أسماء النبي صلى الله عليه وسلم
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أسماء النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي أسماء النبي صلى الله عليه وسلم

    أسماء النبي صلى الله عليه وسلم
    إني أقول مصليا ومعدِّدا***أسماء خير الخلق "طه" مردَِّدَا
    في سورة قد أُحكمت آياتها***سمَّاه ربه في الكتاب "محمَّدَا"
    واشتق من لفظ الجلالة اسمه***فالله محمودٌ وأرسلَ "أحمدَا"
    من ليس بعده من نبيٍّ مرسلٍ***بل "عاقِبا" و"مقفِّيا" ومجدِّدَا
    ... يا "فاتحا" فتح القلوب بنوره***بعد الضلالة قد رأت سُبُل الهدى
    وهو "البشير" وبالبشارة قد أتى***لمن اتقى وأتى الإله موحِّدَا
    وهو "النذير"لمن عصاه و"ماحيا"***حُجُب الضلالة والظلام مبدِّدَا
    والفضل ما شهدت به أعداؤه***فهو "الأمين" بذاك قد شهد العِدَا
    للمؤمنين "نبي رحمةِ" راحمٍ***و"نبي ملحمةٍ" للكافرين مجاهِدَا
    وغدا على قدميه نحشر كلنا***يا "حاشرا" ومشفَّعًا متفرِّدا
    صلى عليك الله يا نور الدجى***ما طار عصفورٌٌ وحطَّ مغرِّدا
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,986

    افتراضي

    في الحقيقة أن بعض هذه الأسماء غير صحيحة، وبعضها صفات وليست أسماء.
    وأما الأسماء الصحيحة للنبي صلى الله عليه وسلم فهي:
    1- محمد.
    2- أحمد.

    قال تعالىٰ حاكيًا عن عيسىٰ بن مريم: {ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد} [الصف: 6].
    3- الماحي.
    4- الحاشر.
    5- العاقب.

    عن جُبَيْرِ بن مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أَنَا مُحَمَّدٌ، وَأنا أَحْمَدُ، وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي يَمْحُو الله بِي الْكُفْرَ، وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَىٰ عقي، وَأَنَا الْعَاقِبُ».
    ومن أسمائه أيضًا صلى الله عليه وسلم:
    6- المقفي.
    7- نبي التوبة.
    8- نبي الرحمة.
    9- نبي الملحمة.

    عَنْ أبي مُوسَىٰ الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم يُسَمِّي لَنَا نَفْسَهُ أَسْمَاءً فَقَالَ: «أَنَا مُحَمَّدٌ، وَأَحْمَدُ، وَالْمُقَفِّي، وَالْحَاشِرُ، وَنَبِيُّ التَّوْبَةِ، وَنَبِيُّ الرَّحْمَةِ».
    10- المتوكل.
    عَنْ عبد الله بن عَمْرِو بن الْعَاصِ رضي الله عنه أَنَّ هَذِهِ الْآيَةَ الَّتِي فِي الْقُرْآنِ: {يا أيها النبي انا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا} [الأحزاب: 45]. قَالَ فِي التَّوْرَاةِ: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَحِرْزًا لِلْأُمِّيِّينَ ، أَنْتَ عبدي وَرَسُولِي سَمَّيْتُكَ الْمُتَوَكِّلَ، لَيْسَ بِفَظٍّ وَلَا غَلِيظٍ، وَلَا سَخَّابٍ بِالْأَسْوَاقِ، وَلَا يَدْفَعُ السَّيِّئَةَ بِالسَّيِّئَةِ، وَلَكِنْ يَعْفُو وَيَصْفَحُ، وَلَنْ يَقْبِضَهُ الله حَتَّىٰ يُقِيمَ بِهِ الْمِلَّةَ الْعَوْجَاءَ بِأَنْ يَقُولُوا: لَا إِلَهَ إِلَّا الله، فَيَفْتَحَ بِهَا أَعْيُنًا عُمْيًا، وَآذَانًا صُمًّا، وَقُلُوبًا غُلْفًا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •