هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .

    قال الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله في كتابه هكذا علمتني الحياة :

    أيهما أشد مكراً؟
    يقولون: إن المرأة أشد مكراً من الرجل، أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة، بعد أن استطاع الرجل أن يجذبها إليه ليستمتع بها حيث يريد، ومتى يريد
    اهـ .

    فهل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    848

    افتراضي رد: هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .

    هل في الشرع أن المرأة أكثر مكرا من الرجل ؟
    إن كان لا كما أحسب فهو لم يخطئ لأنه وجد في الواقع خطأ هذه الكلمة .
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله المصري مشاهدة المشاركة
    هل في الشرع أن المرأة أكثر مكرا من الرجل ؟
    إن كان لا كما أحسب فهو لم يخطئ لأنه وجد في الواقع خطأ هذه الكلمة .
    في البخاري مرفوعا : «تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وَتَكْفُرْنَ العَشِيرَ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ» .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,683

    افتراضي رد: هل أخطأ الكاتب عندما قال : أما أنا فلم أعد أؤمن بهذه الخرافة ؟ .

    كلام السباعي رحمه الله واضح وهو ينكر ان تكون المراه أشد مكر من الرجل. وهذ هو الصحيح -والله أعلم- فالمراه اضعف من الرجل بنص القران والسنة.

    قال الله تعالى: (أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين) [الزخرف:18]
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: أي : المرأة ناقصة يكمل نقصها بلبس الحلي منذ تكون طفلة ، وإذا خاصمت فلا عبارة لها ، بل هي عاجزة عيية ، أومن يكون هكذا ينسب إلى جناب الله عز وجل ؟ ! فالأنثى ناقصة الظاهر والباطن ، في الصورة والمعنى ، فيكمل نقص ظاهرها وصورتها بلبس الحلي وما في معناه ، ليجبر ما فيها من نقص.
    إلى ان قال: وأما نقص معناها ، فإنها ضعيفة عاجزة عن الانتصار عند الانتصار ، لا عبارة لها ولا همة ، كما قال بعض العرب وقد بشر ببنت : " ما هي بنعم الولد : نصرها بالبكاء ، وبرها سرقة " .

    وأما من السنة فعن أبي هريره رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم اني أحرج حق الضعيفين, اليتيم والمرأه)رواه أحمد وابن ماجه والنسائي وصححه الالباني رحمه الله.
    ففي هذا الحديث قرن الرسول صلى الله عليه وسلم المراه باليتيم وحسبك هذا وصفاً لحالها ولضعفها.
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •