إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    متابعة الإمام في كل شيئ حتى في القبض بعد الرفع من الركوع إن كنت أرى الإرسال لظاهر النص؟-أى مطلق المتابعة لا تختلفوا عليه -
    ثانيا أنا أتابعه لأني أرى أن المسألة فيها سعة ولم أعتقد دليلا بعينه وإن كنت أميل إلى الإرسال

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    متابعة الإمام في كل شيئ حتى في القبض بعد الرفع من الركوع إن كنت أرى الإرسال لظاهر النص؟-أى مطلق المتابعة لا تختلفوا عليه -
    ثانيا أنا أتابعه لأني أرى أن المسألة فيها سعة ولم أعتقد دليلا بعينه وإن كنت أميل إلى الإرسال
    في أحد أشرطة الشيخ الألباني - رحمه الله - مع الشيخ أبي إسحاق الحويني ( مسائل إبي إسحاق )
    عاتب الشيخ الألباني الشيخ الحويني أنه كان يقعي بين السجدتين - وهو جائز - بينما إمامه مفترش !!
    لأن مذهب الشيخ - رحمه الله - وجوب متابعة الإمام حتى في الهيئات وقد تناقل بعض طلابه عنه قوله :
    ( لو صليتُ خلف ابن باز لقبضتُ .) يقصد بعد الرفع من الركوع وذلك رغم أنه - رحمه الله - يقول بأنه
    لا قبض بعد الركوع وغلظ القول لمن يفعله .... واستدل - رحمه الله - بقوله صلى الله عليه وسلم :
    ( إنما جعل الإمام ليؤتم به )

    ** بينما يرى غيره من أهل العلم أن الأمر واسع والحديث يقصد به المتابعة العامة
    في الأركان قياما وركوعا وسجودا كما جاء في نص الحديث... ( إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا .. )
    ولا ينسحب على الهيئات إذا ما كان صحيحا ورودها في صفة الصلاة .

    هذا والله تعالى أعلى وأعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    جزاكم الله خيرا
    فما الذي صرف نهي النبي فلا تختلفوا عليه ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,501

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    فلا تختلفوا عليه في الأركان ، والذي صرف النهي عن غيرها منطوق الحديث

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    أبن .
    يرحمك الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    أبن .
    يرحمك الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    658

    Post رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    الحمد لله وبعد: فشيخنا أبو عبد المُعزّ محمد علي فركوس -حفظه الله- يرى فرقا بين الإمام المتعصِّب الذي لا يتَّبع الدَّليل ويُقلِّد، وبين الإمام المتَّبِع للدَّليل. فالأوَّل لا يُوافق كما في السَّدل في الصَّلاة قبل الرُّكوع أوالقبض بعده، وترك جلسة الاستراحة، وتسبيق الركبة قبل اليدين، والزيادة على إحدى عشرة ركعة في قيام الليل..، وأمّا الآخر فيُتابَع.
    وأيضا سمعته يقول باتباع الإمام في الإقعاء بين السّجدتين، حتى إنَّه قال: إن فاتت المأموم ركعة أو أكثر، وأدرك التشهد الأخير، فيأتي بالاستعاذة من أربع، قياسا على اتباعه لأفعاله.
    هذا معنى ما سمعته منه؛ والله أعلم، والردُّ إليه أسلَم..
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    جزاكم الله خيرا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    للشيخ ابن عثيمين رحمه _الله تعالى_: تفصيل طيب في الشرح الممتع عند قول الماتن ( وتَبْطُلُ صَلاَةُ مَأْمُومٍ ببُطْلاَنِ صَلاَةِ إِمَامِهِ فَلا اسْتِخْلاَفٍ ).
    قال رحمه _ الله تعالى_ :" وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أنه إذا كان الإمام لا يجلس للاستراحة فإن الأَوْلَى للمأموم ألاَّ يجلس؛ لتحقيق المتابعة ، كما أنه إذا كان الإمام يجلس للاستراحة فالأَوْلَى للمأموم أن يجلس، بل يجب عليه؛ لئلا يسبق الإمام، وإن كان هو لا يرى مشروعيَّة الجلوس من أجل متابعة الإمام؛ لأن الشَّارع يَحْرِصُ على أن يتَّفقَ الإمامُ والمأموم.
    أما الشيء الذي لا يقتضي التَّأخُّر عن الإمام ولا التَّقدُّم عليه، فهذا يأخذ المأموم بما يراه.
    مثاله: لو كان الإمام لا يرى رفع اليدين عند التَّكبير للرُّكوع، والرَّفع منه، والقيام من التَّشهد الأوَّل، والمأموم يرى أن ذلك مستحبٌّ، فإنه يفعل ذلك؛ لأنه لا يستلزم تأخراً عن الإمام ولا تقدُّماً عليه.
    ولهذا قال الرَّسول صلّى الله عليه وسلّم: «إذا كَبَّر فكبِّروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا سجد فاسجدوا» و«الفاء» تدلُّ على التَّرتيب والتَّعقيب .
    وكذلك أيضاً: لو كان الإمام يَتورَّكُ في كلِّ تشهُّد يعقبه سَلام حتى في الثُّنائيَّة، والمأموم لا يرى أنه يَتورَّك إلا في تشهُّد ثانٍ فيما يُشرع فيه تشهُّدان، فإنه هنا له ألا يتورَّك مع إمامه في الثُّنائيَّة؛ لأن هذا لا يؤدِّي إلى
    تخلُّف ولا سبق.

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    أفهم من ذلك يرحمك الله
    أن العبرة بعدم التأخر على الإمام ولا التقدم عليه

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    أفهم من ذلك يرحمك الله
    أن العبرة بعدم التأخر على الإمام ولا التقدم عليه
    في الغالب .........

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: إنما جعل الإمام ليؤتم به )فهل يلزم منه ........

    هل من أحد عنده فائدة أخرى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •