الحمد لله ، وبعد ..
فإن من أنفس الكتب في علوم العربية ؛ الكتاب البديع المزهر للإمام المكثر السيوطي رحمه الله .
وأعجب على أهمية الكتاب ونفاسته وقِدَم طبعته أن لا يُصوَّر !
وحقُّ هذا الكتاب أن يُقدَّم على غيره من كثيرٍ مما صُوِّر .
فيبدوا أن الأولويات بحاجة لتحرير .

جزى الله من أعان على تصويره ورفعه ؛ لعظم إفادته .