الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32
5اعجابات

الموضوع: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير

    351-حديث: أم حبيبة: المرأة يكون لها الزوجان في الدنيا زوجا بعد زوج قال لأحسنهما خلقا.ً رواه البزار وأعل بالعطار وقد ضعفه ابن معين وقال البخاري عنده مناكير.

    * قال أبو إسحاق: جاورنا عاصم بن ضمرة ثلاثين سنة فما سمعته يحدث حديثاً إلا عن علي وهذه قرينة على ضبطه لحديث علي وعليه فإذا سلم الطريق إليه صح.

    352-حديث: صلاة في المسجد الأقصى بخمسين ألف صلاة رواه ابن ماجه وقد تفرد به رزيق الألهاني قال ابن حبان لا يجوز الايحتج به إذا تفرد وأبو الخطاب لا يعرف.

    353-حديث: صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات* فيه أي بيت المقدس رواه الحاكم وصححه وكذا الذهبي وقال الدارقطني وهو أشبه بالصواب.
    *يعني مائتين وخمسين.

    354-حديث: صلاة في مسجدي هذا خيرٌ من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام. رواه البخاري. وفي لفظ لمسلم : أفضل من ألف .. وفي رواية له : مسجد الكعبة.

    355- حديث: تعلموا السحر, ولا تعملوا به. هذا خبر مكذوب باطل ولا أصل له في دواوين الحديث والسنة مطلقاً.

    356-أثر: من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة. رواه الدارمي عن أبي سعيد موقوفا عليه وهو أثر منكر ولا يثبت عنه تفرد به أبو النعمان عن هشيم دون سائر أصحابه.

    357-حديث: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له نور. رواه الحاكم فيه نعيم بن حماد الخزاعي, ضعفه أبوداود وقد تابعه يزيد وهو منكر الحديث قاله أبو زرعة وأعله الدارقطني.

    358-حديث: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة رواه الحاكم والبيهقي وقال أحمد في العلل لم يسمعه هشيم من أبي هاشم وما جاء من تصريحه بالتحديث مردود بنص أحمد.

    359-ث: من قرأ سورة الكهف. رواه النسائي عن غندر عن شعبة عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس عن أبي سعيد قال النسائي ولم يرفعه ولذا رجح الدارقطني وقفه.

    360-الصحيح: من قرأ سورة الكهف. رواه النسائي عن ابن مهدي عن سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس عن أبي سعيد موقوفاً وقد رجحه النسائي والدارقطني.

    361-والصواب وقفه على أبي سعيد من رواية سفيان وشعبة بدون تقييد قراءة سورة الكهف (بيوم الجمعة) بل تقرأ في كل حين وهذا أوسع في الفضل وزيادة الثواب.

    362-حديث: من قرأ عشر آيات من آخر الكهف. رواه أحمد ولفظة آخر الكهف، أشار لإعلالها مسلم وأبوداود وذلك لمخالفة شعبة لهشام وسعيد وهمام فالخبر ضعيف.

    363-والثابت حديث أبي الدرداء رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف، عصم من فتنة الدجال. أخرجه مسلم.

    (1)- أيدور في خلدك أن مسلماً وأبا داود وكذلك أبو عوانة غفلوا عن هذا الشاهد إن صح ولا يخفى أن علم العلل لا يقوم على صحة الأسانيد بل هو أوغل؟

    (2)- الرواة الذين أتوا بلفظة آخر الكهف عن شعبة هم ثلاثة غندر ويحيى وحجاج وأطلق معاذ وعبد الصمد الرواية إلا أن رواية شعبة هاهنا موقوفة وقد خولف.

    (3)- ورواية معاذ ومن معه مقدمة ويسند ذلك قول الإمام أحمد عنه إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وجعله مسلم في الطبقة الأولى من أصحاب شعبة وكذا الدارقطني.

    (4)- وقد خالف شعبة سفيان فرواه عنه ابن مهدي وعبد الرزاق بدون ذكر آخر الكهف وذكرها عنه نعيم وهو منكر الحديث وقبيصة وهو ضعيف في سفيان قاله يحيى.

    (5)- من هذا يتضح أن شعبة كان يضطرب في هذا الحديث فمرة يقول ثلاث ومرة يقول عشر وتارة يقول أول وتارة يقول آخر وقد نص على ذلك العلامة الألباني.

    364-ث: من قرأ سورة الملك .. فهي المانعة تمنع عذاب القبر. رواه عبدالرزاق في مصنفه والحاكم عن ابن مسعود موقوفاً وفيه عاصم وهو حجه في القراءات وهذا من شأنه وله حكم الرفع.

    365-حديث: اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت رواه أبوداود عن معاذ بن زهرة أنه بلغه أن النبي صلى الله عليه وسلم, وهو حديث مرسل كما قاله ابن معين وأبوحاتم والبخاري وأبوداود.

    366-حديث: ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر .. رواه أبوداود وقد تفرد به الحسين بن واقد عن مروان ولم يروه عن ابن عمر غيره وهو قليل الرواية عنه قال ابن منده وهو حديث غريب.

    367-حديث: اللهم سلم لي رمضان وسلمني له .. رواه الشاشي وقد تفرد به أبو جعفر الرازي وهو شيخ يهم كثيراً قاله أبوزرعة، وفيه انقطاع ابن كيسان لم يدرك عبادة.

    368-حديث: لا تقولوا رمضان فإن رمضان من أسماء الله. رواه البيهقي فيه أبي معشر لينه ابن معين وقال أبوحاتم هذا خطأ إنما هو قول أبي هريرة ولا يثبت عنه.

    369-حديث: اللهم أهله علينا باليمن والإيمان. رواه الترمذي وإسناده ضعيف آفته سليمان بن سفيان قال ابن معين وابن المديني والبخاري وأبوزرعة منكر الحديث.

    370-حديث: أتاكم رمضان شهر مبارك .. تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم .. رواه النسائي وقد تفرد به أيوب عن أبي قلابة عن أبي هريرة قال الحاكم أبي قلابة لم يسمع منه فهذا الخبر لايثبت.

    371-أثر:كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان. ذكره ابن رجب في اللطائف عن معلى بن الفضل وفي بعض رواياته نكاره قاله ابن عدي وعن ابن أبي كثير لا يثبت.

    372-حديث: من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له. رواه الترمذي وقال قال البخاري حديث مضطرب والصحيح وقفه على ابن عمر وكذا رجحه النسائي والطحاوي.

    373-حديث: جاء أعرابي إلى النبي فقال إني أبصرت الهلال الليلة .. رواه النسائي وفيه تفرد وقد صوب إرساله النسائي وكذا أبوداود ورجحه الدارقطني والبيهقي.

    374-حديث: من أدرك رمضان بمكة فصام وقام منه ما تيسر له كتب الله له مائة ألف شهر رمضان فيما سواها. رواه ابن ماجه وسنده تالف آفته ابن زيد العَمِّي قال أحمد لا يجوز الاحتجاج به، وكذبه ابن معين وقال البخاري تركوه.

    375-حديث: لا تزال أمتي بخير ما أخروا السحور ، وعجلوا الفطر. رواه أحمد وإسناده ضعيف فيه ابن لهيعة وهو سيء الحفظ والتجيبي مجهول قاله أبو حاتم وقال الدارقطني متروك.

    يتبع إن شاء الله تعالى ...

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير


    376-حديث عائشة: ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة. متفق عليه.*قال ابن عبدالبر أكثر الآثار على أن صلاته كانت إحدى عشرةركعة.

    377-حديث أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من قام رمضان إيماناً، واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه". متفق عليه.

    *قال الكرماني اتفقواعلى أن المراد بقيام رمضان صلاة التراويح قال النووي المراد بقيام رمضان صلاةا لتراويح قال ابن قدامة التراويح هو قيام رمضان.

    378-حديث: من قام رمضان إيماناً.. غفر له ما تقدم من ذنبه. متفق عليه.
    وجاء روايات أخرى عند النسائي: وماتأخر.. وهي زيادة منكرة في حديث الزهري.

    379-حديث: من قاما رمضان إيماناً واحتساباً.الحدي دليل على فضل قيام رمضان ومن أسباب مغفرة الذنوب ومن صلى التراويح بخشوع وتدبرالقرآن فقد قام رمضان.

    380-أثر: كان الناس يقومون في زمان عمر في رمضان بثلاث وعشرين ركعه. رواه مالك بسند منقطع يزيد بن رومان لم يدرك عمر قاله البيهقي، وقال المزي مرسل.

    381-أثر: أن عمر بن الخطاب أمر رجلاً يصلي بهم عشرين ركعة. رواه ابن أبي شيبة وإسنادة منقطع يحيى بن سعيد الأنصاري لم يسمع من عمر قاله علي بن المديني.

    382-أثر: كانت عائشة يؤمُّها عبدها ذكوان من المصحف. رواه البخاري معلقاً بصيغة الجزم، ووصله ابن أبي شيبة وابن أبي داود، قال ابن حجر هو أثرصحيح.

    *قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى لا بأس أن يصلي بالناس القيام وهو ينظر في المصحف، قيل له : الفريضة؟ قال : لم أسمع فيها شياً. انظرالمغني.

    383-حديث عثمان: قال النبي صلى الله عليه وسلم من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله رواه مسلم.

    384-أثر: عن وكيع عن سفيان عن مغيرة بن مقسم الضبي عن إبراهيم النخعي قال:يقام في قنوت الوتر قدر: "إذا السماء انشقت". رواه ابن أبي شيبة بسندصحيح.

    385-حديث: إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه. رواه أبوداود ورجح أبوحاتم وقفه على أبي هريرة من رواية عمار بن أبي عمار.

    386-حديث : نعم سحور المؤمن التمر. رواه أبوداود عن محمد بن موسى عن المقبري عن أبي هريرة وقد صححه ابن حبان وأعله الدارقطني بتفرد المخزومي عن المقبري.

    387-حديث: إذا سلم من الوتر قال سبحان الملك القدوس ثلاثا ويرفع صوته بالثالثة. رواه النسائي وقد أثبت زيادة رفع الصوت ولم يعلها الإمام أحمد كما فهم عنه.

    388-حديث: سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح. رواه الدارقطني وزيادة رب الملائكة والروح بعد الوتر زيادة منكرة تفرد بها فطر بن خليفة قاله الدارقطني.

    389-حديث: لو علم العباد ما في رمضان لتمنت أمتي .. رمضان السنة كلها. رواه أبو يعلى وسنده تالف آفته جرير قال البخاري منكر الحديث وقال النسائي متروك.

    390-حديث: أقيمت الصلاة والإناء في يد عمر قال أشربها يا رسول الله قال نعم فشربها. رواه الطبري وآفته ابن حميد كذبه ابن واره وأبوزرعة وقال البخاري فيه نظر.

    391-حديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم ويمص لسانها. رواه أبوداود قال ابن عدي وقوله ويمص لسانها في المتن لا يقوله إلا محمد بن دينار وقد ضعفه ابنمعين.

    392-حديث: كان رسول الله يمص اللسان. رواه الترقفي في جزئه عن عائشة به وآفته مسلم بن خالد لينه أحمد وقال ابن المديني ليس بشئ وقال البخاري منكرالحديث.

    393-حديث عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقبل وهو صائم، ويباشر وهو صائم، وكان أملككم لإربه. رواه البخاري ومسلم وزاد في رواية رمضان.

    394-ث: تزوجت ابنة عم لي جميلة فبنيت بها في رمضان فهل لي.. إلى قبلتها من سبيل فقال له ابن عباس هل تملك نفسك قال نعم قال قبل .. ذكره ابن حزم وهو صحيح.

    395-أثر: عن عبدالله بن دينار قال: استسقى ابن عمر وهو صائم فقلت ألست صائماً؟ فقال: أراد الله أن يسقيني فمنعتني. رواه ابن حزم في المحلى بسند صحيح.

    396-أثر: أنس بن مالك : قال مطرنا برداً وأبوطلحة صائم فجعل يأكل منه قيل له: أتأكل وأنت صائم؟ قال: إنما هذا بركة. رواه أحمد وابن عساكر بسند صحيح.

    397-أثر:أنس قال: رأيت أبا طلحة يأكل البرد وهو صائم ويقول إنه ليس بطعام ولا شراب. رواه أبويعلى وآفته ابن جدعان وهو متفق على تضعيفه قال البزار لا نعلم هذا الفعل إلا عن أبي طلحة.

    398-أثر: أكل أبو طلحة للبرد وهو صائم، من الأحاديث التي ثبتت عنه، ولكن اتفق أئمة الهدى قاطبة على عدم العمل به قاله ابن رجب وذلك لمخالفته للوحيين.

    399-حديث:إن الجنة لتزخرف لرمضان .. رواه البيهقي وإسناده منكر تفرد به عبدالرحمن بن ثابت لم يروه عنه غير الوليد بن الوليد وهو منكر الحديث قاله الدارقطني

    *لا أعلم في تحديد القنوت حديث مرفوع ولا موقوف وإنما جاء عن إبراهيم النخعي أنه بقدر سورة الانشقاق وإن زاد يسيراً فقد قال به الإمام أحمد وهذا هو الأقرب للسنة.

    400-حديث: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. رواه النسائي وقال مرسل وعلته عدم سماع ابن بريدة من عائشة قاله الدارقطني وتبعه البيهقي ولذا قال ابن عبدالهادي فيه نظر.
    والله تعالى أعلم ...

    يتبع ان شاء الله تعالى ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    99

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير

    بارك الله عليك .. واصل ,,
    جزاك الله خيرا
    قال البربهاري في شرح السنة :" واعلم أن العلم ليس بكثرة الرواية والكتب ولكن العالم من اتبع الكتاب والسنة وإن كان قليل العلم والكتب ومن خالف الكتاب والسنة فهو صاحب بدعة وإن كان كثير الرواية والكتب"

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير

    401-حديث: اللهم إنك عفُوٌّ كريم .. رواه الترمذي وزيادة كريم لا أصل لها من حديث عائشة إذ لا توجد في نسخة الكروخي المخطوط وهي أصح نسخة لجامع الترمذي.

    402-ث: إني لأمكث في المسجد الساعة وما أمكث إلا لأعتكف رواه عبدالرزاق عن عطاء يخبر عن يعلى قال – عطاء - وحسبت أن صفوان..أخبرنيه وهذا صريح بعدم سماعه.

    403-ث: إجلاس نعتكف ساعة في المسجد الحرام .. رواه الطحاوي وعلته عدم سماع عطاء من يعلى وإنما يرويه عن ابنه قاله الطحاوي وكذا الدارقطني وأشار إليه الإمام أحمد.

    404-ث: ابن أمية أنه كان يقول لصاحبه انطلق بنا إلى المسجد فنعتكف فيه ساعة. رواه ابن أبي شيبة بسند منقطع, لأن ابن جريج لم يدرك يعلى بل شيخه عطاء عنه مرسل.

    405-ح: ليلة القدر ليلة سبع وعشرين .. رواه أبوداود عن معاوية مرفوعاً والصواب وقفه قاله الإمام أحمد والدارقطني وكذا البيهقي وصوب وقفه الحافظ ابن رجب وابن حجر.

    406-ح:كان النبي صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات .. فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات. رواه أبوداود وعلته تفرد جعفر ولذا أعله أبوحاتم وأبوزرعة وابن عدي والبزار والعقيلي.

    407-ح: من أفطر يوما من رمضان من غير عذر ولا رخصة لم يقضه وإن صام الدهر كله. رواه النسائي وأعله أحمد والبخاري وأبوحاتم والترمذي وابن خزيمة والدارقطني وابن حبان وابن عبدالبر وابن حزم.

    408-قال ابن عباس ألا أدلك على أعلم أهل الأرض بوتر رسول الله قال من؟ قال عائشة .. فتلك إحدى عشر ركعة يا بني .. فأتيت ابن عباس .. فقال صدقت. رواه مسلم.

    409-ح: أربعه لا يغفر لهم ليلة القدر مدمن خمر وعاق والدية وقاطع رحم ومشاحن .. قال وهو المصارم. رواه البيهقي وسنده تالف آفته جويبر قال أبوحاتم كذاب.

    410-ح: من ذرعه القئ وهو صائم فليس عليه قضاء ومن استقاء فليقض. رواه أبوداود وأَعله وكذا أحمد والبخاري والدارمي والنسائي ونقله ابن مفلح عن الدارقطني.

    411-ح: تذاكرنا ليلة القدر .. قال أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنه. رواه مسلم.
    الشق هو: النصف والجفنة: القصعة وفيه إشارة إلى أنها تكون أواخر الشهر.

    412-ح: إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين. أخرجه ابن حبان وقال أبوحاتم هذا حديث منكر، وكذلك أعله الطبراني وأبونعيم، وجاء عند الإمام أحمد وهو معلول.

    413- ث:" كان يعطي صدقة الفطر عن الحبل".
    - يعني الحمل- رواه ابن أبي شيبة عن حميد أن عثمان وهذا إسنادٌ مرسل، ولذا قال العراقي ... أثر عثمان منقطع.

    414- ق: صدقة الفطر.. قال إن كانوا ليعطون حتى يعطون عن الحبَل أي: الحمل. رواه ابن أبي شيبة عن أبي قِلابة وقد أدرك نفراً من الصحابة وإسناده صحيحٌ إليه.

    415-خ: تولية عمر للشفاء على السوق منكر وليس لها في الدنيا إسناد ثابت ونقل ابن سعد إنكار ولدها لتلك القصة وجزم ابن أبي خيثمة وابن عبدالبر أن من ولي ابنها.

    416-ح: من صلى العشاء الآخرة في جماعة في رمضان فقد أدرك ليلة القدر . رواه ابن خزيمة وسنده ضعيف آفته ابن أبي الحسناء مجهول قاله ابن المديني وأبوحاتم.

    417-ح: عند كل ختمة دعوة مستجابة .. رواه البيهقي وهوخبر باطل آفته يحيى السمسار كذبه ابن معين وقال النسائي متروك ولا يحتج به لدعاء ختم القرآن داخل الصلاة.

    418- ث: أنس أنه كان إذا ختم جمع أهله*. رواه ابن أبي شيبة بسند صحيح من رواية وكيع عن مِسْعر عن قتادة عن أنس به. * جمع ولده وأهل بيته فدعا لهم.

    419-ث: قال ابن مسعود في آخر ليلة من رمضان من المقبول فنهنئه ومن المردود فنعزية. رواه ابن الشجري وهو خبر باطل آفته الجارود كذبه ابن معين وتركه أحمد.

    420-ح: شهر رمضان معلق بين السماء والأرض لا يرفع إلا بزكاة الفطر. رواه ابن الجوزي وأعله بمحمد بن عبيد البصري وقال مجهول وقال ابن حجر لا يتابع عليه.

    421-ح: ثلاث لا ترد دعوتهم .. الصائم حتى يفطر. رواه ابن ماجه وفي رواية عند ابن حبان حين يفطر وقد أُعل بأبي مُدلَّه وهو مجهول قاله ابن المديني وكذا الترمذي.

    422-ث: بريدة أنه كان يصلي يوم العيد قبل الصلاة أربعاً، وبعدها أربعاً. رواه ابن أبي شيبة بسند لابأس به عن شبابه عن المغيرة عن عبدالله بن بريدة به.

    423-ث: علي فلما صلى الإمام قام فصلى بعدها أربعاً. رواه ابن أبي شيبة بسند قوي عن وكيع عن مِسْعَر عن أبي صخرة عن الأسود بن هلال قال خرجت مع علي.

    424-ث: الصلاة أربعاً بعد صلاة العيد. لا يثبت فيها عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً. وإنما هي سنة كوفية عزيزة صح بذلك عن علي وعمل بها كبار أهل الكوفة من أصحاب ابن مسعود.

    425-ح: لا يصلي قبل العيد شيئاً فإذا رجع إلى منزله صلى ركعتين. رواه ابن ماجه وسنده ضعيف فيه ابن عقيل ضعفه ابن معين والنسائي وقال أبوحاتم ليس بالقوي.
    يتبع .. إن شاء الله تعالى ...

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير


    426-ح: أفضل الصلوات عندالله، صلاة الصبح يوم الجمعة جماعة. رواه أبونعيم والبيهقي واختلف في رفعه ووقفه والصواب وقفه على ابن عمر قاله الإمام الدارقطني.

    427-ح: من الصلوات أفضل صلاة الفجر يوم الجمعة في الجماعة. رواه الطبراني وهو خبر منكر آفته الألهاني قال أبوزرعة ليس بالقوي وقال البخاري منكرالحديث.

    428-ث:كانوا يستحبون أن يعدل الرجل بين ولده حتى في القُبَل. رواه ابن أبي شيبة من رواية مالك بن مغول عن أبي معشر عن إبراهيم وإسناده كوفي جميل صحيح.

    429-ح: من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر. رواه مسلم زاد الطبراني خرج من ذنوبه كيوم ولدته .. وهذه زيادة شامية منكرة تفرد بها الخشني.

    430-ح: إن فتى شاباً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ائذن لي بالزنا فزجروه .. فقال أتحبه لأمك؟ قال لا فقال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم .. رواه أحمد بسندصحيح.

    431-ح: كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون. أخرجه الترمذي، وإسناده منكر انفرد به علي بن مسعده عن قتادة، وقد أنكره الإمام أحمد وقال البخاري فيه نظر.

    432-ح أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الشُّهداء خمسةالمطعون والمبطون وَالغَرِقُ وصاحب الهدم والشهيد في سبيل الله. متفق عليه.

    433-ح: أحبك الذي أحببتني فيه. رواه أحمد وفيه مؤمل وهو كثير الخطأ لاسيما إذا انفرد ولذا قال عنه البخاري منكر الحديث وقال أبوزرعة في حديثه خطأ كثير.

    434-ح: أحبك الذي أحببتني له. رواه النسائي من رواية مبارك بن فضالة عن ثابت وقد خالفه حماد وصوب روايته النسائي والدارقطني وقد رجح أبو حاتم إرساله.

    435-ح: أحبك الله كما أحبه. رواه النسائي من طريق شعبة عن أبو إياس ابن قرة عن أبيه ولم يتعقبه البزار ولا الطبراني، ولذا قال ابن عبدالبر ثابت صحيح.

    436-ح: دعاء دخول السوق .. رواه الترمذي وابن ماجه وغيره وهو خبر منكر أعله علي بن المديني والبخاري والنسائي والدارقطني وله طرق لا تخلو من مقال.

    437-ح: السلام قبل الكلام ... رواه الترمذي وإسناده منكر آفته محمد بن زاذان قال عنه البخاري منكر لا يكتب حديثه، وقال أبوحاتم متروك لا يكتب حديثه.

    438-ح: إذا خرجت من منزلك فصل ركعتين تمنعانك مخرج السوء. رواه البزار وسنده مضطرب انفرد به يحيى بن أيوب قال عنه أحمد سئ الحفظ وقال أبوحاتم لا يحتج به.

    439-ث: خدرت رجل بن عمر فقال له رجل اذكر أحب الناس إليك فقال محمد. رواه البخاري في الأدب المفرد, واختلف فيه على أبي إسحاق وجل طرقه لا تخلو من ضعف وقد أشار الدارقطني إلى إعلاله. فالخبر لا يصح البته!

    440-ح: من نام بعد العصر، فاختُلس عقله، فلا يلومنَّ إلا نفسه. رواه ابن عدي وهوخبر منكر قال الليث بن سعد لا أدع النوم بعد العصر لحديث في سنده عبدالله بن لهيعة.

    441-ح: .. عليكم بالفضة فالعبوا بها لعباً. رواه أحمد وهو خبر منكراضطرب فيه أسيد والراوي عنه ضعيف وله طريق آخر معلول وقال ابن باز منسوخ بالإجماع.

    442-ث: عمر بن الخطاب رضي الله عنه اخشوشنوا .. رواه ابن حبان وإسناده صحيح وأصله في مسلم بدون قوله اخشوشنوا وأما المرفوع فلا يثبت به خبر.

    443-ح: تمددوا واخشوشنوا وامشوا حفاة .. أخرجه الطبراني وهو خبر منكر آفته عبدالله بن سعيد المقبري قال عنه الإمام أحمد والبخاري منكر الحديث وضعفه ابن معين وأبوزرعة.

    444-ث: اخشوشنوا وتمعددوا .. رواه أبوعبيد في الغريب عن عمر موقوفاً. قال العجلوني في كشف الخفاء والمشهور على الألسنة اخشوشنوا فإن النعم لاتدوم.

    445-ح: يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله .. رواه البزار وأعله وهو خبر لايصح وأما قول أحمد هو صحيح أي مرسل وعليه تتفق كلمة النقاد على تضعيفه من جميع طرقه.

    من أوائل من أطلق على مطلق التفرد منكر هم:
    1-يحيى بن سعيدالقطان.
    2-الإمام أحمد بن حنبل.
    3-الإمام النسائي.
    4-أبو بكر أحمد بنهارون البرديجي.

    من اسمه: شعبة في الكتب الستة ثلاثة وهم:
    1- شعبة بن الحجاج ثقة حافظ.
    2- شعبة بن دينار كوفي وثقة أبوحاتم.
    3- شعبة مولى ابن عباس ضعفه ابن معين.

    يتبع إن شاء الله تعالى ...

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: الأحاديث الصحيحة والمعلولة ... للشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير

    أخي تابع ..... وفقك الله .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الحسين مشاهدة المشاركة

    439-ث: خدرت رجل بن عمر فقال له رجل اذكر أحب الناس إليك فقال محمد. رواه البخاري في الأدب المفرد, واختلف فيه على أبي إسحاق وجل طرقه لا تخلو من ضعف وقد أشار الدارقطني إلى إعلاله. فالخبر لا يصح البته!
    مدار أسانيد هذا الأثر على أبي إسحاق السبيعي ، رواه عنه خمسة من أصحابه ، وهم :
    سفيان الثوري ، وزهير بن معاوية ، وشعبة ، وإسرائيل بن يونس ، وأبو بكر بن عياش .
    ولكنهم اختلفوا في رواية الأثر عن أبي إسحاق على أوجه :
    1- سفيان الثوري وزهير بن معاوية ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعد قال :
    ( خدرت رجل ابن عمر ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك . فقال : محمد )
    رواه البخاري في " الأدب المفرد " (رقم/964)، والدارقطني في " العلل " (13/242) عن سفيان الثوري باللفظ السابق ، إلا أنه عند الدارقطني بلفظ : " يا محمد ".
    ورواه علي بن الجعد في " المسند " (ص/369)، وإبراهيم الحربي في " غريب الحديث " (2/674)، وابن سعد في " الطبقات " (4/154)، وابن عساكر في " تاريخ دمشق " (31/177)، عن زهير بلفظ : ( جئت ابن عمر فخدرت رجله فقلت : ما لرجلك ؟ قال : اجتمع عصبها . قلت : ادع أحب الناس إليك . قال : يا محمد . فبسطها ) .


    وهذا إسناد لا يثبت بسبب عبد الرحمن بن سعد القرشي العدوي الكوفي ، مولى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما – وفي " العلل " للدارقطني أنه مولى ابن الخطاب -، ترجمته في " الجرح والتعديل " (5/237)، وفي " تهذيب الكمال " (17/142) لم نقف فيها على جرح أو تعديل ، بل قيل ليحيى بن معين رحمه الله : " من عبد الرحمن بن سعد ؟ قال : لا أدري . " تاريخ ابن معين – رواية الدوري " (2953)
    وأما قولُ الحافظ ابن حجر في " التهذيب " (6/186): قلت : وقال النسائي: ثقة .
    فقد علق عليه الدكتور سعد الحميد حفظه الله بقوله :
    " أخشى أن تكونَ هذه عبارة النسائي التي قالها في الراوي الذي قبله ، وهو عبد الرحمن بن سعد المدني الأعرج ، فهو يشتبه معه في الطبقة ، ولذا ذكر المزِّي في "تهذيب الكمال" (17/139-140) توثيقَ النسائي للمدني الأعرج ، ولم يذكر توثيقه للكوفي مولى ابن عمر " انتهى .
    تنبيه : ذكر الدارقطني في " العلل " (13/242) أن زهير بن معاوية رواه عن أبي إسحاق ، عن عبد الجبار بن سعيد ، عن ابن عمر . ولم أقف على أصل الرواية .
    2- شعبةُ ، عن أبي إسحاق ، عمَّن سمع ابن عمر قال : ( خَدِرَت رِجلُه ، فقيل : اذكر أحبَّ الناس ، قال : يا محمد ) .
    رواه إبراهيمُ الحربيُّ في " غريب الحديث " (2/673) .
    وفي إسناده ضعف بسبب إبهام الراوي عن ابن عمر رضي الله عنهما .


    3- إسرائيلُ ، عن أبي إسحاق ، عن الهيثم بن حنش ، قال : ( كنا عند عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، فخَدِرَت رِجلُه ، فقال له رَجُل : اذكر أحبَّ الناس إليك : فقال : يا محمد ، قال : فقام ، فكأنما نَشِطَ من عِقال )
    رواه ابنُ السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/169)
    وهذا إسناد ضعيف أيضا بسبب الهيثم بن حَنَش ، ترجمته في " التاريخ الكبير " (8/213)، وفي " الجرح والتعديل " (9/79)، وليس لأحد من أهل العلم فيه توثيق ولا تجريح ، فهو مجهول الحال كما مثل به الخطيب البغدادي في " الكفاية " (ص/88) على المجاهيل .
    ثم في الإسناد إلى إسرائيل راو اسمه محمد بن مصعب القرقساني ، ضعفه ابن معين والنسائي ، وقال ابن حبان : ساء حفظه ، فكان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل ; لا يجوز الاحتجاج به . ووثقه آخرون .
    تنبيه : ذكر الدارقطني في " العلل " (13/242) أن إسرائيل رواه عن أبي إسحاق ، عن ابن عمر مرسلا . ولم أقف على الرواية .


    4- أبو بكر بن عياش ، ثنا أبو إسحاق السَّبيعي ، عن أبي شعبة قال : ( كنت أمشي مع ابن عمر رضي الله عنهما ، فخَدِرَت رِجلُه ، فجلس فقال له رَجُل : اذكر أحبَّ الناس إليك ، فقال : يا محمَّداه ، فقام فمشى )
    رواه ابن السني أيضًا في " عمل اليوم والليلة " (رقم/168)
    وهذا إسناد ضعيف أيضا لا يدرى فيه من هو " أبو شعبة " هذا ، وأبو بكر بن عياش فيه كلام.


    والحاصل أن هذه الأسانيد لا تخلو من علل ثلاثة :
    1- اشتمال كل منها على أحد الرواة المجاهيل ، وذلك في طبقة من يحدث عنهم أبو إسحاق السبيعي ، وهم : عبد الرحمن بن سعد ، والهيثم بن حنش ، وأبو شعبة ، وراو آخر مبهم .
    2- ثم إن سماع أبي إسحاق السبيعي عن كل من هؤلاء الأربعة غير مثبت في الكتب ، ومعلوم أن أبا إسحاق مشهور بالتدليس ، حتى ذكره الحافظ ابن حجر في الطبقة الثالثة من طبقات المدلسين ، وذلك في كتاب : " تعريف أهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس " (ص/42)، فيخشى أنه استعمله في بعض هذه الموضع أيضا ، فقد روى الحديث بالعنعنة ولم يصرح بالسماع ، وإن كانت عنعنعة أبي إسحاق الأصل فيها القبول ، غير أن استعمالها هنا في طبقة الشيوخ المجاهيل مدعاة إلى الريبة والتوقف .
    3- اختلاف الرواة على أبي إسحاق السبيعي قد يؤدي بالناقد إلى التوقف في صحته بسبب هذا الاضطراب ، خاصة وأن أبا إسحاق قد تغير حفظه ونسي في آخر عمره ، وإن كان بالإمكان ترجيح رواية سفيان الثوري لأنه أحفظ الرواة عن أبي إسحاق ، لكنه ترجيح ظنِّي قد لا يسلم . يقول الدكتور سعد الحميد حفظه الله : " أرجح هذه الطرق رواية سفيان الثوري " انتهى. ويقول الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله : " والمعتمد رواية الثوري " انتهى من " الفتاوى الحديثية ". ويقول الشيخ صالح آل الشيخ : " سفيان من الحفاظ الأثبات ، فنقله خبر أبي إسحاق بهذا اللفظ يدل على أنه هو المحفوظ ، وسواه غلط مردود " انتهى من " هذه مفاهيمنا " (ص/52)


    ولا يتقوى أثر ابن عمر بما رواه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/169) قال : حدثنا جعفر بن عيسى أبو أحمد ، ثنا أحمد بن عبد الله بن روح ، ثنا سلام بن سليمان ، ثنا غياث بن إبراهيم ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : خَدِرَت رِجلُ رَجُل عند ابن عباس ، فقال ابنُ عباس : اذكر أحبَّ الناس إليك ، فقال : محمد صلى الله عليه وسلم ، فذهب خَدَرُه .
    وذلك لأنها رواية شديدة الضعف بسبب غياث بن إبراهيم ، قال فيه أحمد بن حنبل : ترك الناس حديثه . وقال البخاري : تركوه . انظر : " ميزان الاعتدال " (5/406)، وفيه أيضا ضعفاء آخرون .
    وقد ضعف الأثر الشيخ الألباني رحمه الله في " ضعيف الأدب المفرد "، والشيخ بكر أبو زيد رحمه الله حيث يقول : " لا يصح في الذكر أو الدعاء عند خدر الرجل أثر ، ولم يرد فيه حديث مرفوع " انتهى من " تصحيح الدعاء " (ص/362)

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي تصحيح لقب راوي

    26-حديث: لا يسأل الرجل فيما ضرب امرأته - رواه أحمد وأبوداود. وفيه علتان:
    داود الأودي : ضعفه أحمد وعلي بن المديني. عبدالرحمن المسلمي: مجهول.
    وقع خطأ في قولكم:"المسلمي"، والصواب:"المسلي".
    وفي "توضيح المشتبه" (8/ 160) للحافظ ابن ناصر الدين:" المُسْلِي : هُوَ بِضَم أَوله، وَسُكُون السِّين الْمُهْملَة، وَكسر اللَّام.
    مِنْهُم: عبد الرَّحْمَن الْمسلي، عَن الْأَشْعَث بن قيس، وَعنهُ دَاوُد بن عبد الله الأودي".
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي


    292-اثر علي : حدثوا الناس بما يعقلون..
    الصواب من لفظه: حدثوا الناس بما يعرفون أتحبون أن يكذب الله ورسوله. ذكره البخاري تعليقاً موقوفا على علي.
    الحديث ليس معلقاً وبيان ذلك : أن الحديث أخرجه البخاري هكذا: (
    127): وقال علي: "حدثوا الناس، بما يعرفون أتحبون أن يكذب، الله ورسوله". حدثنا عبيد الله بن موسى عن معروف بن خربوذ عن أبي الطفيل عن علي بذلك.
    فال الحافظ في "فتح الباري" (1/ 225):"بتقديم المتن ابتدأ به معلقاً، فقال: وقال: علي إلخ؛ ثم عقبه بالإسناد".
    فهو عند الحافظ متصل بذكر إسناده، وإن قدم المتن، ولذا لم يذكره في "التغليق"، وقال الشيخ الألباني في " مختصر صحيح الإمام البخاري" (1/ 62) رقم (21):" قلت: صورته صورة المعلق، لكنه قد ساق عقبه إسناده إلى علي رضي الله عنه، فهو موصول".


  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي


    68-حديث: إن الله لينادي يوم القيامة أين جراني؟ .. أين عمار المساجد. رواه الحارث بن أبي اسامة. وفيه علتان: الانقطاع. وفياض بن غزوان لينه البخاري.
    فياض بن غزان، قال ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (7/ 87):"فياض بن غزوان الضبى كوفي روى عن طلحة بن مصرف وزبيد روى عنه نعيم بن ميسرة واسحاق بن سليمان وحكام ومهران سمعت أبي يقول ذلك. وروى عن محمد بن جحادة ومحمد بن طلحة وعبد الله بن زبيد اليامى ومالك بن مغول روى عنه أبو بدر شجاع بن الوليد وطلحة بن سليمان أخو إسحاق بن سليمان قرأ عليه القرآن قراءة طلحة بن مصرف". وليس في "التاريخ الكبير" للبخاري المطبوع ترجمة لفياض بن غزوان؛ إنما لخص لنا الحافظ الذهبي حكم البخاري على فياض كما في "ميزان الاعتدال" (3/ 366) حيث قال:"فياض بن غزوان. عن زبيد بن الحارث. لينه البخاري قليلاً، قال: يروي عن أنس، ولم يسمع منه". فلماذا لم تذكر كلمة:"قليلاً". التي جاءت في كلام الذهبي!! وقد فاتكم توثيق الإمام أحمد، والإمام يحيى بن معبن لفياض بن غزوان، فقد قال الإمام أحمد :"شيخ ثقة", كما في "الجرح والتعديل" لابن أبي حاتم (7/ 87). أما ابن معين فقد قال الدوري في "تاريخه" (3/ 388) رقم (1883):"سمعت يحيى يقول: فياض يروى عنه مهران الرازي وحكام هو كوفى ثقة". وذكره ابن حبان في "الثقات" لابن حبان (7/ 326). فليراجع حال فياض بعد توثيق أخمد وابن معين. والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,398

    افتراضي

    وفقكم الله

    لو رتبت الموضوع على ترتيب معين فقهي أو أبجدي أو علمي ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,459

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الحسين مشاهدة المشاركة

    395-أثر: عن عبدالله بن دينار قال: استسقى ابن عمر وهو صائم فقلت ألست صائماً؟ فقال: أراد الله أن يسقيني فمنعتني. رواه ابن حزم في المحلى بسند صحيح.
    والأثر قال عنه الشيخ الطريفي في التحجيل: (صـ 154): (وإسناده صحيح).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الله محمد بن يوسف
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •