هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    نسمع الكثير من الناس يقولون للحاج عند عودته : حجا مبرورا ، وسعيا مشكورا ، وذنبا مغفورا ، وتجارة لن تبور
    وهذا لا بأس به ، لكن هل ورد عن السلف الصالح من قال هذا الدعاء للحاج عند عودته ؟
    بانتظار ردكم يا أهل الحديث ، والهدف من السؤال هو : من باب العلم بالشىء ولا الجهل به ،
    ولا يفهم من السؤال بأننا نضيق على الناس بل هو من باب الإستفسار والبحث عن المعلومات الدقيقة ،
    والله ولي التوفيق .

    وقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في بعض دروسه : ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا وإياكم ممن يحجون حجاً مبروراً، وأن يجعل سعينا سعياً مشكوراً، وذنبنا ذنباً مغفوراً إنه جواد كريم، والحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين اهـ .

    وقال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله في لطائف المعارف : فالحج المبرور : يكفر السيئات و يوجب دخول الجنات و قد روي أنه صلى الله عليه و سلم سئل عن بر الحج ؟ فقال : [ إطعام الطعام و طيب الكلام ] فالحج المبرور ما اجتمع فيه أعمال البر مع اجتناب أعمال الإثم فما دعا الحاج لنفسه و لا دعا له غيره بأحسن من الدعاء بأن يكون حجه مبرورا و لهذا يشرع للحاج إذا فرغ من أعمال حجه و شرع في التحلل من إحرامه برمي جمرة العقبة يوم النحر أن يقول : اللهم اجعله حجا مبرورا و سعيا مشكورا و ذنبا مغفورا و روي ذلك عن ابن مسعود و ابن عمر من قولهما و روي عنهما مرفوعا و كذلك يدعى للقادم من الحج بأن يجعل الله حجه مبرورا و في الأثر : أن آدم عليه السلام لما حج البيت و قضى نسكه أتته الملائكة فقالوا له : يا آدم بر حجك لقد حججنا هذا البيت بألفي عام و كذلك كان السلف يدعون لمن رجع من حجه لما حج خالد الحذاء و رجع قال له أبو قلابة : بر العمل معناه جعل الله عملك مبرورا .

    .............................. .................... .............................. ...

    يأتي إنسان من الحج تقول له : حجًّا مبرورًا. يعني: حججت حجًا مبرورًا. حجًا مبرورًا ما إعرابه؟ مفعول مطلق، وعامله محذوف جوازًا، سعيًا مشكورًا تقول: هكذا سعيًا مشكورًا. سعيت سعيًّا، إذًا هو مفعول مطلق. لذلك قال:
    ...... وَإِنْ حُذِفْ ... عَامِلُهُ كَسِرْتُ سَيْرَ الْمُعْتَرِفْ

    .............................. .................... .............................. .......

    أوحى الله تعالى إلى آدم عليه السلام أن يا آدم حج هذا البيت قبل أن يحدث بك حدث الموت . قال : وما يحدث علي يا ربي ؟ قال : ما لا تدري وهو الموت . قال : وما الموت ؟ قال : سوف تذوقه . قال : من أستخلف في أهلي ؟ قال : اعرض ذلك على السماوات والأرض والجبال فعرض على السماوات فأبت وعرض على الأرض فأبت وعرض على الجبال فأبت وقبله ابنه قاتل أخيه فخرج آدم عليه السلام من أرض الهند حاجا فما نزل منزلا أكل فيه وشرب إلا صار عمرانا بعده وقرى حتى قدم مكة فاستقبلته الملائكة بالبطحاء فقالوا : السلام عليك يا آدم بر حجك أما إنا قد حججنا هذا البيت قبلك بألفي عام
    قال أنس رضي الله عنه : قال رسول الله ( : والبيت يومئذ ياقوتة حمراء جوفاء لها بابان من يطوف يرى من في جوف البيت ومن في جوف البيت يرى من يطوف فقضى آدم نسكه فأوحى الله إليه : يا آدم قضيت نسكك ؟ قال : نعم يا رب قال : فسل حاجتك تعط . قال : حاجتي أن تغفر لي ذنبي وذنب ولدي . قال : أما ذنبك يا آدم فقد غفرناه حين وقعت بذنبك وأما ذنب ولدك فمن عرفني وآمن بي وصدق رسلي وكتابي غفرنا له ذنبه
    قال الألباني : موضوع

    .............................. .................... .............................. .....

    قال الطبراني في معجمه الكبير : حَدَّثَنَا عَبْدَانُ بن أَحْمَدَ ، قَالَ : نَا الْحَسَنُ بن يَحْيَى الأَزْدِيُّ ، قَالَ : نَا عَاصِمُ بن مَهْجَعٍ ، قَالَ : نَا مَسْلَمَةُ بن سَالِمٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : جَاءَ غُلامٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : إِنِّي أُرِيدُ هَذِهِ النَّاحِيَةَ الْحَجَّ ، قَالَ : فَمَشَى مَعَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَقَالَ : يَا غُلامُ ، زَوَّدَكَ اللَّهُ التَّقْوَى ، وَوَجَّهَكَ الْخَيْرَ ، وَكَفَاكَ الْهَمَّ ، فَلَمَّا رَجَعَ الْغُلامُ سَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ إِلَيْهِ ، وَقَالَ : يَا غُلامُ ، قَبِلَ اللَّهُ حَجَّكَ ، وَكَفَّرَ ذَنْبَكَ ، وَأَخْلَفَ نَفَقَتَكَ
    وقال في الأوسط : حدثنا عبدان بن احمد قال حدثنا الحسن بن يحيى الأزدى قال نا عاصم بن مهجع قال حدثنا مسلمة بن سالم عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن سالم عن بن عمر قال جاء غلام إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال إني اريد هذه الناحية الحج قال فمشى معه رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال يا غلام زودك الله التقوى ووجهك الخير وكفاك الهم فلما رجع الغلام سلم على النبي صلى الله عليه و سلم فرفع راسه إليه وقال يا غلام قبل الله حجك وكفر ذنبك وأخلف نفقتك
    وقال الهيثمي في المجمع : رواه الطبراني في الأوسط - وفي الصحيح طرف من أوله - وفيه مسلمة بن سالم الجهني ضعفه الدارقطني ا.هـ
    وضعف الحديث الحافظ ابن حجر .

    والحديث الذي أشار إليه الهيثمي ليس في الصحيح وإنما هو في الترمذي : حدثنا عبد الله بن أبي زياد حدثنا سيار حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله إني أريد سفرا فزودني قال زودك الله التقوى قال زدني قال وغفر ذنبك قال زدني بأبي أنت وأمي قال ويسر لك الخير حيثما كنت
    قال هذا حديث حسن غريب
    وقال الضياء المقدسي في المختارة : رواه الترمذي في الدعوات عن عبد الله بن أبي زياد عن سيار عن جعفر بنحوه آخر إسناده صحيح
    وصححه ابن خزيمة .

    .............................. .................... .............................. .........

    وسئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
    ظاهرة تنتشر في القرى خاصة بعد عودة الحجاج من مكة .
    الشيخ :
    السنة هذه ؟ .
    السائل :
    كل سنة تقريباً ، يعملون ولائم يسمونها " ذبيحة للحجاج " أو " فرحة بالحجاج " أو " سلامة الحجاج " ، وقد تكون هذه اللحوم من لحوم الأضاحي ، أو لحوم ذبائح جديدة ، ويصاحبها نوع من التبذير ، فما رأي فضيلتكم من الناحية الشرعية ، ومن الناحية الاجتماعية ؟ .
    الشيخ :
    هذا لا بأس به ، لا بأس بإكرام الحجاج عند قدومهم ؛ لأن هذا يدل على الاحتفاء بهم ، ويشجعهم أيضاً على الحج ، لكن التبذير الذي أشرت إليه والإسراف هو الذي ينهى عنه ؛ لأن الإسراف منهي عنه ، سواء بهذه المناسبة ، أو غيرها ، قال الله تبارك وتعالى : ( وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) الأنعام/141 ، وقال تعالى : ( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ) الإسراء/27 ، لكن إذا كانت وليمة مناسبة ، على قدر الحاضرين ، أو تزيد قليلاً : فهذا لا بأس به من الناحية الشرعية ، ومن الناحية الاجتماعية ، وهذا لعله يكون في القرى ، أما في المدن فهو مفقود ، ونرى كثيراً من الناس يأتون من الحج ولا يقام لهم ولائم ، لكن في القرى الصغيرة هذه قد توجد ، ولا بأس به ، وأهل القرى عندهم كرم ، ولا يحب أحدهم أن يُقَصِّر على الآخر .
    " لقاءات الباب المفتوح " ( 154 / السؤال رقم 12 ) .
    ثالثاً:
    ولا حرج على المهنئين بسلامة الحاج أن يقولوا من العبارات ما يشاءون ، على أن تكون مباحة في الشرع ، ودالة على المقصود منها ، نحو " تقبل الله طاعتكم " أو " تقبل الله حجكم " أو " حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً " ، وقد جاءت أحاديث وآثار ضعيفة فيما يقال للحاج بعد رجوعه ، ولا نُثبتها من حيث السند ، لكن لا بأس من استعمال ما فيها من أدعية ، ومِن ذلك : " قَبِل الله حجَّك ، وغفر ذنبَك ، وأخلف نفقتَك " ، و " تقبل الله نسكك ، وأعظم أجرك ، وأخلف نفقتك " ، والأمر في ذلك واسع – ولله الحمد - .
    والله أعلم

    .............................. .................... .............................. ..

    منقول من الشيخ أبي الحارث حفظه الله
    وأخصّ مَن حج منهم بتهنئتهم على الطريقة السلفية –كما في «مصنف ابن أبي شيبة»(15813)-بسند صحيح-عن طلحةَ الأَيْلي:(بُرّ حجُّك)-وانظر«عمدة القاري»(9/123)-للفائدة اللغوية-..

    .............................. .................... .............................. ......

    في مصنف ابن أبي شيبة :
    حدثنا أبو بكر قال : نا عبد الله بن إدريس عن مالك قال : لقي طلحة حماد فقال : بر نسكك .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    الشيخ الكريم خالد الشافعي - سدد الله خُطاه - .
    الدُر المنثور في التفسير المأثور (1/563) : (( وَأخرج الْبَيْهَقِيّ فِي سنَنه عَن سَالم بن عبد الله بن عمر أَنه رمى الْجَمْرَة بِسبع حَصَيَات يكبر مَعَ كل حَصَاة الله أكبر الله أكبر اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ حجا مبروراً وذنباً مغفوراً وَعَملا مشكوراً وَقَالَ: حَدثنِي أبي أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ كلما رمى بحصاة يَقُول مثل مَا قلت )) . أهـ . هذا ما يحضرني الآن يا شيخ خالد دُون النظر في ثبوتها أو صحتها وهو كما قال ابن عثيميين - رضي الله عنهُ - لا بأس بهِ .

  3. #3
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    أخرجهُ الإمامُ أحمد في مسندهِ (7/149) صحيح دون قوله: "اللهم اجعله حجاً مبروراً، وذنباً مغفوراً"، وهذا إسناد ضعيف لضعف ليث، وهو ابن أبي سُليم، وباقي رجاله ثقات.جرير: هو ابن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الرحمن بن يزيد: هو ابن قيس النخعي.وأخرجه أبو يعلى (5185) عن أبي خيثمة، عن جرير، بهذا الإسناد.
    وأخرجه البيهقي في "السنن " 5/159 من طريق ابن إدريس، عن ليث بن أبي سليم، به.
    وقوله: "اللهم اجعله حجاً مبروراً، وذنباً مغفوراً" رواه البيهقي في "السنن " 5/129، من حديث ابن عمر مرفوعاً، وفي إسناده عبد الله بن حكيم بن الأزهر المدني، قال البيهقي: ضعيف.ورُوي عن ابنِ عمر من قوله: أخرجه الطبراني في "الدعاء" (881) عن يحيى بن محمد الحنائي، عن شيبان بن فروخ، عن جرير بن حازم، عن نافع، عن ابن عمر رضي الله عنه، أنه كان إذا رمى الجمار كبر عند كل حصاة، وقال: اللهم اجعله حجاً مبروراً، وذنبا مغفوراً. وهذا إسناد صحيح، يحيى بن محمد الحنائي ترجم له الخطيب في "تاريخه " 14/229، وقال: وكان ثقة، ومن فوقه ثقات من رجال الشيخين غير شيبان بن فروخ فمن رجال مسلم، وهو ثقة، وثقه أحمد ومسلمة بن القاسم، وقال أبو زرعة والساجي وأبو داود: صدوق، وقال الذهبي: أحد الثقات.

    إنتهى قولُ المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون . والله اعلم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,379

    افتراضي رد: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    بارك الله فيكم

  5. #5
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    وفيكم بارك الله أخي الكريم حسن - سدد الله خطاك - فالحاصلُ شيخنا أنها لا تثبتُ بعد النظر بها ! .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا ... إلخ

    للرفع .........................
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    قال الإمام ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى في مصنفه :

    باب في الرجل يَقْدُمُ مِنَ الْحَجِّ مَا يُقَالَ لَهُ.

    16062- حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَمَّنْ سَمِعَ ابْنَ عُمَرَ يَقُولُ لِلْحَاجِّ إذَا قَدِمَ :

    تَقَبَّلَ اللَّهُ نُسُكَك ، وَأَعْظَمَ أَجْرَك ، وَأَخْلَفَ نَفَقَتَك .

    قلت : والإسناد فيه جهالة بين ليث رحمه الله تعالى ، وابن عمر رضي الله عنهما .

    وقد رواه الإمام سعيد بن منصور رحمه الله تعالى في سننه عن ابن عمر موقوفا كما في الدر المنثور والحاوي للسيوطي رحمه الله تعالى ، ولم أقف عليه للاطلاع على سنده ، ولعله في القسم المفقود .

    ولا بأس من استخدام العبارة السابقة ، والأمر فيه سعة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    " مَا يُقَالُ لِلرَّجُلِ إِذَا رَجَعَ مِنَ الْعُمْرَةِ أو الحج "


    في مصنف الإمام ابن أبي شيبة :

    15812 -..... عَنْ خَالِدٍ أَنَّ أَبَا قِلَابَةَ، أَنَّهُ لَقِيَ رَجُلًا قَدِمَ مِنَ الْعُمْرَةِ، قَالَ: « برّ العمل ، برّ العمل » .

    15813 -....... عَنْ مَالِكٍ، قَالَ: لَقِيَ طَلْحَةُ حَمَّادًا فَقَالَ: « بُرّ نسكك » انتهى .

    وقوله : ( بر العمل ) أي قبل الله عملك ، و ( بر نسكك ) أي قبل الله حجك .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    قال الإمام ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى في مصنفه :

    باب في الرجل يَقْدُمُ مِنَ الْحَجِّ مَا يُقَالَ لَهُ.

    16062- حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَمَّنْ سَمِعَ ابْنَ عُمَرَ يَقُولُ لِلْحَاجِّ إذَا قَدِمَ :

    تَقَبَّلَ اللَّهُ نُسُكَك ، وَأَعْظَمَ أَجْرَك ، وَأَخْلَفَ نَفَقَتَك .

    قلت : والإسناد فيه جهالة بين ليث رحمه الله تعالى ، وابن عمر رضي الله عنهما .
    نفع الله بكم .
    وهو عند عبد الرزاق ( 9267 ) . وليث أيضا فيه ضعف .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •