أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه - الصفحة 12
صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112
النتائج 221 إلى 240 من 240
21اعجابات

الموضوع: أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه

  1. #221
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````



    [ 146 ]


    النوع الثالث:

    أيام وليالي حدثت فيها حوادث مهمة،
    ولكن لم يأتِ في الشرع ما يدل على فضلها،
    أو على مشروعية التعبد لله أو الاحتفال فيها.

    ومن أمثلة هذا النوع:

    1- حادثة الإسراء والمعراج:

    فالإسراء والمعراج حادثتان ثابتان
    في كتاب الله عز وجل،
    وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،

    ولكن لم يرد في تحديد وقتهما
    حديث صحيح ولا ضعيف.

    بل ليس هناك ما يعتمد عليه
    في تحديد الشهر الذي حدثتا فيه.

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:

    لم يقم دليل معلوم لا على شهرها،
    ولا على عشرها،
    ولا على عينها،

    بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة،
    ليس فيها ما يقطع به ( 1 ).



    ولو ثبت أن هذه الحادثة وقعت في ليلة بعينها،
    فلا يجوز تخصيصها،
    أو تفضيلها على غيرها من الليالي
    بشيء من العبادات،
    لعدم ورود الشرع بشيء من ذلك.







    ````````````````````
    1- نقله عنه تلميذه ابن القيم في كتابه: زاد المعاد 1/ 57.
    وانظر فتح الباري لابن حجر 7/ 203،
    فقد ذكر اختلاف الناس الكبير في تحديد وقتها.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #222
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    `````````````````````````````` ````````````````


    [ 147 ]




    ومن فعل شيئا من ذلك
    فقد ابتدع في دين الله ما ليس منه.

    يقول الشيخ علي محفوظ رحمه الله
    عن ابتداع أصحاب هذا العصر
    احتفالات ما أنزل الله بها من سلطان:

    ومنها ليلة المعراج
    التي شرف الله تعالى هذه الأمة بما شرع لهم فيها،

    وقد تفنن أهل هذا الزمان
    بما يأتونه في هذه الليلة من المنكرات،
    وأحدثوا فيها من أنواع البدع ضروبا كثيرة؛
    كالاجتماع في المساجد،
    وإيقاد الشموع والمصابيح فيها وعلى المنارات،
    مع الإسراف في ذلك،
    واجتماعهم للذكر والقراءة،
    وتلاوة قصة المعراج ( 1 ).




    ``````````````````
    1- الإبداع في مضار الابتداع لعلي محفوظ ص141.



    الحمد لله رب العالمين

  3. #223
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

    `````````````````````````````` ````````````````


    [ 148 ]



    2- حادثة المولد النبوي:

    لم يستطع
    العلماء تحديد ليلة بعينها
    ولد فيها رسولنا صلى الله عليه وسلم،

    بل ولا شهر بعينه،
    وبينهم في ذلك خلاف مشهور؛
    فمنهم من قال إنه ولد في رجب،
    ومنهم من قال في رمضان،
    ومنهم من قال في ربيع الأول.

    حتى من قالوا إنه صلى الله عليه وسلم
    ولد في ربيع الأول
    اختلفوا في تحديد يوم مولده:
    أهو الثاني، أو الثامن، أو العاشر،
    أو الثاني عشر، أو السابع عشر،
    أو الثامن عشر، أو الثاني والعشرين
    ( 1 ).

    وأتى العبيديون في القرن الرابع الهجري،
    فجزموا أن مولده صلى الله عليه وسلم
    كان في شهر ربيع الأول؛ في الثاني عشر منه،
    وأحدثوا الاحتفال فيه
    ( 2 )،
    فخالفوا ما عليه المسلمون طيلة أربعة قرون.
    على الرغم من عدم وجود ما يرجح قولهم.

    والذي أجـمع عليه العلماء:

    أن الأمة الإسلامية أصيبت في هذا الشهر
    بأعظم مصاب،
    وهو وفاته صلى الله عليه وسلم،

    والذي عليه جـمهورهم أيضا:
    أنها كانت في الثاني عشر من هذا الشهر
    ( 3 ).


    فمن احتفل بمولده صلى الله عليه وسلم
    في شهر ربيع الأول،
    وفي الثاني عشر منه،
    فإنما يحتفل بمصاب الأمة؛
    لما تقدم من إجماع العلماء
    على أن وفاته صلى الله عليه وسلم كانت يوم الاثنين،
    في شهر ربيع الأول،
    وقول جمهورهم أنها في الثاني عشر منه.

    وليس من محبته أن نقيم احتفالا يوم وفاته.

    ولو فرض أن مولده صلى الله عليه وسلم
    كان في هذا الشهر، وفي الثاني عشر منه،
    لما جاز لأحد أن يحتفل بهذه المناسبة؛
    لعدم ورود دليل شرعي يجيز ذلك؛
    ولأن الصحابة رضي الله عنه لم يفعلوه،
    مع أنهم أشد اتباعًا له صلى الله عليه وسلم،
    وأشد حبًا ممن أتى بعدهم.

    وكذلك لم يفعله أهل القرون الثلاثة المفضلة؛
    فلو كان خيرا لسبقونا إليه.

    ``````````````````
    1- انظر في ذلك: الطبقات الكبرى لابن سعد 1/ 100-101.
    والسيرة النبوية لابن هشام 1/ 158.
    وتاريخ الإسلام للذهبي -قسم السيرة ص25-26-.
    والبداية والنهاية لابن كثير 3/ 373-380.

    2 - انظر المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار للمقريزي 1/ 423-433.

    3 - انظر في ذلك: الطبقات الكبرى لابن سعد 2/ 272-275.
    وتاريخ الإسلام للذهبي -قسم السيرة ص568-571-.
    وفتح الباري لابن حجر 8/ 129.
    ولطائف المعارف فيما لمواسم العام من الوظائف لابن رجب الحنبلي ص212.

    الحمد لله رب العالمين

  4. #224
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي


    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html

    `````````````````````````````` ````````````````


    [ 149 ]





    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية
    في شأن اتخاذ مولد النبي صلى الله عليه وسلم عيدا:

    فإن هذا لم يفعله السلف،
    مع قيام المقتضى له،
    وعدم المانع فيه لو كان خيرا.

    ولو كان هذا خيرا محضا أو راجحا،
    لكان السلف رضي الله عنهم أحق به منا؛

    فإنهم كانوا أشد محبة لرسول الله
    صلى الله عليه وسلم
    وتعظيما له منا،
    وهم على الخير أحرص.

    وإنما كمال محبته وتعظيمه في متابعته، وطاعته،
    واتباع أمره،
    وإحياء سنته باطنا وظاهرا،
    ونشر ما بُعث به،
    والجهاد على ذلك بالقلب واليد واللسان.

    فإن هذه طريقة السابقين الأولين
    من المهاجرين والأنصار
    والذين اتبعوهم بإحسان
    ( 1 ).






    ولا أدل على عدم احتفال السلف الصالح
    بالمولد النبوي
    من اختلافهم في تعيين تاريخ ولادته
    صلى الله عليه وسلم؛

    فلو كان يشرع فيها شيء من العبادات
    - على سبيل الافتراض -
    لعينَّها الصحابة واهتموا بها،
    ولكانت معلومة مشهورة
    ( 2 ).





    ````````````````````
    1 - اقتضاء الصراط المستقيم لابن تيمية 2/ 615.




    2 - التبرك: أنواعه وأحكامه للجديع ص363.




    الحمد لله رب العالمين

  5. #225
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 150 ]



    "وبالجملة
    فإنه ينبغي للمسلم الذي
    يحب الله تعالى،
    ويحب نبيه
    صلى الله عليه وسلم
    أكثر مما يحب نفسه وولده،
    أن يسير على
    خُطى ومنهج الحبيب
    محمد بن عبد الله

    صلى الله عليه وسلم
    - فداه أبي وأمي -

    وأن يكثر من قراءة وحفظ الكتاب الذي أنزل عليه،
    ومن حفظ وتدارس سنته وسيرته
    في كل أيام وليالي العام،

    وأن يكثر من الصلاة والسلام عليه
    في جميع الأوقات،
    وبالأخص في كل يوم جمعة
    وليلتها من كل أسبوع ( 1 ).


    ````````````````````
    1 - مذكرة العقيدة الإسلامية للدكتور ابن جبرين ص168.

    الحمد لله رب العالمين

  6. #226
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 151 ]





    الفصل الثاني:
    الكفر، وأنواعه

    المبحث الأول:
    معنى الكفر

    معنى الكفر لغة:

    الكفر في اللغة: الجحود.
    وأصله من الكفر، وهو الستر والتغطية.
    يقال: كفر الشيء كفرا: ستره وغطاه.

    ويقال: كفر الزارع البذور بالتراب، غطاها وسترها؛
    فهو كافر.
    وكفر التراب ما تحته: غطاه.
    وكفر الليل الأشياء بظلامه، غطاها وسترها،
    فهو كافر،

    وتكفر بالشيء: تغطى به وتستر.

    وكفر نعمة الله، وكفر بها كفورا وكفرانا:
    جحدها وسترها
    ( 1 ).

    معنى الكفر في الشرع:

    الكفر ضد الإيمان،

    ويعرف شرعا بأنه:
    جحد ما لا يتم الإسلام بدونه.
    أو جحد ما لا يتم كمال الإسلام بدونه
    ( 2 ).

    والصلة بين المعنيين:

    أن جاحد الحق كأنه ساتر له، مغطيه،
    وجاحد نعم الله: كأنه ساتر لها، مغطيها ( 3 ).



    ````````````````````
    1 - انظر: أساس البلاغة للزمخشري ص547.
    ومعجم مقاييس اللغة لابن فارس 5/ 9.
    والقاموس المحيط للفيروزآبادي ص605-606.
    ولسان العرب لابن منظور 5/ 144.
    ومفردات غريب القرآن للأصفهاني ص434.
    والمعجم الوسيط لجماعة من المؤلفين ص791-792.

    2 - انظر: أعلام السنة المنشورة لحافظ الحكمي ص146.
    والمدخل لدراسة العقيدة الإسلامية للبريكان ص181.

    3 - انظر القاموس المحيط للفيروزآبادي ص605.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #227
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 152 ]



    ملاحظة هامة:

    التكفير من الأحكام الشرعية -التي يطلقها الشارع؛
    فلا يجوز لأحد إطلاقه بمجرد الهوى،
    أو بقياس عقلي، أو نحو ذلك

    بل هو حق لله ورسوله
    صلى الله عليه وسلم
    ،

    فلا يطلق هذا الوصف على أحد
    إلا بعد استحقاقه له.

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:

    فإن الإيجاب والتحريم والثواب والعقاب
    والتكفير والتفسيق
    هو إلى الله ورسوله،

    ليس لأحد في هذا حكم؛
    وإنما على الناس إيجاب ما أوجبه الله ورسوله،
    وتحريم ما حرمه الله ورسوله
    ( 1 ).


    ````````````````````
    1 - مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 5/ 545.

    الحمد لله رب العالمين

  8. #228
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 153 ]



    المبحث الثاني:

    أنواع الكفر الأكبر

    تمهيد:

    الكفر نوعان:
    كفر أكبر، وكفر أصغر؛

    فالكفر الأكبر اعتقادي،
    يخرج من الإيمان بالكلية.

    والكفر الأصغر عملي،
    ينافي كمال الإيمان، ولا ينافي مطلقه؛
    فهو لا يخرج من الإيمان بالكلية،
    بل ينقص من كماله
    ( 1 ).

    والحديث في هذا المبحث منصب على الكفر الأكبر،
    وهو الاعتقادي، الذي ينافي الإيمان،
    ويضاده من كل وجه،
    ويخرج صاحبه عن الدين والملة،
    ويوجب له الخلود في النار،

    كما قال عز وجل:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِين َ
    فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا
    أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ}

    [البينة: 6]
    .


    ````````````````````
    1 - انظر أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص147.





    الحمد لله رب العالمين

  9. #229
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 154 ]





    وإنما قلنا عن هذا النوع إنه اعتقادي،
    لأن مقره القلب.

    وقلنا إنه ينافي الإيمان ويضاده؛
    لأننا عرفنا الإيمان بأنه قول وعمل؛
    "قول القلب وعمله، وقول اللسان، وعمل الجوارح

    فإذا زالت هذه الأربعة،
    زال الإيمان بالكلية،
    وإذا زال تصديق القلب، لم تنفع البقية ( 1 ).

    والكافر جاحد غير مصدق
    كما بينا ذلك آنفا.

    ````````````````````
    1 - انظر أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص147.

    الحمد لله رب العالمين

  10. #230
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 155 ]



    والكفر الأكبر أنواع متعددة،
    من لقي الله بنوع منها،
    لم يُغفر له،

    وقد ذكر بعضها
    العلامة ابن القيم رحمه الله بقوله:

    وأما الكفر الأكبر، فخمسة أنواع:

    كفر تكذيب،
    وكفر استكبار وإباء مع التصديق،
    وكفر إعراض،
    وكفر شك
    وكفر نفاق ( 1 ).

    ومن أنواع الكفر الأكبر أيضا:
    كفر البغض،
    والكفر بدعوى علم الغيب.

    ````````````````````
    1 - مدارج السالكين لابن القيم 1/ 366.

    الحمد لله رب العالمين

  11. #231
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 156 ]




    وسأقتصر على ذكر بعض أنواع الكفر الأكبر
    -بإذن الله-
    في المطالب التالية:


    المطلب الأول:
    من أنواع الكفر الأكبر "كفر الجحود"

    أولا: تعريفه

    هو أن يعرف الإنسان الحق بقلبه؛
    لكنه لا يقر به ولا يعترف به بلسانه،
    وبالتالي لا ينقاد بجوارحه،
    فهو جاحد له ظاهرا،
    مع معرفته باطنا ( 1 ).

    ````````````````````
    1 - انظر: أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص148.
    ومدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص337.

    الحمد لله رب العالمين

  12. #232
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 157 ]



    ثانيا:
    من الأمثلة عليه، مع الأدلة

    1- كفر فرعون وقومه؛
    حيث جحدوا الله عز وجل بألسنتهم،
    مع معرفتهم له بقلوبهم.

    كما قال عز وجل عنهم:

    {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْ هَا أَنْفُسُهُمْ
    ظُلْمًا وَعُلُوًّا
    فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ
    }

    [النمل: 14] ،

    وعللوا جحودهم بقولهم
    -كما حكى الله عنهم:

    {أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا
    وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ
    }

    [المؤمنون: 47] .

    2-كفر اليهود؛
    حيث جحدوا نبوة رسولنا صلى الله عليه وسلم،
    وكتموا أمره،
    وكتموا صفاته الموجودة في كتبهم،
    على الرغم من معرفتهم له كمعرفتهم لأبنائهم،

    يقول عز وجل عنهم:

    {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ
    كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ
    وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ
    لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ
    وَهُمْ يَعْلَمُونَ}

    [البقرة: 146] ،

    ويقول سبحانه وتعالى:

    {فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ
    فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ}

    [البقرة: من الآية 89] .

    الحمد لله رب العالمين

  13. #233
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  14. #234
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 158 ]





    ثالثا:
    نوعا كفر الجحود

    قسم العلامة ابن القيم رحمه الله
    كفر الجحود إلى نوعين:

    جحود مطلق عام،
    وجحود مقيد خاص؛

    فالمطلق:
    أن يجحد جملة: ما أنزل الله، وإرساله الرسول.

    والخاص المقيد:
    أن يجحد فرضا من فروض الإسلام،
    أو تحريم محرم من محرماته،
    أو صفة وصف الله بها نفسه،
    أو خبرا أخبر الله به؛ عمدا،
    أو تقديما لقول من خالفه عليه،
    لغرض من الأغراض ( 1 ).

    ```````````````````
    1- مدارج السالكين لابن القيم 1/ 176.
    والحديث في صحيح البخاري، كتاب التوحيد، ح7508.

    الحمد لله رب العالمين

  15. #235
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 159 ]





    رابعا:
    أمر يجدر التنبيه إليه

    من جحد شيئا مما تقدم ذكره
    -في أمثلة الجحود الخاص المقيد-
    جهلا أو تأويلا يعذر فيه صاحبه،
    فلا يكفر صاحبه به؛
    كحديث الذي جحد قدرة الله عليه،
    وأمر أهله أن يحرقوه ويذروه في الريح.
    ومع هذا فقد غفر الله له،
    ورحمه لجهله؛
    إذ كان ذلك الذي فعله مبلغ علمه،
    ولم يجحد قدرة الله على إعادته
    عنادا أو تكذيبا ( 1 ).


    ```````````````````
    1- مدارج السالكين لابن القيم 1/ 176.
    والحديث في صحيح البخاري، كتاب التوحيد، ح7508.

    الحمد لله رب العالمين

  16. #236
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 160 ]





    المطلب الثاني:

    من أنواع الكفر الأكبر
    "كفر الإباء والاستكبار"

    أولا: تعريفه

    هو أن يعرف الإنسان الحق بقلبه،
    ويعترف به بلسانه،
    ولكنه يأبى أن يقبله أو يدين به؛
    إما أشرا وبطرا،
    وإما احتقارا له ولأهله،
    أو لسبب آخر
    ( 1 ).

    ```````````````````
    1- انظر: أعلام السنة المنشورة للشيخ حافظ الحكمي ص149.
    ومدخل لدراسة العقيدة الإسلامية لعثمان جمعة ضميرية ص338.


    الحمد لله رب العالمين

  17. #237
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 161 ]





    ثانيا:
    من الأمثلة عليه، مع الأدلة

    1-كفر إبليس؛

    فإنه لم يجحد أمر الله عز وجل،
    ولا قابله بالإنكار،
    وإنما تلقاه
    بالإباء والاستكبار ( 1 )؛

    كما قال عز وجل:
    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا
    إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ
    وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ}

    [البقرة: 34] .


    ```````````````````
    1- انظر مدارج السالكين لابن القيم 1/ 366.

    الحمد لله رب العالمين

  18. #238
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 162 ]



    2- كفر من عرف صدق الرسول صلى الله عليه وسلم،
    وأنه جاء بالحق من عند الله عز وجل؛
    عرف، وأقر بذلك،
    ولم يشك في صدقه؛
    لكنه لم ينقد إليه إباء واستكبارا،
    أو أخذته الحمية وتعظيم الآباء
    أن يرغب عن ملتهم،
    أو يشهد عليهم بالكفر ( 1 ).

    ```````````````````
    1- انظر مدارج السالكين لابن القيم 1/ 366.

    الحمد لله رب العالمين

  19. #239
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي

    المفيد في مُهمات التوحيد
    للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
    جزاه الله تعالى خير الجزاء
    http://shamela.ws/index.php/author/1987
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
    http://www.4shared.com/office/eLnMFok4/_________.html
    `````````````````````````````` ````````````````

    [ 163 ]






    وخير من يمثل هذه الحال:

    أبو طالب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    الذي عرف صدق ابن أخيه،
    واعترف بذلك قائلا:

    ولقد علمت بأن دين محمد ...
    من خير أديان البرية دينا
    لولا الملامة أو حذار مسبة ...
    لوجدتني سمحا بذاك مبينا
    ( 1 )

    لكن هذه المعرفة والإقرار لم ينفعاه؛
    لأنه أبى أن ينقاد ويقول:
    "لا إله إلا الله محمد رسول الله
    خشية أن يقال:
    ترك دين آبائه وأجداده.

    وقد سأل العباس رضي الله عنه
    رسول الله صلى الله عليه وسلم
    عن حال أبي طالب في الآخرة،
    فأجابه:
    "هو في ضحضاح من نار،
    ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار
    "
    ( 2 ) ؛

    فهو خالد في النار،
    لكن عذابه أهون من غيره
    .
    الحمد لله رب العالمين

  20. #240
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,479

    افتراضي




    الحمد لله رب العالمين

صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •