الفِلم المنغولي العجيب: " أيها المخلـّص دلخا بن بيسبا.. مدد .. مدد "
النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By التبريزي

الموضوع: الفِلم المنغولي العجيب: " أيها المخلـّص دلخا بن بيسبا.. مدد .. مدد "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    505

    افتراضي الفِلم المنغولي العجيب: " أيها المخلـّص دلخا بن بيسبا.. مدد .. مدد "

    قصة الفتى"دلخا" في الفِلم العجيب،
    إنه الفِلم المنغولي الشهير "مدد مدد يا دلخا
    فدلخا تنحدر جدته من عائلة ملكية وأمه من عائلة رهبانية،
    وكان جده "يازدجا" يحكم منغوليا،
    وكان يتحرش بمملكة الصين الشعبية ومملكة قازانيا،
    لكن من سوء حظ الملك خروج امبراطور الشرق "عباسوف" بجيش عرمرم ، حيث استولى على منغوليا والصين وفيتنام وقتل الملك "يازدجا"..

    ثم إن "عبيسوف" الملك ، وهو حفيد ملك الشرق "عباسوف" رأى في منامه غلاما حفيدا لملك منغوليا يُدعى "دلخا" وكأنه ينقرعلى رأسه وينتزع تاجه ، فأزعجته هذه الرؤيا ، وظن أنه يريد قتله واسترداد مملكة أجداده ، وسيهدم معابدهم ويبهرج قبائلهم ، فبعث بكتيبة من رجال أمن الدولة ومشاة البحرية ، فاقتحموا بيت "بيسبا" والد "دلخا"، وسألوه عن ابنه،
    فقال الأب "بيسبا": ومن قال لك أن لي ابناء؟ أنا عقيم لا ألد!!
    فجاؤا به للملك، وأرسله إلى مشفى "سندستان" للكشف عنه والتحقق من كلامه ، وجاء التقرير أنه عقيم!!
    تركه الملك واعتذر منه وأعطاه كيسا من ذهب، وكان في صحبة الأب خادمه "أوسمانا
    "أوسمانا" يريد كيس الذهب ، فدبر جرعة سم "لبيسبا" وقتله،
    وانتشرت قصة رؤيا الملك مع "بيسبا" وإبنه "دلخا
    فزعم الخادم أن "بيسبا" مات وترك له ولدا صغيرا، واستودعه في "مغارة هرقل" بـ "طنجة" على المحيط الأطلسي والتي تتصل بنفق يربط المغارة بنفق "مردماس" بمملكة منغوليا!!

    وزعم الخادم "أوسمانا" أن "بيسبا" وصاه على ولده وحثه على أخذ الهبات والضرائب بإسمه حتى يخرج قريبا ليثأر لمملكة منغوليا وملكها "يازدجا"، فآلهة منغوليا منحته لقب "السوبر بور"، وأعطته إدارة العالم بالريموت كونترول عبر جهاز "البلاي ستيشن ثري" وسيسحق مملكة آل "عباسوف" وسيبهرج قبائلهم عن بكرة أبيهم، ويقيم بينهم شريعة "بيدبا" الفيلسوف الهندي الشهير..

    مات الخادم "أوسمانوف"
    وخلفه "محماسوف" ابن "أوسمانوف"
    ثم خلفه "نوباخ" ثم "سومار" ، وكلٌ يبشر بقرب خروج "دلخا"،
    لكن الشعب المنغولي مل من كثرة الإنتظار!!
    صار نصف الشعب ملحدا لا يؤمن، لأنه مل من كثرة الكذب والدجل،،
    ومر أكثر من 1100 عام ولم يخرج "دلخا"،
    وبقايا شعب منغوليا حيارى تائهين في هذا الدلخ "دلخا"، لماذا لم يظهر؟
    هل هو خائف؟
    أم أن أمواج المحيط الأطلسي جرفته من تلك المغارة الشهيرة؟
    أم أنه تاه في النفق وانقطع عنه الأوكسجين؟

    لكن رهبان منغوليا يحثون الشعب على الصبر
    وأن موعد خروج المخلص "دلخا" على الأبواب
    لكن الشعب يزداد كل يوم كفرا بـ "دلخا" لأنه لو كان حقيقة ما بقي في المغارة خائفا من الملك "عبيسوف" وقد مات منذ 1100 عام أو يزيد!!

    الفلم كان خليطا من الرومنسية والأفلام "الإكس ريتد" ، ومن مشاهد سرقات الأموال ، ومن لقطات لبعض الرهبان وهم يخدرون الشعب المنغولي بقرب الفرج،


    المشهد يأتي بعجوز يقال له "خومان" بلغ التسعين وهو واقف مع حفيده "خسروف" وهو يقول له:
    يا ولدي، جدي من قبل وقف بي هذا الموقف معك ، وقال: يا "دلخا" اخرج أو أنت كذبة لا أصل لها
    فقلت: كيف تؤلب علينا الشعب وتكذب قصة جدي؟
    قال: يا ولدي، إنها أكبر كذبة في التاريخ، نحتفظ بها لمصلحتنا ومصلحة شعبنا، فهم يدفعون لنا الضرائب ويهدون لنا بناتهم مثنى وخماس وسباع!!
    قال الحفيد: يا جدي إذن هو خرافة لن يخرج؟
    قال الجد: نعم، وحبذا أن تخبر بها ابنك وحفيدك، ولتكن في طي السر والكتمان ، فالشعب المنغولي مغفل تعود على الخرافات والخزعبلات..

    الفلم كان أتباعه كثر ، والمعجبون به أكثر،
    لكن هَمْس الجد لحفيده عن خرافة "دلخا" أثار الجمهور وخرج غاضبا يتظاهر:

    يسقط "دلخا"
    يسقط "خومان"
    يسقط "خسروف"

    خرج الجد "خومان" وأخذ يبكي (أو يتباكى) وسط الشعب المنغولي، ويذرف دموع التماسيح وهو يقول مستعطفا:
    الفلم كان ملفقا علينا ولم نقل هذا الكلام،
    إنه الشيطان الأكبر الذي زوره علينا،
    جدي "دلخا" يهديكم السلام وهو يحبكم وسيخرج قريبا يخلصكم
    والشعب يبكي تعاطفا مع الجد "خومان"، ويعده بانتظار "دلخا" المخلص،
    وبدأ الشعب يضرب كلٌ منهم وجهه ودبره وظهره بالسلاسل تكفيرا عن خطيئة تصديق الفلم
    ووعدوا بأنهم سينتظرون خروج "دلخا"
    وسيكونون من جنوده البواسل!!
    لكن هناك زمرة من المرتدين بقوا على رأيهم كافرين بـ "دلخا" وبخزعبلاته،
    فهم يطالبون الشعب الكادح بالتحرر من ظلم هذه الأسطورة التي ظلمته ونهبته واستعبدته،
    فلم يظلمهم شيء أكثر من خرافة هذا المخلص "دلخا" ، وجرائم اللصوص الذين يدعون أنهم من نسل "آل بيسبا" و "آل يازدجا"..

    ................
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,452

    افتراضي

    لعنة الله على الروافض ومن والاهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •