صيام يوم عاشوراء أو عرفة وحده إذا وافق يوم السبت!! كتبه فؤاد الحاتم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صيام يوم عاشوراء أو عرفة وحده إذا وافق يوم السبت!! كتبه فؤاد الحاتم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    56

    افتراضي صيام يوم عاشوراء أو عرفة وحده إذا وافق يوم السبت!! كتبه فؤاد الحاتم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، وبعد:

    اختلف العلماء في مسألة صيام يوم السبت مفردا لوحده على ثلاثة أقوال:

    القول الأول: جواز صيامه، وهو مذهب الإمام مالك.
    [الكافي لابن عبد البر ص ١٢٩، النوادر والزيادات 2/76]

    القول الثاني: كراهة تعمد صومه بمفرده، لأنه يوم تعظمه اليهود، ففي إفراده تشبه بهم، إلا أن يوافق يوما كان يصومه الإنسان فلا يكره، مثل من يصوم يوما ويفطر يوما، أو مَن عادته صيام أول يوم من الشهر، أو صيام يوم عاشوراء، أو يوم عرفة، ونحوهما، وهذا مذهب الحنفية والحنابلة.
    [بدائع الصنائع 2/590، رد المحتار لابن عابدين 3/391، المغني 3/166، المبدع 3/55، الشرح الكبير 7/533]

    القول الثالث: كراهة صيامه مفردا، وهو مذهب الشافعية. [العزيز للرافعي 3/247، والمجموع للنووي 7/481ـ482]

    استدل الشافعية بحديث عبد الله بن بسر عن أخته الصماء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم"

    وقد طعن جماعة من الأئمة في هذا الحديث.

    قال الليث بن سعد: سئل الزهري عن صوم يوم السبت؟ فقال: لا بأس به.
    فقيل له: فقد روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في كراهته! فقال: ذاك حديث حمصي، فلم يعده الزهري حديثاً يقال به،وضعفه.
    وقال الأوزاعي: ما زلت له كاتما حتى رأيته انتشر.
    وقال الإمام مالك: هذا كذب.
    وقال الإمام أحمد: يحيى بن سعيد ينفيه، أبى أن يحدثني به، وقد كان سمعه من ثور.
    وحكم الطحاوي بشذوذه.
    وقال أبو داود: هذا حديث منسوخ.
    وقال النسائي: هذه أحاديث مضطربة.
    وقال ابن القيم: الحديث غير محفوظ أو شاذ. [شرح معاني الآثار 1/80ـ81، سنن أبي داود ٢٤٢١-٢٤٢٤، تهذيب السنن، ومعالم السنن، كلاهما بذيل مختصر سنن أبي داود للمنذري 3/298ـ300، تلخيص الحبير لابن حجر 2/468ـ470]

    وأما تحسين الترمذي لهذا الحديث فلا يعارَض بقدح هؤلاء الأئمة، ناهيك أن الحسن عند الترمذي يطلقه على ما لا يُحتجُ به وعلى غيره، وقد توسع الدكتور خالد الدريس في رسالته "الحديث الحسن" في تحقيق معنى الحسن عند الترمذي [3/1011 ومابعده]

    يضاف لما تقدم أن حديث عبد الله بن بسر في النهي عن صيام يوم السبت إلا الفريضة يخالف الأحاديث الصحيحة.

    منها: ماجاء في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه "نهى عن صوم يوم الجمعة إلا أن يصام قبله يوم أو بعده يوم"؛ واليوم الذي بعد الجمعة هو يوم السبت.

    ومنها: ما جاء في الصحيحين أيضا أن النبي عليه الصلاة والسلام قال لعبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: "صم يوما، وأفطر يوما، فذلك صيام داود، وهو أفضل الصيام"
    وبلا شك أن صيام يوم وإفطار يوم سيصادف يوم سبتٍ.

    وبناء على ما تقدم فان حديث: "لا تصوموا يوم السبت" لا يصح الاحتجاج به، لمخالفته الأحاديث الصحيحة.
    ومن عمل بهذا الحديث من أهل العلم حمل النهي على من صام السبت وحده تعظيما له، كما يفعله اليهود، وما سوى ذلك فجائز صومه.

    ولذا قال الترمذي بعد أن حسنه: ومعنى كراهته في هذا، أن يخص الرجل يوم السبت بصيام، لان اليهود تعظم يوم السبت. [الجامع٧٤٤]

    وحينئذ فمن صام يوم عاشوراء، أو يوم عرفة، وحدهما، ووافق أن كان ذلك اليوم يوم سبت جاز صيامه.

    قال الطحاوي: قد أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم في صوم عاشوراء، وحض عليه، ولم يقل إن كان يوم السبت فلا تصوموه.
    ففي ذلك دليل على دخول كل الأيام فيه اهـ [شرح معاني الآثار 2/80]

    الخلاصة: بناءعلى ما تقدم فيجوز صيام يوم عاشوراء وحده، أو يوم عرفة وحده، ونحوهما إذا وافق يوم السبت.
    وأن المكروه تعمد صوم يوم السبت بمفرده، على سبيل التعظيم له، لما في ذلك من التشبه باليهود.

    هذا وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

    كتبه راجي عفو ربه
    فؤاد بن عبد الله الحاتم
    7/1/1434هـ الرياض

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    القاهرة- مصر
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: صيام يوم عاشوراء أو عرفة وحده إذا وافق يوم السبت!! كتبه فؤاد الحاتم

    جزيت خيرا أخي الفاضل، وتصديقا لمقالك ليتك تشاهد هذا الفيديو الصغير فهو عن نفس الموضوع:
    ما هو حكم صيام يوم السبت منفردا؟
    يجيب عن السؤال فضيلة الشيخ الدكتور محمد عبد العزيز أبو النجا حفظه الله على هذا الرابط:
    http://www.youtube.com/watch?v=MgMNrpGRx4M&feature=pl cp
    وهذا الفيديو مقتطف من محاضرات الدكتور محمد عبد العزيز في أصول الفقه والقواعد الفقهية التي يلقيها الآن في جمعية الترتيل بميدان الجيش بالقاهرة ت: 01147083740

    والشيخ حفظه الله خبير بمجمع فقهاء الشريعة وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو لجنة مقررات ومناهج العلوم الشرعية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بالجامعة الإسلامية بأمريكا الشمالية

    والشيخ حفظه الله مجاز في الكتابين من مؤلفيهما

    ومن الأساتذة الذين تعلم منهم فضيلة الشيخ جاد الحق شيخ الأزهر الأسبق رحمه الله وفضيلة الشيخ الدكتور علي السالوس عضو المجامع الفقهية وأستاذ الفقه وأصوله بكلية الشريعة جامعة قطر الذي أخذ عن الشيخ محمود شاكر والشيخ أبي زهرة رحمهما الله تعالى،

    والشيخ حفظه الله مجاز في الفقه، وكذلك في الكتب الستة بأسانيدها إلى أصحابها عن طريق العلامة تقي العثماني والعلامة محمد عوامة حفظهما الله تعالى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن عبد الله مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، وبعد:

    اختلف العلماء في مسألة صيام يوم السبت مفردا لوحده على ثلاثة أقوال:

    القول الأول: جواز صيامه، وهو مذهب الإمام مالك.
    [الكافي لابن عبد البر ص ١٢٩، النوادر والزيادات 2/76]

    القول الثاني: كراهة تعمد صومه بمفرده، لأنه يوم تعظمه اليهود، ففي إفراده تشبه بهم، إلا أن يوافق يوما كان يصومه الإنسان فلا يكره، مثل من يصوم يوما ويفطر يوما، أو مَن عادته صيام أول يوم من الشهر، أو صيام يوم عاشوراء، أو يوم عرفة، ونحوهما، وهذا مذهب الحنفية والحنابلة.
    [بدائع الصنائع 2/590، رد المحتار لابن عابدين 3/391، المغني 3/166، المبدع 3/55، الشرح الكبير 7/533]

    القول الثالث: كراهة صيامه مفردا، وهو مذهب الشافعية. [العزيز للرافعي 3/247، والمجموع للنووي 7/481ـ482]

    استدل الشافعية بحديث عبد الله بن بسر عن أخته الصماء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم"

    وقد طعن جماعة من الأئمة في هذا الحديث.

    قال الليث بن سعد: سئل الزهري عن صوم يوم السبت؟ فقال: لا بأس به.
    فقيل له: فقد روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في كراهته! فقال: ذاك حديث حمصي، فلم يعده الزهري حديثاً يقال به،وضعفه.
    وقال الأوزاعي: ما زلت له كاتما حتى رأيته انتشر.
    وقال الإمام مالك: هذا كذب.
    وقال الإمام أحمد: يحيى بن سعيد ينفيه، أبى أن يحدثني به، وقد كان سمعه من ثور.
    وحكم الطحاوي بشذوذه.
    وقال أبو داود: هذا حديث منسوخ.
    وقال النسائي: هذه أحاديث مضطربة.
    وقال ابن القيم: الحديث غير محفوظ أو شاذ. [شرح معاني الآثار 1/80ـ81، سنن أبي داود ٢٤٢١-٢٤٢٤، تهذيب السنن، ومعالم السنن، كلاهما بذيل مختصر سنن أبي داود للمنذري 3/298ـ300، تلخيص الحبير لابن حجر 2/468ـ470]

    وأما تحسين الترمذي لهذا الحديث فلا يعارَض بقدح هؤلاء الأئمة، ناهيك أن الحسن عند الترمذي يطلقه على ما لا يُحتجُ به وعلى غيره، وقد توسع الدكتور خالد الدريس في رسالته "الحديث الحسن" في تحقيق معنى الحسن عند الترمذي [3/1011 ومابعده]

    يضاف لما تقدم أن حديث عبد الله بن بسر في النهي عن صيام يوم السبت إلا الفريضة يخالف الأحاديث الصحيحة.

    منها: ماجاء في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه "نهى عن صوم يوم الجمعة إلا أن يصام قبله يوم أو بعده يوم"؛ واليوم الذي بعد الجمعة هو يوم السبت.

    ومنها: ما جاء في الصحيحين أيضا أن النبي عليه الصلاة والسلام قال لعبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: "صم يوما، وأفطر يوما، فذلك صيام داود، وهو أفضل الصيام"
    وبلا شك أن صيام يوم وإفطار يوم سيصادف يوم سبتٍ.

    وبناء على ما تقدم فان حديث: "لا تصوموا يوم السبت" لا يصح الاحتجاج به، لمخالفته الأحاديث الصحيحة.
    ومن عمل بهذا الحديث من أهل العلم حمل النهي على من صام السبت وحده تعظيما له، كما يفعله اليهود، وما سوى ذلك فجائز صومه.

    ولذا قال الترمذي بعد أن حسنه: ومعنى كراهته في هذا، أن يخص الرجل يوم السبت بصيام، لان اليهود تعظم يوم السبت. [الجامع٧٤٤]

    وحينئذ فمن صام يوم عاشوراء، أو يوم عرفة، وحدهما، ووافق أن كان ذلك اليوم يوم سبت جاز صيامه.

    قال الطحاوي: قد أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم في صوم عاشوراء، وحض عليه، ولم يقل إن كان يوم السبت فلا تصوموه.
    ففي ذلك دليل على دخول كل الأيام فيه اهـ [شرح معاني الآثار 2/80]

    الخلاصة: بناءعلى ما تقدم فيجوز صيام يوم عاشوراء وحده، أو يوم عرفة وحده، ونحوهما إذا وافق يوم السبت.
    وأن المكروه تعمد صوم يوم السبت بمفرده، على سبيل التعظيم له، لما في ذلك من التشبه باليهود.

    هذا وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

    كتبه راجي عفو ربه
    فؤاد بن عبد الله الحاتم
    7/1/1434هـ الرياض

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي رد: صيام يوم عاشوراء أو عرفة وحده إذا وافق يوم السبت!! كتبه فؤاد الحاتم

    نعم الحديث الوارد في النهي عن صيام يوم السبت غير محفوظ أنكره جماعة كثيرة من المحدثين .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •