خاطرة: تَحريكُ مَشَاعِرٍ وسَلْوةُ ضَمِير [ أَنْتَ عَزِيزٌ وغَالٍ يا طَالبَ العِلمْ ]
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خاطرة: تَحريكُ مَشَاعِرٍ وسَلْوةُ ضَمِير [ أَنْتَ عَزِيزٌ وغَالٍ يا طَالبَ العِلمْ ]

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    3

    افتراضي خاطرة: تَحريكُ مَشَاعِرٍ وسَلْوةُ ضَمِير [ أَنْتَ عَزِيزٌ وغَالٍ يا طَالبَ العِلمْ ]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :

    أنت عزيز وغالي يا طالب العلم ....

    كلمةٌ نَدَرَ سماعها ... ونبرةٌ عزّ قائلها
    يا طالب العلم أنتَ أنتَ من اصطفاك الله واجتباك ..
    يا طالب العلم أنتَ أنتَ مَنْ بالفضائل جمّلك ربّك وحلاك

    لستُ بصدد بيان وحي ربنا فيك ... ولا أقاويل أهل العلم فيك ...

    الزمان زمان غربة ... والنفس مستوحشة ..
    إن نظرت أيمن منك رأيت ما لاعينك عليه صابرة من شهوات مفزعة...
    وإن نظرت أشأم منك رأيت ما حسرته أشعلت في القلب كمداً من شبهات مقلقة ...
    وإن ... وإن ...

    يا طالب العلم لا تجزعنّ من زمانك ...
    زمان تخلى فيه أهله عن فضلائهم ... إلا من رحم ربّك ..
    زمان إلتفّ حطمتهم على جسومٍ ألمعية خواء ...
    زمانٌ لا تدري أعقلاءٌ أصحابه أم أودت سكرات الترف فغطت شمائله ...

    زمان ترى الرجل الضعيف الهزيل فيه قد إشرأبّت أفئدة من هم على شاكلته به ...

    إلا من رحم الله

    يا طالب العلم ... أنت بالعلم عزيز غال ... إي وربي ... عند ربك

    يا طالب العلم ... أحزِنتَ لفوات إحترامك ..
    أم قد جزعت ... من قلة إلتفاف الأعناق من حولك ..
    أم شككت في موعود ربّك ...
    لا ... ما هذا الظن بك ... ولا همس خواطر الضعف طرقت إليك ...

    يا طالب العلم اعرف موعود الله ونوائله ...
    وأيقن بصدق خبر المولى وأيام الله

    لك العزة شئت أم أبيت .. ولك الرفعة إن زممتَ نفسك وحكمتها ...

    أين أهل الدنيا منك ... وأين طلاب رميمها ...
    وأين أهل الطنابر الرنانة .. ممن تعلقت بهم قلوب البعض ..
    وأين أهل الدساكر الجبارة منك ... ممن فزعت قلوب كثير منهم

    ماتوا وانقضوا ... ولم يبق إلا أمثالك ممن عرفوا مقدار نعمة ربهم عليهم فأدوا ما عليهم ...

    يا طالب العلم لا تغرنك زينة الدنيا وزخارفها ..
    ولا يهولنك تجمهر الطغاة والطغام حول تافه متفه ...
    ولا تتحسرن على قلة الوافدين ... فتلك أقدار قدرها حكيم خبير

    هي تذكرة لشحذ همتك ... وتبصرة لشد أودك

    ثق بموعود الله يأتك الفرج ... ولا تعجلن ...

    ارفع رأسك بالعلم مبتغيا أجرك من كريم ... تجد رؤوس أقوام لك قد ذلّت ...

    واعتن بالعلم عملاً ولباساً عليك تلبسه ... تجد من موعود الله عاجل البُشَر

    يا طالب العلم أنتَ أنتَ عزيز وغال

    من عرف ما هو مشتغل به ... هان عليه ما سواه ..

    إن جمع الناس دنياهم ... فهو بدينه قد حاز السعادة بأكملها ..
    وإن رَكَنَ الناس إلى هممهم من زخرف فانٍ ... فظنَّ أنه قد فاته الركب فقد احتقر ما عظّم الله

    اللهَ اللهَ يا طالب العلم ... شدّ أزرك ... وجدّد العهد بنيّتك ..
    وحرّك مشاعر العظمة بما عندك من فضل مولاك .. واستغن به عن متاع هو قليل والله قليل ..

    اللهم اهد قلوبنا ... وثبتنا على محابك ومراضيك
    وارزقنا العلم الذي ننشغل به عمن سواك
    واجعل ما وهبتنا تعظيماً لك ولما تُحب ربنا
    واجعل علمنا موفوراً .. بالإخلاص والإتقان والقبول


    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وسلم

  2. #2
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: خاطرة: تَحريكُ مَشَاعِرٍ وسَلْوةُ ضَمِير [ أَنْتَ عَزِيزٌ وغَالٍ يا طَالبَ العِلم

    بارك الله فيك ، ونفعنا بهذه الكلمات الطيبة


    اللهم اهد قلوبنا ... وثبتنا على محابك ومراضيك



    وارزقنا العلم الذي ننشغل به عمن سواك


    واجعل ما وهبتنا تعظيماً لك ولما تُحب ربنا


    واجعل علمنا موفوراً .. بالإخلاص والإتقان والقبول

    اللهم آمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: خاطرة: تَحريكُ مَشَاعِرٍ وسَلْوةُ ضَمِير [ أَنْتَ عَزِيزٌ وغَالٍ يا طَالبَ العِلم

    بارك الله فيك.
    جميل جدا ما خطت يداك.

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •