آداب طالب العلم - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 54
3اعجابات

الموضوع: آداب طالب العلم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    جزاكم الله خيرا

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحلة البداية مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم مثله، بارك الله فيكم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    نسأل الله تعالى أن يوفقنا إلى التأدب في العلم وغيره.
    قال الشيخ ناصر العقل في ((شرح لمعة الاعتقاد)) (2/ 6): ويتفرع عن هذه المسألة أيضاً مسألة ثالثة، وهي: ما الضابط الشرعي لضمان تحصيل العلم على أصوله السليمة عما يعتري الإنسان أحياناً من التعالي والتعالم والغرور والإعجاب أو سوء الأدب أو الجهل بأدب العلم والعلماء، والأدب مع المشايخ ونحو ذلك، فما الذي يضمن لطالب العلم أن يأخذ بالضوابط الصحيحة السليمة لطلب العلم الشرعي.أقول كما قال أهل العلم: إنه من الضروري لطالب العلم الذي يريد أن يأخذ العلم على أصوله السليمة أن يتلقاه عن أهله ولا يستقل بنفسه في طلب العلم، ولا يكتفي بأخذ العلم عن أقرانه ومن هم في سنه أو أكبر منه قليلاً فإن هذا يؤدي إلى كوارث لها نماذج في التاريخ قد لا يتسع الوقت لذكرها، أعني كوارث تؤدي إلى الأهواء وإلى النزاعات وإلى الصدام بين الأمة، وإلى الاستهانة بالعلم وأهله، وإلى خرق عصا الجماعة والطاعة بين المسلمين.
    فمن هنا كان من الضروري لطالب العلم أن يكون طالب علم ينفع نفسه وينفع أمته وأن يطلب العلم على أهله كما جاء في الأثر وبعضهم رفعه حديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (يحمل هذا العلم -وقيل: هذا الدين- من كل خلف عدوله) يعني: من كل عصر العدول فيه، والعدول هم الرجال الثقات العلماء المتبحرون.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    وفقكم الله شيخنا الجليل
    وأعاننا وإياكم على العمل بما تفضلتم به
    وخاصة الأدب العاشر
    العمل بالعلم
    فهي المرادة من هذا كله
    وعجبا لطلاب العلم عجبا
    اللهم وفقنا لمرضاتك آمين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    بارك الله فيك أخانا العزيز أبا خزيمة.
    أين كنت؟ لقد افتقدناك فترة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    أخشى أن أتشبع بما لم أعطه
    أسأل الله أن يبصرنا بعيوبنا
    والله إننا لفي شأن والعلماء في شأن آخر
    أحبك في الله

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    أحبك في الله
    وأنا كذلك أحبك في الله، أحبك الذي أحببتني من أجله
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    نسأل الله تعالى أن ينفع بما كتبنا
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    آمين

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    نرجو من الإخوة المشاركة والتفاعل ، بذكر بعض الآداب التي يقفون عليها
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    في كتاب العلم ص 58 :
    " ولا شك أن الإنسان كلما ازداد علما، ازداد معرفة، وازداد فرقانا بين الحق والباطل، والضار والنافع، وكذلك يدخل فيه ما يفتح الله على الإنسان من الفهم، لأن التقوى سبب لقوة الفهم ، وقوة الفهم يحصل بها زيادة العلم ، فإنك ترى الرَّجلين يحفظان آية من كتاب الله، يستطيع أحدهما أن يستخرج منها ثلاثة أحكام ، ويستطيع الآخر أن يستخرج أكثر من هذا بحسب ما آتاه الله من الفهم " .


    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    من كتاب العلم للعلامة ابن عثيمين -رحمه الله- في الفصل الأول آداب طالب العلم :

    الأمر الخامس: العمل بالعلم:
    أن يعمل طالب العلم بعلمه عقيدة وعبادة، وأخلاقاً وآداباً ومعاملةً ؛ لأن هذا هو ثمرة العلم وهو نتيجة العلم، وحامل العلم كالحامل لسلاحه، إما له وإما عليه، ولهذا ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( القرآن حجة لك أو عليك)) .

    لك إن عملت به، وعليك إن لم تعمل به، وكذلك يكون العمل بما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم بتصديق الأخبار وامتثال الأحكام ، إذا جاء الخبر من الله ورسوله فصدقه وخذه بالقبول والتسليم ولا تقل: لم؟ وكيف؟ فإن هذا طريقة غير المؤمنين فقد قال الله تعالى: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً} (الأحزاب الآية :36) .

    والصحابة كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدثهم بأشياء قد تكون غريبة وبعيدة عن أفهامهم، ولكنهم يتلقون ذلك بالقبول لا يقولون: لم؟ وكيف؟ بخلاف ما عليه المتأخرون من هذه الأمة، نجد الواحد منهم إذا حُدًث بحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم وحار عقله فيه نجده يورد على كلام الرسول صلى الله عليه وسلم الإيرادات التي تستشف منها أنه يريد الاعتراض لا الاسترشاد، ولهذا يحال بينه وبين التوفيق، حتى يرد هذا الذي جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه لم يتلقه بالقبول والتسليم.

    وأضرب لذلك مثلاً ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( ينزل ربنا إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له)).
    هذا الحديث حدّث به النبي صلى الله عليه وسلم وهو حديث مشهور بل متواتر، ولم يرفع أحد من الصحابة لسانه ليقول: يا رسول الله كيف ينزل؟ وهل يخلو منه العرش أم لا؟ وما أشبه ذلك، لكن نجد بعض الناس يتكلم في مثل هذا ويقول كيف يكون على العرش وهو ينزل إلى السماء الدنيا؟ وما أشبه ذلك من الإيرادات التي يوردونها، ولو أنهم تلقوا هذا الحديث بالقبول وقالوا إن الله – عز وجل – مستو على عرشه والعلو من لوازم ذاته، وينزل كما يشاء- سبحانه وتعالي – لاندفعت عنهم هذه الشبهة ولم يتحيروا فيما أخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه.

    إذن الواجب علينا أن نتلقى ما أخبر الله به ورسوله من أمور الغيب والتسليم، وأن لا نعارضها بما يكون في أذهاننا من المحسوس والمشاهد؛ لأن الغيب أمر فوق ذلك، والأمثلة على ذلك كثيرة لا أحب أن أطيل بذكرها، إنما موقف المؤمن من مثل هذه الأحاديث هو القبول والتسليم بأن يقول صدق الله ورسوله كما أخبر الله عن ذلك في قوله: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ } (البقرة الآية: 285) .

    فالعقيدة يجب أن تكون مبنية على كتاب الله وسنة رسوله، وأن يعلم الإنسان أنه لا مجال للعقل فيها لا أقول مدخل للعقل فيها، وإنما أقول لا مجال للعقل فيها، إلا لأن ما جاءت به من نصوص في كمال الله شاهدة به العقول، وإن كان العقل لا يدرك تفاصيل ما يجب لله من كمال لكنه يدرك أن الله قد ثبت له كل صفة الكمال لابد أن يعمل بهذا العلم الذي منّ الله به عليه من ناحية العقيدة...
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    هذه هي التي قل العاملون بها فنسوا أنفسهم وشغلهم الله بغيرهم .
    فكما قيل .
    إذا أردت ان تعلم مقامك فانظر أين أقامك .
    هناك قوم نصبوا أنفسهم للدفاع عما يظنونه حقا فشغلوا بما يدافعون عنه عما يجب عليهم ان يدفعوه عن أنفسهم .(النار)
    فتقربوا لها بهتك الاعراض والصد عن سبيل الله وتركوا العمل بما يقولون .وفيهم يصدق قول ربنا (قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا ويحسبون أنهم يحسنون صنعا )
    ألا يخافون من قوله سبحانه (وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون)
    بكي محمد بن المنكدر منها حتى فزع أهله فأرسلوا إلى أبي حازم ليدركه وينظر ماذا جرى فأخبره فظل يبكي بجواره
    لو أن للطاعنين قلوبا يقظة لضنوا بحسناتهم على المطعون فيه ، كيف وهم يتقربون إلى الله بالطعن واللمز والهمز،
    سبحان الله (الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من الناس وفضلنا على كثير من عباده تفضيلا.
    يولون غيرهم النصح وإن نوصحوا استكبروا فحظهم ضعيف جدا من الفهم عن الله ورسوله

    وكما نقلت الفاضلة

    في كتاب العلم ص 58 :
    " ولا شك أن الإنسان كلما ازداد علما، ازداد معرفة، وازداد فرقانا بين الحق والباطل، والضار والنافع، وكذلك يدخل فيه ما يفتح الله على الإنسان من الفهم، لأن التقوى سبب لقوة الفهم ، وقوة الفهم يحصل بها زيادة العلم ، فإنك ترى الرَّجلين يحفظان آية من كتاب الله، يستطيع أحدهما أن يستخرج منها ثلاثة أحكام ، ويستطيع الآخر أن يستخرج أكثر من هذا بحسب ما آتاه الله من الفهم " .

    قلت هذا ناتج عن قوة التزكية
    قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها وأقوى التفسير فيها كما ذكر بن القيم رحمه الله أن المخبر عنه هو العبد ونسبة التزكية لله ضعيف .
    فمن أخذ نفسه بتهذيبها وحملها على تطبيق الآداب الشرعية هو سائر في تزكيتها وبالتالي في فلاحها والعكس بالعكس والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    ورأس الأمر وملاكه تقوى الله عز وجل (واتقوا الله ويعلمكم الله )
    اللهم ارزقنا تقواك آمين

    ومن أكبر المعينات على راحة القلب كفه عن الصور المحرمه يجمع بها شتات القلب . فإذا أضاف إليه ترك التشاغل بما لا يعنيه من أمور الدنيا جمع أكثر قلبه عليه فإن زاد التفكر في الآخرة جمع نورا على نور ما بقي إلا أن يقبل بقلب حي أزيلت امامه العقبات فصار القلب مهيئا لطلب الحق وطلب العلم والانشغال بما ينفع .
    صرف الله عنا وعنكم القواطع
    آمين

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة

    طريقة التعلم:
    1- أن تهتم بالحفظ في بداية الطريق فهو الأساس.
    فقد رغَّب النبي
    صلى الله عليه وسلم الأمة في الحفظ؛ فقال في خطبة الوداع: «فَلْيُبْلِغْ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ»، ودعا النبي صلى الله عليه وسلم لمن سمع مقالته وحديثه فحفظه فبلَّغه كما سمعه؛ دعا له بالنضارة وهي النعمة والبهجة؛ فَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «نَضَّرَ اللَّهُ عَبْدًا سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا ثُمَّ بَلَّغَهَا عَنِّي؛ فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ غَيْرِ فَقِيهٍ وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ».
    وكان العلماء من سلف هذه الأمة في الحفظ بمقام عالٍ، لا يدانيهم فيه أحد من علماء الأمم السالفة؛ فحفظوا على الأمة حديث نبيها وسنته
    صلى الله عليه وسلم، وحضُّوا من بعدهم على الحفظ.
    ومما يدل على منزلة الحفظ ما حدث للشيخ أبي حامد الغزالي
    –رحمه الله- فقد سافر إلى جُرجان وقرأ على كثير من علمائها وهو صغير، فكان يكتب تعليقات أستاذه في الفقه، والفوائد التي أخذها منه، وجمعها في كراريس سماها ((التعليقة))، وقد كان يريد الاكتفاء بالكتابة دون الحفظ، غير أن هذا الإهمال لقَّنه درسًا قاسيًا حيث قُطعت عليه الطريق وهو في طريق عودته إلى طوس، وأخذ قُطَّاع الطرق جميع ما كان مع القافلة، بما فيه المخلاة –أي الحقيبة- التي كان فيها تعليقته.
    وقد حكى الغزالي هذه الحادثة فقال: فتبعتهم فالتفت إليَّ كبيرهم، وقال: ويحك! ارجع وإلا هلكت. فقلت: أسألك بالذي ترجو السلامة منه أن تردَّ عليَّ تعليقتي فقط، فما هي بشيء تنتفعون به. فقال لي: وما هي تعليقتك؟ فقلت: كتب في تلك المخلاة هاجرت لسماعها وكتابتها ومعرفة علمها؛ فضحك وقال: كيف تدَّعي أنك عرفت علمها وقد أخذناها منك فتجرَّدت من معرفتها وبقيت بلا علم؟! ثم أمر بعض أصحابه فسلَّم لي المخلاة.
    قال: فقلت: هذا مستنطق أنطقه الله ليرشدني به أمري، فلما وافيت طوس أقبلت على الاشتغال ثلاث سنين حتى حفظت جميع ما علَّقته، وصرتُ بحيث لو قُطع عليَّ الطريق لم أتجرد من علمي.
    فعلى طالب العلم أن يحفظ العلوم؛ فإنَّ الحفظ –ولاسيما في الصغر- كالنقش في الحجر.
    وأخرج الخطيب رحمه الله بسنده عن عبد الرزاق قال: كلُّ علم لا يدخل مع صاحبه الحمَّام فلا تعتبره علمًا.
    ومقصد عبد الرزاق –رحمه الله- أن يقول: إن العلم هو ما وعته الذاكرة فاستغنت به عن الكتب والأسفار، وأصبحتْ رموزه منقوشة على لوح الذاكرة، ومحفورة على صفحة القلب؛ كما قال الشافعي رحمه الله في هذا المعنى:
    عِلمي مَعي حَيثُما يَمَّمتُ يَنفَعُني

    قَلبي وِعاءٌ لَهُ لا بَطنُ صُندوقِ

    إِن كُنتُ في البَيتِ كانَ العِلمُ فيهِ مَعي

    أَو كُنتُ في السوقِ كانَ العِلمُ في السوقِ

    وأخرج الخطيب أن هذين البيتين لبشار.
    وأخرج الخطيب رحمه الله بسنده عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: إنما يحفظ الرجل على قدر نيته.
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في معرض كلامه عن الحفظ وأهميته: "كثيرًا من طلبة العلم تجده يحفظ مسائل كثيرة، لكن ما عنده أصل، لو تأتيه مسألة واحدة شاذة عما كان يحفظه ما استطاع أن يعرف لها حلًا، لكن إذا عرف الضوابط والأصول استطاع أن يحكم على كل مسألة جزئية من مسائله؛ ولهذا فأنا أحثُّ إخواني على معرفة الأصول والضوابط والقواعد؛ لما فيها من الفائدة العظيمة، وهذا شيء جربناه وشاهدناه مع غيرنا، على أن الأصول هي المهم، ومنها حفظ المختصرات، وقد أراد بعض الناس أن يمكروا بنا فقالوا لنا: إن الحفظ لا فائدة فيه، وإنَّ المعنى هو الأصل، ولكن الحمد لله أنه أنقذنا من هذه الفكرة، وحفظنا ما شاء الله أن نحفظ من متون النحو وأصول الفقه والتوحيد؛ وعلى هذا فلا يستهان بالحفظ، فإنَّ الحفظ هو الأصل، فالحفظ مهم لطالب العلم حتى إن كان فيه من الصعوبة، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن تكونوا ممن اهتدوا بطريقة سلفنا الصالح، وأن يجعلنا من الهداة المهديين، إنه جواد كريم".
    ويقول الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله: فهل من عودة إلى أصالة الطلب في دراسة المختصرات المعتمدة، لا على المذكرات، وفي حفظها لا على الاعتماد على الفهم فحسب، حتى ضاع الطلاب فلا حفظ ولا فهم.
    ويعلق الشيخ ابن عثيمين رحمه الله على عبارة الشيخ بكر فيقول: "أي علم بلا حفظ يزول سريعًا، وكانوا زمان يعيبون علينا يقولون: لا تتعب نفسك في حفظ المتن، وعليك بالفهم الفهم، لكن وجدنا أننا ضائعون إذا لم يكن عندنا حفظ، وما انتفعنا والله إلا بما حفظنا من المتون، ولولا أنَّ الله نفعنا بذلك لضاع علينا علم عظيم.
    فلا تغتر بمن يقول: الفهم؛ ولهذا الدعاة القائلون بالفهم لو سألتهم أو ناقشتهم لوجدتهم ضحلاء، ليس عندهم علم".
    2- إياك والتفرع من البداية؛ فإنه عطب؛ أي: لا تترك المسائل الأصلية، وتنشغل بالمسائل الفرعية في بداية الطريق، فعليك بحفظ أصول كل علم وضوابطه قبل أن تدخل في جزئياته ومفرداته.
    3- لا تنتقل من علم إلى علم حتى تضبطه، وهذا يختلف من شخص إلى آخر حسب قريحته وذكائه وجده وجلده، فمنهم من يبدأ بعلم واحد مع القرآن؛ كالتوحيد، ومنهم من يبدأ بعلمين مع القرآن؛ كالتوحيد والحديث، ومنهم من يبدأ بثلاثة؛ كالتوحيد والحديث والفقه... وهكذا.
    ثم على الطالب ألا ينتقل إلى كتاب في نفس الفن حتى يتقن الكتاب الأول، وهكذا حتى يستطيع أن يخطو للأمام بخطوات ثابتة.
    4- أنْ تتدرج داخل العلم الواحد؛ فتبدأ بالأسهل، فالمتوسط، فالعالي، وإياك والقفز فإنه مهلكة.
    وقد تقدم نقل كلام أهل العلم في التدرج وأهميته.
    5- ألا تنشغل عن القرآن بغيره في بداية الطريق.
    قال الشافعي رحمه الله:
    كُلُّ العُلومِ سِوى القُرآنِ مَشغَلَةٌ

    إِلّا الحَديثَ وَعِلمَ الفِقهِ في الدينِ

    6- ألَّا تعتمد على نفسك في التعلُّم والتأصيل؛ فإنه مزلة قدم، وعثران فهم، ولكن عليك بالدراسة على أهل العلم؛ كما كان السلف رحمهم الله يفعلون.
    وقد قيل: من دخل في العلم وحده؛ خرج وحده.
    ومن الوسائل العصرية سماع شروح الكتب المسجلة للعلماء المتقنين؛ فإنها تزيل إشكالات وتوضح المبهمات.
    ومن الوسائل العصرية أيضا أن يذاكر الطالب ويعين ما يشكل عليه، ثم يتصل بأحد العلماء فيسألهم.
    ومن الوسائل العصرية أيضا متابعة العلماء الذين يشرحون بعض الكتب على القنوات الفضائية أو على مواقع شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)؛ فهذا كله أفضل من أن يعتمد الطالب على نفسه في الطلب.
    وهناك طريق التعلم عن بُعد والمتابعة عبر الهاتف، وقد أنشأ فضيلة الشيخ وحيد بن بالي مركزًا لذلك للطلاب المجتهدين، يعطيهم منهجًا ويتابعهم عبر الهاتف أسبوعيًّا، فيمكنك أن تدخل على موقع (فضيلة الشيخ وحيد عبد السلام بالي: http://www.waheedbaly.com) وتتقدم بطلب ليتم لك ذلك.
    وكذلك هناك قسم خاص للأخوات يعطيهن الشيخ منهجًا، ويحولهن على مدرسات يتابعنهن عبر الهاتف.
    وكلما انتهى الطالب من مادة أعطاه فيها إجازة، ثم نقله إلى كتاب أعلى.
    7- لا تبدأ بالكتب التي تجمع الأقوال والاختلافات حتى لا تشوش ذهنك في بداية الطلب.
    [CENTER]وصل اللهم على محمد وآله وصحبه وسلم

    جزاكم الله خيرا ،، ما هو مصدر طريقة التعلم ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ،، ما هو مصدر طريقة التعلم ؟
    هذه النقاط من المتن، والتعليقات من عندي.
    وأما الجزء الأخير الذي فيه الطرق العصرية لطلب العلم، فهو للشيخ وحيد بالي قد أملاه عليَّ وأنا أقرأ عليه الشرح وكنا على سفر.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    بارك الله فيكم ، نستأذنكم في نسخ النقاط أعلاه بتصرف في بعضها لنشرها .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ، نستأذنكم في نسخ النقاط أعلاه بتصرف في بعضها لنشرها .
    لستم في حاجة إلى إذن، بارك الله فيكم، ونفع بكم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الأمة
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,002

    افتراضي رد: آداب طالب العلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الأمة
    آمين
    وأنتم كذلك
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •