الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 53

الموضوع: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .



    قال الشوكاني _رحمه الله _ في "أدب الطلب" (ص:36) :" ..ولأمر ما ؛ جعل صلى الله عليه وسلم _ المنصف ؛ أعلم الناس ؛ ولو كان مقصراً ، فإنه أخرج الحاكم في "المستدرك" وصححه مرفوعاً :" أعرف الناس ؛ أبصرهم بالحق إذا اختلف الناس ، وإن كان مقصراً في العمل ، وإن كان يزحف على أستة " ، هكذا من حفظي ، فليراجع "المستدرك" ، فانظر كيف جعل _صلى الله عليه وسلم_ المنصف ؛ أعلم الناس ، وجعل ذلك هو الخصلة الموجبة للأعلميَّة ، ولم يعتبر غيرها .

    وإنَّما كان أبصر الناس بالحق ؛ إذا اختلف الناس ؛ لأنه لم يكن لديه هوى ولا حمية ولا عصبية لمذهبٍ ، من المذاهب ، أو عالم من العلماء ، فصفت غريزته ؛ عن أن تتكدر بشيءٍ من ذلك ، فلم يكن له مأربٌ ، ولا مقصدٌ إلَّا مجرد معرفة ما جاء عن الشارع ، فظفر بذلك بسهولة ، من غير مشقةٍ ، ولا تعب ، لأنه موجودٌ ؛ إما في كتاب الله _وهو بين أظهرنا في المصاحف الشريفة ، مفسرٌ بتفاسير العلماء الموثوق بهم _ وإما في سنة رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ وهي أيضا موجودةٌ ".


    تنبيهٌ : هذا الحديث :" أبصر الناس بالحق .." . حديثٌ لا يصحُّ عند علماء الحديث ، ولكن معناه _أظنه_ لا غبار عليه (والله أعلم) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    ".." ولإمرٍ ما ؛ جعل صلى الله عيله وسلم ، المنصف ؛ أعلم الناس ، ولو كان مقصراً ؛ فإنه أخرج الحاكم في "المستدرك" وصححه مرفوعاً :" أعرف الناس ؛ أبصرهم بالحق إذا اختلف الناس ، وإن كان مقصراً في العمل ، وإن كان يزحف على أستة "( ) ، هكذا من حفظي ، فليراجع "المستدرك" ، فانظر كيف جعل _صلى الله عليه وسلم_ المنصف ؛ أعلم الناس ، وجعل ذلك هو الخصلة الموجبة للأعلميَّة ، ولم يعتبر غيرها .
    وإنما كان أبصر الناس بالحق ؛ إذا اختلف الناس ، لأنه لم يكن لديه هوى ولا حمية ولا عصبية لمذهب ، من المذاهب ، أو عالم من العلماء ، فصفت غريزته ؛ عن أن تتكدر بشيءٍ من ذلك ، فلم يكن له مأربٌ ، ولا مقصدٌ إلَّا مجرد معرفة ما جاء عن الشارع ، فظفر بذلك بسهولة ، من غير مشقةٍ ، ولا تعب ، لأنه موجودٌ ؛ إما في كتاب الله _وهو بين أظهرنا في المصاحف الشريفة ، مفسر بتفاسير العلماء الموثوق بهم _ وإما في سنة رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ وهي أيضا موجودة ". "أدب الطلب" (1/36) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    وأما الحديث الذي ذكره الشوكاني : " ..أعرف الناس ؛ أبصرهم بالحق " لا يصح عن المصطفى _صلوات الله وسلامه عليه _ ولكن معناه _أظنه_ لا غبار عليه . والله أعلم .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    أسباب التعصب:
    قال الشوكاني : " ..واعلم أن سبب الخروج عن دائرة الإنصاف ، والوقوع في موبقات التعصب ؛ كثيرة جداً ، فمنها :
    أولاً : النشوء في بلدٍ متمذهبٍ بمذهبٍ معينٍ :
    ثم قال :" ... ومن تأمل الأمر كما ينبغي ؛ عرف أن كل قائم بحجة الله ، إذا بينها للناس كما أمره الله ؛ وصدع بالحق ، وضرب بالبدعة في وجه صاحبها ، وألقم المعتصب حجراً ، وأوضح له ما شرعه الله لعباده ، وأنه في تمسكه بمحض الرأي ، مع وجود البرهان الثالث عن صاحب الشرع ؛ كخابط عشواءٍ ، وراكب العمياء ، فإن قبل منه ظفر بما وعده رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ من الأجر ،في حديث : " لأن يهدى الله بك رجلاً..." الحديث . وإن لم يقبل منه ؛ كان قد فعل ما أوجب الله عليه ، وخلص نفسه من كتم العلم ؛ الذي أمره الله بإفشائه ، وخرج من ورطة ؛ أن يكون من الذين يكتمون ما أنزل الله من البينات والهدى ، ودفع الله عنه ما سولته له نفسه الأمارة من الظنون الكاذبة ،والأوهام الباطلة ، وانتهى حاله ؛ إلى أن يكون كعبه الأعلى ، وقوله الأرفع ،ولم يزده ذلك إلَّا رفعة في الدنيا والآخرة ، وحظاً عند عباد الله ، وظفراً بما وعد الله به عبادة المتقين ، وهم وإن أرادوا أن يضعوه بكثرة الأقاويل ، وتزوير المطاعن ، وتلفيق العيوب ، وتواعدوه بإيقاع المكروه به ، وإنزال الضرر عليه ، فذلك كله ينتهي إلى خلاف ما قدروه ، وعكس ما ظنوه ، وكانت العاقبة للمتقين ، كما وعد به عبادة المؤمنين ، {ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله} .

    ثم ذكر قصة شيخ الإسلام ابن تيمية _رحمه الله_ فقال : " . ذلك شيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية أحمد بن عبد الحليم ، فإنه لما أبان للناس فساد الرأي ، وأرشدهم إلى التمسك بالدليل ، وصدع بما أمره الله به ، ولم يخف في الله لومة لائم ؛ قام عليه طوائف من المنتمين إلى العلم ، المنتحلين له من أهل المناصب وغيرهم ، فمازالوا يحاولون ، ويصاولون ، ويسعون به إلى الملوك ، ويعقدون له مجالس المناظرة ، ويفتون تارةً ؛ بسفك دمه ، وتارة باعتقاله ؛ فنشر الله من فوائده ، ما لم ينشر بعضه لأحد من معاصريه ، وترجمه أعداؤه فضلاً ، عن أصدقائه بتراجمٍ لم يتيسر لهم مثلها ، ولا ما يقارنها لأحدٍ من الذين يتعصبون لهم ، ويدأبون في نشر فضائلهم ، ويطرؤون في إطرائهم ، وجعل الله له من ارتفاع الصيت ؛وبعد الشهرة ؛ ما لم يكن لأحدٍ من أهل عصره ، حتى اختلف من جاء بعد عصره في شأنه ، واشتغلوا بأمره ، فعاداه قومٌ ، وخالفهم آخرون ، والكل معترفون بقدره ، معظمون له ، خاضعون لعلومه ، واشتهر هذا بينهم غاية الاشتهار ؛ حتى ذكره المترجمون لهم في تراجمهم ؛ فيقولون : وكان من المائلين إلى ابن تيمية ، أو المائلين عنه."
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    قال الشوكاني _رحمه الله_ :" وكنت أتصور في نفسي أن هؤلاء الذين يتعصبون عليَّ ، ويشغلون أنفسهم بذكري، والحطِّ عليَّ ؛ هم أحد رجلين : إما جاهلٌ ، لا يدري أنه جاهلٌ ، ولا يهتدي بالهداية ولا يعرف الصوابُ ، وهذا لا يعبأ الله به .
    أو رجلٌ متميزٌ ؛ له حظٌ من علمٍ ، وحصة من فهم ، لكنه قد أعمى بصيرته : الحسد ،وذهب بإنصافه ؛ حب الجاه ، وهذا لا ينجع فيه الدواء ، ولا تنفع عنده المحاسنة ، ولا يؤثر فيه شئ...فمازلت على ذلك ؛وأنا أجد المنفعة بما يصنعونه ؛ أكثر من المضرة ، والمصلحة العائدة على ما أنا فيه بما هم فيه ؛ أكثر من المفسدة ".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الشوكاني يتحدى عتقاء التقليد..!!
    "..وإني أخبرك أيها الطالب عن نفسي ، وعن الحوادث الجارية بيني وبين أهل عصري ، ليزداد يقينك ، وتكون على بصيرة فيما أرشدتك إليه ، اعلم أني كنت عند شروعي في الطلب ، على الصفة التي ذكرتها لك سابقاً ، ثم كنت بعد التمكن من البحث عن الدليل ، والنظر في مجاميعه ، أذكر في مجالس شيوخي ، ومواقف تدريسهم ، وعند الاجتماع بأهل العلم ، ما قد عرفته من ذلك ، لا سيما عند الكلام في شيءٍ من الرأي ، مخالف الدليل ، أو عند ورود قول عالم من أهل العلم ؛ قد تمسك بدليل ضعيف ، وترك الدليل القوي ، أو أخذ بدليل عام، وبعمل خاص ، أو بمطلقٍ ، وطرح المقيد ، أو بمجمل ولم يعرف المبين ، أو بمنسوخ ، ولم ينتبه للناسخ ، أو بأول ولم يعرف بآخر ، أو بمحض رأي ، ولم يبلغه أن في تلك المسألة دليلاً ؛ يتعين عليه العمل به ، فكنت إذا سمعت بشيء من هذا ، لا سيما في مواقف المتعصبين ، ومجامع الجامدين ؛ تكلمت بما بلغت إليه مقدرتي ، وأقل الأحوال أن أقول : استدل هذا بكذا ، وفلان المخالف له بكذا ، ودليل فلان أرجح لكذا ، فمازال أسراء التقليد يستنكرون ذلك ، ويستعظمونه ، لعدم الفهم به ، وقبول طبائعهم له ، حتى ولد ذلك في قلوبهم من العداوة والبغضاء ؛ ما الله به عليم " .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الشوكاني ....والمتاجرة بالدين..!!
    قال الشوكاني : " ..فكثيراَ ما نرى الرجل ؛ يعتقد في نفسه اعتقاداً ، يوافق الحق ، ويطابق الصواب ، فإذا تكلم عند من يخالفه في ذلك، ويميل إلى شئ من البدعة ، فضلاً عن أن يكون من أهل الرئاسة ،وممن بيده من الدنيا ، فضلا عن أن يكون من الملوك ، وافقه وساعده وسانده وعاضده ، وأقل الأحوال ؛ أن يكتم ما يعتقده من الحق ، ويغمط ما قد تبيَّن له من الصواب ، عند من لا يجوز منه ضرراً ، ولا يقدر منه نفعاً فكيف ممن عداه .
    وهذا في الحقيقة ؛ من تأثير الدنيا على الدين ، والعاجلة على الآجلة ، وهو لو أمعن نظره وتدبر ما وقع فيه ؛ لعلم أن ميله إلى هوى رجل أو رجلين أو ثلاثة أو أكثر ؛ ممن يجاملهم في ذلك المجلس ، ويكتم الحق مطابقة لهم ، واستجلاباً لمودتهم ، واستبقاءاً لما لديهم ، وفراراً من نفورهم ، وهو من التقصير بجانب الحق ، والتعظيم لجانب الباطل ، فلولا أن هؤلاء النفر لديه ، أعظم من الرب سبحانه ، لما مال إلى هواهم ، وترك ما يعلم أنه مراد الله سبحانه ، ومطلبه من عباده .
    وكفاك بهذه الفاقرة العظيمة ، والداهية الجسيمة ، فإن رجلاً يكون عنده فردٌ من أفراد عباد الله ؛ أعظم قدراً من الله سبحانه ، ليس بعد تجرئه على الله شئٌ ، أرشدنا الله إلى الحق بحوله وطوله " .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    قال الشوكاني _رحمه الله _ :" ومن جملة الأسباب التي يتسبب عنها ترك الإنصاف وكتم الحق وغمط الصواب ما يقع بي أهل العلم من الجدال والمراء فإن الرجل قد يكون له بصيرة وحسن إدراك ومعرفة بالحق ورغوب إليه فيخطئ في المناظرة ويحمله الهوى ومحبة الغلب وطلب الظهور على التصميم على مقاله وتصحيح خطأه وتقويم معوجه بالجدال والمراء
    وهذه الذريعة الإبليسية والدسيسة الشيطانية قد وقع بها من وقع في مهاوي من التعصبات ومزالق من التعسفات عظيمة الخطر مخوفة العاقبة
    وقد شاهدنا من هذا الجنس ما يقضى منه العجب فإن بعض من يسلك هذا المسلك قد يجاوز ذلك إلى الحلف بالإيمان على حقيقة ما قاله وصواب ما ذهب إليه وكثيرا منهم يعترف بعد أن تذهب عنه سورة الغضب وتزول عنه نزوة الشيطان بأنه فعل ذلك تعمدا مع علمه بأن الذي قاله غير صواب وقد وقع مع جماعة من السلف من هذا الجنس مالا يأتي عليه الحصر وصار ذلك مذاهب تروى وأقوال تحكى كما يعرف ذلك من يعرف " .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الإنصاف من أجمل الأخلاق

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    نعم أخي الفاضل ، ولكن أين أهله ؟ . لقد أمسوا قليل ، بل أقلَّ من القليل ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    نداءُ الشوكاني لأهل العلم..........إيَّاكم والركونُ إليهم !!

    "فيا من أَخذ الله عَلَيْهِ الْبَيَان ، وَعلمه السّنة وَالْقُرْآن ، إِذا تجزئت على رَبك بترك طاعاته ، وَطرح مَا أَمرك بِهِ ؛ فقف عِنْد هَذِه الْمعْصِيَة وَكفى بهَا ، وَقس مَا عَلمته كَالْعدمِ ، لَا عَلَيْك وَلَا لَك ، ودع الْمُجَاورَة لهَذِهِ الْمعْصِيَة، إِلَى مَا هُوَ أَشد مِنْهَا ، وأقبح من ترويج بدع المبتدعين ، والتحسين لَهَا ، وإيهامهم أَنهم على الْحق ، فإنَّك إِذا فعلت ذَلِك ؛ كَانَ علمك _ لَا علمت_ بلَاء على أهل تِلْكَ الْبدع ،بعد كَونه بلَاء عَلَيْك ؛ لأَنهم يَفْعَلُونَ تِلْكَ الْبدع ،على بَصِيرَة ويتشددون فِيهَا ،وَلَا تنجع فيهم بعد ذَلِك ، من موعظة واعظ ،وَلَا نصيحة نَاصح ، وَلَا إرشاد مرشد ، لاعتقادهم فِيك _لَا كثر الله فِي أهل الْعلم من أمثالك_ فَإنَّك عَالم مُحَقّق متقن ، قد عرفت عُلُوم الْكتاب وَالسّنة ،فَلم يكن فِي عُلَمَاء السوء ، شَرٌّ مِنْك ، وَلَا أَشد ضَرَرا على عباد الله " .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    "وقد جرت قاعدة أهل البدع ، في سابق الدهر ولاحقه ، بأنهم يفرحون بصدور الكلمة الواحدة عن عالم من العلماء، ويبالغون في إشهارها وإذاعتها فيما بينهم ، ويجعلونها حجةً لبدعتهم ، ويضربون بها وجه من أنكر عليهم ،كما تجده في كتب الروافض من الروايات لكلمات وقعت من علماء الإسلام ، فيما يتعلق بما شجر بين الصحابة_رضى الله عنهم_ وفي المناقب والمثالب ، فإنهم يطيرون عند ذلك فرحاً ، ويجعلونه من أعظم الذخائر والغنائم " ".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الشوكاني ناصحاً أهل الهوي ..!

    "وكثيراً ما تجد الرجلين المنصفين من أهل العلم ؛ قد تباريا في مسألة ، وتعارضا في بحثٍ ، فبحث كل واحد منهما عن أدلة ما ذهب إليه ، فجاءا بالمتردية والنطيحة على علم منه ، بأن الحق في الجانب الآخر ، وأن ما جاء ؛ به لا يسمن ولا يغني من جوع ،وهذا نوع من التعصب دقيق جداً ، يقع فيه كثير من أهل الإنصاف ، ولا سيما إذا كان بمحضر من الناس ،وأنه لا يرجع المبطل إلى الحق ، إلَّا في أندر الأحوال ، وغالب وقوع هذا ، في مجالس الدرس ومجامع أهل العلم " .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    العلَّةُ الغائيةُ عند الرافضة ....يكشفها الشوكاني :

    "وأما تسرع هذه الطائفة إلى الكذب وإقدامهم عليه والتهاون بأمره ؛ فقد بلغ من سلفهم وخلفهم ، إلى حد الكذب على الله ، وعلى رسوله ، وعلى كتابه ، وعلى صالحي أمته ، ووقع منهم في ذلك ما يقشعر له الجلد ، وناهيك بقومٍ؛ بلغ الخذلان بغلاتهم إلى إنكار بعض كتاب الله ، وتحريف البعض الآخر ، وإنكار سنة رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ وجاوز ذلك جماعة من زناديقهم إلى اعتقاد الألوهية في ملوكهم ، بل في شيوخ بلدانهم ، ولا غرو!! فأصل هذا المظهر الرافضي ،مظهر إلحادٍ وزندقةٍ ، جعله من أراد كيداً للإسلام ، ستراً له ، فأظهر التشيع والمحبة لآل رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ استجذاباً لقلوب الناس ، لأن هذا أمرٌ يرغب فيه كل مسلمٍ ، وقصداً للتغرير عليهم ، ثم أظهر للناس : أنه لا يتم القيام بحق القرابة ؛ إلَّا بترك حق الصحابة ، ثم جاوز ذلك إلى إخراجهم _صانهم الله_ عن سبيل المؤمنين .

    ومعظم ما يقصده بهذا : هو الطعن على الشريعة وإبطالها ؛ لأن الصحابة _رضي الله تعالى عنهم_ هم الذين رووا للمسلمين علم الشريعة ، من الكتاب والسنة ، فإذا تم لهذا الزنديق باطناً الرافضي ظاهراً ، القدح في الصحابة وتكفيرهم ، والحكم عليه بالردة ؛ بطلت الشريعة بأسرها ، لأن هؤلاء هم حملتها ، الراوون لها عن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_
    فهذا هو العلة الغائية لهم ، وجميع ما يتظاهرون به من التشيع ؛ كذبٌ وزورٌ ، ومن لم يفهم هذا ؛ فهو حقيقٌ ، بأن يتهم نفسه ويلوم تقصيره " "أدب الطلب" (ص:56) .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الشوكاني يحدِّثُك عن خبث الرافضة ، عليهم من الله اللَّعائن المتتالية :

    "من ألقى مقاليد أمره إلى رافضي وإن كان حقيراً ؛ فإنه لا أمانة لرافضي قط على من يخالفه في مذهبه ، ويدين بغير الرفض ، بل يستحل ماله ودمه عند أدنى فرصةٍ تلوح له ؛لأنه عنده مباح الدم والمال ، وكل ما يظهره من المودة ؛فهو تقيةٌ يذهب أثره ، بمجرد إمكان الفرصة.وقد جربنا هذا تجريبا كثيراً ؛ فلم نجد رافضياً يخلص المودة لغير رافضي ، وإن آثره بجميع ما يملكه ، وكان له بمنزلة الخول ، وتودد إليه بكل ممكن ، ولم نجد في مذهب من المذاهب المبتدعة ولا غيرها ، ما نجده عند هؤلاء من العداوة لمن خالفهم ، ثم لم نجد عند أحد ما نجد عندهم من التجرئ على شتم الأعراض المحترمة ، فإنه يلعن أقبح اللعن ، ويسب أفظع السب ،كل من تجري بينه وبينه أدنى خصومةٍ ، وأحقر جدالٍ ، وأقل اختلافٍ ،ولعلَّ سبب هذا _والله أعلم_أنه لما تجرؤا على سب السلف الصالح ؛ هان عليهم سب من عداهم ولا جرم !فكل شديد ذنبٍ ، يهون ما دونه " "أدب الطلب" (ص:95) .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    الرَّوافضُ .............وانتهاك المحارم !

    " ..فقد جربناه وَجَربه من قبلنَا فَلم يَجدوا رجلاً رَافِضِيًّا يتنزه عَن شئ من مُحرمَات الدّين كَائِنا مَا كَانَ وَلَا تغتر بالظواهر فَإِن الرجل قد يتْرك الْمعْصِيَة فِي الْمَلأ وَيكون أعف النَّاس عَنْهَا فِي الظَّاهِر وَهُوَ إِذا أمكنته فرْصَة انتهزها انتهاز من لَا يخَاف نَارا وَلَا يَرْجُو جنَّة .
    وَقد رَأَيْت من كَانَ مِنْهُم مُؤذنًا ملازما للجماعات فانكشف سَارِقا ، وَآخر كَانَ يؤم النَّاس فِي بعض مَسَاجِد صنعاء وَله سمت حسن وَهدى عَجِيب وملازمة للطاعة وَكنت أَكثر التَّعَجُّب مِنْهُم كَيفَ يكون مثله رَافِضِيًّا ثمَّ سَمِعت بعد ذَلِك عَنهُ بِأُمُور تقشعر لَهُ الْجُلُود وترجف مِنْهَا الْقُلُوب ، وكَانَ لي صديق يكثر المجالسة لي والوصول إِلَيّ وَفِيه رفض يسير وَهُوَ متنزه عَن كل مَحْظُور ثمَّ مَا زَالَ ذَلِك يزِيد بِهِ الْأَسْبَاب حَتَّى صَار يصنف فِي مثالب جمَاعَة من الصَّحَابَة ثمَّ صَار يمزق أَعْرَاض جمَاعَة من أَحيَاء أهل الْعلم والأموات ، وينسبهم إِلَى النصب بِمُجَرَّد كَونهم لَا يوافقونه على رفضه ثمَّ صَار يتَّصل بِهِ جمَاعَة وَيَأْخُذُونَ عَنهُ من الرَّفْض مَا لَا يتظاهر بِمثلِهِ أهل هَذِه الديار ، وَكنت أعرف مِنْهُ فِي مبادئ أمره صلابة وعفة قلت إِذا كَانَ وَلَا بُد من رَافِضِي عفيف فَهَذَا ثمَّ سَمِعت عَنهُ بفواقر نسْأَل الله السّتْر وَالسَّلَام". "أدب الطلب" (ص:99).
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    ما بين دنس الرافضة ، وثبات العلماء في المحن الخاطفة .

    "وَلَقَد تَغَيَّرت بهجة هَذِه الْمَدِينَة الْعَظِيمَة وتكدرت مشاربها العلمية وَذهب رونق معارفها بِمَا يصنعه جمَاعَة الْمُقَصِّرِينَ المغيرين لفطرتهم السليمة بِمَا حدث من علم الروافض ودسائسهم الَّتِي هِيَ أضرّ على الْمُقَصِّرِينَ من السم الْقِتَال وأدوى على من لم تستحكم مَعْرفَته وترسخ فِي الْعُلُوم قدمه من الدَّاء العضال على كَثْرَة من فِيهَا من الْعلمَاء المنصفين والطلبة المتميزين الأذكياء الماهرين فَإِنَّهُ قل أَن يُوجد بِمَدِينَة من الْمَدَائِن مَا يُوجد الْآن فِي صنعاء من رُجُوع أهل الْعلم بهَا إِلَى مَا صَحَّ عَن الشَّارِع وَعدم تعويلهم على الرَّأْي وطرحهم للمذاهب عِنْد قيام الدَّلِيل الناهض
    فَإِن هَذِه مزية وفضيلة لَا تكَاد تعرف فِي سَائِر الأقطار إِلَّا فِي الْفَرد الشاذ الْبَالِغ من الْعلم إِلَى منزلَة علية مَعَ مُرَاجعَته لفطرته وتفكره فِي طروء مَا طَرَأَ من الْمُغيرَات وتدبره لما قدمنَا ذكره من الْأَسْبَاب الْمُوجبَة للتعصب الحائلة بَين المتمذهبين وَبَين الْإِنْصَاف وَهَذَا النَّادِر الشاذ يُبَالغ فِي الكتم ويستكثر من المجانبة لما يَظُنّهُ الْحق مَخَافَة من وثوب المقلدة عَلَيْهِ وهتكهم لَهُ لأَنهم لَا يقنعون من الْعَالم وَإِن كَانَ فِي أَعلَى دَرَجَات الِاجْتِهَاد إِلَّا بِأَن يكون مثلهم مُقَلدًا بحتا مقتديا بالعالم الَّذِي يقلدونه هم وأسلافهم وَإِن كَانَ هَذَا الْعَالم الَّذِي يُرِيدُونَ مِنْهُ ذَلِك أغلا رُتْبَة وَأجل قدرا وَأكْثر علما من عالمهم الَّذِي يقلدونه كَمَا يجده من لَهُ اطلَاع على كثير من أَحْوَال النَّاس فَإِن فِي عُلَمَاء الْمذَاهب الْأَرْبَعَة من هُوَ أوسع علما وأعلا قدرا من أَمَامه الَّذِي ينتمي إِلَيْهِ وَيقف عِنْد رَأْيه ويقتدي بِمَا قَالَه فِي عِبَادَته ومعاملته وَفِي فَتَاوِيهِ وقضائه ويسرى ذَلِك إِلَى مصنفاته فيرجح فِيهَا مَا يرجحه إِمَامه وَإِن كَانَ دليلة ضَعِيفا أَو مَوْضُوعا أَو لَا دَلِيل بِيَدِهِ أصلا بل مُجَرّد مَحْض الرَّأْي وَيدْفَع من الْأَدِلَّة الْمُخَالفَة لَهُ مَا هُوَ أوضح من شمس النَّهَار تَارَة بالتأويل المتعسف وحينا بالزور الملفق مَعَ كَونه بمَكَان من الْعلم لَا يخفى عِنْده الصَّوَاب وَلَا يلتبس مَعَه الْحق وَلكنه يفعل ذَلِك مَخَافَة على نَفسه من تِلْكَ الطَّبَقَة المشومة أَو تَأْثِيرا لما قد ظفر بِهِ من الدُّنْيَا والجاه الَّذِي لَا يسْتَمر لَهُ إِلَّا بالموافقة لَهُم والسلوك فِيمَا يرضيهم وَقد يحملهُ على ذَلِك الْحِرْص على نفاق مُصَنفه بَينهم واشتهاره عِنْدهم وتداولهم لَهُ " "أدب الطلب"(ص:103) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    التصنيفُ والتأليفُ بين الحقيقةِ والتزيفِ..!

    "وَإِنَّمَا التصنيف الَّذِي يسْتَحق أَن يُقَال لَهُ تصنيفٌ ، والتأليف الَّذِي يَنْبَغِي لأهل الْعلم ، الَّذين أَخذ الله عَلَيْهِم بَيَانه ، وَأقَام لَهُم على وُجُوبه عَلَيْهِم برهانه ؛ هُوَ أَن ينصرُوا فِيهِ الْحق ، ويخذلوا بِهِ الْبَاطِل، ويهدموا بحججه أَرْكَان الْبدع ، ويقطعوا بِهِ حبائل التعصب ، ويوضحوا فِيهِ للنَّاس مَا نزل إِلَيْهِم من الْبَينَات وَالْهدى ، ويبالغوا فِي إرشاد الْعباد إِلَى الْإِنْصَاف ، ويحببوا إِلَى قُلُوبهم الْعَمَل بِالْكتاب السّنة ، وينفروهم من اتِّبَاع مَحْض الرَّأْي ، وزائف الْمقَال ، وكاسد الِاجْتِهَاد ، وَلَا يمنعهُم من ذَلِك ؛ مَا يخيله لَهُم الشَّيْطَان ويسوله ، من أَن هَذَا التصنيف لَا ينْفق عِنْد المقلدة ، أَو يكون سَببا لجلب فتْنَةٍ ، أَو نزُول مضرَّةٍ ، أَو ذهَاب جاهٍ أَو مَالٍ أَو رئاسةٍ ؛ فَإِن الله نَاصِر دينه ، ومتمم نوره ، وحافظ شَرعه ، ومؤيد من يُؤَيّدهُ ، وجاعل لأله الْحق ، ودعاة الشَّرْع ، والقائمين بِالْحجَّةِ ؛ سُلْطَاناً وأنصاراً ، وأتباعاً ، وَإِن كَانُوا فِي أَرضٍ ، قد انغمس أَهلهَا فِي موجات الْبدع ، وتكسعوا فِي متراكم الضلال" . "أدب الطلب"(ص :106) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    تناقضُ المقلدين في علم الجرح والتعديل
    "الْمُوَافقَة فِي الْمَذْهَب حاملة على ترك التَّعَرُّض لموجبات الْجرْح وكتم الْأَسْبَاب الْمُقْتَضِيَة لذَلِك فَإِن وَقع التَّعَرُّض لشئ مِنْهَا نَادراً أَكثر المُصَنّف من التأويلات والمراوغات والتعسفات الْمُوجبَة لدفع كَون ذَلِك الْخَارِج خَارِجاً

    وَإِن كَانَ الْكَلَام على أَحْوَال المخالفات كَانَ الْأَمر بِالْعَكْسِ من ذَلِك فالفضائل مغموطة والرذائل منشورة من غير تَأْوِيل وَلَا إِحْسَان ظن ، وَبِالْجُمْلَةِ فالاهتمام فِي الْمُوَافق بِذكر المناقب دون المثالب وَفِي الْمُخَالف بِالْعَكْسِ من ذَلِك وَلَا أَقُول إِنَّهُم يتعمدون الْكَذِب ويكتمون الْحق فهم أَعلَى قدرا وَأَشد تورعا من ذَلِك وَلَكِن رسخ فِي قُلُوبهم حب مذاهبهم فَأحْسنُوا الظَّن بِأَهْلِهَا فتسبب عَن ذَلِك مَا ذكرنَا وَلم يشعروا بِأَن هَذَا الصَّنِيع من أَشد التعصب وأقبح الظُّلم بل ظنُّوا أَن ذَلِك من نصْرَة الدّين وَرفع منار المحقين وَوضع أَمر المبطلين غَفلَة مِنْهُم وتقليداً " . "أدب الطلب"(ص: 116) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: الفرائدُ العوالي من كتاب "أدب الطلب" للشوكاني .

    "دع عَنْك مَا يَقع مَعَ الِاخْتِلَاف فِي الْمذَاهب والمعتقدات فَإِنَّهُ يبلغ الْأَمر إِلَى عَدَاوَة فَوق عَدَاوَة أهل الْملَل الْمُخْتَلفَة" "أدب الطلب"(ص :117) .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •