هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى...
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 39

الموضوع: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى...


    [align=center]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ[/align]

    السؤال: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى: ﴿ مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ ﴾ [النحل:106] الآيتين، فهل هذا صحيح؟ وما هو مذهب أهل السنة في هذه المسألة؟

    الجواب : ليس هذا بصحيح، بل ذكر أهل العلم في باب حكم المرتد أنواع الردة، فمن أتى بالكفر قولاً أو عملاً أو اعتقاداً كفر، هذا هو المعروف عند أهل العلم في باب حكم المرتد، إلا المكره. فإذا سب الدين، أو سب الله، أو سب الرسول، أو ترك الصلاة، أو سجد لغير الله، أو دعا غير الله؛ فقد كفر، ولو قال: إني لا أستبيحها، متى فعلها كفر، فمن يدعو الأموات ويستغيث بالأموات ولو قال: لا أستحلها؛ فهو كافر، والذي لا يصلي فهو كافر، ولو قال: ما جحدت وجوبها، هذا هو الصحيح، وهكذا من سب الله وسب الرسول، أو استهزأ بالدين كفر، ولو قال: ما أستحلها فلا يصدق، بل حكمه حكم الكفر كما صرح العلماء بذلك، وليس في هذا نزاع بين أهل العلم. :

    شريط : (( أسباب الثبات أمام الفتن )) لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمهُ اللهُ.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    احسنت جزاك الله خيرا .

    وقد ترددت في الآونة الأخيرة مسألة التكفير بالقول والعمل ، وزعم بعضهم أنَّه لايكفر إلاَّ من اعتقد الكفر ، اما من تلفظ به أو عمل ماهو كفرصراحة فلايكفر ، إذ الكفر هو الا عتقاد فقط - وهذا مذهب المرجئة - مستدلين بتقسيم بعض العلماء الكفر إلى عملي واعتقادي ، وأن الأول كفر أصغر والثاني كفر أكبر ، دون تفريق بين الكفر العملي الذي يعنيه العلماء والكفر بالعمل أو الأعمال المكفرة .
    ومن هنا نشأت شبهة أخرى وهي أنَّ المرء لو عمل عملاً كفريًّاً ، كالسجود لصنم أو صليبٍ ، أو قال قولا كفرياً ، كسب الله ورسوله .... فإنه لا يكفر مالم يعتقد .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان أبو زيد مشاهدة المشاركة

    [align=center]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ[/align]
    السؤال: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى: ﴿ مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ ﴾ [النحل:106] الآيتين، فهل هذا صحيح؟ وما هو مذهب أهل السنة في هذه المسألة؟
    النقاش مع كثيرٍ من المبتدعة (كالمرجئة) ومن تبعهم في هذا العصر في مفهوم الأدلَّة على بعض الأمور أو عدمه =لا فائدة كبرى من ورائه، لكن قد ينفع التَّبَع المغترين بهم؛ فكثيرٌ ممَّن تشرَّب مذهب المبتدعة من المتبوعين في هذا العصر مشى على طريقتهم في المنهج؛ حيث اعتقد الباطل ثمَّ حرص على تطلُّب الدَّليل عليه! لا العكس! كما هو الواجب لمن أراد طلب الاعتقاد السَّليم الذي ينفعه عند الله.
    أمَّا الجواب والرَّدُّ عمَّا استُدِلَّ به من ظاهر الآية الماضية في حصر الكفر في جحود القلب =فهو أنَّ الآية دليلٌ عليهم لا لهم! وهذا من أعجب أنواع الاحتجاج على المخالف.
    وتبيين ذلك ممَّا قاله شيخ الإسلام ابن تيميَّة رحمه الله [كما في مجموع فتاواه 7/220]: "هذه الآية ممَّا يدلُّ على فساد قول جهمٍ ومن اتبعه؛ فإنه جعل كلَّ من تكلَّم بالكفر من أهل وعيد الكفَّار إلَّا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان.
    فإنْ قيل: فقد قال تعالى: (ولكن من شرح بالكفر صدرا)؟
    قيل: وهذا موافقٌ لأوَّلها؛ فإنَّه مَن كَفَر من غير إكراه فقد شَرَح بالكفر صدرًا، وإلَّا ناقض أوَّل الآية آخرها؟!
    ولو كان المراد بمن كفر هو الشَّارح صدره -وذلك يكون بلا إكراه- لم يستثن المكره فقط، بل كان يجب أن يستثنى المكره، وغير المكره، إذا لم يشرح صدره.
    وإذا تكلَّم بكلمة الكفر طوعًا فقد شرح بها صدرًا، وهي كفرٌ.
    وقد دلَّ على ذلك قوله تعالى: (يحذر المنافقون ان تنزَّل عليهم سورة تنبِّئهم بما فى قلوبهم قل استهزؤا إنَّ الله مخرج ما تحذرون ولئن سألتهم ليقولنَّ إنَّما كُنَّا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين)، فقد أخبر أنَّهم كفروا بعد إيمانهم مع قولهم: إنَّا تكلَّمنا بالكفر من غير اعتقاد له بل كنَّا نخوض ونلعب، وبيَّن أنَّ الإستهزاء بآيات الله كفرٌ، ولا يكون هذا إلَّا ممَّن شرح صدره بهذا الكلام، ولو كان الإيمان فى قلبه منعه أن يتكلَّم بهذا الكلام...".
    وقال رحمه الله أيضًا [كما في مجموع فتاويه 7/560]: "إنَّه سبحانه استثني المكره من الكفَّار، ولو كان الكفر لا يكون إلَّا بتكذيب القلب وجهله لم يستثن منه المكره؛ لأنَّ الإكراه على ذلك ممتنعٌ، فعُلِمَ أنَّ التكلُّم بالكفر كفرٌ إلَّا فى حال الإكراه...
    والآية نزلت فى عمار بن ياسر وبلال بن رباح وأمثالهما من المؤمنين المستضعفين، لمَّا أكرههم المشركون على سبِّ النَّبيِّ ، ونحو ذلك من كلمات الكفر.
    فمنهم من أجاب بلسانه كعمار ومنهم من صبر على المحنة كبلال، ولم يُكْرَه أحدٌ منهم على خلاف ما في قلبه، بل أُكْرِهُوا على التكلُّم، فمَن تكلَّم بدون الإكراه لم يتكلَّم إلَّا وصدرُه منشرحٌ به...".
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا شيخ عدنان ،ونفع الله بكم وبارك في علمكم .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي

    [align=center]جزاكُم اللهُ خيرًا .[/align]

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    13

    افتراضي

    نسأل الله ان ينفع بما كتبت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    [align=center]
    وزعم بعضهم أنَّه لايكفر إلاَّ من اعتقد الكفر
    فأقول : الذي أعلمه هو أنّ من وقع في كفر أكبر من أعمال الجوارح عن اتباع للهوى المحرّم فلازمه أنّه كفر بقلبه

    فهناك تلازم بين الشيئين

    و الكفر غير التكذيب و الجحود

    هذا قول أهل السنة في هذا -حسب علمي و الله أعلم-

    و بارك الله في الأخ سلمان [/align]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناصح الصادق مشاهدة المشاركة

    فأقول : الذي أعلمه هو أنّ من وقع في كفر أكبر من أعمال الجوارح عن اتباع للهوى المحرّم فلازمه أنّه كفر بقلبه

    لو توضح غفر الله لك ، فلم أفهم بعد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    يعني يلزم من كفر بجوارحه عن اتباع للهوى المحرّم أنّه كفر بقلبه، فالقلب هو الأصل، و كل من كفر بقلبه فعنده خلل في الإعتقاد.

    مثلا : من ألقى بالمصحف في القذورات عن اتباع للهوى المحرّم هو كافر بقلبه و جوارحه.


    أم أنّك ترى بأنّه يمكن أن يكون هناك كفر أكبر بالجوارح عن اتباع للهوى المحرّم و لا يكون هناك كفر في القلب في نفس الشخص؟ - أفدني بارك الله فيك -


    و الله أعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي

    أخي الناصح الصادق

    جزاك الله خير وليس لي رأي آخر فقط أردت مزيدا من التوضيح وشكرا لك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    [align=center]و جزاك الله خيرا أخي[/align]

  12. #12
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناصح الصادق مشاهدة المشاركة
    يعني يلزم من كفر بجوارحه عن اتباع للهوى المحرّم أنّه كفر بقلبه، فالقلب هو الأصل، و كل من كفر بقلبه فعنده خلل في الإعتقاد.
    مثلا : من ألقى بالمصحف في القذورات عن اتباع للهوى المحرّم هو كافر بقلبه و جوارحه.
    أم أنّك ترى بأنّه يمكن أن يكون هناك كفر أكبر بالجوارح عن اتباع للهوى المحرّم و لا يكون هناك كفر في القلب في نفس الشخص؟ - أفدني بارك الله فيك -
    و الله أعلم
    الكفر قد يقع بالجوارح واللِّسان، مع عدم كفر القلب وجحوده ...
    أمَّا ما ذكر من مسألة اتِّباع الهوى المحرَّم فهذا ليس خاصًّا بالكفر، بل الإنسان يتَّبع الهوى المحرَّم بقلبه في كلِّ معصيةٍ يرتكبها، فلم يخصَّ بالكفر، ومن المعلوم أنَّه لا يلزم من اتِّباع الهوى الكفر.

    الإخوة المشرفون.. بارك الله في جهودهم
    لو يحوَّل هذا الموضوع للمجلس الشَّرعي فهو به أنسب.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    * الأخ عدنان البخاري، أليس الأصل في الإيمان هو القلب، إذ لا يتصور إيمان شحص لم يؤمن بقلبه إذا قام ببعض أفعال الإسلام بجوارحه، فهل أصل الكفر هو القلب ؟

    * ثم كيف يتصور كفر شخص لم يكفر بقلبه إذا قام ببعض أفعال الكفر بجوارحه بعد وجود شروط التكفير و انتفاء موانعه في هذا المكفر الواقع فيه، فإذا كان عندك أقوال لأهل العلم في تقرير قولك هذا : "الكفر قد يقع بالجوارح واللِّسان، مع عدم كفر القلب" فأرجو أن تتحفنا به و أجرك على الله ؟

    * و كفر القلب ليس فقط الجحود و التكذيب فمجرد الإعراض القلبي أو التكبر القلبي الناتج عن الوقوع في الكفر هو كفر أكبر فوقوع الشخص في كفر عملي أكبر من أعمال الجوارح يلزم منه قيام كفر أكبر في القلب و بالتالي قيام الكفر الأكبر في القلب و الجوارح معا إذ الأمرين متلازمين.

  14. #14
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    الأخ سراج الجزائري ... وفقه الله.
    لا خلاف بيننا في المؤدَّى، وأنا موافقك فيما ذكرتَ من تفصيلٍ؛ إذ لا شكَّ أنَّ من لازم كفر من كفر بجوارحه ((بعد استيفاء الشُّروط وانتفاء الموانع)) =أنَّه كافرٌ بقلبه؛ ثمَّ قد يكون عن عنادٍ، أوتكذيبٍ وجحدٍ، أوارتيابٍ، أوإعراضٍ، أو غير ذلك.
    والذي أوقعني في الَّلبس بعدم فهم مراد الأخ (النَّاصح الصَّادق) كان نظري في أصل الموضوع التمنُّع من التَّكفير بالجوارح في أصل الكفر بالتَّكذيب والجُحود في القلب فقط، كما في عنوان الموضوع والشُّبهة المردود عليها، وإلَّا فكلامه صحيحٌ في المؤدَّى، خاصَّة أنَّه قال في مشاركته الأولى: "والكفر غير التكذيب و الجحود".
    وهذا معلومٌ بالضَّرورة، إلَّا إن كان شخصًا مسلوب الإرادة والعقل، فهذا رفع عنه التكليف والخطاب.
    وأيضًا.. فإنَّ ذلك لا يعني أنَّ الفعل أوالعمل الكفري لا يسمَّى كفرًا إلَّا إذا قارنه معتقد الاستحلال أوالتَّكذيب، فالكفر في أصل نصوص الشَّرع اعتقاد وعمل وقول وشك، ثمَّ قد يقارن فعل الكفر وقوله اعتقادٌ بعد إقامة الحُجَّة الرِّساليَّة، بالإعراض والعناد والاستكبار.
    فلا يُقال: لا يكون القول أوالفعل كفرًا إلَّا إنْ اعتقد صاحبه كذا وكذا، كما يردِّد ذلك المرجئة ويلبِّسون على النَّاس بخلطه مع مسألة اللُّزوم وعدمه، ويتوقَّفون عن تكفير الواقع في ذاك الكفر القولي أوالفعل إلَّا بعد الاستفصال عن اعتقاده؟! وهنا يقع الخلط والتَّلبيس.
    فمن كفر قولًا أوفعلًا فقد أتى الكفر اعتقد أولم يعتقد، ثمَّ لا يعنينا اعتقاده الكفري اللَّازم وقوعه في القلب على أيٍّ وجهٍ وقع.
    وبهذا التَّفصيل فلا خلاف بيننا، وفقك الله وبارك فيك، وجزاك خيرًا على هذا التَّنبيه.
    تنبيه: لم أنتبه لجميع المشاركات لأنَّ الموضوع فُقِد منِّي؟! ثمَّ وجدُّته فظننتُ مؤدَّى كلام الأخ الناصح الصدق غير مؤدَّى مرادنا.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    الشيخ الكريم عدنان و باقى المشايخ و الإخوة الأحباب..

    أرجو توضيح الفرق بين ما نقلتموه من قول أهل السنة, من أن فاعل الكفر بجوارحه, بعد استيفاء الشروط و انتفاء الموانع, يلزم منه كفر القلب, و بين ما نقله الأئمة عن طوائف المرجئة من قولهم أن الله ما كفر فاعل الكفر إلا لأنه دليل على كفر قلبه.

  16. #16
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    الأخ لكريم.. خطَّاب القاهري... وفَّقه الله
    لعلِّي أجمل الكلام باختصارٍ شديدٍ (في ظلمة الليل البهيم الأليل) على أنْ أعود إلى تفصيله غدًا.
    الفرق بين أل السُّنَّة والمرجئهه أنَّ المرجئة حصرُوا الإيمان في التَّصديق والكفر في نقيضه وهو التَّكذيب والجحود والانكارد..
    وأمَّا أهل السُّنَّة فإنَّ الإيمان لا ينحصر في التَّصديق بل لا بد فيه من شُعبِه كالحُبِّ والإنقياد والاتِّباع...
    وأنَّ الكفر لا يقتصر وجوده في التَّكذيب حسبُ؛ بل قد يقع من الإعراض أوالكِبر أوالحسد ونحوها من شعب الكفر، مع إمكانية وجود التَّصديق فيالقلب!
    وعليه.. فوجود الكفر الظَّاهر قولًا وعملًا لا يلزم أن يكون دليلًا على كفر الباطن المحصور في (التَّكذيب والجحود فقط) عندؤلاء المرجئة، بل قد يكون إعراضًا أواستكبارًا أوحسدًا أو غير ذلك من شعب الكفر التي قد تظهر وقد لا تظهر، مع وجود التَّصديق في قلب ذاك الكافر بقوله أوعمله.
    هذا التَّفريق مختصرًا وقد تطاول ليلك بالإثمد... وبات الخليُّ ولم ترقدِ؟!
    واسلام عليكم.م
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    بارك الله فى الشيخ الحبيب, فقد أزلت بعض أو معظم اللبس, و لن أتنازل عن حقى عليك فى مزيد تفصيل, فقد وعدت (ابتسامة).

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    الحمدلله على البيان... أنا عند وعدي، لكن هل لك أن تمهلني قليلًا وتتنازل عن بعض حقِّك لأجل ضيق الوقت. (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    قال شيخ الإسلام (مجموع الفتاوى 7/220 ) " فقد أخبر أنهم كفروا بعد إيمانهم مع قولهم أنا تكلمنا بالكفر من غير اعتقاد له بل كنا نخوض ونلعب ، وبيَّن أن الاستهزاء بآيات الله كفر ولا يكون هذا إلا ممن شرح صدره بهذا الكلام ولو كان الإيمان في قلبه منعه أن يتكلم بهذا الكلام."

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هناك من يقول: إن الكفر لا يكون إلا بالتكذيب والجحود، ويستدل على ذلك بقوله تعالى..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن السعدي مشاهدة المشاركة
    قال شيخ الإسلام (مجموع الفتاوى 7/220 ) " فقد أخبر أنهم كفروا بعد إيمانهم مع قولهم أنا تكلمنا بالكفر من غير اعتقاد له بل كنا نخوض ونلعب ، وبيَّن أن الاستهزاء بآيات الله كفر ولا يكون هذا إلا ممن شرح صدره بهذا الكلام ولو كان الإيمان في قلبه منعه أن يتكلم بهذا الكلام."
    لا أدري ما المقصود من نقل كلام الشَّيخ؟! هل فيه موافقةٌ أومخالفةٌ لما تقدَّم!
    وعلى كُلٍّ.. ففي آخر كلام الشَّيخ رحمه الله المنقول آنفًا: "ولو كان الإيمان في قلبه منعه أن يتكلَّم بهذا الكلام".
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •