!!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    طالبات العلم ، المجلس العلمي ، أهل الألوكة ،
    حيَّكنَّ الله،
    مِنّا مَن كانت طالبة مبتدأة فتعلّمت الكثير ، و أفادت و استفادت في ملتقانا الحبيب، و الحمد لله،
    و مِنْ ثمَّ تَزوَّجَتْ و أصبحَتْ صاحبة بيتٍ و مسؤولية، فاستفادت و أفادت أخواتها بمواضيع في قمة الرَّوعة ، رأيناها ولا نزال ننتظر غيرها،، فالخير كثير بإذن الله،
    و الآن حان دور الأمومة و بعدها استقبال المولود الجديد ومِن ثمَّ تربيته ،،
    كل هذه أمور نطمع في أخواتنا أن تفيدنا بكل خبرة ولو الشيء اليسير ،،
    رأي ، معلومة ، نصيحة ، و لَكُنَّ الأجر إن شاء الله،

    أفتح المجال أمامكن، و كلِّي أمل أن أجد الدعم و السند في إثراء هذا الموضوع ،،

    السبب الآخر لفتحي الموضوع أن أغلب المواقع التي تنشر النصائح المتعلقة بالحمل،
    و الأمومة و الطفل لا تتبع منهج السنة النبوية ،

    و لا أخفيكنَّ أنِّي لا أثق في أكثر المواقع ، ولي الثقة في الطالبات هنا و ما يحملنه من هممِ عالية،
    و صلاح في الأخلاق و العقول و حسن نية ، ولا أزكي أحدا على الله بل أتوسم فيكنَّ الخير ،

    و الله ولي التوفيق
    جزاكن الله كل خير.
    أم نُسيبة / إن شاء الله.

    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته,,

    حياكِ الله وبارك فيكِ وشكر لكِ انتقاءكِ الطيِّب

    أول ما تُنصح به الأم لأول مرَّة أن تستشعر قيمة النعمة العظيمة التي امتن الله بها عليها, وأن تستحضر الشكر باللسان والقلب, وألا يُنسيها التعب والإرهاق شكر تلك النعمة, ولا أظن أن هناك من هي بحاجة لأن تتذكر أخواتها ممن حُرمن تلك النعمة, أو من تأخرتْ عنها, وكيف يُعبرن عن لهفتهن وشوقهن لهذا الفضل العظيم بكلام ترق له القلوب, وتدمع له العيون.

    ثانيًا: يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)), وكم يتألم قلبي لاستهتار بعض الأمهات حديثات العهد بالحمل بهذا الحديث, واستثقال حتى الدعاء لنفسها والجنين, وقد دعت امرأة عمران الله قبل أن تعلم عما في بطنها شيئًا {إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}. آل عمران/35. وبعضهن لا تحاول أن تتحرى النافع لجنينها لتحرص عليه, بل تترك الكثير من الأطعمة لمجرد أنها لا تشتهيها, أو من باب الدلال على زوجها, وقد رأيت الكثير من ذلك وعاينته بنفسي, بالطبع لا أتحدث عن الحالات التي تعجز فيها الأم عن تناول شيئًا لا تستطيعه, والله – تعالى – لا يكلف نفسًا إلا وسعها, فكيف يكون اعتناؤها بصحتها وبمن استرعاها الله عليه؟

    1) المحافظة على صحتها الجسدية والنفسية والتزام الطاعات واجتناب المُحرّمات, فمن لزم باب الطاعة وفقه الله لكل خير ورزقه حياة طيِّبة هانئة؛ {فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى}. طه/123 {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّ هُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّ هُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}. النحل/97.

    2) الاطلاع على الكتب ( الطبية ) التي تتحدث عن الأطفال حديثي الولادة وكيفية العناية بهم, واستغلال مدة الحمل في الاتنفاع بكلام الأطباء حول تغذية الطفل مثلا, ومتى تبدأ, وهذا الأمر خطير جدًا؛ فبعض الأمهات تتسرع بإطعام الصغير منذ شهره الثاني أو قبل ذلك, مما له بالغ الأثر على صحة الطفل!
    فعلمها بذلك قبل قدوم الطفل وأخذ معلومات كافية عن الاعتناء بالطفل وتنظيفه وما يحتاج إليه من مستلزمات خاصة وغير ذلك, يعود عليها وعليه بالنفع.

    3) أنصح كل حامل بتعهد شرب الماء والحرص على أخذ الكمية الكافية منه لا تقل عن لترين يوميًا, وإن لم تجد له قبولا لديها, فليكن على جرعات قصيرة المدى وبقدر صغير لا يثير لديها الشعور بالغثيان, وذلك للمحافظة على صحتها وصحة الجنين.

    4) الحرص على تناول كافة الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم مدة الحمل, ومن أكثر ما يتم إهماله في أشهر الحمل, مجموعة فيتامينات "B" مركب, بما فيها: B1, B2, B6, B12, ولتعلم تأثيرها على الجهاز العصبي للجنين, ومشكلة هذه الفيتامينات أنها لا تبقى في الجسم ولا تُخزن إلا لأيام قليلة, لهذا يجب الحرص على تناولها بصورة شبه يومية, كذلك من أهم ما على الحامل الحرص عليه " حمض الفوليك , Folic Acid خاصة في بداية أشهر الحمل, حيث يتكون فيها الدماغ مما يحوج الجنين لمزيد من هذا الحمض بالغ التأثير عليه, وهناك من الأطباء من ينصح بتناوله قُبيل الحمل, إن تيسر, ليكن لدى الأم القدر الكافي لها ولجنينها, ولسرعة استهلاكه.

    5) بعض الأمهات بمجرد أن تسمع بخبر الحمل السعيد, تتقيد عن الحركة وتمسك عن المشي, بصورة تصيبها بالمرض أو التخمة أحيانًا, والحقيقة أن الحمل لا يعوق عن الحركة إلا في حالات مَرضية يسيرة يحددها الأطباء, وإلا فعليها أن تمارس حياتها بصورة طبيعية متجنبة فقط الحركات السريعة أو حمل الأشياء الثقيلة, ولا تغفل المشي الخفيف لتليين العضلات وتنشيط الدورة الدموية, وبالأخص في أشهر الحمل الأخيرة, مما ييسر الوضع بإذن الله.

    ثالثًا: عدم الالتفات لأحاديث النساء غير الصحيحة, من حيث تهويل أمر الوضع, وكأنه يوم العذاب الكبير والمشقة التي لا مثيل لها, ولا يُنكر عاقل صعوبة الأمر, ولكن التمادي في تلفيق القصص حول تعسر الوضع مع فلانة وما تلاقيه غيرها من مشاق وأهوال حتى تنعم برؤية الوليد, وما تتفنن فيه بعض النساء من اختلاق الأحداث أحيانًا, لمجرد كسب تعاطف من حولها, يصور الحدث وكأنه لا نجاة بعده إلا بمعجزة, وييأس المسكينة بما يكفي لتعسير الوضع من شدة الخوف الذي يصيبها.
    والحقيقة أن الأمر أهون مما يخبرن وأيسر مما ينبئن, فعليها الالتزام بما ييسر أمرها, ويهون وضعها ويخفف عنها, مع التذكير بفضل ذلك وأجر الصبر عليه عند الله, قال ابن القيِّم – رحمه الله:

    "قال الخلال، حدثني عبد الله بن أحمد قال: رأيت أبي يكتب للمرأة إذا عسر عليها ولادتها في جام أبيض، أو شيء نظيف: "لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين".
    ولا خير من التضرع إلى الله وإلزام اللسان بالذكر والاستغفار, وقت الوضع.

    وأخشى أني قد أطلتُ في الحديث, لهذا أترك المجال لغيري من أخواتي؛ لطرح ما لديهن من خبرات, نفع الله بالجميع, ويسر أمركِ أختنا ( أم نُسيبة ) – بإذن الله – وأقر عينكِ وكل أم بالذرية الصالحة الطيبة.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    حيَّاكِ الله و بيَّاكِ وجعل الجنة مثواكِ ، ،، سلِمَت يُمناكِ،
    بارك الله فيكِ ، شكرا على هذا المرور العطر ، وشكرا على ما قدَّمته للموضوع ،
    جزاكِ الله كلّ خير،
    أول ما تُنصح به الأم لأول مرَّة أن تستشعر قيمة النعمة العظيمة التي امتن الله بها عليها, وأن تستحضر الشكر باللسان والقلب, وألا يُنسيها التعب والإرهاق شكر تلك النعمة, ولا أظن أن هناك من هي بحاجة لأن تتذكر أخواتها ممن حُرمن تلك النعمة, أو من تأخرتْ عنها, وكيف يُعبرن عن لهفتهن وشوقهن لهذا الفضل العظيم بكلام ترق له القلوب, وتدمع له العيون.
    الحمد لله عدد خلقه و مداد كلماته على نعمة الذرية نسأله جل علاه أن تكون صالحة ...
    و أسأل الله العظيم رب العرش العظيم اللطيف الخبير ، أن يُبشِّر كل محروم بالذرية الصالحة خير تبشير ،
    و أن تُرسم الفرحة على وجه كل حزين ، و يشرح صدر كل من ضاقت عليه الدنيا تقسو عليه ولا تلين..
    آمين آمين ...
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

  4. #4
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    يرفع رفع الله قدركم
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: !!نصائح لكل مقبلة على الأمومة ... موضوع للإفادة و الاستفادة

    لا تتهاوني يا كل مقبلة على الأمومة ، في الإكثار من تلاوة القرآن و سماعه لكي يتعود جنينك عليه... و إن لم يكن المسجد قريب منكم ، حاولي وضع تسجيل للآذان في البيت ... أتعلمين ، رأيت أطفال لم يتعودوا على سماع الآذان ، فيفزعون بشدة لسماعه في مكان آخر، فتجنبي هذا....
    إذا كان مكان صلاتك بعيد عن طفلك و هذا إن شاء الله بعد الولادة ، احمليه و أنت ترتدين ملابس الصلاة ليعتاد عليه و للبنت لكي تعتاد وضع الخمار منذ الصغر....
    حاولي ترديد أنشودات جميلة و أنتِ حامل و بعد الولادة ، لكي تُسكتِ بها صغيرك ، إن أطال البكاء و اعتاد الشقاوة..
    و إن لم تجدي انسجي ذلك من خيالك فأنا ألفت الأناشيد الكثيرة لبنتي لتسكت ...
    هذا ما تذكرته و الله المستعان ...

    رفع الله قدركِ في الدنيا و الآخرة ،،، وزادك من فضله.
    (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •