أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه - الصفحة 5
صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 126
19اعجابات

الموضوع: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 11 >

    تعريف توحيد الألوهية

    عرف العلماء توحيد "الألوهية"
    بأنه "إفراد الله تعالى
    بجميع أنواع العبادة الظاهرة والباطنة،
    قولا وعملا،
    ونفي العبادة عن كل ما سوى الله تعالى
    كائنا من كان" ( 1 ).


    ````````````````````
    1- أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص51.
    وانظر المجموع الثمين للشيخ ابن عثيمين / 11.

    **************

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 12 >


    هذا التوحيد هو الفارق
    بين الموحدين والمشركين،

    وعليه يقع الثواب أو العقاب في الدارين،

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

    "فالتوحيد ضد الشرك،
    فإذا قام العبد بالتوحيد الذي هو حق الله،
    فعَبَده لا يشرك به شيئا،
    كان مُوحدا" ( 1 ).


    ````````````````````
    1- مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 52-53.

    **************

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 13 >


    هذا التوحيد هو الذي أُمر رسول الله
    صلى الله عليه وسلم
    أن يقاتل الكفار عليه ( 1 ) ؛

    يقول صلى الله عليه وسلم:

    "أمرت أن أقاتل الناس
    حتى يشهدوا
    أن لا إله إلا الله،
    ويؤمنوا بي
    وبما جئت به.
    فإذا فعلوا ذلك
    عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها
    وحسابهم على الله" ( 2 ).

    و"لا إله إلا الله"
    هو معنى توحيد الألوهية، كما سيأتي.


    ````````````````````
    1- انظر المجموع الثمين من فتاوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين 2/ 11-12.

    2- صحيح مسلم، كتاب الإيمان،
    باب الأمر بقتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله.


    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 14 >


    الأدلة الشرعية على
    توحيد الألوهية

    "توحيد الله،
    وإخلاص الدين له
    في عبادته واستعانته،
    في القرآن كثير جدا"،
    كما قال ابن تيمية رحمه الله ( 1 ).

    ومن هذه الأدلة الكثيرة:
    قوله تعالى:
    {وَاعْبُدُوا اللَّهَ
    وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا}

    [النساء: من الأية36] ،

    وقوله:
    {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ}

    [الإسراء: من الآية23] ،

    وقوله:
    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ
    مُخْلِصِينَ لَهُ الدّينَ حُنَفَاءَ}

    [البينة: من الآية5] ،


    وقوله:
    {قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي
    لِلَّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ،
    لا شَرِيكَ لَهُ
    وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}

    [الأنعام: 162-163] .

    والأدلة من السنة كثيرة جدا،
    أكتفي بقوله صلى الله عليه وسلم
    لمعاذ بن جبل رضي الله عنه:

    "يا معاذ، أتدري ما حق الله على العباد؟
    وما حق العباد على الله؟
    " قال معاذ: الله ورسوله أعلم.
    قال:

    "حق الله على العباد:
    أن يعبدوه
    ولا يشركوا به شيئا،

    وحق العباد على الله:
    أن لا يعذب
    من لا يشرك به شيئا" ( 2 ).






    ````````````````````
    1- في مجموع الفتاوى 1/ 70.

    2- صحيح البخاري، كتاب التوحيد،
    باب ما جاء في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى توحيد الله.

    وصحيح مسلم، كتاب الإيمان،
    باب أن من مات على التوحيد دخل الجنة قطعا. واللفظ لمسلم.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 15 >


    حكم من لم يأت بهذا النوع من التوحيد،
    وأخذ بالنوعين الباقين

    لا يدخل في الإسلام
    من لم يأت بتوحيد الألوهية،
    ولو كان آخذا بالنوعين الآخرين؛

    "فلو أن رجلا من الناس يؤمن بأن الله سبحانه
    هو الخالق المالك المدبر لجميع الأمور،
    وأنه سبحانه المستحق لما يستحقه
    من الأسماء والصفات؛

    لكن يعبد مع الله غيره،
    لم ينفعه إقراره بتوحيد الربوبية،
    والأسماء والصفات" ( 1 )،

    وكذا لو صرف شيئًا من العبادة لغير الله عز وجل؛

    لأن الله سبحانه وتعالى يقول:

    {إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
    فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ
    وَمَأْوَاهُ النَّارُ
    وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ}

    [المائدة: من الآية72] .

    ````````````````````
    1- المجموع الثمين للشيخ ابن عثيمين 2/ 12.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html


    الحمد لله رب العالمين

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي


    < 16 >


    يقول الشيخ محمد الأمين الشنقيطي

    رحمه الله:

    ويكثر في القرآن العظيم الاستدلال على الكفار
    باعترافهم بربوبيته جل وعلا
    على وجوب توحيده في عبادته.

    ولذلك يخاطبهم في توحيد الربوبية باستفهام التقرير،
    فإذا أقروا بربوبيته،
    احتج بها عليهم،
    على أنه
    هو المستحق لأن يُعبد وحده،

    ووبخهم منكرا عليهم
    شركهم به غيره ،
    مع اعترافهم بأنه هو
    الرب وحده؛

    لأن من اعترف بأنه هو الرب وحده،
    لزمه الاعتراف بأنه
    هو المستحق لأن يُعبد وحده" ( 1 ).


    ````````````````````
    1- أضواء البيان للشنقيطي 3/ 411.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html





    الحمد لله رب العالمين

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 17 >


    فتوحيد الربوبية
    يستلزم توحيد الألوهية؛

    فمن أقر بالأول، لزمه الثاني؛
    أي: من عرف أن الله ربه وخالقه ومدبر أموره،
    -وقد دعاه هذا الخالق إلى عبادته-
    وجب عليه
    أن يعبده وحده لا شريك له؛

    فإذا كان هو الخالق الرازق
    النافع الضار وحده،
    لزم إفراده بالعبادة ( 1 ).


    والله عز وجل كثيرا ما يستدل
    على المشركين المقرين بتوحيد الربوبية بهذا.

    من ذلك قوله:

    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ
    اعْبُدُوا رَبَّكُمُ
    الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ،
    الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً
    وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً
    فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ

    فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا
    وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}

    [البقرة: 21-22] .




    ````````````````````
    1- انظر: الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد للشيخ الفوزان ص34-35.
    وتوحيد الألوهية للحمد ص60.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    الحمد لله رب العالمين

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي



    < 18 >

    توحيد الألوهية
    يتضمن توحيد الربوبية؛
    أي يدخل ضمنا فيه؛

    فمن عبَدَ الله وحده
    لا شريك له،
    فلا بد أن يكون معتقدا أنه ربه وخالقه ورازقه؛
    إذ لا يُعبد إلا من بيده النفع والضر،
    وله الخلق والأمر ( 1 ).



    ````````````````````
    1- انظر: الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد للشيخ الفوزان ص34-35،
    وتوحيد الألوهية للحمد ص61.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

    الحمد لله رب العالمين

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 19 >




    الكفار الذين
    قاتلهم رسول الله
    صلى الله عليه وسلم،
    فاستحل دماءهم،
    وسبى نساءهم،
    وأخذ أموالهم؛

    لقد كانوا مقرين بتوحيد الربوبية؛
    يعلمون أنه لا خالق لهم،
    ولا رازق، ولا محيي، ولا مميت،
    ولا مدبر لأمورهم إلا الله.

    ومع هذا
    لم يدخلهم ذلك في الإسلام؛
    لأنهم لم يشهدوا "أن لا إله إلا الله"؛
    فعبدوا آلهة مع الله عز وجل.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html



    الحمد لله رب العالمين

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 20 >


    يقول الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين:

    فلا إله إلا الله"
    اشتملت على نفي وإثبات؛
    فنفت الإلهية عن كل ما سوى الله تعالى؛
    فكل ما سواه من الملائكة، والأنبياء،
    فضلا عن غيرهم؛
    فليس بإله،
    ولا له من العبادة شيء.

    وأثبتت الإلهية لله وحده؛
    بمعنى أن العبد لا يأله غيره؛
    أي لا يقصده بشيء من التأله؛
    وهو تعلق القلب
    الذي يوجب قصده بشيء من أنواع العبادة؛
    كالدعاء، والذبح، والنذر،
    وغير ذلك ( 1 ).


    فالنفي إذن:
    نفي الإلهية واستحقاق العبادة
    عن كل ما سوى الله عز وجل.

    والإثبات:
    إثبات الإلهية واستحقاق العبادة
    لله عز وجل وحده،
    لا شريك له ( 2 ).

    وهو معنى قوله سبحانه وتعالى:

    {قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي
    لِلَّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ،
    لا شَرِيكَ لَهُ
    وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}

    [الأنعام: 162-163] .





    `````````````````````
    1 - الشهادتان: معناهما، وما تستلزمه كل منهما للشيخ ابن جبرين ص22.
    وانظر الدين الخالص لصديق حسن خان 1/ 189.

    2 - انظر أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص39






    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الحمد لله رب العالمين

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 21 >




    الإخلاص
    أن تكون العبادة لله وحده،
    دون أن يصرف منها شيء لغير الله عز وجل،
    لا ملك مقرب،
    ولا نبي مرسل ( 1 ).


    من الأدلة على هذا الشرط:

    1- قول الله عز وجل:

    {أَلا لِلَّهِ الدّينُ الْخَالِص}

    [الزمر: من الآية3] ؛

    أي لا يقبل الله من العمل
    إلا ما أخلص فيه العامل
    لله وحده لا شريك له.

    2- قول الله عز وجل:

    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ
    مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ}

    [البينة: 5] .



    3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " إن الله حرم على النار
    من قال لا إله إلا الله
    يبتغي بذلك وجه الله " ( 2 ).

    4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    "أسعد الناس بشفاعتي
    من قال لا إله إلا الله
    خالصًا من قلبه"
    ( 3 ).


    ``````````````````````


    1- انظر الشهادتان: معناهما، وما تستلزمه كل منهما
    للشيخ ابن جبرين ص83-84.

    2- صحيح البخاري، كتاب الصلاة، باب المساجد في البيوت،
    وكتاب الرقاق، باب العمل الذي أبتغي به وجه الله.

    3 - صحيح البخاري، كتاب الرقاق، باب صفة الجنة والنار.


    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html






    الحمد لله رب العالمين

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه :

    ( لست تاركاً شيئاً كان رسول الله

    صلى الله عليه وسلم

    يعمل به إلا عملت به ،

    فإني أخشى إن تركت شيئاً من أمره

    أن أزيغ ).

    متفق عليه

    الحمد لله رب العالمين

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 22 >


    الشرط الثامن [ من شروط لا إله إلا الله ]:

    الكفر بما يُعبد من دون الله

    المراد بهذا الشرط:

    أن يعتقد بطلان عبادة من سوى الله عز وجل،

    وأن كل المعبودات سوى الله باطلة،
    وجدت نتيجة جهل المشركين وضلالهم؛

    فمن أقرهم على شركهم،
    أو شك في بطلان ما هم عليه؛
    فليس بموحد،
    ولو قال لا إله إلا الله،
    ولو لم يعبد غير الله ( 1 ).


    يقول شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
    رحـمه الله
    عن الكفر بما يعبد من دون الله:


    "وهذا من أعظم ما يبين معنى لا إله إلا الله؛
    فإنه لم يجعل التلفظ بها عاصما للدم والمال؛
    بل ولا معرفة معناها مع لفظها،
    بل ولا الإقرار بذلك،
    بل ولا كونه لا يدعو إلا الله وحده لا شريك له،
    بل لا يحرم ماله ودمه
    حتى يضيف إلى ذلك
    الكفر بما يُعبد من دون الله.

    فإن شك أو توقف
    لم يحرم ماله ولا دمه"( 2 ).





    ````````````````````
    1- انظر الشهادتان: معناهما، وما تستلزمه كل منهما
    للشيخ ابن جبرين ص78.

    2-كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب ص33.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html


    الحمد لله رب العالمين

  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    قال ابن القيم:

    فلا يكون العبد متحققاً
    {بإِيَّاكَ نَعْبُدُ}
    إلا بأصلين عظيمين:

    أحدهما:
    متابعة الرسول
    صلى الله عليه وسلم.

    والثاني:
    الإخلاص للمعبود
    فهذا تحقيق
    {إِيَّاكَ نَعْبُدُ}([1])
    .



    ==============
    ([1]) التفسير القيم ص/ 73 ثم قال بعد ذلك:
    والناس منقسمون بحسب هذين الأصلين أيضاً إلى أربعة أقسام
    أحدها: أهل الإخلاص للمعبود والمتابعة
    والثاني: من لا إخلاص له ولا متابعة.
    الثالث: من هو مخلص في أعماله لكنها على غير متابعة الأمر.
    الرابع: من أعماله على متابعة الأمر لكنها لغير الله
    ثم ذكر أمثلة لكل نوع.



    منقول
    الحمد لله رب العالمين

  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي




    < 23 >


    الناقض الأول [ من نواقض الإسلام ]:

    الإشراك بالله ( 1 )

    المراد بهذا الناقض:

    يقع هذا الناقض إذا صرف الإنسان شيئا من العبادة
    لغير الله عز وجل؛
    من صلاة، أو زكاة، أو ذبح، أو نذر،
    أو نحو ذلك.

    يقول سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    -رحمه الله-:

    " الشرك هو
    تشريك غير الله
    مع الله في العبادة ؛
    كأن يدعو الأصنام أو غيرها،
    أو يستغيث بها،
    أو ينذر لها،
    أو يصلي لها،
    أو يصوم لها،
    أو يذبح لها" ( 2 ).



    ومن العبادة: النذر؛
    فمن صرفه لغير الله فقد أشرك.

    يقول الشيخ سليمان بن عبد الله -رحمه الله:

    إن الله تعالى مدح الموفين بالنذر،
    والله تعالى لا يمدح إلا على فعل واجب أو مستحب،
    أو ترك محرم،
    لا يمدح على فعل المباح المجرد،
    وذلك هو العبادة.

    فمن فعل ذلك
    لغير الله متقربا إليه،
    فقد أشرك ( 3 ).





    ````````````````````
    1-
    سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا في الباب الثاني من هذا الكتاب.

    2 - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز 4/ 32.

    3-تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص203.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الحمد لله رب العالمين

  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 24 >


    قول الله عز وجل:


    {إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
    فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ
    وَمَأْوَاهُ النَّارُ
    وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ}

    [المائدة: من الآية72] ؛

    فالله عز وجل
    قد حرَّم الجنة على كل مشرك،
    وجعل النار مأواه الدائم
    لأنه ترك القيام بعبوديته
    عز وجل ( 1 ).



    ````````````````````
    1- انظر الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي
    لابن القيم ص191.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الحمد لله رب العالمين

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 25 >


    الناقض الثاني [ من نواقض الإسلام ]:

    من جعل وسائط وشفعاء بينه وبين الله،
    يدعوهم مع الله،
    أو من دون الله،
    أو يسألهم الشفاعة،
    أو يتوكل عليهم ( 1 ).


    المراد بهذا الناقض:

    أن يجعل العبد لنفسه واسطة بينه وبين الله عز وجل،
    فيما لا يقدر إلا الله ،

    أو فيما لا يشرع ولا يجوز
    للعبد أن يجعله واسطة؛
    كطلب الرحمة والمغفرة،
    و دخول الجنة،
    و طلب الشفاء،
    و الرزق من غير الله سبحانه وتعالى؛
    فهذا من الشرك الأكبر ( 2 ).

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية
    رحـمه الله
    عن هذا الناقض:

    فمن جعل الملائكة والأنبياء وسائط يدعوهم،
    ويتوكل عليهم،
    ويسألهم جلب المنافع ودفع المضار؛
    مثل أن يسالهم غفران الذنوب،
    و هداية القلوب،
    و تفريج الكروب،
    و سد الفاقات؛
    فهو كافر بإجـماع المسلمين ( 3 ).

    لأن الثمرة التي يريد أن يصل إليها
    من يجيز جعل الوسائط بين العبد وربه،
    هو إثبات الاستغاثة والاستعانة بغير الله
    فيما لا يقدر عليه إلا الله.
    وهذا هو الشرك بعينه ( 4 ).


    ````````````````````
    1- سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا في الباب الثاني من هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.

    2 - انظر تيسير ذي الجلال والإكرام بشرح نواقض الإسلام
    لسعد بن محمد القحطاني ص44.

    3 - مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 124.

    4 - انظر شرح نواقض التوحيد لحسن بن علي عواجي ص37.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html


    الحمد لله رب العالمين

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي


    < 26 >

    الناقض الثالث
    [ من نواقض الإسلام ]:
    عدم تكفير المشركين،
    أو الشك في كفرهم.
    أو تصحيح مذهبهم ( 1 )

    المراد بهذا الناقض:

    أمر الله عز وجل رسوله صلى الله عليه وسلم
    في آيات كثيرة
    بالبعد عن الكفار والمشركين،
    والمخالفة لهم،
    والبراءة منهم.

    قال تعالى:

    {وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ
    أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ
    وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ}

    [يونس: 41] ،

    وقال عز وجل:

    {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ،
    لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ،
    وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ،
    وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ،
    وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ،
    لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ} .


    من الأدلة على هذا الناقض:

    1- قول الله عز وجل:

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
    لا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ
    إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإيمَانِ
    وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ
    فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}

    [التوبة: 23] .

    2- قول الله عز وجل:

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
    لا تَتَّخِذُوا عَدُوّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ
    تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ}

    [الممتحنة: من الآية1] .

    3- قول الله عز وجل:

    {لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
    يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
    وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ
    أَوْ أَبْنَاءَهُمْ
    أَوْ إِخْوَانَهُمْ
    أَوْ عَشِيرَتَهُمْ}

    [المجادلة: من الآية22] .

    `````````````````````
    1 - سيأتي الحديث عن هذا الناقض مفصلا
    في الباب الثالث من هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html




    الحمد لله رب العالمين

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,328

    افتراضي

    < 27 >

    الناقض الرابع
    [ من نواقض الإسلام ]:

    من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم
    أكمل من هديه،
    أو أن حكم غيره أحسن من حكمه.

    المراد بهذا الناقض:

    من اعتقد أن هناك دينا أحسن من الدين
    الذي جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    أو هديا أكمل من هديه صلى الله عليه وسلم،
    أو حكما أفضل من الحكم الذي أتى به
    من عند ربه عز وجل،
    فقد كفر؛

    لأنه كذَّب ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله
    صلى الله عليه وسلم؛

    فالله عز وجل يقول:

    {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ
    يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ
    وَيُبَشّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ
    أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا}

    [الإسراء: 9] ،

    ويقول سبحانه وتعالى:

    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا
    لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}

    [المائدة: 50] ،

    ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    "وخير الهدي هَدي محمد" ( 1 ).



    يقول سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله:

    "من اعتقد أن حكم غير الرسول
    صلى الله عليه وسلم
    أحسن من حكمه،
    وأتم وأشمل لما يحتاجه الناس
    من الحكم بينهم عند التنازع؛
    إما مطلقا،
    أو بالنسبة إلى ما استجد من الحوادث
    التي نشأت عن تطور الزمان وتغير الأحوال؛
    فلا ريب أنه كفر؛

    لتفضيله أحكام المخلوقين
    التي هي محض زبالة الأذهان،
    وصرف نحالة الأفكار،
    على حُكم الحكيم الحميد"( 2 ).





    `````````````````````
    1 - تقدم تخريجه ص 5.
    2 - رسالة تحكيم القوانين للشيخ محمد بن إبراهيم ص14.

    **************
    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html





    الحمد لله رب العالمين

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •