مختارات من قراءاتي - الصفحة 14
صفحة 14 من 35 الأولىالأولى ... 456789101112131415161718192021222324 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 261 إلى 280 من 692
4اعجابات

الموضوع: مختارات من قراءاتي

  1. #261
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    أنشدني ابن أبي الدنيا:


    [البحر البسيط]

    لو كنت أعرف فوق الشكر منزلة ...

    أعلى من الشكر عند الله في الثمنِ




    إذا منحتكها مني مهذبة ...

    حذوا على حذو ما أوليت من حسنِ




    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  2. #262
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    اِرفَع ضَعيفَك لا يَحُر بِكَ ضَعفُهُ

    يَوماً فَتدرِكَهُ العَواقِبُ قَد نَمـا

    يَجزيكَ أَو يُثني عَليَكَ وَإِنَّ مَـن

    أَثنى عَلَيكَ بِما فَعَلتَ فَقَد جَزَى




    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  3. #263
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    عن موسى بن طلحة، عن أبيه، قال:


    «من أُولي معروفا فلم يجد إلا الثناء

    فأثنى به فقد شكره،

    ومن كتمه فقد كفره»


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  4. #264
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    حدثني سليم بن عامر،

    قال: سمعت عبد الله بن قرط الأزدي،

    وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر

    يقول في يوم أضحى ورأى على الناس أنواع الثياب:

    «يا لها من نعمة ما أسبغها،

    ويا لها من كرامة ما أظهرها،


    إنه ما زال عن جادة قوم شيء أشد عليهم

    من نعمة لا يستطيعون ردها،


    وإنما تثبت النعم

    بشكر المنعم عليه للمنعم
    »


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  5. #265
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    أنشدني عمران بن موسى المؤدب:


    [البحر الطويل]


    فإنك إن ذوقتني ثمر الغنى ...

    حمدت الذي أجنيك من ثمر الشكر




    وإن يفن ما أعطيت في اليوم أو غد ...

    فإن الذي أعطيك يبقى على الدهر




    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  6. #266
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    أنشدني محرز بن الفضل الرازي:

    لأَشكُرَنَّكَ مَعروفاً هَمَـمـتَ بِـهِ

    إِنَّ اهتِمامَك بِالمَعروفِ مَعروفُ

    وَلا أَلومُكَ إِذ لَم يُمـضِـهِ قَـدَرٌ

    فَالشيءُ بِالقَدَرِ المَحتومِ مَصروفُ


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى

    الحمد لله رب العالمين

  7. #267
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    حدثنا خالد الربعي، قال: كان يقال:


    " إن من أجدر الأعمال أن لا تؤخر عقوبته،

    أو تعجل عقوبته:


    الأمانة تُخان،

    والرحم تُقطع،

    والإحسان يُكفَر "


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى
    الحمد لله رب العالمين

  8. #268
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    قال أعرابي لعبد الله بن جعفر:

    لا ابتلاك الله ببلاء يعجز عنه صبرك،

    وأنعم عليك نعمة يقصر عنها شكرك.


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحمه الله تعالى

    http://www.almeshkat.net/books/open....9#.VRbaP47Apf1



    الحمد لله رب العالمين

  9. #269
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    سبب نزول آية المباهلة

    هو قدوم وفد نصارى نجران المدينة
    ومجادلتهم رسولَ الله حول المسيح عيسى بن مريم.

    حيث روى البخاري في صحيحه عن حذيفة بن اليمان قوله:


    «جاء العاقب والسيد صاحبا نجران
    إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريدان أن يُلاعناه،

    فقال أحدُهما لصاحبه:
    لا تفعل فوالله لئن كان نبياً فلاعنا لا تفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا.

    قالا:
    إنا نعطيك ما سألتنا وابعث معنا رجلاً أميناً،
    ولا تبعث معنا إلا أميناً.»


    وقد ذكر
    الحافظ ابن حجر
    في شرح هذا الحديث:

    «وفيها مشروعية مباهلة المخالف
    إذا أصر بعد ظهور الحجة،
    وقد دعا ابن عباس إلى ذلك ثم الأوزاعي،
    ووقع ذلك لجماعة من العلماء.

    ومما عُرفَ بالتجربة
    أن من باهَل وكان مبطلاً لا تمضي عليه سنة من يوم المباهلة،

    ووَقَعَ لي ذلك مع شخص
    كان يتعصب لبعض
    الملاحدة
    ؛
    فلم يقُم بعدها غير شهرين
    .
    »

    فتح الباري للحافظ ابن حجر :
    8 / 95
    الحمد لله رب العالمين

  10. #270
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    قال الإمام ابن القيم:

    «إن السنة في مجادلة
    أهل الباطل
    إذا قامت عليهم حجة الله، ولم يرجعوا،
    بل أصروا على العناد،
    أن يدعوهم إلى
    المباهلة،

    وقد أمر الله، بذلك رسوله صلى الله عليه وسلم،
    ولم يقُل : إن ذلك ليس لأمتك من بعدك.

    ودعا إليها ابنُ عمه عبد الله بن عباس،
    من أنكر عليه بعض مسائل الفروع،
    ولم يُنكر عليه الصحابة،

    ودعا إليه الأوزاعي سفيان الثوري في مسألة رفع اليدين،
    ولم يُنكَر عليه ذلك،
    وهذا من تمام الحجة»

    زاد المعاد : 3 /643
    الحمد لله رب العالمين

  11. #271
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    فمشروعية المباهلة ليست خاصة بالنبي،
    بل هي للأمة،
    ومما يدخل في ما أٌمرنا بالتأسي به فيه من أمور الدين.

    فمباهلة أهل الباطل أمر مشروع،

    غير أنه لا يُصار إليه إلا مع
    الجزم بصحة ما عليه المباهل وصدقه فيه،

    وترتب مصلحة شرعية على المباهلة كإقامة الحجة،

    وليس لأمر من أمور الدنيا.
    الحمد لله رب العالمين

  12. #272
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    الهوى يُعمي عن رؤية الدليل،

    ومهما بلغ وضوحاً فإن النفس تراه ضعيفاً

    وربما لا تراه

    (
    قالوا يا هود ما جئتنا ببينة
    وما نحن بتاركي
    آلهتنا عن قولك)


    الشيخ عبد العزيز الطريفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    الحمد لله رب العالمين

  13. #273
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    { وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها }

    قال أبو الدرداء رضي الله عنه:


    "من لم ير نعمة الله عليه إلا في مطعمه ومشربه

    فقد قلّ علمه وحضر عذابه".

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    الحمد لله رب العالمين

  14. #274
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    افرح بالأشياء الصغيرة الإيجابية التي تحدث في يومك ،

    وكن على ثقة بأن آلاف الناس يتمنون ما تملك ؛

    كن سعيدًا بما لديك

    واحمد الله على كل حال
    الحمد لله رب العالمين

  15. #275
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    فما هو الشكر:

    يقال: شكرت الدابة، أي: سمنت (إذا ظهر عليها أثر العلف)([1]).

    وكذلك حقيقته في العبودية،

    وهو ظهور أثر نعمة الله على لسان عبده:
    ثناء واعترافا،

    وعلى قلبه: شهودا ومحبة،

    وعلى جوارحه: انقيادا وطاعة
    ([2]).



    ([1])واحات الإيمان ـ عبد الحميد البلالي ـ المجموعة الأولى ـ (15) بتصرف.
    ([2])مدارج السالكين ـ ابن القيم ج2 (244 – 246).

    الحمد لله رب العالمين

  16. #276
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    وقال الجنيد:

    الشكر أن لا ترى نفسك أهلا للنعمة.

    وشكر العامة:
    على المطعم والمشرب والملبس، وقوت الأبدان.


    وشكر الخاصة:
    على التوحيد والإيمان وقوت القلوب.



    الحمد لله رب العالمين

  17. #277
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    والشكر يأتي بالمزيد دائما،

    لقوله تعالى:


    {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُم ْ

    وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ }


    [إبراهيم: 7].

    فمتى لم تر حالك في مزيد،

    فاستقبل الشكر
    ([1]).





    ([1])مدارج السالكين ـ ابن القيم ج2 (244 – 246).
    الحمد لله رب العالمين

  18. #278
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    يقول ابن القيم رحمه الله:

    وأما تسميته سبحانه بالشاكر،

    فهو من قوله تعالى:

    { وَكَانَ اللَّهُ
    شَاكِرًا عَلِيمًا }

    [النساء: 147].

    [والشاكر: معناه المادح لمن يطيعه،

    قال تعالى:

    {
    وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }

    [القلم: 4]]([1]).





    ([1]) النهج الأسمى ـ (315 – 316) (294).
    الحمد لله رب العالمين

  19. #279
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    وتسميته أيضا شكور،

    من قوله تعالى:

    { وَاللَّهُ
    شَكُورٌ حَلِيمٌ }

    [التغابن: 17].

    فهو
    الشكور على الحقيقة،
    فإنه يعطي العبد ويوفقه لما يشكره عليه،
    ويشكر للقليل من العمل،
    ويعطي الكثير من الثواب،

    ولهذا نهينا أن نستصغر شيئا من أعمال البر،

    قال صلى الله عليه وسلم :

    «لا تحقرن من المعروف شيئا،

    ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق»
    ([1]).





    ([1]) أخرجه مسلم (2626)،
    والترمذي (1833)، وأحمد (21519) عن أبي ذر.
    الحمد لله رب العالمين

  20. #280
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي

    ويشكر الحسنة بعشر أمثالها
    إلى أضعاف مضاعفة،

    ويلقي له
    الشكر بين عباده.
    فلما ترك الصحابة ديارهم،
    وخرجوا منها في مرضاته،
    عوضهم عنها أن ملكهم الدنيا وفتحها عليهم،

    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •