سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية - الصفحة 8
صفحة 8 من 18 الأولىالأولى 1234567891011121314151617 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 346

الموضوع: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    133- سعة علم المتنبي بالشعر

    ذكر ابن فورجه في «التجني على ابن جني» قال: وأما محله - يعني المتنبي - في العلم، فقال الحسن بن علي الجلاب: سمعته يقول:
    من أراد أن يُغرِب علي بيتا لا أعرفه فليفعل
    قال: وهذه دعوى عظيمة، ولا ريب أنه صادق فيها.



    المصدر: [ بغية الطلب فى تاريخ حلب 2/ 664 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    توضيح وبيان: ابن فورجة: محمد بن حَمَد بن محمد بن عبد الله بن محمود البروجردي: عالم بالأدب, من كتبه: (التجني على ابن جني), و(الفتح على أبي الفتح - ط), انتقد بهما شرح أبي الفتح ابن جني لشعر المتنبي, توفي نحو سنة 455 هـ
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    134- من كريم أخلاق الصاحب بن عباد

    [ قال ياقوت الحموي رحمه الله ]: مما وَجَدْتُ في بعض الكتبِ من مكارم الاخلاق للصاحب:
    أنه استدعى يوما شرابا من شراب السُّكَّر, فجِيء بقدح منه، فلما أراد شُربه قال له بعض خَوَاصِّهِ: لا تشرَبه فإنه مَسمُوم، فقال له: وما الشاهدُ على صِحَّة ذلك؟ , قال: بأن تُجَرِّبَهُ على من أَعطَاكَهُ، قال: لا أستجيزُ ذلك, ولا أستَحِلُّهُ، قال: فَجَرِّبْهُ على كلب ، قال: إن التمثيل بالحيوان لا يجوز
    وأمر بِصَبِّ ما في القدح، وقال للغلام: انصَرِفْ عني, ولا تدخل داري بعدها، وأَقَرَّ رِزقه عليه, وقال: لا تدفع اليقين بالشكّ، والعقُوبَة بقطعِ الرزق نَذَالَة.



    المصدر : [ معجم الأدباء 2/ 668 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    هذه أخلاق كثيرة نبيلة مجتمعة في الصاحب - مع كونه جلدا في اعتزاله -, لو وزع خُلُقٌ واحد منها على جماعة لوَسِعَهُم, و لشيخ الأدب أبي حيان التوحيدي فيه كتاب سماه: أخلاق الوزيرين, ويعني بالوزيرين: الصاحب بن عباد وابن العميد, مزق فيه عِرضَهُما, وذكر مثَالِبَهُما, وقد فَسَّر ياقوت سبب تحامله عليه, فقال [2/ 669]: إن أبا حيان كان قصد ابن عباد إلى الري فلم يُرزَقْ منه، فرجع عنه ذَامّاً له، وكان أبو حيان مَجْبُولا على الغَرَام بثَلبِ الكِرَام، فاجْتَهَدَ في الغَضّ من ابن عباد، وكانت فضائلُ ابن عباد تأبَى إِلا أن تَسُوقَه إلى المدحِ, وإيضاحِ مكارمِه، فصارَ ذَمُّهُ له مَدْحاً / رابط تحميل كتاب: أخلاق الوزيرين
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    135- حُجَّة منامية

    [ قال ابن العديم ]: أنبأنا أبو البركات بن محمد بن الحسن قال: أخبرنا أبو القاسم بن أبي محمد قال: أنبأنا أبو علي محمد بن محمد بن المهدي قال: حدثني أبي قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن سعيد الشّيحي المعدّل قال: حدثنا أبو الطيب عبد المنعم بن غلبون المقرئ قال: قال الحسين بن خالويه:
    كنت عند سيف الدولة, وعنده ابن بنت حامد, فناظرني على خلق القرآن، فلما كان تلك الليلة نِمتُ، فأتاني آت فقال: لِمَ لَمْ تحتج عليه بأول القصص: «طسم تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْمُبِينِ نَتْلُوا عَلَيْكَ» ، والتِّلاَوَة لا تكونُ إِلّا بالكلام.



    المصدر: [بغية الطلب فى تاريخ حلب 2/ 757]



    قلت - رحم الله والدي-:
    توضيح وبيان: ابن بنت حامد : ذكره الحافظ ابن حجر في لسان الميزان [1 /219/ 680], فقال: أحمد بن عبيد الله, أبو بكر بن بنت حامد البغدادي, قال ابن النجار: كان معتزليا, أُخرِج من دمشق, قلت: وكان حدث عن أحمد بن علي بن سعيد المروزي, وروى عنه عبد الرحمن بن نصر, ذكره ابن عساكر.
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    136- حُمَّى مصطنعة

    قيل: دخل أبو بكر الخالدي على الخليفة، فأنشده قصيدة امتدحه بها فأجازه، وكان بين يديه صحن يشم أزرق، فلمحه أبو بكر , فأعطاه الخليفة إياه, فخرج من عنده وهو مسرور، فمر على أبي الفتح بن خالويه, فهنأه أبو الفتح بذلك، فلما أصبح جاء إلى الخدمة، فقال له الخليفة: كيف حالك وكيف كان مَبيتك؟ , قال: بخير, ودعا له، وقال: بِتنا ندعوا لمولانا أمير المؤمنين، وبت أتفنن في الصحن, وأتَمَلَّى بحسنه، فأضفته إلى صدقات مولانا ورفده، وكل خير عندنا من عنده، فَتَنَمَّرَ أمير المؤمنين، واستشاط غضباً وزجره
    فخرج من عنده حزيناً كئيباً، فمر على ابن خالويه فسأله عن السبب, وما الخبر ؟, فأخبره بما قال، فقال له أبو الفتح: أَوَ قُلْتَهَا ؟ , فقال: نعم. فقال: أين أنت؟ , أتجعل أمير المؤمنين كلباً ؟, أين ذهب عقلك؟ , أو ما سمعت قول أبي نواس في طريدته:
    فكل خير عندهم من عنده ... وكل رفد نالهم من رفده



    فكاد الخالدي أن يموت فزعاً, ثم قال له: عَرِّفْنِي كيف المخلص؟, قال: تَمَارَضْ مُدة, ثم أظهر أنك شفيت, ثم تأتي أمير المؤمنين، فإذا سألك عن سبب مرضك، فقل له: طالعت طَرِيدَةَ أبي نواس، فلما فعل ذلك رضي عنه أمير المؤمنين.





    المصدر: [ حياة الحيوان للدميري 2/141]

    قلت - رحم الله والدي-:
    وقع ما يشبه هذه القصة للشاعر السلامي, فلعلها تكررت, أو وقع وهم في نسبتها, فقد ذكر ابن الجوزي رحمه الله في كتابه الممتع: الأذكياء [ص53], قال: روى أبو الحسن بن هلال بن المحسن الصابي قال: حكى السلامي الشاعر قال: دخلت على عضد الدولة فمدحته, فأجزل عطيتي من الثياب والدنانير, وبين يديه حسام خرواني, فرآني أَلْحَظُهُ فرمى به إِلَيَّ, وقال: خذه, فقلت وكل خير عندنا من عنده, فقال عضد الدولة: ذاك أبُوكَ, فبَقِيتُ مُتحيرأ, لا أدري ما أراد, فجئت أستاذي, فشرحتُ له الحال, فقال: ويحكَ قد أخطأتَ عظيمة, لأن هذه الكلمةَ لأبي نواس, يصف كلبا حيث يقول:
    أنعت كلبا أهله في كده ... قد سعدت جدودهم بجده
    وكل خيرعنده من عنده ...

    قال: فعُدْتُ مُتوشِّحا بكِساء, فوقفتُ بين يدي الملك, فقال: مالك ؟ , فقلت: حُمِمتُ السَّاعَة, فقال: هل تعرف سَبَبَ حُمَّاكَ, قلت: نظرتُ في ديوان أبي نواس, فقال: لا تخف, لا بأس عليك من هذه الحُمَّا, فسجدتُ بين يديه وانصرفت


    توضيح وبيان: السلامي: العلامة الأديب أبو الحسن محمد بن عبيد الله بن محمد بن محمد القرشي المخزومي البغدادي، من فحول الشعراء,كان عضد الدولة يقول: إذا رأيت السلامي في مجلسي، خِلت أن عطارد نزل من الفلك إِلَيَّ/ت393هـ, ترجمته في سير أعلام النبلاء [17 /74]
    الخالدي: هو أبو بكر محمد بن هاشم بن وعكة الموصلي, شاعر أديب، اشتهر هو وأخوه سعيد بالخالديين. وكانا من خواص سَيْف الدَّوْلَة ابن حمدان/ت نحو 380 هـ, وابن خالويه: أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن خالويه، من كبار النحاة/ت 370 هـ
    الطَرَدية, بفتح الطاء والراء, وهي القصيدة التي تصف رحلات الصيد, و الطرائد وكلاب الصيد والصقور, ولأبي نواس محمد بن هانىء الشاعر المشهور نحو خمسين طَرَدية, والطردية الواردة في القصة من أبياتها:
    أتعب كلبا أهله في كده ... قد سعدت جدودهم بجده
    فكلّ خير عندهم من عنده ... وكلّ رفد نالهم من رفده
    يظلّ مولاه له كعبده ... يبيت أدنى صاحب من فهده
    إذا عرى جلله ببرده ... ذا غرة محجلا بزنده
    يلذّ منه العين حسن قده ... يا حسن شدقيه وطول خده
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  5. #145
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    137- مضرة علماء الكلام

    قال أبو الوفاء بن عقيل في " الفنون ": يا علماء, ما نقنع منكم بما أنتم عليه من زَيِّ تَصَارِيفكم، فإِنَّ طبيباَ بِهِ مِثْلُ مَرَضِي فَضَيَّقَ عَلَيَّ الأغذيةَ ولا يَحْتَمِي, مَشكُوكٌ في صِدقِه عِندي، فالْحَظُوا حَالَ من أنتم من وَرَثَتُهُ كيف غُفِر له, ثم قَام حتى تَوَرَّمت قدماهُ
    يا سِباع, يا قُطَّاعَ الطريقِ, لا تُرَوْنَ إلا على مَطَارِح الجِيَفِ, نَبيُّكُم - صلى الله عليه وسلم - قَنَعَ من المرأةِ بإشارتِها إلى السماءِ, وأنتم تُشَكِّكُون الناسَ في العقائِد، انفتح بكَلامِكم البَثْقُ العظيمُ, وهو كَلامُ الدهرية والملحدة
    .



    المصدر : [ الآداب الشرعية والمنح المرعية (3 / 486 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    ذم أهل الكلام مما تواتر على ألسنة أئمة السلف, ولو جمع كلامهم لجاء في جزء , وللشافعي رحمه الله خاصة في ذمه كلمات كثيرات قصيرات بليغات, وقد ألف شيخ الإسلام أبو إسماعيل الهروي الأنصاري رحمه الله كتابه: ذم الكلام, وهو بالأسانيد, وألف الخطابي رسالة صغيرة وجيزة, سماها: الغنية عن الكلام, وللجلال السيوطي كتاب: صون المنطق والكلام عن فني المنطق والكلام, وللعلامة محمد صديق حسن خان القنوجي كتاب: قصد السبيل إلى ذم الكلام والتأويل, والكل مطبوع, فلينظر فيها من أحب الوقوف على جلية الأمر
    وقوله: بإشارتِها إلى السماءِ, إشارة إلى الحديث المعروف بحديث الجارية أخرجه مسلم [537], وللشيخ سليم الهلالي رسالة مفردة فيه
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    الفائدة : 136


    لأبي نواس محمد بن هانىء الشاعر المشهور نحو خمسين طَرَدية, والطردية الواردة في القصة من أبياتها:
    أتعب كلبا أهله في كده ... قد سعدت جدودهم بجده



    اسم أبي نواس: الحسن، ويكنى أبا علي.

    وفي البيت الأول من الطردية تصحيف، صوابه: أنعَتُ.

    من استدراك الاخ الفاضل: القاسم بن محمدوفقه الله
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    138- مصرع ظالم


    [ قال ابن العديم رحمه الله ]: نقلت من كتاب «الربيع» تأليف غرس النعمة أبي الحسن محمد بن هلال ابن المحسن بن ابراهيم بن هلال المعروف بابن الصابئ، وأنبأنا به أبو الحسن بن أبي عبد الله بن المقير, عن أبي الفتح محمد بن عبد الباقي بن البطي, قال: أنبأنا أبو عبد الله الحميدي, قال: أخبرنا غرس النعمة أبو الحسن، قال: وحدثني الوزير فخر الدولة أبو نصر, قال: حدثني نصر الدولة أبو نصر بن مروان صاحب آمد وميافارقين وتلك الثغور، وكان ناظرا له إلى حين وفاته، قال:
    كان بعض مُتقدمي الأكراد معي على الطبق, فأخذت حجلة مشوية مما كان بين يدي, فأعطيته إياها، فأخذها وضحك, فقلت: مم تضحك؟ , فقال: خير, فظننت أنه قد عاب علي ذلك, فألححت عليه, ودافع عن الجواب حتى رفعت يدي, وقلت: لا آكل شيئا حتى تعرفني سبب ضحكك, ما هو ؟، فقال: شيء ذكرتنيه الحجلة, وذاك أنني كنت أيام الشباب والجهالة قد أخذت بعض التجار في طريق وما كان معه من المتاع, وقربته الى لحف جبل، فأردت قتله خوفا على نفسي منه, وأن يعرفني من بعدُ ويطالبني, ويُعَرِّضَني للقبيح وتعترضني، فقال: يا هذا قد أخذت مالي, وأفقرتني وأولادي, فدعني أرجع الى عيلتي, فأَكِدَّ عليهم, ولا تحرمهم مالي ونفسي, وبكى, وسألني وتضرع إليّ، فلم أَرِقَّ له, شَرَهاً إلى ما كان معه، فلما أَيِسَ من الحياة التفت إلى حجلتين على جبل, وقال لهما: أشهدا لي عليه عند الله تعالى أنه قاتلي ظلما، وقتلته, فلما رأيت الحجلة الآن ذكرت ذلك الرجل, وحمقه في استشهاده الحجل علي
    قال ابن مروان: فحين سمعت قوله اهتززت حتى لم أملك نفسي, وتقدمت بأخذه وكتفه, ثم ضرب رقبته بين يدي، فلم آكل حتى رأيت رأسه مبرّأ بين يديه, بعد أن قلت له: قد والله شهدت الحجلتان عليك عند من أقادك بالرجل, وأخَذَ له بحقه منك.



    المصدر : [ بغية الطلب فى تاريخ حلب 3/ 1133]

    [/color]
    قلت - رحم الله والدي-:
    الظلم مصرعه وخيم, والباغي يمهل الله له, ثم يأخذه أخذ عزيز مقتدر, والقصة أوردها الدميري في حياة الحيوان [1 /324] مختصرة جدا, ومعزوة لكتاب "النشوار" و"تاريخ ابن النجار", ولا توجد في المطبوع منهما, عن أبي نصر محمد بن مروان الجعدي, كذا نسبه, ولعله تحرف عن "الكردي"
    بيان وتوضيح: أبو نصر بن مروان: هو أحمد بن مروان بن دوستك, أبو نصر, نصر الدولة الكردي, كان من الأكراد الحميدية, ويلقبون بالجهار بختية, ملك ميافارقين وآمد بعد قتل أخيه أبي منصور سعد بن مروان, ترجمته في بغية الطلب[3/ 1134]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    139- الهيشة واستحضار عجيب

    باب بن أحمد بيب بن عثمان بن سيدي محمد بن عبد الرحمن بن الطالب الشنقيطي، ويقال له الطالب محم


    من عجيب استحضاره، أنه في "وقعة لمليح"، بين "إدوعل", و"إذا بلحن" [ قبيلتان ]، سعت بينهم وُفُود الزوايا في الصلح، فتراضَوا بحكم الشرع، وحكموا بحكم الشرع، وحَكَّمُوا عالما دِيمانيا, فاستظهر أن يقتل أربعة من " إدوعل " ، بأربعة من "إدابلحسن", قُتِلوا في تلك المعركة
    فقال صاحب الترجمة : إن مثل هذا لا قصاص فيه, فقال القاضي: إن هذا لا يُوجد في كتاب، فقال: هو لم يَخْلُ منه كتاب, فقال القاضي: هذا القاموس، يعني إنه يدخل في عموم كتاب، فتناول صاحب الترجمة القاموس, وأول ما وقع نظره عليه:
    " والهَيْشَة الفتنة, وأم حبين، وليس في الهيشات قَوَد، أي في القتيل في الفتنة لا يدرى قاتله "
    فتعجب الناس من مثل هذا الإستحضار، في ذلك الموقف الحَرِج.



    المصدر : [الوسيط في تراجم أدباء شنقيط ص: 37]

    قلت- رحم الله والدي -:
    قال في القاموس المحيط [1 / 610/ مادة ه و ش ]: والهيشة: الهوشة، والجماعة المختلطة، والفتنة، وأم حبين, وليس في الهيشات قود, أي: في القتيل في الفتنة، لا يدرى قاتله.اهـ ,وقال أيضا: وأم حُبَيْن، كزُبَيْر: دُويبة وربما دخلها أل، وبحذفها لا تصير نكرة

    ومما جاء في المسألة في كتب أهل العلم, ما ذكره العلامة ابن رشد الجد في البيان والتحصيل [15 / 519]: هذا مثل ما في الأثر من كتاب الجهاد من المدونة من قول ابن شهاب: هاجت الفتنة الأولى فأدركت رجالا ذوي عدد من أصحاب رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، فكانوا يرون أن يهدر أمنُ الفتنة, فلا يقام على أحد قصاص, ولاحد في سبي امرأة مُسَّت, ولا يُرى بينها وبين زوجها مُلاعنة, يريد إن نَفَى ولدها, ولا يرى أن يقفوها أحد إلا جلد الحد، ومثله روى مطرف وابن الماجشون عن مالك, أنه لا يقتل به, ولا يقاد منه, ومن أهل العلم من يرى أنه يقاد به ويقتص منه، وهو قول أصبغ, ومذهب عطاء، وهذا الاختلاف في القصاص منه سواء تاب, أو أخذ قبل أن يتوب، ولا يقام عليه حد الحرابة وإن أخذ قبل أن يتوب, ولا يؤخذ ما أخذ من المال وإن كان موسرا, إلا أن يوجد بيده شيء بعينه فيرد إلى ربه، وأما من أوسر منهم في الحرب وهي قائمة لم يظهر بعدُ على أهل رأيه فللإمام أن يقتله إن رأى ذلك، لما يخاف من أن يعين مع أصحابه على المسلمين.اهـ
    تنبيه: يُهدر أمنُ الفتنة , لعل صوابه : يُهدر أَمْرُ الفتنة
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    راجعت المدونة لسحنون فوجدت النص فيها [1 /531 ], وبه يتبين ما في النقل من بيان ابن رشد من تصحيف وتحريف:
    ابْنُ وَهْبٍ ، عن يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ ، عن ابْنِ شِهَابٍ , قَالَ : هَاجَتِ الْفِتْنَةُ الْأُولَى ، فَأَدْرَكَتْ رِجَالًا ذَوِي عَدَدٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَبَلَغَنَا أَنَّهُمْ كَانُوا يَرَوْنَ أَنْ يُهْدَرُ أَمْرُ الْفِتْنَةِ , فَلَا يُقِيمُونَ فِيهِ عَلَى رَجُلٍ قَاتَلَ فِي تَأْوِيلِ الْقُرْآنِ قِصَاصًا فِيمَنْ قَتَلَ , وَلَا حَدَّ فِي سَبْيِ امْرَأَةٍ سُبِيَتْ , وَلَا نَرَى بَيْنَهَا وَبَيْنَ زَوْجِهَا مُلَاعنةً , وَلَا نَرَى أَنْ يَقْذِفَهَا أَحَدٌ إِلَّا جُلِدَ الْحَدَّ , وَنَرَى أَنْ تُرَدَّ إِلَى زَوْجِهَا الْأَوَّلِ بَعْدَ أَنْ تَعْتَدَّ ، فَتَنْقَضِيَ عِدَّتُهَا مِنْ زَوْجِهَا الْآخَرِ , وَنَرَى أَنْ تَرِثَ زَوْجَهَا الْأَوَّلَ .
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    140- الولي واعتقاد أحمد رضي الله عنه

    ذكر الشيخ يحيى بن يوسف الصرصري - ونظمه في قصائده - عن الشيخ على بن إدريس شيخه, أنه سأل قطب العارفين أبا محمد عبد القادر بن عبد الله الجيلى, فقال: يا سيدي, هل كان لله وَلِيٌّ على غير اعتِقَاد أحمد بن حنبل ؟, فقال: ما كان ولا يكون



    المصدر : [ الاستقامة 1 /85]

    قلت - رحم الله والدي-:
    عقيدة الإمام أحمد رحمه الله هي عقيدة الصحابة والتابعين وتابعيهم بإحسان, وهم القرون الثلاثة الأولى المشهود لهم بالخيرية على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم, وعقيدتهم عقيدة الأئمة: مالك وسفيان الثوري والشافعي والأوزاعي والليث وإسحاق وداود وابن جرير, ومن جاء بعدهم من أئمة هل الحديث, وإنما اشتهر أمر أحمد واختص بالذكر والصِّيتِ والنسبة عند السؤال عن العقيدة لصبره في المحنة
    وكلمة الجيلي رحمه الله صادقة, فإنه لا يتصور إمام أو ولي تكون له إمامة في الدين, وقدم صدق في العلم والعمل ثم لا يكون على عقيدة ومنهج السلف الصالحين السابقين
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  11. #151
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    141- أدب وحديث المجانين

    بندار بن عبد الحميد الكرخي الأصبهاني, يعرف بـ: ابن لره, أخذ عن أبي القاسم بن سلام


    قال [ ياقوت ]: قرأت بخط عبد السلام البصري في «كتاب عقلاء المجانين» لأبي بكر ابن محمد الأزهري حدثنا محمد بن أبي الأزهر قال:
    كنتُ يوما في مجلس بندار بن لره الكرخي, بحضرة منزله في درب عبد الرحيم الرزامي بدكان الأبناء، وعنده جماعة من أصحابه، إِذ هجم علينا المسجد بَرذعة الموسوس، ومعه مِخلاة فيها دفاتر وجزازات، وقد تَبِعه الصِّبيان، فجلس إلى جانب بندار، وكأنّ بندارا فَرِقَ منه، فقال: اطرد ويلك هؤلاء الصبيان عَنِّي، فقال لنا: اطردوهم عنه، فوثبتُ أنا من بين أهل المجلس فصحت عليهم وطردتهم، فجلس ساعة, ثم وثب فنظر هل يرى منهم أحدا، فلما لم يَرَهُم رجع فجلس ساعة, ثم قال: اكتبوا:
    حدثني محمد بن أحمد بن عسكر بن عبد الرزاق عن معمر قال: سُئِل الشعبي ما اسم امرأة ابليس ؟, فقال: هذا عُرس لم أَشهَد إِملاكَه.
    ثم أقبل على بندار فقال: يا شيخ ما معنى قول الشاعر:
    وكنت إذا ما جئت ليلى تبرقعت ... فقد رابني منها الغداة سفورها

    فقال لنا بندار: أجيبوه، فقال: يا مجنون, أسألك ويجيب غيرك؟! ,فقال بندار: يقول إنه لما رآها فعلت ما فعلته من سُفُورِها ولم تكن تُعهَد به، علم أنها قد حذرته من بحضرتها, ليحجم عن كلامها وانبساطه إليها
    فضحِك ومسح يده على رأس بندار, وقال: أحسنت يا كَيِّس، وكان بُندار قد قارب في ذلك الوقت تسعين سنة



    المصدر : [معجم الأدباء 2/ 767]


    قلت - رحم الله والدي-:
    بندار الأصبهاني ترجمته في [معجم الأدباء 2/ 765], و[الوافي بالوفيات 10/ 183], قال ابن الانباري عن أبيه القاسم: كان بندار يحفظ سبعمائة قصيدة, أول كل قصيدة: بانت سعاد
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  12. #152
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    142- مَعِيشة إلإمام إبراهيم الحربي رحمه الله [ت 285 هـ]


    حدّث أحمد بن عبد الله بن خالد بن ماهان المعروف بابن أسد قال: سمعت إبراهيم الحربيّ يقول:
    أجمع عقلاء الأمة أنه من لم يجر مع القَدَر لم يهنأ بعيشِه، كان يكونُ قميصي أنظف قميص وإزاري أوسخ إزار، ما حدثت نفسي أنهما يستويان قط، وفرد عَقبي مقطوع، وفرد عقبي الآخر صحيح، أمشي بهما وأدور بغداد كلّها هذا الجانب وذاك الجانب، لا أحدّث نفسي أني أصلحهما، وما شكوت إلى أمي, ولا إلى أختي, ولا إلى امرأتي, ولا إلى بناتي قطّ حمّى وجدتها؛ الرجل هو الذي يدخل غمه على نفسه ولا يغمّ عياله
    وكان بي شقيقة خمسا وأربعين سنة ما أخبرت بها أحدا قط
    ولي عشر سنين أبصر بفرد عين ما أخبرت به أحدا
    وأفنيت من عمري ثلاثين سنة برغيفين في اليوم والليلة, إن جاءتني بهما امرأتي أو إحدى بناتي أكلت وإلا بقيت جائعا عطشان إلى الليلة الأخرى، والآن آكل نصف رغيف وأربع عشرة تمرة إن كان برنيا، أو نيفا وعشرين إن كان دقلا
    ومرضت ابنتي فمضت امرأتي فأقامت عندها شهرا فقام إفطاري في هذا الشهر بدرهم ودانقين ونصف.
    ودخلت الحَمَّام واشتريت لهم صابونا بدانقين فقام نفقة شهر رمضان كلّه بدرهم وأربعة دوانيق ونصف
    ولا تروّحت ولا روّحت قطّ, ولا أكلت من شيء واحد في يوم مرتين.


    المصدر : [ معجم الأدباء = إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب 1/ 42 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    رحم الله هؤلاء الناس, بهذا الصبر عاشوا وماتوا أحرارا, فلم تستعبدهم الدنيا وفتنها, قال الخطيب في تاريخه في ترجمة الحربي [6 / 28]: كان إماما في العلم، رأسا في الزهد، عارفا بالفقه، بصيرا بالأحكام، حافظا للحديث، مميزا لعلله، قيما بالأدب، جماعا للغة، وصنف كتبا كثيرة، منها غريب الحديث وغيره
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  13. #153
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    143- الوضوء بالماء المشمس

    قد جزم النووي في " منهاجه " بكراهة المشمس, قال الشافعية وقوله: لم يثبت عن الأطباء فيه شيء ليس كذلك, فقد قال ابن النفيس في " شرح التنبيه " إن مقتضى الطب كونه يورث البرص, قال ابن أبي شريف: وهو عمدة في ذلك. انتهى



    المصدر : [ مواهب الجليل في شرح مختصر خليل 1 / 79 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    الحديث الوارد في ذلك قال فيه الحافظ ابن الملقن في خلاصة البدر المنير [1/ 9]: حديث: عائشة في النهي عن التوضؤ والاغتسال بالماء المشمس, رواه الدارقطني بإسناد ضعيف بمرة, قال البيهقي: وهو حديث لا يصح, وذكره ابن الجوزي في "الموضوعات", وعَزْوُهُ في "التنقيب" لابن معن الدمشقي إلى أبي داود الترمذي غلط قبيح
    حديث: ابن عباس رفعه: "من اغتسل بماء مشمس فأصابه وضح فلا يلومن إلا نفسه", غريب جدا. وليس في الكتب المشهورة، وهو في "مشيخة قاضي المرستان" بسند منقطع واه, قال الحافظ أبو جعفر العقيلي: لا يصح في الماء المشمس حديث مسند، إنما يروى فيه شيء عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه, قلت: أثر عمر هذا رواه الشافعي في "الأم" عن إبراهيم بن أبي يحيى عن صدقة بن عبد الله عن أبي الزبير عن جابر عن عمر, وإبراهيم هذا ضعفه الجم الغفير, ووثقه الشافعي وابن جريج وحمدان بن محمد الأصفهاني وابن عقدة الحافظ, وقال ابن عدي: لم أجد له حديثًا منكرًا.
    خبر الصحابة: أنهم تطهروا بالماء المسخن بين يدي للنبي صلى الله تعالى عليه وسلم ولم ينكر عليهم, لا أعلمه إلا من فعل أسلع خادم رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وحده, أنه اغتسل كذلك. رواه الطبراني في أكبر "معاجمه", والبيهقي في "سننه", ورواه الدارقطني من فعل عمر بانفراده وصححه, وكذلك روى عن غيره من الصحابة كما ذكرته في الأصل.اهـ
    بيان وتوضيح : ابن معن المذكور هو: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن معن بن سلطان الشيباني الدمشقي, كان فقيها إماما مناظرا أديبا قارئا/ت 640هـ, قال ابن قاضي شهبة في طبقاته [2/89/390] : له "التنقيب" على "المهذب" في جزأين, فيه غرائب, وفيه أوهام في عزو الأحاديث إلى الكتب.اهـ, وقد ذكر ابن الملقن في "البدر المنير" [1 / 429] بعض أوهامه وقال: لا أدري كيف وقع له هذا الغلط القبيح، ومن أين أخذه ؟!، وقد وقع في الكتاب المذكور أمثال ذلك، لعلنا ننبه عليها في مواطنها - إن شاء الله ذلك وقَدَّرَهُ. اهـ
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  14. #154
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    144- المتفق المفترق من الأسماء والأنساب

    سمعت الحافظ أبا بكر محمد بن موسى بن عثمان الحازمي يقول: سمعت الحافظ أبا موسى بأصبهان يقول: سمعت أبا عبد الله يحيى بن الحسن ابن البناء ببغداد يقول: سمعت أبا عبد الله محمد بن أبي نصر الحميدي يقول: قرأت بخط القاضي أبي الفرج المعافى بن زكريا النهرواني قال:
    حججت سنةً, وكنت بمنى أيام التشريق, فسمعت مُنادياً ينادي: يا أبا الفرج, فقلت في نفسي: لعله يُرِيدني، ثم قلت: في الناس خلقٌ كثيرٌ ممن يكنى أبا الفرج, فلعله ينادي غيري، ولم أُجِبه.
    فلما رأى أنه لا يجيبه أحدٌ نادى: يا أبا الفرج المعافى, فهممت أن أجيبه، ثم قلت: وقد يَتَّفِقُ من يكون اسمه المعافى, وكنيته أبو الفرج، فلم أجبه.
    فرجع فنادى: يا أبا الفرج المعافى بن زكريا النهرواني, فقلت: لم يَبْقَ شكٌ في مناداته إياي, إذ ذكر اسمي, وكنيتي, واسم أبي, وما أنسب إليه، فقلت له: ها أنا, فقال: ومن أنت؟ ,فقلت: أبو الفرج المعافى بن زكريا النهرواني
    فقال: فعلك من نهروان الشرق, فقلت: نعم، فقال: نحن نُريد نهروان الغرب !
    فعجبتُ من اتفاق الاسم, والكنية, واسم الأب, وما انتسب إليه، وعلمت أن بالغرب موضعاً يعرف بالنهروان غير نهروان العراق.



    المصدر : [ ذيل تاريخ بغداد لابن الدبيثي 1/ 465]

    قلت - رحم الله والدي-:
    قال ياقوت في "معجم البلدان" : معجم البلدان[5 / 324]: نَهْرَوانُ, وأكثر ما يجري على الألسنة بكسر النون, وأورد القصة أيضا, وقال فيها: [ المغرب ] بدل: [ الغرب ]
    والمعافي بن زكريا بن يحيى النهرواني الجَرِيري - بفتح الجيم نسبة إلى ابن جرير الطبري- المعروف بابن طرارة /ت390 هـ, ترجم له ياقوت في معجمه [6 /2702] فقال: كان من أعلم الناس بفقه مذهب ابن جرير, والنحو واللغة, وفنون الأدب والأخبار والأشعار ...صنف كتاب "الجليس والأنيس" في الأدب, و"التفسير الكبير", ونصر مذهب ابن جرير الطبري, ونوّه به وحامى عنه
    ومما ذكر أيضا: قال أبو حيان التوحيدي: رأيتُهُ في جامع الرصافة وقد نام مُستدبر الشمسَ في يَوْمٍ شَاتٍ, وبه من أَثَرُ الفقرِ والبؤسِ والضرّ أمرٌ عظيمٌ، مع غزارةِ علمه, واتِّسَاعِ أدبه, وفضلهِ المشهور, ومعرفتهِ بصنوفِ العلم، سِيمَا علم الأثر والأخبار وسير العرب وأيامها، فقلت له: مهلا أيها الشيخ وصَبراً، فإنك بعينِ اللهِ, ومَرأَى منه ومَسمَع، وما جَمَعَ اللهُ لأحد شَرَفَ العِلمِ وعِزَّ المالِ، فقال: ما لا بُدَّ منه من الدنيا فليس منه بُدُّ, ثم قال:
    يا مِحنةَ الدهرِ كُفِّي ... إن لم تُكُفِّي فَخِفِّي
    قد آن أن ترحمينا ... من طول هذا التَّشَفِي
    طلبتُ جَدًّا لنفسي ... فقيل لي قد تُوفي
    فلا عُلومي تُجدِي ... ولا صناعةَ كَفِّي
    ثَورٌ ينالُ الثُّرَيَّا ... وعَالِمٌ مُتَخَفِّي

    [ قلت ]: "الجليس والأنيس" واسمه الكامل: "الجليس الصالح الكافي والأنيس الناصح الشافي" كتاب حديث وأدب وأخبار وفوائد, من أجل وأمتع ما صُنف في بابه وهو بالأسانيد, طبع في أربع مجلدات في دار عالم الكتب 1413 هـ بتحقيق موسى الخولي وإحسان عباس/ رابط تحميله
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  15. #155
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    145- تيس مُعَلَّم


    الحسن بن أبي الحسن صافي أبو نزار النحوي البغداذىّ الشافعي, المعروف بـ: ملك النحاة [ت 568 هـ]


    من طريف ما يحكى عن ملك النحاة : أن نور الدين محمودا [ ابن زنكى ]خلع عليه خلعة سنية, ونزل ليمضي إلى منزله، فرأى في طريقه حلقة عظيمة، فمال إليها لينظر ما هي، فوجد رجلا قد عَلَّم تيسا له استخراج الخبايا، وتعريفه من يقول له من غير إشارة، فلما وقف عليه ملك النحاة قال الرجل لذلك التيس: في حلقتي رجل عظيم القدر، شائع الذكر، ملك في زي سوقة، أعلم الناس وأكرم الناس وأجمل الناس، فأرني إياه
    فشقّ ذلك التيس الحلقة, وخرج حتى وضع يده على ملك النحاة، فلم يتمالك ملك النحاة أن خلع تلك الخلعة, ووهبها لصاحب التيس، فبلغ ذلك نور الدين فعاتبه, وقال: استخففت بخلعتنا حتى وهبتها من طرقيّ؟!, فقال: يا مولانا عُذْرِي في ذلك واضح, لأنّ في هذه المدينة زيادة على مائة ألف تيس، ما فيهم من عرف قدري إلا هذا التيس، فجازيته على ذلك
    فضحك منه نور الدين, وسكت.




    المصدر :[ معجم الأدباء 2/ 870]

    قلت - رحم الله والدي-:
    ترجمة ملك النحاة غريبة, تجدها في : " معجم الأدباء " 2/870, و"وفيات الأعيان" 1 /134, و"إنباه الرواة" 1: 305, و"بغية الوعاة" 1 /504, وذكره العماد الكاتب في "الخريدة", (قسم العراق), كان يقول: هل سيبويه إلا من رعيّتى وحاشيتى!, ولو عاش ابن جنّى لم يسعه إلا حمل غاشيتى, ومن ظريف ما يحكى عنه: أنه كان يستخف بالعلماء؛ فكان إذا ذكر واحد منهم، قال: كلب من الكلاب، فقال له رجل: أنت إذا لست ملك النحاة، بل ملك الكلاب, فاستشاط غضبا, وقال: أخرجوا عني هذا الفضولي, وكان يغضب على من لم يسمه بملك النحاة, قال السيوطي: له عشر مسائل استشكلها في العربية, سماها: المسائل العشر المتعبات إلى الحشر، ذكرناها في الطبقات الكبرى.اهـ
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  16. #156
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    146- ما يحمل على الطهارة

    ذكر ابن ناجي في "شرح الرسالة" و"المدونة" في الكلام على دم البراغيث: أن ثمانية أشياء تحمل على الطهارة, وهي: طِينُ المطر, وأبوابُ الدُّورِ, وحبلُ البئر, والذباب يقع على النجاسة, وقَطرُ سقفِ الحمام, وميزابُ السطوح, وذيلُ المرأة, وما نسجه المشركون. انتهى. والله تعالى أعلم.


    المصدر : [ مواهب الجليل في شرح مختصر خليل 1 /152]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  17. #157
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    147- مفاضلة بين شاعرين

    قيل: حضر المتنبي مجلس أبي علي الحسن بن نصر البازيار وزير سيف الدولة، وهناك ابن خالويه، فتماريا في أشجع السلمي وأبي نواس، فقال ابن خالويه: أشجع أشعر إذ قال في هارون الرشيد:
    وعلى عدوّك يا ابن عمّ محمد ... رصدان ضوء الصبح والإظلام
    فإذا تنبّه رعته وإذا غفا ... سَلَّت عليه سيوفك الأحلام



    فقال المتنبي: لأبي نواس ما هو أحسن من هذا، قوله في آل برمك :
    لم يظلم الدهر إذ توالت ... فيهم مصيباته دراكا
    كانوا يجيرون من يعادي ... منه فعاداهم لذاكا



    ثم قال المتنبي: أبو نواس أشهر في الدنيا من الدنيا:
    قل للذي قاس به غيره ... أَقِسْتَ يُسرَاك إلى اليُمنى
    فابكِ على عقلكِ من نَقْصِهِ ... بُكاء قيس من هَوَى لبنى



    المصدر: [معجم الأدباء 3/ 1033]


    قلت - رحم الله والدي-:
    أَشْجَعُ السُّلَميُّ: أبو الوليد أشجع بن عمرو السلمي، من بني سُليم، من قيس عيلان: شاعر فحل، كان معاصرا لبشار, مدح البرامكة وانقطع إلى جعفر بن يحيى فقرّبه من الرشيد، فأعجب الرشيد به، فأثرى وحسنت حاله، وعاش إلى ما بعد وفاة الرشيد ورثاه. واخباره كثيرة/ ت نحو 195 هـ / ترجمته في أعلام للزركلي [1 / 331]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  18. #158
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    148- كلمات من لغة العرب

    [ قال ياقوت الحموي رحمه الله]: نقلت من خطّ ابن خَالَويه في نُسخةِ كِتابٍ كَتَبَهُ إلى سيف الدولة, يُخبره بما يُقرِىء وَلَدَيه: أبا المكارم, وأبا المعالي، قال في أثنائه:
    فإن قيل لنا: كيف صَرَّفْتَ الفِعلَ من : بسم الله، والأسماءُ لا تتصرف ؟, حيث قلت:
    لقد بَسْمَلَتْ ليلى غداةَ لَقِيتها ... فيا حَبَّذا ذاك الحبيبُ المُبَسْمِلُ
    فالجواب: أنّ العرب فعلت ذلك في سَبعِ كَلِماتٍ شَذَّتْ, وكَثُرَ استعمالهم إياهن، وهُنَّ:
    " بَسْمَل " : إذا قال: بسم الله
    و" حَمْدَل ": إذا قال: الحمد لله
    و" حَيْعَل " : إذا قال: حيّ على الفلاح
    و" جَعْفَل ": إذا قال: جعلت فداك
    و" حَوْلَق ": إذا قال: لا حول ولا قوة إلا بالله.
    وأما " حَوْقَل الشيخ " فمعناه دنا للفناء إذا ادرهَمّ وخرف, وصار هِمّاً إِنقحلا , و نَيَّفَ على المائة شررى, قال الراجز:
    يا قوم قد حوقلت أو دنوت

    والحرف السابع:
    " هَيْلَل ": إذا قال: لا إله إلا الله، لا ثَامِنَ لها.


    قال المؤلف [ ياقوت ] - رفق الله به -: الذي ذكره ابن خالويه سبعة، ونسي الثامن, وهو:
    " حَسْبَل": إذا قال: حسبنا الله.



    المصدر : [ معجم الأدباء 3/ 1033]

    قلت - رحم الله والدي-:
    الشعر لعمر بن أبي ربيعة الشاعر الأموي, وقد وجدت كلمات غيرها ذكرها القرطبي في تفسيره [1 / 97] فقال:
    " سَبْحَل " ، إذا قال: سبحان الله, و" حَيْصَل " ، إذا قال: حي على الصلاة, و" طَبْقَل " ، إذا قال: أطال الله بقاءك, و" دَمْعَز " ، إذا قال: أدام الله عزك, و" حَيْفَل " ، إذا قال: حي على الفلاح.
    وقال: " حَوْقَل " بدل: " حولق " ، إذا قال: لا حول ولا قوة إلا بالله.
    بيان وتوضيح: قال الأزهري في "تهذيب اللغة" [6 / 280]: ادرَهَمَّ هَرَمَا وادرهماما، إذا هَرِمَ.
    وقال الزبيدي في "تاج العروس" [30 / 239]: " إِنقحل ": بكسر الهمزة كـ: " جردحل " أي مُسِن، وكذلك: امرأة إنقحلة، وأنشد الأصمعي:
    لما رأتني خلقا إنقحلا
    وقد يقال الإنقحل في البعير، قال ابن جني: ينبغي أن تكون الهمزة في " إنقحل " للإلحاق بما اقترن بها من النون، من باب " جردحل " ، ومثله ما روى عنهم من قولهم: " رجل إنزهو " ، و" امرأة إنزهوة " إذا كانا ذوي زَهْو، ولم يَحْكِ سيبويه من هذا الوزن إلا " إنقحلا " وحده.اهـ
    .
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  19. #159
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    149- حكم قتل القمل

    قال ابن مرزوق: سمعت عن بعض من عاصرته من الفضلاء الصالحين - رحمه الله - أنه كان يقول: من احتاج إلى قتل قملة في ثوبه، أو في المسجد على القول بنجاستها ينوي بقتلها الذكاة, ليكون جلدها طاهرا فلا يضره
    ولا أدري هل رأى ذلك منقولا، أو قاله من رأيه, إجراء على القواعد؟, وهو وإن كان محتملا لأبحاث لا بأس به. انتهى.
    قلت: وهذا ينبني على أن القمل مُباح أكله، أو مكروه, ولم أَرَ في ذلك نَصاًّ صَريحا, بل رأيت في "حياة الحيوان" للدميري من الشافعية: أن القمل حرام بالإجماع, أو يكون بَنَى ذلك على طريقة ابن شاس في أن الذكاة تعمل في محرم الأكل وتطهره.
    فرع: الصئبان الذي يتولد من القمل لم أر فيه نصا, ولا شك في طهارته على القول بأن القملة لا نفس لها سائلة, وأما على المشهور فهو محل نظر, والظاهر أنه طاهر, أو معفو عنه لعسر الاحتراز منه



    المصدر : [ مواهب الجليل في شرح مختصر خليل 1 / 98 ]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  20. #160
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,480

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    150- تنبيه على اصطلاح

    [ قال النووي - رحمه الله -]:
    اعلم أنه متى أطلق " القاضى " فى كتب متأخري الخراسانيين كـ: " النهاية " ، و" التتمة " ، و" التهذيب " ، وكتب الغزالى ونحوها، فالمراد: "القاضى حسين"
    ومتى أطلق القاضى فى كتب متوسط العراقيين، فالمراد : "القاضى أبو حامد المروروذى"
    ومتى أطلق فى كتب الأصول لأصحابنا، فالمراد : "القاضى أبو بكر الباقلانى" الإمام المالكى فى الفروع
    ومتى أطلق فى كتب المعتزلة أو كتب أصحابنا الأصوليين حكاية عن المعتزلة، فالمراد به : "القاضى الجبائى " , والله أعلم.



    المصدر : [ تهذيب الأسماء واللغات 1/ 165 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    " القاضى حسين ": هو الإمام أبو على الحسين بن محمد المروزى، ويقال له أيضًا: المرورذى، بالذال المعجمة وتشديد الراء الثانية وتخفيفها /ت462هـ
    و" القاضى أبو حامد المروروذى ": وهو منسوب إلى مرو الروز، مدينة معروفة بخراسان، واسمه:أحمد بن بشر بن عامر القاضى العامرى ، ثم البصرى/ت 362هـ
    و" القاضى أبو بكر الباقلانى ": محمد بن الطيب بن محمد المتكلم الأشعري/ت 403/ هـ
    و" القاضى الجبائى ", هكذا في المطبوع, والمعروف بـ: " الجبائي " عند المعتزلة اثنان: أبو علي محمد بن عبد الوهاب بن سلام الجبائي/ ت303 هـ , وابنه: أبو هاشم عبد السلام/ ت321 ه, ولم أر في ترجمتها أنهما توليا القضاء, ولعل الصواب :
    " القاضي عبد الجبار ", وهو عبد الجبار بن أحمد, أبو الحسين الهمذاني الأسدأبادي/ت 415 هـ, ولي قضاء القضاة بالري, فهو أشهر من لقب عندهم بـ:" القاضي "
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •