ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 66

الموضوع: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن جبرين عن حكم قول ( و رب المصحف ) ؟
    فقال : لا يجوز هذا القسم ، لأن المصحف هو كلام الله سبحانه ، و كلام الله صفة من صفاته ، و لذلك لو قلت ورب المصحف أو و رب القرآن جعلت القرآن مخلوقا . و نظير ذلك لو قلت : و رب الرحمن ، و رب الرحيم ، و رب القادر .
    و إضافة المُقْسَم به لله سبحانه يكون في المخلوقات المضافة إلى الله سبحانه مثل :
    ورب الكعبة ، و رب البيت ، و نحوها .
    و لذلك إذا أتيت لتقسم بالمصحف فتقسم به مجردا فتقول : و المصحف ، و القرآن .

    " مما سمعته من الشيخ ابن جبرين في برنامج الجواب الكافي و نقلته بتصرف " .



    أرجوا الجواب خصوصا و قد نقل شيخ الاسلام هذا الأثر عن ابن عباس في مجموع الفتاوى ( ج12 ص505 ) :
    وعن عكرمة قال : كان ابن عباس في جنازة، فلما وضع الميت في لحده قام رجل وقال : اللهم رب القرآن اغفر له، فوثب إليه ابن عباس فقال : مه ؟ ! القرآن منه .

    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    إن صح ما نقلت فقد وهم الشيخ عفا الله عنه

    فأهل العلم يفرقون بين القرآن الذي هو كلام الله
    وبين المصحف الذي هو صحف كتبت عليه القرآن .

    لذلك قالوا لا يقال قرآن أبوبكر وقرآن عثمان وقرآن ابن مسعود رضي الله عنهم
    ولكن يقال مصحف ابوبكر ومصحف عثمان ومصحف ابن مسعود رضي الله عنهم

    لذلك لا تستغرب إن جاءك سؤال يقول :
    أجاز أهل العلم بيع المصحف ولم يجوّزوا بيع القرآن !!!
    فما الفارق ؟

    والله اعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    ما أجرأك على الشيوخ..والعلماء ..
    فاكفف عنا غثاءك ياهذا..ولو كانت الفتيا لشيخ آخر تتعصب له..لوجدت لها مئة تأويل
    وكلام الشيخ صحيح على اعتبار أن المصحف..قد يطلق أيضا على المسطور فيه..من إطلاق الكل وإرادة الجزء
    فالمصحف والقرآن..من قبيل الألفاظ المتكافئة التي تدل على ذات واحدة
    هذا هو العرف المستعمل فيهما..والمتبادر للفهم..
    وهذا التفريق اللغوي وإن كان صحيحا..لكن لايلزم منه توهيم الشيخ العلامة ابن جبرين
    بزعمك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    الشيخ لم يَهِم ، و من كلامي أعلاه يتضح ان الحديث ليس متوجها عن حكم الحلف بالقران .
    او التفريق بين بين المصحف المطبوع من ورق و غلاف

    كلا

    و لكن هذا القول الذي ذكره الشيخ حفظه الله يلزم منه القول بخلق القران أم لا .

    فتنبه و لا تتسرع !

    و أما ما تتحدث عنه فهو موضوع آخر تماما و لا علاقة له بموضوعنا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أبدا لا يلزم منه قول بخلق القرآن..
    بل هو يفر من ذلك
    فيقول لو قلت ورب القرآن..بمنزلة قولك ورب الكعبة..
    جعلت القرآن مخلوقا
    ولهذا..قال بعدم الجواز..لأن القرآن كلام الله وهو صفته..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    قال ابن قدامة رحمه الله :
    ( فَصْلٌ : وَإِنْ حَلَفَ بِالْمُصْحَفِ ، انْعَقَدَتْ يَمِينُهُ . وَكَانَ قَتَادَةُ يَحْلِفُ بِالْمُصْحَفِ .
    وَلَمْ يَكْرَهْ ذَلِكَ إمَامُنَا ، وَإِسْحَاقُ ؛ لِأَنَّ الْحَالِفَ بِالْمُصْحَفِ إنَّمَا قَصَدَ الْحَلِفَ بِالْمَكْتُوبِ فِيهِ ، وَهُوَ الْقُرْآنُ ، فَإِنَّهُ بَيْنَ دَفَّتَيْ الْمُصْحَفِ بِإِجْمَاعِ الْمُسْلِمِينَ .)
    فهذا يناقض تماما الإطلاق الذي ذكره الأخ أبو عمر ، وقطعا فتوى فضيلة والدنا العلامة ابن جبرين حفظه الله وبارك في عمره وعمله وعلمه وصحته وذريته هي الصحيحة .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أخي أبو القاسم

    قد يكون حديثي فيه إيهام .

    أنا لا أقصد أنه يلزم من كلام الشيخ أنه يقول .... كلا و حاشا .

    و إنما أنا أتحدث عمن قال بهذا القول من حلف فقال :
    و رب المصحف ، و هو يقصد كلام الله سبحانه لا الورق و الحبر و الغلاف .

    و هل العلماء متفقين على هذا القول أم لا .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أتيتكم بالخبر اليقين و جزى الله شيخنا ابن جبرين خير الجزاء

    يقول الشيخ بكر أبو زيد شفاه الله
    في المناهي اللفظية

    والقرآن : ?
    الحلف بصفة من صفات الله تعالى مثل : القرآن . والمصحف . وآيات الله .
    وعزة الله . وقدرة الله .
    وحياة الله .
    وعلم الله .
    قاعدة الشريعة المطردة ، أنه لا يجوز الحلف والقسم إلا بِاللهِ - تعالى - أو باسم من أسمائه ، أو صفة من صفاته - سبحانه - ؛ لأن الحلف يقتضي التعظيم الذي لا يشاركه فيه أحد ، وهذا لا يصرف إلا لله تعالى ؛ ولهذا كان الحلف بغير الله - تعالى - من المخلوقين كافة : شركاً بالله ، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( منْ حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك )) أي : شركاً أصغر ؛ لأن من يؤمن بالله إذا حلف بغيره ، لا يقصد أن عظمة المخلوق المحلوف به مثل عظمة الله الخالق سبحانه ، وبهذا التعليل صرف علماء التوحيد ظواهر هذه النصوص من الحديث المذكور وما في معناه إلى هذا المعنى : ( الشرك الأصغر الذي لا يخرج عن الملة ) أما إذا اعتقد المساواة فهو شرك أكبر . إذا عُرِف هذا فإن الحلف بصفة من صفات الله المذكورة ، يمين شرعية منعقدة ، يجب على من حنِث بها : الكفَّارة .

    لكن إذا كان الحلف بصفة من صفات الله - تعالى - المذكورة ، تستنكره نفوس العامة ، فعلى المسلم احتساب الأجر بصرف حلفه بالله تعالى ، وبعد تبصيرهم بجواز الحلف بصفة من صفات الله تعالى ، فلا عليهم إذا فقهوا ؛ إذ القلوب ضعيفة ، والشُّبهُ خطافةٌ .
    إذا عُلِم هذا فإن الحلف بالمصحف أو بلفظ : (( والقرآن الكريم )) هو حلف بصفة من صفات الله - سبحانه - ؛ إذ القرآن مشتمل على كلام الله ، وكلام الله من صفاته ، فصار كما لو قال الحالف : (( وكلام الله )) فهذا حلف جائز ، وقد أقام هذا أهل السنة على أهل البدعة مقام الحجة عليهم في قولهم الباطل : (( بخلق القرآن )) . ولا يشكل عليك أن الحالف بالمصحف قد يريد الحلف بالورق والجلد ؛ لأنَّ المصحف الكريم لا يسمى مصحفاً إلا بما فيه من كلام الله المجيد .
    واعلم أيضاً : أنَّ الحلف بآيات الله ، الجائز ، هو الحلف بآيات الله الشرعية : (( القرآن الكريم )) ، أما الحلف بآيات الله الكونية القدرية وهي مخلوقاته من إنس وجن فلا يجوز قولاً واحداً .

  9. #9
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    992

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أبو عمر السلفي، هداني الله وإياه، رأيتك وهمت الشيخ -حفظه الله- وأنت بهذا الوهم أحق بهذا الوهم.

    ثم إن كان هذه طريقة طالب العلم مع فتاوى أهل العلم، فأي عمل يطلبه، وأي طريقة يسلكها، أخي الكريم قبل أن تهجم على الشيخ وتجهله وكأنه من صغار طلاب العلم.

    أخي الكريم، افهم كلام الشيخ، وتعرف على ما يقصده، أو أن الشيخ عبد الله -حفظه الله- خارج من قياس العلماء عندك، أو أنه لا يعتبر من العلماء المعتبرين عندك، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **

    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:

    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))

    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    شيخنا وليد :

    إذا كان أبو عمر السلفي هو نفسه صاحب هذا الموضوع و ليس الأمر فقط تشابه في الأسماء فليس غريبا أن يصدر منه ما صدر منه
    http://www.benaa.com/Read.asp?PID=18...2&Sec=0#205551

    عصمنا الله و إياكم من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
    و أطال الله في عمر علمائنا على طاعته و متعنا بهم و بعلمهم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الدلبحي مشاهدة المشاركة
    أبو عمر السلفي، هداني الله وإياه، رأيتك وهمت الشيخ -حفظه الله- وأنت بهذا الوهم أحق بهذا الوهم.

    ثم إن كان هذه طريقة طالب العلم مع فتاوى أهل العلم، فأي عمل يطلبه، وأي طريقة يسلكها، أخي الكريم قبل أن تهجم على الشيخ وتجهله وكأنه من صغار طلاب العلم.

    أخي الكريم، افهم كلام الشيخ، وتعرف على ما يقصده، أو أن الشيخ عبد الله -حفظه الله- خارج من قياس العلماء عندك، أو أنه لا يعتبر من العلماء المعتبرين عندك، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    الأخ وليد سدده الله
    أبدا معاك من حيث انتهيت

    الشيخ ابن جبرين هو من العلماء عندي , وإن كنت لا أقره على مخالفته لإجماع كبار علماءنا في تسويغه الجماعات والأحزاب وثناءه عليها وخصوصا جماعتي الإخوان والتبليغ عفا الله عنه .

    واعلم وفقك الله بأني أقول أخطأ ابن باز عندما أكون على يقين من خطأه وهو من هو عندي رحمه الله رحمة واسعة .

    فبالتالي لن أتردد في تخطئه من هو دونه بالحجة والبرهان .

    وليتك ناقشت ما أوردته بدل الدخول في النيات كما تدندن على مخالفيك وتتهمهم به .

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    فإذا كان المصحف يتضمن كلام الله ، وكلام الله – تعالى – من صفاته فإنه يجوز الحلف بالمصحف بأن يقول الإنسان : والمصحف ويقصد ما فيه من كلام الله – عز وجل – وقد نص على ذلك فقهاء الحنابلة – رحمهم الله - ومع هذا فإن الأولى للإنسان أن يحلف بما لا يشوش على السامعين بأن يحلف باسم الله – عز وجل – فيقول : والله ، ورب الكعبة ، أو والذي نفسي بيده وما أشبه ذلك من الأشياء التي لا تستنكرها العامة ولا يحصل لديهم فيها تشويش ، فإن تحديث الناس بما يعرفون وتطمئن إليه قلوبهم خير وأولى.أهـ

    واصحح الآن : كنت اعتقد أن الشيخ واهم فيما ذهب إليه ,

    والآن أقول أن ما ذهب إليه عفا الله عنه وما ذهب إليه العلامة بكر أبوزيد شفاه الله وختم له بالصالحات هو المذهب .

    والأولى ما قاله الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو عندي أرجح وليس أولى فقط لما قدمت لك والحجة ظاهره عليه ولا نص في المسألة من كتاب أو سنة أو قول صاحب فيما اعلم.

    ثم إن من يجوّز الحلف بالمصحف هل يجوّز قول ( قرآن عثمان ) ؟

    فإن فرّق بينهما فاليطرد هذا التفريق حتى يستقيم له الأمر وإلا حصل التناقض .

    والله اعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد الأحمد مشاهدة المشاركة
    شيخنا وليد :
    إذا كان أبو عمر السلفي هو نفسه صاحب هذا الموضوع و ليس الأمر فقط تشابه في الأسماء فليس غريبا أن يصدر منه ما صدر منه
    http://www.benaa.com/Read.asp?PID=18...2&Sec=0#205551
    عصمنا الله و إياكم من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
    و أطال الله في عمر علمائنا على طاعته و متعنا بهم و بعلمهم
    آمين
    ثم أقول:
    ماذا نقمت على أبو عمر السلفي الذي أحلت على موضوعه في الرابط يا أخي أحمد ؟

    ولإبراء الذمة وخشية قول الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم: " المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زورا "

    أقول : لست والله أنا بذاك المحال عليه ,
    ويشرفني تطابقي الكنى ولم أجد منه إلا نقل مدقق واحترام لأهل العلم فلتتدبر موضوعاته ففيها خير كثير , والمعصوم صاحب القبر صلى الله عليه وسلم .

    والله اعلم

  13. #13
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    992

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أبو عمر السلفي هداني الله وإياه.
    أولاً:
    قبل أن تتعلم العلم والأحكام تعلم الأدب والإحترام مع أهل العلم، وقبل توهيم العلماء وتخطأتهم تعلم كيف تتلق العلم، وتعرف الحق من الصواب، وتعلم أن "أن الثقة قد يخطأ وأن الضعيف قد يصيب"، وتذكر حديث "صدقك وهو كذوب"، ولتكن هذه القاعدة نصب عينيك أن الإنسان قد يكون مخطأ في جميع أموره ولكن قد يوفق للصواب في مسألة فلابد أن تقبلها ولو كانت منه، فكيف بعالم رباني وإمام جبل وشيخ جليل، كشيخنا العلامة عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين، فلابد على طالب العلم أن يتعلم العلم الذي يقوده إلى الحق وطلبه، بعيداً عن التجريح ونقد كلام الكبار، دون تحري، ودون معرفة المقصود من الكلام.

    ثانياً: قلت:
    الشيخ ابن جبرين هو من العلماء عندي , وإن كنت لا أقره على مخالفته لإجماع كبار علماءنا في تسويغه الجماعات والأحزاب وثناءه عليها وخصوصا جماعتي الإخوان والتبليغ عفا الله عنه .
    فأقول لك: ومن أنت ومن تكون حتى نحفل بكونك تعترف بأن الشيخ ابن جبرين عالم عندك، مهما حصل ومهما كان يبقى الشيخ ابن جبرين عالم وتبقى مجهول الحال مجهول العين وغيرها. فلا نعتد بإعترافك هذا أخي الكريم، ثم لتعلم وفقك الله أن الله جل جلاله خلق الخلق وهو أدرى بهم وبحالهم، وأمرهم ونهاهم وهو الذي يحاسبهم، وتذكر أن النسائي -رحمه الله- أخرج في سننه من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر" وهذا الأمر ينطبق على العلماء، فتبقى هذه الباقعة -في نظرك- عند الشيخ محل نظر وإجتهاد قابله للأخذ والرد، ولا يكره الشيخ أو تحرق كتبه، ويبدع على هذا الأمر، فلمن أراد الحق عليه التجرد الخالص من الطامع كافة.

    ثالثاً: قلت:
    واعلم وفقك الله بأني أقول أخطأ ابن باز عندما أكون على يقين من خطأه وهو من هو عندي رحمه الله رحمة واسعة .
    تبقى المسألة محصورة في الفرق الشاسع بين العالم المعروف المجتهد وبين المجهول الذي لا يعرف، وتذكر أخي الكريم أن الإمام مسلم أخرج في صحيحه عن الإمام محمد بن سيرين قوله: "هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم"، فلا بد من معرفة المعترض على العلماء والمشايخ من هو وماهي مكانته العلمية، وعلى هذا الأساس يسير طالب العلم، وليس كل ناعق يؤُخذ منه قوله.

    رابعاً: قلت:
    وليتك ناقشت ما أوردته بدل الدخول في النيات كما تدندن على مخالفيك وتتهمهم به .
    أقول: ليت ما كتبته كان حقاً أو كان من العلم في شيء حتى تطالبنا بالرد عليه، بل هو جهل وللأسف أنه من الجهل الذي لا ينفع بل يضر صاحبه، وهذا واضح فبعد أن وهمت الشيخ عدت لتعتذر وتقول أن هذا القول هو قول المذهب!!!!، أين أنت من التحري قبل التهم والتجهيل والصعود على أكتاب العلماء، فالله المستعان.
    ثم لتعلم وفقك الله أنه لا يوجد لي أعداء إلا من جعل العلماء له مرمى، وسلم منه اليهود والنصارى والمجوس والرافضة والمبتدعة ولم يسلم منه أخوانه في الدين، ولا العلماء الراسخين، فهؤلاء هم أعداء كل منصف وصاحب حق، من أهل السنة والجماعة.

    رابعاً: قلت:
    واصحح الآن : كنت اعتقد أن الشيخ واهم فيما ذهب إليه ,
    فأقول لك، لماذا إذاً التسرع والجرأة في التجهيل والكلام بغير علم، ألا تعلم يا أخي الكريم أنك تتكلم في دين الله، وتوهم عالم من علماء أهل السنة، فلماذا هذا الأسلوب الذي لا يدل إلا على تعالم واضح بين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    خامساً: قلت:
    والأولى ما قاله الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو عندي أرجح وليس أولى فقط لما قدمت لك والحجة ظاهره عليه ولا نص في المسألة من كتاب أو سنة أو قول صاحب فيما اعلم.
    أعيد وأقول: من أنت ومن تكون، وهل أنت أهلاً للمحاكمة بين قول الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- وبين قول الشيخ ابن جبرين -حفظه الله-، وهل أنت أهل للنظر ومعرفة الصواب من الخطأ وأنت أصلاً تجهل أن ماذهب إليه الشيخ ابن جبرين هو المذهب فقمت بتوهيم الشيخ، كيف لك أن تعرف الصواب والخطأ وترجح، سبحان الله أنه والله لأمر عجيب!!!.

    سادساً: أقول لك: أخي الكريم والله إني ناصح لك مشفق، إتق الله في هذا الأسلوب وهذه الطريقة، ولتعلم أن هذا الأمر لا ينفع، ولا يفيد، ولا ينفع والله إلا العلم الخالص لله والعمل الخالص، وتعلم العلم لنفع النفس أولاً ونفع الأمة ثانياً هو ما ينفع الإنسان في دنياه وآخرته، وتذكر وفقني الله وإياك، أن من تصدر قبل أوانه، وتعجل الخير قبل وقته، وصعد على أكتاف العلماء، سريعاً والله ما يجد عواقب هذا الأمر إما في الدنيا أو في الأخرة.

    والله أسأل أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **

    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:

    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))

    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لما سئل عن حكم الحلف بالمصحف؟:..........إ ى أن قال :
    فإذا كان المصحف يتضمن كلام الله ، وكلام الله – تعالى – من صفاته فإنه يجوز الحلف بالمصحف بأن يقول الإنسان : والمصحف ويقصد ما فيه من كلام الله – عز وجل – وقد نص على ذلك فقهاء الحنابلة – رحمهم الله - ومع هذا فإن الأولى للإنسان أن يحلف بما لا يشوش على السامعين بأن يحلف باسم الله – عز وجل – فيقول : والله ، ورب الكعبة ، أو والذي نفسي بيده وما أشبه ذلك من الأشياء التي لا تستنكرها العامة ولا يحصل لديهم فيها تشويش ، فإن تحديث الناس بما يعرفون وتطمئن إليه قلوبهم خير وأولى.........
    المصدر فتاوى العقيدة الصفحة :78

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أحسن الله إليكم جميعاً.
    كلام الشيخ واضح ولا يحتمل كل هذا الخلاف بين من نحسب أن مطلوبهم الخير.
    واسمح لي أخي الكريم عبد الرحمن النافع أن أستشكل وجه المعارضة بين أثر ابن عباس الذي أورده شيخ الإسلام وكلام الشيخ ابن جبرين؛ فالذي يظهر أن الأثر الوارد مما يؤيد فتوى الشيخ الجبرين -حفظه الله- ويعضده = بله يعارضه !
    وبعض من شارك -للأسف- لم يفرق بين حكم الحلف بالمصحف أو القرآن وبين الحلف بلفظ (ورب المصحف) وبينهما فرق ولا ريب، فليُتنبّه !
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    يا أبا عمر جزاك الله خيرا

    أنت تتحدث في موضوع آخر و مختلف تماما عما نتحدث فيه ، كنت اتمنى لو أنك أنك تأملت قليلا في المسألة قبل أن تخطئ الشيخ .

    ثم إن الشيخين لا يختلف رأيهما عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بل هما متفقان فيما ذهبا إليه ، و محل الإشكال أن القول موهم للعالم فضلا عن الجاهل العامي و لذلك كل المشايخ الثلاثة فضلوا عدم استخدامه حتى لا يلبس على العامة ، و موضوع الإشكال عندي هو الإيهام في المسألة أولا .
    ثم حكم من قال : و رب المصحف أو ورب القرآن ثانيا

    هذا هو محل الإشكال ، أما ما ذكرته فهو موضوع ثاني و لا غبار عليه ، و نحن لا نقصد المصحف من ورق و غلاف ، و إنما القرآن الذي هو كلام الله سبحانه .

    و أنا قد طرحت الموضوع في ملتقى أهل الحديث ، و نبهني أحد الإخوة أنني أخطأت في العنوان إذ أنني اطلب الرأي في كلام الشيخ ، فكان تنبيها في محله ، و رددت عليه بأني تبيين كلام الشيخ و شرحه و ليس الحكم عليه و تقييمه ، مع تأكيدي بالطبع بأن الشيخ ليس بمعصوم .


    و إليك كلام بن عثيمين رحمه الله :

    ( 279) سئل فضيلة الشيخ : عن حكم حلف بالمصحف؟

    فأجاب قائلاً : هذا السؤال ينبغي أن نبسط الجواب فيه وذلك أن القسم بالشيء يدل على تعظيم ذلك المقسم به تعظيماً خاصاً لدى المقسم ، ولهذا لا يجوز لأحد أن يحلف إلا بالله - تعالى - بأحد أسمائه ، أو بصفة من صفاته مثل أن يقول : والله لأفعلن ، ورب الكعبة لأفعلن ، وعزة الله لأفعلن ، وما أشبه ذلك من صفات الله- تعالى- .
    والمصحف يتضمن كلام الله ، وكلام الله - تعالى -من صفاته وهو - أعني كلام الله - صفة ذاتية فعلية ؛ لأنه بالنظر إلى أصله وأن الله لم يزل ولا يزال موصوفاً به لأن الكلام كمال فهو من هذه الناحية من صفات الله الذاتية إذ لم يزل ولا يزال متكلماً فعالاً لما يريده ، وبالنظر إلى آحاده يكون من الصفات الفعلية لأنه يتكلم متى شاء قال الله - تعالى -: ( إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول : له كن فيكون( (1) فقرن القول بالإرادة وهو دليل على أن كلام الله يتعلق بإرادته ومشيئته - سبحانه وتعالى - والنصوص في هذا متضافرة كثيرة وأن كلام الله تحدث آحاده حسب ما تقتضيه حكمته ، وبهذا نعرف بطلان قول من يقول : إن كلام الله أزلي ، ولا يمكن أن يكون تابعاً لمشيئته ، وأنه هو المعنى القائم بنفسه ، وليس هو الشيء المسموع الذي يسمعه من يكلمه الله - عز وجل - فإن هذا قول باطل حقيقته أن قائله جعل كلام الله المسموع مخلوقاً.
    وقد ألف شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - كتاباً يعرف باسم "التسعينية بين فيه بطلان هذا القول من تسعين وجهاً.

    فإذا كان المصحف يتضمن كلام الله ، وكلام الله - تعالى - من صفاته فإنه يجوز الحلف بالمصحف بأن يقول الإنسان : والمصحف ويقصد ما فيه من كلام الله - عز وجل - وقد نص على ذلك فقهاء الحنابلة - رحمهم الله - ومع هذا فإن الأولى للإنسان أن يحلف بما لا يشوش على السامعين بأن يحلف باسم الله - عز وجل - فيقول : والله ، ورب الكعبة ، أو والذي نفسي بيده وما أشبه ذلك من الأشياء التي لا تستنكرها العامة ولا يحصل لديهم فيها تشويش ، فإن تحديث الناس بما يعرفون وتطمئن إليه قلوبهم خير وأولى ، وإذا كان الحلف إنما يكون بالله وأسمائه وصفاته فإنه لا يجوز أن يحلف أحد بغير الله لا بالنبي ، صلى الله عليه وسلم ، ولا بجبريل ، ولا بالكعبة ، ولا بغير ذلك من المخلوقات ، قال النبي ، صلى الله عليه وسلم : "من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت". وقال النبي ، صلى الله عليه وسلم : "من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك" . فإذا سمع الإنسان شخصاً يحلف بالنبي ، أو بحياة النبي ، أو بحياة شخص آخر فلينهه عن ذلك ، وليبين له أن هذا حرام ولا يجوز ، ولكن ليكن نهيه وبيانه على وفق الحكمة حيث يكون باللطف واللين والإقبال على الشخص وهو يريد نصحه وانتشاله من هذا المحرم ؛ لأن بعض الناس تأخذه الغيرة عند الأمر والنهي فيغضب ويحمر وجهه وتنتفخ أوداجه وربما يشعر في هذه الحال أنه ينهاه انتقاماً لنفسه فيلقي الشيطان في نفسه هذه العلة ، ولو أن الإنسان أنزل الناس منازلهم ودعا إلى الله بالحكمة واللين والرفق لكان ذلك أقرب إلى القبول وقد ثبت عن النبي ، صلى الله عليه وسلم : "إن الله يعطي على الرفق مالا يعطي على العنف". ولا يخفى على الكثير ما حصل من النبي ، صلى الله عليه وسلم ، في قصة الأعرابي الذي جاء إلى المسجد فبال في طائفة منه فزجره الناس ، وصاحوا به ، فنهاهم النبي ، صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فلما قضى بوله دعاه النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: "إن هذهالمساجد لا يصلح فيها شيء من الأذى أو القذر وإنما هي للتكبير والتسبيح وقراءة القرآن" . أو كما قال، صلى الله عليه وسلم ، ثم أمر أصحابه أن يصبوا على البول ذنوباً من ماء ، فبهذا زالت المفسدة وطهر المكان ، وحصل المقصود بالنسبة لنصيحة الأعرابي الجاهل، وهكذا ينبغي لنا نحن في دعوة عباد الله إلى دين الله أن نكون داعين إلى الله - سبحانه وتعالى - فنسلك الطريق التي تكون أقرب إلى إيصال الحق إلى قلوب الخلق وإصلاحهم والله الموفق....

    المجموع 2 - 167


    (286) وسئل فضيلته : عن حكم القسم بصفة من صفات الله تعالى ؟

    فأجاب قائلاً : القسم بصفة من صفات الله - تعالى - جائز مثل أن تقول : وعزة الله لأفعلن ، وقدرة الله لأفعلن وما أشبه ذلك ، وقد نص على هذا أهل العلم حتى قالوا : إنه لو أقسم بالمصحف لكان جائزاً لأن المصحف مشتمل على كلام الله وكلام الله من صفاته.



    و هذا إلى لم يجب عليه الإخوة .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أخي خالد العامري

    الآن زال الإشكال و في كل مسألة إذا أعاد المرء تأملها اتضحت له

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    أبو عمر السلفي ، أنت خطأت الشيخ من دون أن تفهم المسألة ثم لما أردت أن تعتذر كان إعتذارك أقبح من ذنبك ، و لو كان من غيرك قد أقبل و لكن من شخص اعتاد على الخوض في لحوم العلماء و الدعاة و نصب المشانق باسم الجرح و الجرح .
    اما صاحب الرابط فإني أشك - و اسمح لي - بأنه ليس أنت
    و كثر ما أثار استغرابي تزكيتك و لمواضيعه و لنقوله ، و كلامك كلام شخص عارف به و ليس لاول مرة يقرأ أو يسمع عنه و خصوصا ان الموضوع الذي اعطيتك رابطه اكثر من مئة رد بمعنى أن قد يأتي في 150 صفحة على الاقل !!!

    عموما كنت هو ام لا ، إلا أن المنهج هو ذاته نفس المنهج .

    و لك ان تعجب من شخص قال لي : إنني أعتبر ابن جبرين عالما و لكن لا اخذ منه الفتوى في المنهج ؟!!!!!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    الله المستعان يا وليد الدلبحي !!

    يا رجل دين الله أحق بالدفاع عنه والغيرة عليه .

    وأراك ادعيت دعاوي اعرض من الحقيقة .

    هل إذا قال الرجل منا وهم الشيخ الفلاني يكون طاعنا ؟

    المشكلة يا وليد عندك هي التصنيف الذي تفر منه وتحذر الناس عنه في زعمك وانت واقع فيه وهذا من الفظائع والله المستعان .

    وليتك بصاحب حجة تنطلق منها ولكنه الحب والعاطفة والإنحياز لقول رجل بدون حجة من الشرع إلا شبهات نعوذ بالله من الشبهات .

    يا رجل والذي لا اله إلا هو إنك تنهى عن فعل وتقع في مثله والبيان هو :
    إن سألتك الآن عن علماء عدول أهل سنة يصدعون بها مزكون من أهل الفضل وعددهم فوق العشرة .

    هل ستقول فيهم ما وجهتني إليه ؟

    أم ستقول اين الثرى والثريا !!

    ولو سألتك عن حجتك لن تجدك إلا متبع لما تسمعه ممن تغتر به وإن كثر علمه ولكنه عديم الحجة في جرحه لهولاء الأفاضل

    ثم اعلم وفقك الله أن الجهالة عندك ليست على مقياس أهل العلم وإنما بالموافقة

    فإن وجدت ابو عمر يقول ما يوافقك لن تصفه بالجهالة بل هو عدل ثبت والله المستعان

    غير ان العلماء من قديم إذا كثرت روايات الرجال ولم يجدوا من عدله سبروا رواياته وقارنوها بروايات الثقات وهنا الفيصل .

    وأنا ولله الحمد لن تجدني إلا ناقلا أو محتجا بما فيه حجة لمن يعقلها ويخاطب بها
    وأما المقلدة فلا حيلة لي فيهم الله يتولى عباده والله المستعان.

    وأما مسألتنا وللأسف ليست السبب في التشنيع عليّ وتخطئتي ولكني لو اشدت بالشيخ ابن جبرين لما كان هذا كله نعوذ بالله من الخذلان .

    وأقول لمن يقلد الإمام أحمد والشيخ ابن جبرين وحتى الشيخ ابن عثيمين في هذا القول وهي جواز الحلف بالمصحف بسبب أننا نعلم أن الحالف يقصد كلام الله الذي في المصحف.

    فهل يجوز أن نقول والشريط ( الذي فيه كلام الله) ونحلف بالإسطوانة التي فيها كلام الله ونحلف بها ونقول (والإسطوانة)؟!!

    وهل الحلف بالمصحف , وبرب المصحف , وبالقرآن , وبرب القرآن سواء ؟

    ما لكم كيف تحكمون

    الوهم لا يخلو منه أحد والمعصوم صاحب القبر صلى الله عليه وسلم وطالب العلم ينصاع للحق والحق لا يكون بالتقليد لكن بالحجة والتأييد والله المستعان .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: ما رأيكم بكلام الشيخ ابن جبرين عن الحلف بالمصحف ( حكم و رب المصحف )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد الأحمد مشاهدة المشاركة
    أبو عمر السلفي ، أنت خطأت الشيخ من دون أن تفهم المسألة ثم لما أردت أن تعتذر كان إعتذارك أقبح من ذنبك ، و لو كان من غيرك قد أقبل و لكن من شخص اعتاد على الخوض في لحوم العلماء و الدعاة و نصب المشانق باسم الجرح و الجرح .
    اما صاحب الرابط فإني أشك - و اسمح لي - بأنه ليس أنت
    و كثر ما أثار استغرابي تزكيتك و لمواضيعه و لنقوله ، و كلامك كلام شخص عارف به و ليس لاول مرة يقرأ أو يسمع عنه و خصوصا ان الموضوع الذي اعطيتك رابطه اكثر من مئة رد بمعنى أن قد يأتي في 150 صفحة على الاقل !!!
    عموما كنت هو ام لا ، إلا أن المنهج هو ذاته نفس المنهج .
    و لك ان تعجب من شخص قال لي : إنني أعتبر ابن جبرين عالما و لكن لا اخذ منه الفتوى في المنهج ؟!!!!!!
    جزيت خيرا يا أحمد محمد الأحمد على هذا التكذيب واللقاء يوم الوعيد
    المنهج هو المنهج الحق منهج من ننقل عنهم من كبار العلماء .

    وأما الشيخ ابن جبرين عفا الله عنه وعلى مثله فقس من اهل الفضل أن قال لك في دين الله ما ليس منه لا يحل لك أخذه إلا إن كنت صاحب هوى براءك الله من اتباعه


    والله المستعان على ما تصفون

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •