا خيرا قط - إسلام ويب - مركز الفتوى
    الحمد لله رب العالمين

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حر على كف صقار مشاهدة المشاركة
    للحفظ وجزاك الله خيرا

    وإياكم يا أستاذ صقار

    =============

    التربية الذليلة في الصوفية

    وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة



    http://taseel.com/display/pub/defaul...?id=8569&mot=1
    الحمد لله رب العالمين

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    عقيدة الصوفية
    وحدة الوجود الخفية



    المؤلف: أحمد بن عبد العزيز القصير


    أصل هذا الكتاب رسالة من جامعة الإمام محمد بن سعود.


    الكتاب
    الحمد لله رب العالمين

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    شبهة صوفية :

    التصرف في الكون من كرامات الأولياء

    شبهة صوفية : التصرف في الكون من كرامات الأولياء
    الحمد لله رب العالمين

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    385

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    بورك فيكم ابو فراس

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديق مشاهدة المشاركة
    بورك فيكم ابو فراس
    وإياكم أستاذ ابن الصديق


    ============


    التربية الذليلة في الصوفية

    وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة



    http://taseel.com/display/pub/defaul...?id=8569&mot=1
    الحمد لله رب العالمين

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    الكلاب عند الصوفية !!!!

    الكلاب عند الصوفية !



    *************

    قال الشافعي رحمه الله تعالى :

    ( لو أن رجلاً تصوَّف من أول النهار

    لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق .)
    رواه البيهقي في مناقب الشافعي (2 / 208)
    *************

    الحمد لله رب العالمين

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,389

    افتراضي رد: مختارات من قراءاتي

    منهج دراسة التصوف (1)


    د - لطف الله خوجه
    جزاه الله تعالى خيرا




    منهج دراسة التصوف


    *************
    قال الشافعي رحمه الله تعالى :

    ( لو أن رجلاً تصوَّف من أول النهار

    لم يأت عليه الظهر إلا وجدته أحمق .)
    رواه البيهقي في مناقب الشافعي (2 / 208)
    *************

    ======================


    داعية الشرك محمد علوي مالكي الصوفي


    هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي


    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •