مواقع الزواج مالها وما عليها - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 23 من 23

الموضوع: مواقع الزواج مالها وما عليها

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    477

    افتراضي رد: مواقع الزواج مالها وما عليها

    المواقع وما أدراكم ما المواقع كم جرت على بيوتات المسلمين من ويلات ،وكم مزقت من أسر، وسد الذرائع في شريعتنا أمر معتبر ،ورحم الله من قال:فنظرة فسلام فموعد ....انها خطوات الشيطان

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مواقع الزواج مالها وما عليها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم النخعي مشاهدة المشاركة
    طيب نأسف لهذا الذئب الخائن وصنيعه بالأخت الصالحة كان الله لها، وما رأيك أعرف شخصا يرى أنه على دين وخير تزوج بفتاة مؤمنة عن طريق هذه المواقع وهو سعيد في حياته ولله الحمد ويسأل الله المزيد، وهذا الشخص هو أنا( ليس غيري)


    اذن أختي أصابع ايدك مش وحدة..وهذه تقنية حديثة حالها حال التلفاز من الناس من يستخدمها في الخير وبرامجه ومنهم سئ النية والقصد ورقيق الدين يشاهد منها
    المجون والخلاعة، فلتدخل مواقع الزواج والحذر مطلوب. ثم لماذا
    لا يسأل أولياؤها عن الشاب حين يتقدم لاختهم في مسجده في عمله في منطقته،
    أم فقط اغتروا بلحيته وخلاص، اذن لا ترموا أخطاءكم على مواقع الزواج ، وتنسون تقصيركم.
    جزاكم الله خيرا نسأل الله أن يبارك لك في زوجك ويرزقكم الذرية الصالحة .
    ويحفظ نساء المسلمين ويرزقهن أزواجا صالحين من غير إثم ولا شبهة .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: مواقع الزواج مالها وما عليها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمادي عبد السلام مشاهدة المشاركة
    المواقع وما أدراكم ما المواقع كم جرت على بيوتات المسلمين من ويلات ،وكم مزقت من أسر، وسد الذرائع في شريعتنا أمر معتبر ،ورحم الله من قال:فنظرة فسلام فموعد ....انها خطوات الشيطان
    جزاكم الله خيرا
    هل هذا الحديث ينطبق على هذه المواقع:
    عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الحلال بين والحرام بين ، وبينهما أمور مشتبهات ، لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وإن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب.
    رواه البخاري ومسلم .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •