سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية - الصفحة 5
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 5 من 18 الأولىالأولى 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 346

الموضوع: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    76- حكاية عجيبة

    محمد بن عبد الباقي بن محمد الأنصاري الكعبي البغدادي البصري البزاز الفرضي، القاضي أبو بكر بن أبي طاهر، ويعرف بـ: قاضي المارستان.[ 442 / 535 هـ]


    أنبئت عن يوسف بن خليل الحافظ قال: أخبرنا الشيخ الصالح أبو القاسم عبد الله بن أبي الفوارس محمد بن علي بن حسن الخزاز الصوفي البغدادي ببغداد قال: سمعت القاضي أبا بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد البزاز الأنصاري يقول:
    كنت مجاورا بمكة - حرسها الله تعالى - فأصابني يوما من الأيام جوع شديد, لم أجد شيئا أدفع به عني الجوع، فوجدت كيسا من إبريسم, مشدودا بشرابة من إبريسم أيضا, فأخذته وجئت به إلى بيتي، فحللته فوجدت فيه عقدا من لؤلؤ لم أر مثله، فخرجت فإذا الشيخ ينادي عليه، ومعه خرقة فيها خمسمائة دينار, وهو يقول: هذا لمن يرد علينا الكيس الذي فيه اللؤلؤ، فقلت: أنا محتاج، وأنا جائع، فآخذ هذا الذهب فأنتفع به، وأرد عليه الكيس، فقلت له: تعال إلي، فأخذته وجئت به إلى بيتي، فأعطاني علامة الكيس، وعلامة الشرابة، وعلامة اللؤلؤ وعدده، والخيط الذي هو مشدود به، فأخرجته ودفعته إليه, فسلم إلي خمسمائة دينار، فما أخذتها، وقلت: يجب علي أن أعيده إليك, ولا آخذ له جزاء، فقال لي: لا بد أن تأخذ, وألح علي كثيرا، فلم أقبل ذلك منه، فتركني ومضى.
    وأما ما كان مني: فإني خرجت من مكة وركبت البحر، فانكسر المركب وغرق الناس، وهلكت أموالهم، وسلمت أنا على قطعة من المركب، فبقيت مدة في البحر لا أدري أين أذهب، فوصلت إلى جزيرة فيها قوم، فقعدت في بعض المساجد، فسمعوني أقرأ، فلم يبق في تلك الجزيرة أحد إلا جاء إلي, وقال: علمني القرآن, فحصل لي من أولئك القوم شيء كثير من المال, قال: ثم إني رأيت في ذلك المسجد أوراقا من مصحف، فأخذتها أقرأ فيها, فقالوا لي: تحسن تكتب؟, فقلت: نعم، فقالوا: علمنا الخط، فجاءوا بأولادهم من الصبيان والشباب، فكنت أعلمهم، فحصل لي أيضا من ذلك شيء كثير, فقالوا لي بعد ذلك: عندنا صبية يتيمة، ولها شيء من الدنيا نريد أن تتزوج بها، فامتنعت، فقالوا: لا بل، وألزموني، فأجبتهم إلى ذلك, فلما زفوها إلي مددت عيني أنظر إليها، فوجدت ذلك العقد بعينه معلقا في عنقها، فما كان لي حينئذ شغل إلا النظر إليه, فقالوا: يا شيخ، كسرت قلب هذه اليتيمة من نظرك إلى هذا العقد، ولم تنظر إليها، فقصصت عليهم قصة العقد, فصاحوا وصرخوا بالتهليل والتكبير، حتى بلغ إلى جميع أهل الجزيرة، فقلت: ما بكم, فقالوا: ذلك الشيخ الذي أخذ منك العقد أبو هذه الصبية، وكان يقول: ما وجدت في الدنيا مسلما إلا هذا الذي رد علي هذا العقد، وكان يدعو ويقول: اللهم أجمع بيني وبينه حتى أزوجه بابنتي، والآن قد حصلت، فبقيت معها مدة ورزقت منها بولدين, ثم إنها ماتت فورثت العقد أنا وولداي، ثم مات الولدان, فحصل العقد لي فبعته بمائة ألف دينار, وهذا المال الذي ترون معي من بقايا ذلك المال



    المصدر : [ذيل طبقات الحنابلة 1/ 444]



    قال الحافظ ابن رجب : هكذا ساق هذه الحكاية يوسف بن خليل الحافظ في معجمه, وساقها ابن النجار في تاريخه، وقال: هي حكاية عجيبة, وأظن القاضي حكاها عن غيره, وقد ذكرها أبو المظفر سبط بن الجوزي في تاريخه في ترجمة أبي الوفاء بن عقيل, وذكر عن ابن عقيل: أنه حكى عن نفسه: أنه حج، فالتقط العقد ورده بالموسم، ولم يأخذ ما بذل له من الدنانير، ثم قدم الشام، وزار بيت المقدس، ثم رجع إلى دمشق، واجتاز بحلب في رجوعه إلى بغداد، وأن تزوجه بالبنت كان بحلب. ولكن أبا المظفر ليس بحجة فيما ينقله، ولم يذكر للحكاية إسنادا متصلا إلى ابن عقيل، ولا عزاها إلى كتاب معروف، ولا يعلم قدوم ابن عقيل إلى الشام، فنسبتها إلى القاضي أبي بكر الأنصاري أنسب. والله أعلم.
    وقد تضمنت هذه القصة: أنه لا يجوز قبول الهدية على رد الأمانات, لأنه يجب عليه ردها بغير عوض، وهذا إذا كان لم يلتقطها بنية أخذ الجعل المشروط, وقد نص أحمد رضي الله عنه على مثل ذلك في الوديعة، وأنه لا يجوز لمن ردها إلى صاحبها قبول هديته إلا بنية المكافأة.اهـ
    وقد تقدمت القصة بصيغة أخرى محكية عن العلامة ابن عقيل [ا لفائدة 72 ]


    توضيح وبيان: ترجمة قاضي المارستان في ذيل طبقات الحنابلة 1/434. سير أعلام النبلاء 20/23 ، شذرات الذهب 4 /108 , وله أحاديث الشيوخ الثقات الشهير بالمشيخة الكبرى, طبع بدراسة وتحقيق الشريف حاتم العوني, في دار عالم الفوائد 1422هـ في ثلاثة مجلدات/ رابط تحميله
    وابن خليل هو الحافظ المفيد الرحال الإمام مسند الشام شمس الدين أبو الحجاج يوسف بن خليل بن عبد الله الدمشقي الأدمي, محدث حلب, ولد سنة 555هـ, واشتغل بالحديث وله ثلاثون, وتخرج بالحافظ عبد الغني وشيوخه نحو خمسمائة نفس
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    76- حجة باهرة على الطائفة الفاجرة

    قال القاضي أبو بكر [ ابن العربي المعافري ]: قد كان قال لي أصحابنا النصرية بالمسجد الأقصى: إن شيخنا أبا الفتح نصر بن إبراهيم المقدسي اجتمع برئيس من الشيعة، فشكا إليه فساد الخلق، وأن هذا الأمر لا يصح إلا بخروج الإمام المنتظر، فقال له نصر: هل لخروجه ميقات معلوم أم لا ؟, قال الشيعي: نعم لخروجه ميقات، قال أبو الفتح نصر: ومعلوم هو أو مجهول؟ , قال له الشيعي: معلوم، قال نصر: ومتى يكون؟ , قال الشيعي: إذا فسد الخلق، قال أبو الفتح نصر: فلم تحبسونه عن الخلق ؟ , وقد فسد جميعهم إلا أنتم, فلو فسدتم لخرج، فأسرعوا به، وأطلقوه من سجنه، أو نحو هذا، وعجلوا بالرجوع إلى مذهبنا، فبهت
    وأظن أنه سمعها من شيخه سليمان بن أيوب الرازي الإمام الزاهد.



    المصدر : [ العواصم من القواصم - النسخة الكاملة 1 /53 ]

    قلت -رحم الله والدي- :
    توضيح وبيان: نصر بن إبراهيم بن نصر المقدسي النابلسي رئيس الشافعية بالشام /ت 490 هـ, وهو صاحب الكتاب العظيم: الحجة على تارك المحجة , طبع مختصره / رابط تحميله , وشيخه أبو الفتح سليم بن أيوب بن سليم, الإمام شيخ الإسلام الشافعي / ت447 هـ , النصرية : أي أتباع وتلاميذ الشيخ نصر المقدسي
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    78- النصر من الله

    قال العلامة أبو حيان في تفسير قوله تعالى: يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنهم قوم لا يفقهون
    قال بعض العلماء: الذي استقر حكم التكليف عليه بمقتضى هذه الآية أن كل مسلم بالغ وقف بإزاء المشركين عبدا كان أو حرا فالهزيمة عليه محرمة, ما دام معه سلاحه يقاتل به, فإن كان ليس معه سلاح فله أن ينهزم, وإن قابله ثلاثة حلت له الهزيمة, والصبر أحسن، وروى البيهقي وغيره: إن جيش مؤتة وكانوا ثلاثة آلاف من المسلمين وقفوا لمائتي ألف, مائة ألف من الروم ومائة ألف من الأنباط, وروي أنهم وقفوا لأربعمائة ألف, والأول هو الصحيح
    وفي تاريخ فتح الأندلس أن طارقا مولى موسى بن نصير سار في ألف رجل وسبعمائة رجل إلى الأندلس, وذلك في رجب سنة ثلاث وتسعين من الهجرة, فالتقى هو وملك الأندلس لذريق, وكان في سبعين ألف عنان, فزحف إليه طارق وصبر له, فهزم الله الطاغية لذريق, وكان الفتح انتهى
    وما زالت جزيرة الأندلس تلتقي الشرذمة القليلة منهم بالعدد الكثير من النصارى فيغلبونهم، وأخبرنا من حضر الوقعة التي كانت في الديموس الصغير على اثني عشر ميلا من مدينة غرناطة, سنة تسع عشرة وسبعمائة, وكان المسلمون ألفا وسبعمائة فارس من الأندلسيين والبربر, وكان النصارى مائة ألف راجل, وستين ألف رام, وخمسة عشر ألف فارس بين رام ومدرع, فصبروا لهم وأسروا أكابرهم, وقتلوا ملك قشتالة دون جوان, ونجا أخوه دون بطر مجروحا, وكان ملوك النصارى ملك قشتالة المذكور وملك إفرنسة وملك يوطقال وملك غلسية وملك قلعة رباح قد خرجوا عازمين على استئصال المسلمين من الجزيرة فهزمهم الله.


    المصدر: [ البحر المحيط في التفسير 5 / 351 ]

    قلت – رحم الله والدي- :
    قال ربنا تعالى في كتابه العزيز : كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ, وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ 2/ 249
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    79- الله خير حفظا وحافظا

    قال العلامة القرطبي :
    في السيرة في هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ومقام علي رضي الله عنه في فراشه قال:
    وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ حفنة من تراب في يده، وأخذ الله عز وجل على أبصارهم عنه فلا يرونه، فجعل ينثر ذلك التراب على رؤوسهم وهو يتلو هذه الآيات من يس:" يس. والقرآن الحكيم. إنك لمن المرسلين. على صراط مستقيم. تنزيل العزيز الرحيم."- إلى قوله-" وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون". حتى فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذه الآيات، ولم يبق منهم رجل إلا وقد وضع على رأسه ترابا، ثم انصرف إلى حيث أراد أن يذهب


    قلت: ولقد اتفق لي ببلادنا الأندلس بحصن منثور من أعمال قرطبة مثل هذا, وذلك أني هربت أمام العدو, وانحزت إلى ناحية عنه، فلم ألبث أن خرج في طلبي فارسان, وأنا في فضاء من الأرض قاعد, ليس يسترني عنهما شي، وأنا أقرأ أول سورة يس, وغير ذلك من القرآن، فعبرا علي, ثم رجعا من حيث جاءا, وأحدهما يقول للآخر: هذا
    ديبلة، يعنون شيطانا, وأعمى الله عز وجل أبصارهم فلم يروني، والحمد لله حمدا كثيرا على ذلك.



    المصدر : [ تفسير الجامع لأحكام القرآن 10 / 270 ]

    قلت - رحم الله والدي -:
    قصة الهجرة ذكرها ابن هشام في سيرته (1 / 483), وقال السهيلي في روضه 4 / 126: في قراءة الآيات الأول من سورة { يس } من الفقه التذكرة بقراءة الخائفين لها اقتداء به عليه السلام فقد روى الحارث بن أبي أسامة في مسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذكر فضل يس أنها إن قرأها خائف أمن أو جائع شبع أو عار كسي أو عاطش سقي حتى ذكر خلالا كثيرة.اهـ
    قلت: الحديث ذكره في إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة [3004] قال الحارث بن محمد بن أبي أسامة: ثنا عبد الرحيم بن واقد، ثنا حماد بن عمرو عن السري بن خالد بن شداد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، عن علي- رضي الله عنه, قال البوصيري: هذا إسناد مسلسل بالضعفاء، السري وحماد وعبد الرحيم ضعفاء
    توضيح وبيان : ديبلة: أو ديابلو معناها شيطان بالإسبانية diablo


    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,497

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    الأستاذ الفاضل / أبا يعلى،، جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    80- فقه الأولويات

    أحمد بن محمد بن أحمد الدينوري البغدادي الفقيه، الإمام أبو بكر بن أبي الفتح, أحد الفقهاء الأعيان، وأئمة أهل المذهب[ ت 532 هـ ]


    قال ابن الجوزي في كتاب " تلبيس إبليس ":
    كنت أصلي وراء شيخنا أبي بكر الدينوري في زمن الصبا فكنت - يعني: إذا دخلت معه في الصلاة وقد بقي في الركعة يسير - أستفتح وأستعيذ، فيركع قبل أن أقرأ، فقال لي: يا بني، إن الفقهاء قد اختلفوا في وجوب قراءة الفاتحة خلف الإمام، ولم يختلفوا في أن الاستفتاح سنة، فاشتغل بالواجب ودع السنة.



    المصدر : [ذيل طبقات الحنابلة 1/ 431 ]

    قلت -رحم الله والدي- :
    ما أحو جنا إلى فهم هذا والعمل به , فكم مِنا مَن يَبَرُّ ويَجُود على أصدقائه وخِلانه ويُضَيع والديه ومن تجب عليه نفقتهم, وكم منا من يحفظ الأشعار, ويقرأ ما يضره ولا ينفعه, ويضيع حفظ القرآن وتدارس العلم النافع
    فاللهم ارزقنا فهما عنك في دينك , آمين
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    81- تركة محدث

    محمد بن ناصر بن محمد بن علي بن عمر السلامي الفارسي الأصل، ثم البغدادي، الأديب اللغوي، الحافظ أبو الفضل بن أبي منصور [ ت 550 هـ ]


    رأيت بخطه وصية له أوصى بها، ذكر فيها صفة ما يخلفه من التركة، وهو :
    1- ثياب بدنه، وكلها خِلَق مغسولة
    2- وأثاث منزله, وكان مختصرا جدا
    3- وثلاثة دنانير من العين
    لم يذكر سوى ذلك، ومات ولم يعقب.


    المصدر : [ ذيل طبقات الحنابلة 2/ 56 ]

    قلت – رحم الله والدي - :
    رحم الله هؤلاء القوم عاشوا خفافا وماتوا خفافا, ولم تجرفهم الدنيا بفتنها وزخرفها, وكانوا قادرين عليها لو أرادوها
    ابن ناصر شيخ ابن الجوزي, يكثر الرواية عنه في كتبه, قال فيه: كان حافظا ضابطا متقنا, ثقة لا مغمز فيه، وهو الذي تولى تسميعي الحديث، فسمعت مسند الإمام أحمد بن حنبل بقراءته, وغيره من الكتب الكبار, والأجزاء العوالي على الأشياخ، وكان يثبت لي ما أسمع.اهـ
    ترجمته في المنتظم 10 /162، تذكرة الحفاظ 4 /1289 ، ذيل طبقات الحنابلة 1 /225 ، شذرات الذهب 4 /155
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    82- حكم إحياء ليالي المواسم والموالد في المقابر المساجد

    قال أبو الوفاء بن عقيل - رحمه الله تعالى - :
    أنا أبرأ إلى الله تعالى من جموع أهل وقتنا، في المساجد، والمشاهد ليالي يسمونها إحياء, لعمري إنها لإحياء أهوائهم، وإيقاظ شهواتهم، جموع الرجال، والنساء مخارج، الأموال فيها من أفسد المقاصد وهو الرياء، والسمعة وما في خلال كل واحد من اللعب، والكذب، والغفلة، ما كان أحوج الجوامع أن تكون مظلمة من سُرُجِهم، مُنَزَّهة عن معاصيهم وفِسقهم، مردانٌ ونسوةُ، وفِسقٌ
    الرَّجُلُ عِندي من وزن في نفسه ثمن الشمعة فأخرج به دهنا وحطبا إلى بيوت الفقراء, ووقف في زاوية بيت بعد إرضاء عائلته بالحقوق, فكُتِب في المتهجدين
    صلى ركعتين بحزن ودعا لنفسه وأهله وجماعة المسلمين, وبكر إلى معاشه لا إلى المقابر, فترك المقابر في ذلك عبادة
    يا هذا انظر إلى خروجك إلى المقابر كم بينه وبين ما وُضِعَتْ له, قال: « تذكركم الآخرة », فأشغلك بتَلَمُّحِ الوجوهِ الناضرة في تلك الجموع لزرع اللذة في قلبك، والشهوة في نفسك من مطالعة العظام الناخرة, يُستدعى بها ذكر الآخرة
    كلا ما خرجت إلا متنزها، ولا عدت إلا متأثما، ولا فرق عندك بين القبور، والمساكن مع الفرجة, لا أَقَلَّ من أن تكون من المعاصي بين الجدران, فأما أن تجعل المقابر، والمشاهد عِلَّة في الاشتهار فلا, فعلى من فطن لقولي في رجب وأمثاله { فلا تظلموا فيهن أنفسكم } [التوبة: 36] .
    عَزَّ عَلَيَّ بقوم فَاتَتْهُم أيام المواسم التي يَحْظَى فيها قوم بأنواع الأرباح، وليتهم خرجوا منها بالبطالة رأسا برأس, ما قنعوا حتى جعلوها من السنة إلى السنة خلسا لاستيفاء اللذات, واستلام الشهوات المحظورات, ما بال الوجوه المصونة في جمادى هتكت في رجب بحجة الزيارات, { أفحكم الجاهلية يبغون } [المائدة: 50] , { ما لكم لا ترجون لله وقارا } [نوح: 13]


    وقال: أَتَرَى بماذا تتحدثُ عنك سواري المسجد في الظلم، وأفنية القبور، والقباب، بالبكاء من خوف الوعيد، والتذكرة للآخرة ؟ , بنظر العبرة إذا تحدثت عن أقوام ختموا في بيوتهم الختمات, وصانوا الأهل اتباعا للنبي - صلى الله عليه وسلم - حيث « انسل من فراش عائشة - رضي الله عنها - إلى المسجد لا جموع ولا شموع ؟ , طوبى لمن سمع هذا الحديث فانزوى إلى زاوية بيته, فانتصب لقراءة جزء في ركعتين بتدبر وتفكر », فيالها من لحظة ما أصفاها من أكدار المخالطات, وأقذار الرياء، غدا يرى أهل الجموع أن المساجد تلعنهم، والمشاهد والمقابر تستغيث منهم.
    يُبَكِّرُ أحدهم فيقول: أنا صائم، متى أفلح عُرْسُكَ حتى يكون له صبحة ؟ , قل لي: يا من أحيا في الجامع بأي قلب رجعت؟ , مات والله قلبك، وعابت نفسك، ما أخوفني على من فعل هذا الفعل في هذه الليالي أن يخاف في مواطن الأمن، ويظمأ في مقامات الري انتهى كلامه.


    قال ابن مفلح : وإذا كان ذلك في زمنه فما ظنك بزمننا هذا الذي بينهما نحو ثلاثمائة سنة, وما يجري بالشام ومصر، والعراق وغيرها من بلاد الإسلام في أيام المواسم من المنكرات فإنا لله وإنا إليه راجعون.
    وفي صحيح البخاري من حديث أنس - رضي الله عنه - قال « لا يأتي عام إلا والذي بعده شر منه » سمعته من نبيكم - صلى الله عليه وسلم - ويتوجه أن يقال إن علم أن ذلك سبب في حصول المحرم، والمنكر ولا بد حرم تعاطيه ودخوله وإن ظن ذلك كره، وقد يقال يحرم فإن ظن مع ذلك اشتماله على أنواع من الخير تزيد على نوع المكروه، أو تساويه فلا كراهة وبكل حال فالنوافل، والتطوعات خفية أولى في الجملة بلا إشكال, وأسلم من الرياء، والسمعة، نسأل الله العفو، والمسامحة، والله تعالى أعلم.




    المصدر : [ الآداب الشرعية والمنح المرعية (3 / 390 ]

    قلت - رحم الله والدي -:
    إذا كان هذا في المائة الخامسة والمائة الثامنة, وهذا قول هذين الإمامين الجليلين,فما قولنا, ونحن في المائة الرابعة بعد الألف, وقد اشتدت غربة الإسلام, وصار المعروف منكرا, والمنكر معروفا, فإنا لله وإنا إليه راجعون
    فلقد أصبحت مواسم الشرك والقبورية الوثنية تنقل حية عبر الاقمار الصناعية باسم المواسم الدينية الروحية, فلا حاجة إلى شد الرحال, وتكلف الأسفار, وصار المرء يتصل بالهاتف على مذيع القناة الفضائية, ويطلب منه زيارة الوثن, فيقوم المذيع يتزويره وتطويفه, والكامير تنتقل به من مكان إلى مكان حتى يصل إلى القبر المعبود , فيقول له المذيع: ها قد وصلت الى الأعتاب, وحططت الرحل والاقتاب, فاطلب ما تشاء تجاب , ولقد شاهدت حصول هذا بعيني في قناة للرافضة -أخزاهم الله وأبعدهم-
    فاللهم غفرا , وياحسرة على غربة الإسلام, وغربة الدين
    فأسأل الله أن يعافينا وإخواننا من رجس الشرك ونجسه, وأسبابه, ووسائله , آمين آمين آمين
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    83- إنصاف وزير

    يحيى بن محمد بن هبيرة بن سعد الشيباني الدوري، ثم البغدادي، الوزير العالم العادل، صدر الوزراء، عون الدين، أبو المظفر [ 560هـ ]


    ذكر مرة في مجلسه مفردة للإمام أحمد تفرد بها عن الثلاثة، فادعى أبو محمد الأشتري المالكي: أنها رواية عن مالك، ولم يوافقه على ذلك أحد، وأحضر الوزير كتب مفردات أحمد، وهي منها، المالكي مقيم على دعواه
    فقال له الوزير: بهيمة أنت ؟, أما تسمع هؤلاء الأئمة يشهدون بانفراد أحمد بها، والكتب المصنفة، وأنت تنازع وتفرق المجلس؟
    فلما كان المجلس الثاني، واجتمع الخلق للسماع أخذ ابن شافع في القراءة، فمنعه وقال: قد كان الفقيه أبو محمد جريء في مسألة أمس, على ما يليق به عن العدول عن الأدب, والانحراف عن نهج النظر حتى قلت تلك الكلمة، وها أنا فليقل لي كما قلت له, فلست بخير منكم، ولا أنا إلا كأحدكم، فضج المجلس بالبكاء، وارتفعت الأصوات بالدعاء والثناء، وأخذ الأشتري يعتذر، ويقول: أنا المذنب والأولى بالاعتذار من مولانا الوزير، ويقول [ أي الوزير ]: القصاص، القصاص
    فقال يوسف الدمشقي مدرس النظامية: يا مولانا، إذا أبى القصاص فالفداء، فقال الوزير: له حكمه، فقال الأشتري: نعمك علي كثيرة، فأي حكم بقي لي. فقال: قد جعل الله لك الحكم علينا بما ألجأتنا به إلى الافتيات عليك، فقال: علي بقية دين منذ كنت بالشام، فقال الوزير: يعطى مائة دينار لإبراء ذمته وذمتي، فأحضر له مائة، فقال له الوزير: عفا الله عنك وعني، وغفر لك ولي.


    وذكر ابن الجوزي أنه قال: يعطى له مائة دينار لإبراء ذمته، ومائة دينار لإبراء ذمتي.
    وكان هذا الأشتري من علماء المالكية، طلبه الوزير من نور الدين محمود بن زنكي، فأرسل به إليه، فأكرمه غاية الإكرام.

    المصدر : [ذيل طبقات الحنابلة 2/ 122]

    قلت - رحم الله والدي - :
    لا يزال مفعول هذه الحكاية والموقف - بما يحمله من عظمة وإكبار - ساريا من يوم وقوعه الى الآن, فقد بكيت , ولا أدري هل يُبكي أحدا غيري ؟
    وليس عندي ما أقوله إلا : رحم الله هؤلاء الأعلام الكبار, فوالله إنهم القوم لا يشقى جليسهم, فلقد كانت مجالسهم عامرة بالعلم والحلم والكرم والسكينة والهدي الصالح وحسن السمت
    ولأمر ما خصهم الله تعالى بسابق حكمته وحسن قضائه فأقامهم أعلاما لدينه وهداة لخلقه


    قال ابن رجب [ 2/ 113]: صنف الوزير أبو المظفر كتاب " الإفصاح عن معاني الصحاح " في عدة مجلدات، وهو شرح صحيحي البخاري ومسلم، ولما بلغ فيه إلى حديث " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين " شرح الحديث، وتكلم على معنى الفقه، وآل به الكلام إلى أن ذكر مسائل الفقه المتفق عليها، والمختلف فيها بين الأئمة الأربعة المشهورين, وقد أفرده الناس من الكتاب، وجعلوه مجلدة مفردة، وسموه بكتاب " الإفصاح " وهو قطعة منه، وهذا الكتاب صنفه في ولايته الوزارة، واعتنى به وجمع عليه أئمة المذاهب، وأوفدهم من البلدان إليه لأجله، بحيث إنه أنفق على ذلك مائة ألف دينار، وثلاثة عشر ألف دينار، وحدث به، واجتمع الخلق العظيم لسماعه عليه. كتب به نسخة لخزانة المستنجد. وبعث ملوك الأطراف ووزراؤها وعلماؤها، واستنسخوا لهم به نسخا، ونقلوها إليهم، حتى السلطان نور الدين الشهيد. واشتغل به الفقهاء في ذلك الزمان على اختلاف مذاهبهم، يدرسون منه في المدارس والمساجد، ويعيده المعيدون، ويحفظ منه الفقهاء, وقال أيضا: صنف عدة كتب، منها: كتاب " الإفصاح عن شرح معاني الصحاح " وهذا الكتاب بمفرده يشتمل على تسعة عشر كتابا.انتهى / رابط تحميله

    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    84- خطأ في رواية كتاب حديث

    قال الحافظ الذهبي:
    مما أخطأ فيه الحافظ ابن مُسدي المجاور أنه قرأ في الجعديات أو كلها على ابن المقير، أنبأنا ابن ناصر، أنبأنا عبد الواحد بن أحمد المليحي، أخبرنا ابن أبي شريح، أخبرنا البغوي.
    ولا ريب أن المليحي سمع الكتاب، والنسخة عندي مكتوبة عن المليحي، لكنه مات قبل أن يولد ابن ناصر بأربع سنين.



    المصدر : [ سير أعلام النبلاء 20 / 267 ]

    قلت – رحم الله والدي -:
    قال في السير 18 /255 : المليحي: الشيخ، الصدوق، مسند هراة، أبو عمر عبد الواحد بن أحمد بن أبي القاسم بن محمد بن داود بن أبي حاتم المليحي الهروي,... توفي سنة ثلاث وستين وأربع مائة
    وابن ناصر الإمام، المحدث، الحافظ، مفيد العراق، أبو الفضل محمد بن ناصر بن محمد بن علي بن عمر السلامي، البغدادي, مولده في سنة سبع وستين وأربع مائة / قاله في السير أيضا20 / 265
    وابن مُسدي الحافظ العلامة الرحال أبو بكر محمد بن يوسف بن موسى بن يوسف بن مسدي الأزدي المهلبي الأندلسي الغرناطي/ت663 هـ, ترجم له السيوطي في طبقاته [1116]
    قال في العقد الثمين: الشهير بابن مُسدي ويقال : ابن مُسد بضم الميم, وسكون السين وحذف الياء / من ضبط الأعلام ص190
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    85- حكم الحبس في الشرع

    [ ذكر الوزير في كتابه " الإفصاح ".... قال ]:
    الحبس غير مشروع إلا في مواضع.
    أحدها: إذا سرق فقطعت يمينه، ثم سرق فقطعت رجله، ثم سرق: حبس ولم يقطع، في إحدى الروايتين.
    الثاني: أمسك رجل رجلا لآخر فقتله: حبس الممسك حتى يموت، في إحدى الروايتين أيضا.
    الثالث: ما يراه الإمام كفا لفساد مسد لقوله تعالى: " وآخرين مقرنين في الأصفاد "، وما يراه أبو حنيفة في قطاع الطريق، فإنه يحبسهم حتى يتوبوا.
    فأما الحبس على الدين فمن الأمور المحدثة، وأول من حبس فيه شريح القاضي وقضت السنة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان: أنه لا يحبس على الدين، ولكن يتلازم الخصمان, فأما الحبس الذي هو الآن فإني لا أعرف أنه يجوز عند أحد من المسلمين. وذلك أنه يجمع الجمع الكثير في موضع يضيق عنهم، غير متمكنين من الوضوء والصلاة، ويتأذون بذلك بحره وبرده. فهذا كله محدث. ولقد حرصت مرارا على فكه، فحال دونه ما قد اعتاده الناس منه، وأنا في إزالته حريص والله الموفق.



    المصدر : [ذيل طبقات الحنابلة 2/ 162]

    قلت -رحم الله والدي-:
    مما ألف في المسألة كتاب: فقه السجون والمعتقلات للدكتور محمد عبد الهادي, وضوابط الحبس وآثاره في الشريعة الإسلامية لهشام عبد القادر آل عقدة, وحكم الحبس في الشريعة الإسلامية لمحمد بن عبدالله الأحمد طبع في مكتبة الرشد , وأحكام السجناء وحقوقهم في الفقه الإسلامي دراسة مقارنة لمحمد راشد العمر ، طبع في دار النوادر دمشق, وأحكام السجن ومعاملة السجناء فى الشريعة الإسلامية لحسن أبو غدة/ رابط تحميله
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    86- دعابة محدث

    أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ حَسَنٍ الْخَزْرَجِيُّ الْبَلَنْسِيُّ


    أَبُو بَكْرٍ هَذَا مِنْ أَعْيَانِ بَلْدَةِ بَلَنْسِيَةَ مِنْ مُدُنِ الْأَنْدَلُسِ وَمِنْ كِبَارِ كُتَّابِهَا وَتُنَّاءِهَا, قَدِمَ عَلَيْنَا الْإِسْكَنْدَرِ يَّةَ حَاجًّا سَنَةَ تِسْعٍ وَثَلَاثِينَ وَخَمْسمِائة, وَسَمِعَ عَلَيَّ كَثِيرًا وَكتب, وَكَانَ حسن الْخط جيدا الضَّبْطِ, دَيِّنًا وَرِعًا وَمَعَ دِيَانَتِهِ وَسَمْتِهِ كَانَ طَيِّبَ الْخُلُقِ, كَثِيرَ الْمُدَاعَبَةِ


    - سَمِعْتُهُ يَقُولُ عَلَى رَأْسِ السُّفْرَةِ وَنَحْنُ نَأْكُلُ:
    قَالَ حَكِيمٌ مِنَ الْحُكَمَاءِ: يَكْفِيكَ مِنَ الْفُجُلِ الْوَرَقُ, وَمِنْ لَحْمِ الْبَقَرِ الْمَرَقُ


    - وَسَمِعْتُهُ أَيْضًا يَقُولُ:
    دُعِيَ بَعْضُ الْأَعْرَابِ إِلَى دَعْوَةٍ, وَقُدِّمَتْ إِلَيْهِ قَصْعَةٌ فِيهَا عَظْمٌ كَثِيرٌ وَلَحْمٌ قَلِيلٌ, فَقَلَبَ الْعِظَامَ وَقَالَ: يَا وُجُوهَ الْعَرِبِ, طَبَخْتُمْ قِدْرَكُمْ بِالشِّطْرَنْجِ


    - وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ:
    تَزَوَّجَ أَحَدُ تَلَامِذَةِ الشَّيْخِ أَبِي إِسْحَاقَ الشِّيرَازِيِّ بِبَغْدَادَ, فَلَمَّا بَنَى بِهَا وَحَضَرَ عِنْدَهُ, سَأَلَهُ عَنْ حَالِهِ, وَقَالَ لَهُ: كَيْفَ وَجَدْتَ أَهْلَكَ ؟, قَالَ: فِيهَا مِنَ الْجَنَّةِ خَصْلَتَانِ: الْبَرَدُ, وَالسِّعَةُ, فَضَحِكَ رَحِمَهُ اللَّهُ.

    المصدر: [معجم السفر 1 /42 ]

    قلت – رحم الله والدي -:
    معجم السفر للحافظ أبي طاهر أحمد بن محمد السِّلَفي/ت 576 هـ , كتاب ذو فوائد , طبع في دار الفكر يروت 1414ـ تحقيق عبد الله البارودي / رابط المطبوع / و رابط المخطوط
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    87- أهل العلم وعلم المنطق

    [ قال أبو حيان الأندلسي ] :

    لما حَللتُ بديار مصر, ورأيت كثيرا من أهلها يشتغلون بجهالات الفلاسفة ظاهرا من غير أن ينكر ذلك أحد تعجبت من ذلك، إذ كنا نشأنا في جزيرة الأندلس على التبرؤ من ذلك, والإنكار له، وأنه إذا بيع كتاب في المنطق إنما يباع خفية، وأنه لا يتجاسر أن ينطق بلفظ المنطق، إنما يسمونه المفعل، حتى أن صاحبنا وزير الملك ابن الأحمر أبا عبد الله محمد بن عبد الرحمن المعروف بابن الحكيم كتب إلينا كتابا من الأندلس يسألني أن أشتري أو أستنسخ كتابا لبعض شيوخنا في المنطق، فلم يتجاسر أن ينطق بالمنطق وهو وزير، فسماه في كتابه لي بالمفعل.



    المصدر: [ البحر المحيط في التفسير 6 / 47]

    قلت- رحم الله والدي -:
    للعلامة الحافظ ابن الصلاح رحمه الله فتوى شهيرة في حكم المنطق, وهي ضمن فتاويه 1 /209 ,ونصها : مَسْأَلَة: فِيمَن يشْتَغل بالْمَنْطق والفلسفة تَعْلِيما وتعلما وَهل الْمنطق جملَة وتفصيلا مِمَّا أَبَاحَ الشَّارِع تَعْلِيمه وتعلمه وَالصَّحَابَة والتابعون وَالْأَئِمَّة المجتهدون وَالسَّلَف الصالحون, ذكرُوا ذَلِك أَو أباحوا الِاشْتِغَال بِهِ, أَو سوغوا الِاشْتِغَال بِهِ, أم لَا , وَهل يجوز أَن يسْتَعْمل فِي إِثْبَات الْأَحْكَام الشَّرِيعَة الاصطلاحات المنطقية أم لَا , وَهل الْأَحْكَام الشَّرْعِيَّة مفتقرة إِلَى ذَلِك فِي إِثْبَاتهَا أم لَا , وَمَا الْوَاجِب على من تلبس بتعليمه وتعلمه متظاهرا بِهِ , مَا الَّذِي يجب على سُلْطَان الْوَقْت فِي أمره , وَإِذا وجد فِي بعض الْبِلَاد شخص من أهل الفلسفة مَعْرُوفا بتعليمها وإقرائها والتصنيف فِيهَا وَهُوَ مدرس فِي مدرسة من مدارس الْعلم فَهَل يجب على سُلْطَان تِلْكَ الْبِلَاد عَزله , وكفاية النَّاس شَره ؟
    أجَاب رَضِي الله عَنهُ :
    الفلسفة رَأس السَّفه والانحلال, ومادة الْحيرَة والضلال, ومثار الزيغ والزندقة, وَمن تفلسف عميت بصيرته عَن محَاسِن الشَّرِيعَة المؤيدة بالحجج الظَّاهِرَة والبراهين الباهرة, وَمن تلبس بهَا تَعْلِيما وتعلما قارنه الخذلان والحرمان, واستحوذ عَلَيْهِ الشَّيْطَان, وَأي فن أخزى من فن يعمي صَاحبه أظلم قلبه عَن نبوة نَبينَا صلى الله عَلَيْهِ وَسلم, كلما ذكره ذَاكر وَكلما غفل عَن ذكره غافل, مَعَ انتشار آيَاته المستبينة ومعجزاته المستنيرة, حَتَّى لقد انتدب بعض الْعلمَاء لاستقصائها فَجمع مِنْهَا ألف معْجزَة, وعددناه مقصرا إِذا فَوق ذَلِك بأضعاف لَا تحصى فَإِنَّهَا لَيست محصورة على مَا وجد مِنْهَا فِي عصره صلى الله عَلَيْهِ وَسلم, بل لم تزل تتجدد بعده صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على تعاقب العصور, وَذَلِكَ أَن كرامات الْأَوْلِيَاء من أمته وإجابات المتوسلين بِهِ فِي حوائجهم ومغوثاتهم عقيب توسلهم بِهِ فِي شدائدهم براهين لَهُ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قواطع, ومعجزات لَهُ سواطع, وَلَا يعدها عد وَلَا يحصرها حد, أعاذنا الله من الزيغ عَن مِلَّته, وَجَعَلنَا من المهتدين الهادين بهديه وسنته, وَأما الْمنطق فَهُوَ مدْخل الفلسفة, ومدخل الشَّرّ شَرّ, وَلَيْسَ الِاشْتِغَال بتعليمه وتعلمه مِمَّا أَبَاحَهُ الشَّارِع وَلَا استباحه أحد من الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ وَالْأَئِمَّة الْمُجْتَهدين وَالسَّلَف الصَّالِحين وَسَائِر من يَقْتَدِي بِهِ من أَعْلَام الْأَئِمَّة وسادتها وأركان الْأمة وقادتها قد برأَ الله الْجَمِيع من مغرة ذَلِك وأدناسه وطهرهم من أوضاره, وَأما اسْتِعْمَال الاصطلاحات المنطقية فِي مبَاحث الْأَحْكَام الشَّرْعِيَّة فَمن الْمُنْكَرَات المستبشعة, والرقاعات المستحدثة, وَلَيْسَ بِالْأَحْكَامِ الشَّرْعِيَّة, وَالْحَمْد الله فالافتقار إِلَى الْمنطق أصلا, وَمَا يزعمه المنطقي للمنطق من أَمر الْحَد والبرهان فقعاقع قد أغْنى الله عَنْهَا بِالطَّرِيقِ الأقوم, والسبيل الأسلم الأطهر كل صَحِيح الذِّهْن, لَا سِيمَا من خدم نظريات الْعُلُوم الشَّرْعِيَّة, وَلَقَد تمت الشَّرِيعَة وعلومها, وخاض فِي بحار الْحَقَائِق والدقائق علماؤها, حَيْثُ لَا منطق وَلَا فلسفة وَلَا فلاسفة, وَمن زعم أَنه يشْتَغل مَعَ نَفسه بالْمَنْطق والفلسفة لفائدة يزعمها فقد خدعه الشَّيْطَان, ومكر بِهِ, فَالْوَاجِب على السُّلْطَان أعزه الله وأعز بِهِ الْإِسْلَام وَأَهله أَن يدْفع عَن المسملين شَرّ هَؤُلَاءِ المشائيم, ويخرجهم من الْمدَارِس, ويبعدهم, ويعاقب على الِاشْتِغَال بفنهم, ويعرض من ظهر مِنْهُ اعْتِقَاد عقائد الفلاسفة على السَّيْف أَو الاسلام, لتخمد نارهم, وتنمحي آثارها وآثارهم, يسر الله ذَلِك وعجله, وَمن أوجب هَذَا الْوَاجِب عزل من كَانَ مدرس مدرسة من أهل الفلسفة والتصنيف فِيهَا والإقراء لَهَا, ثمَّ سجنه وألزامه منزله, وَمن زعم أَنه غير مُعْتَقد لعقائدهم فَإِن حَاله يكذبهُ, وَالطَّرِيق فِي قلع الشَّرّ قلع أُصُوله, وانتصاب مثله مدرسا من العظائم جملَة, وَالله تبَارك وَتَعَالَى ولي التَّوْفِيق والعصمة وَهُوَ أعلم
    ولشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كتاب الرد على المنطقيين أو نصيحة أهل الإيمان في الرد على منطق اليونان/ رابط تحميله, واختصره العلامة جلال الدين السيوطي في كتابه: جهد القريحة في تجريد النصيحة / رابط تحميله, وله أيضا كتاب : صون المنطق والكلام عن فني المنطق والكلام, طبع , وكذا كتاب: القول المشرق في تحريم المنطق / رابط تحميله
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    88- كتاب مناقب وأخبار الشيخ القدوة عبد القادر الجيلاني رحمه الله

    [ قال الحافظ ابن رجب رحمه الله ]:
    قد جمع المقرىء أبو الحسن الشطنوفي المصري، في أخبار الشيخ عبد القادر ومناقبه ثلاث مجلدات، وكتب فيها الطَّمَ والرَّمَ، وكفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع, وقد رأيت بعض هذا الكتاب، ولا يطيب على قلبي أن أعتمد على شيء مما فيه، فأنقل منه إلا ما كان مشهورا معروفا من غير هذا الكتاب، وذلك لكثرة ما فيه من الرواية عن المجهولين، وفيه من الشطح، والطامات، والدعاوى. والكلام الباطل، ما لا يحصى ولا يليق نسبة مثل ذلك إلى الشيخ عبد القادر رحمه الله, ثم وجدت الكمال جعفر الأدفوي قد ذكر: أن الشطنوفي نفسه كان متهما فيما يحكيه في هذا الكتاب بعينه.



    المصدر : [ ذيل طبقات الحنابلة 2 /194]

    قلت - رحم الله والدي -:
    الكتاب المذكور هو : بهجة الأسرار ومعادن الأنوار, رواه ابن خير الإشبيلي في فهرسته [695] قال: كتاب الأنوار وبهجة الأسرار في أخبار الصالحين لابن جهضم أربعون جزءا, حدثني به أبو بحر سفيان بن العاصي الأسدي عن أبي عبد الله محمد بن سعدون قال حدثنا به أبو الحسن علي بن بندار عن مؤلفه.اهـ
    قال في كشف الظنون 1 /256: ألفه لما سئل عن قول شيخه السيد عبد القادر قدس سره : قدمي هذه على رقبة كل ولي؟, فجمع ما وقع له مرفوع الأسانيد، وفصل بذكر الأعيان: المشايخ، وأفعالهم، وأقوالهم
    وقال أيضا: قال الشيخ عمر بن عبد الوهاب العرضي، الحلبي، في ظهر نسخة من نسخ البهجة : ذكر ابن الوردي في تاريخه: أن في البهجة أمورا لا تصح، ومبالغات في شأن الشيخ عبد القادر، لا تليق إلا بالربوبية.انتهى, وبمثل هذه المقالة، قيل عن الشهاب ابن حجر العسقلاني.اهـ


    ومؤلفه ابن جهضم قال فيه الذهبي في ميزانه [5879] : علي بن عبد الله ابن جهضم الزاهد أبو الحسن شيخ الصوفية بحرم مكة ومصنف كتاب [ بهجة الأسرار ] متهم بوضع الحديث روى عن أبي الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة القطان وأحمد بن عثمان الآدمي والخلدي وطبقتهم , قال ابن خيرون: تكلم فيه, قال: وقيل أنه كان يكذب, وقال غيره: اتهموه بوضع صلاة الرغائب, توفي سنة أربع عشرة وأربع مائة. انتهى
    وقال في تاريخ الإسلام 9 /239: ولقد أتى بمصائب يشهد القلب ببُطلانها في كتاب: بهجة الأسرار .اهـ
    وقال في ترجمة المحاسبي [1606]: وأين مثل الحارث، فكيف لو رأى أبو زرعة تصانيف المتأخرين كالقوت لأبي طالب، وأين مثل القوت!؟, كيف لو رأى بهجة الاسرار لابن جهضم، وحقائق التفسير للسلمى لطار لبه.اهـ


    وقد طبع هذا الكتاب طبعة أولى بمطبعة الدولة التونسية تونس سنة 1302 هـ, وبهامشه فتوح الغيب للسيد عبد القادر الجيلاني, ثم طبع ثانيا بمصر سنة 1301 وسنة 1304هـ, وبهامشه رياض البساتين في أخبار الشيخ عبد القادر الحلبي محيي الدين تأليف محمد الامين الكيلاني, وللكتاب مختصر لمجهول اسمه: [ مُهْجَة البهجة ومَحَجَّة اللهجة ], قال فيه: انتخبتها من بهجة الاسرار بعد أن حذفت الأسانيد وهذبتها وأضفت اليها إضافات ملتقطة من بعض الكتب المعتبرة. / وهذا رابط تحميله
    توضيح وبيان: الطم والرم: قال في تهذيب اللغة 13 /209: قال أبو عبيد: الطم: الرطب، والرم: اليابس, وقيل: الطم: البحر. والرم: الثرى. والطم بالفتح هو البحر، فكسرت الطاء ليزدوج مع الرم, وقال أيضا: 15 /141: ومن كلامهم السائر: جاء فلان بالطم والرم, معناه: جاء بكل شيء مما يكون في البر والبحر. أراد بالطم: البحر، والأصل فيه الطم بفتح الطاء، فكسرت الطاء لمعاقبته الرم، والرم: ما في البر من النبات وغيره. اهـ
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    89- شطح الجيلاني

    [ قال الحافظ ابن رجب رحمه الله ]:
    الحكاية المعروفة عن الشيخ عبد القادر أنه قال: قدمي هذه على رقبة كل ولي لله، فقد ساقها هذا المصنف عنه من طرق متعددة.
    وأحسن ما قيل في هذا الكلام: ما ذكره الشيخ أبو حفص السهروردي في عوارفه: أنه من شطحات الشيخ التي لا يقتدي بهم فيها، ولا يقدح في مقاماتهم ومنازلهم، فكل أحد يؤخذ عليه من كلامه ويترك، إلا المعصوم صلى الله عليه وسلم.
    ومن ساق الشيوخ المتأخرين مساق الصدر الأول، وطالبهم بطرائقهم، وأراد منهم ما كان عليه الحسن البصري وأصحابه مثلا من العلم العظيم، والعمل العظيم، والورع العظيم، والزهد العظيم، مع كمال الخوف والخشية، وإظهار الذل والحزن، والانكسار والازدراء على النفس، وكتمان الأحوال والمعارف، والمحبة والشوق ونحو ذلك - فلا ريب أنه يزدري المتأخرين، ويمقتهم، ويهضم حقوقهم. فالأولى تنزيل الناس منازلهم، وتوفيتهم حقوقهم، ومعرفة مقاديرهم، وإقامة معاذيرهم. وقد جعل الله لكل شيء قدرا.
    ولما كان الشيخ أبو الفرج بن الجوزي عظيم الخبرة بأحوال السلف، والصدر الأول، قَلَّ من كان في زمانه يساويه في معرفة ذلك. وكان له أيضا حظ من ذوق أحوالهم، وقسط من مشاركتهم في معارفهم. كان لا يعذر المشايخ المتأخرين في طرائقهم المخالفة لطرائق المتقدمين، ويشتد إنكاره عليهم.
    وقد قيل: إنه صنف كتابا، ينقم فيه على الشيخ عبد القادر أشياء كثيرة، ولكن قد قَلَّ في هذا الزمان من له الخبرة التامة بأحوال الصدر الأول، والتمييز بين صحيح ما يذكر عنهم من سقيمه, فأما من له مُشاركة لهم في أذواقهم، فهو نادر النادر, وإنما يلهج أهل هذا الزمان بأحوال المتأخرين، ولا يُميزون بين ما يصح عنهم من ذلك من غيره، فصاروا يخبِطون خَبطَ عشواء في ظلماء, والله المستعان.
    وللشيخ عبد القادر رحمه الله تعالى كلام حسن في التوحيد، والصفات والقدر، وفي علوم المعرفة موافق للسنة, وله كتاب: " الغنية لطالبي طريق الحق " وهو معروف، وله كتاب " فتوح الغيب ", وجمع أصحابه من مجالسه في الوعظ كثيرا, وكان متمسكا في مسائل الصفات، والقدر، ونحوهما بالسنة، بالغا في الرد على من خالفها.
    قال في كتابه " الغنية " المشهور: وهو بجهة العلو, مستو على العرش، محتو على الملك محيط علمه بالأشياء " إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه "[ فاطر: 10]، " يدبر الأمر من السماء إلى الأرض، ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون " [السجدة: 15], ولا يجوز وصفه بأنه في كل مكان، بل يقال: إنه في السماء على العرش، كما قال " الرحمن على العرش استوى " [طه: 5]، وذكر آيات وأحاديث، إلى أن قال: وينبغي إطلاق صفة الاستواء من غير تأويل، وأنه استواء الذات على العرش.
    قال: وكونه على العرش مذكور في كل كتاب أنزل على كل نبي أرسل، بلا كيف. وذكر كلاما طويلا، وذكر نحو هذا في سائر الصفات
    .



    المصدر: [ذيل طبقات الحنابلة 2/ 197]

    قلت - رحم الله والدي -:
    قال ابن كثير في تاريخه في ترجمة الجيلاني 12 /252 : له أحوال صالحة ومكاشفات، ولأتباعه وأصحابه فيه مقالات، ويذكرون عنه أقوالا وأفعالا ومكاشفات أكثرها مغالاة، وقد كان صالحا ورعا، وقد صنف كتاب الغنية وفتوح الغيب، وفيهما أشياء حسنة، وذكر فيهما أحاديث ضعيفة وموضوعة، وبالجملة كان من سادات المشايخ,اهـ / رابط تحميل الغنية
    وله أيضا كتاب: تحفة المتقين وسبيل العارفين, نقل منه العلامة ابن القيم في اجتماع الجيوش الإسلامية 2 /276 نصا نادرا في إثبات صفة العلو , قال: قول الشيخ الإمام العارف قدوة العارفين الشيخ عبد القادر الجيلاني, قدس الله روحه قال في كتابه: " تحفة المتقين وسبيل العارفين " في باب اختلاف المذاهب في صفات الله عز وجل وفي ذكر اختلاف الناس في الوقف عند قوله: {وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم} [آل عمران: 7]
    إلى أن قال: والله تعالى بذاته على العرش, وعلمه محيط بكل مكان, والوقف عند أهل الحق على قوله: {إلا الله} [آل عمران: 7] , وقد روي ذلك عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهذا الوقف حسن لمن اعتقد أن الله بذاته فوق العرش, ويعلم ما في السماوات والأرض, إلى أن قال: ووقف جماعة من منكري استواء الرب عز وجل على قوله: {الرحمن على العرش استوى} [طه: 5], وابتدءوا بقوله: {استوى له ما في السماوات وما في الأرض} [طه: 5], يريدون بذلك نفي الاستواء الذي وصف به نفسه, وهذا خطأ منهم؛ لأن الله تعالى استوى على العرش بذاته.اهـ


    توضيح وبيان: السهروردي: الشيخ، الإمام، العالم، القدوة، الزاهد، العارف، المحدث، شيخ الإسلام، أوحد الصوفية، شهاب الدين، أبو حفص، وأبو عبد الله عمر بن محمد بن عبد الله القرشي، التيمي، البكري، السهروردي، الصوفي، ثم البغدادي[ت 632 هـ ], قال ابن النجار:... صنف في التصوف كتابا، شرح فيه أحوال القوم، وحدث به مرارا يعني عوارف المعارف, قال: وأملى في آخر عمره كتابا في الرد على الفلاسفة, انتهى من السير 22 /374
    كتابه في الرد على الفلاسفة سماه: كشف الفضائح اليونانية ورشف النصائح الإيمانية, طبع في دار السلام 1420 تحقيق د. عائشة يوسف المناعي / تحميل الكتاب
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    90- تكذيب المعتزلة بالحديث الصحيح

    [ قال الحافظ عز الدين عبد الرزاق بن رزق الله الرسعني الحنبلي رحمه الله /ت 661هـ ]:


    لقد عجبتُ من جُرْأة المعطلين على هذه الشريعة، وتسميتهم المتمسكين بها أهل حشو، فتراهم يبادرون إلى تكذيب الأخبار النبوية، المنقولة على ألسنة العلماء الثقات الأثبات، بناء على خيالات فاسدة، يتوهمونها، لكن شؤم البدعة سلبهم وصف التوفيق، فحال بينهم وبين التصديق والتحقيق، وعَمِيَتْ عليهم مسالك الهدى، فتورَّطوا في مهالك الردى. هذا صاحب الكشّاف الزّمخشري يقول في تفسيره : وما روي من الحديث: "ما من مولود..."، ثم ساق الحديث إلى آخره، ثم قال: إن صَحَّ، فمعناه: أن كل مولود يطمع الشيطان في إغوائه، إلا مريم وابنها، واستهلاله صارخاً من مَسِّهِ تخييل وتصويرلِطَمَعِه ِ فيه. وأما حقيقة المس والنخس كما يَتَوَهَّمُ أهل الحشو فكلا، ولو سُلِّط إبليس على الناس بنخسهم لامتلأت الدنيا صراخاً وعياطاً.


    قلت: ولست أعجب من قوله عن حديث اتفق أئمة الإسلام على تصحيحه وتدوينه، وأخرجه الإمام أحمد في مسنده، والبخاري ومسلم في صحيحيهما: "إن صَحَّ"؛ لأن الرجل كان جاهلاً بهذا العلم الجليل، ولكن من صفاقة وجهه في رد الحديث على تقدير التصحيح، والتمحل لتعطيل اللفظ الصريح، مع أنه لا منافاة في ذلك بين النقل والعقل، لأن العقل لا يحيل ذلك لذاته، ولا يلزم منه محال على تقدير إثباته.
    وأما قوله: "لو سُلِّط إبليس على الناس ينخسهم لامتلأت الدنيا صراخاً وعياطاً"، فكلام يُشمِتُ به أعداءه، لا، بل يحزنهم عليه، فما أحقه بإنشاد قول الشاعر:


    أغرى يديه بكشف عورته ... ... من أذن الله في فضيحته
    لأن نبينا - صلى الله عليه وسلم - لم يخبر بتسليط الشيطان على الإنسان بالنخس إلا حالة الولادة، فكيف يتوجه منه هذا الإلحاد؟ ومن أين يلزم أن تمتلئ الدنيا صراخاً وعياطاً؟
    ولعله إذا استقرئ البلد العظيم، وتصفح مَن ولد فيه في يوم، لا يبلغ عدداً يوجب أضعاف أضعافه بعض ما توهمه، من امتلاء الدنيا صراخاً.
    فسبحان من حفظ هذا الدين بحملةٍ عدول، يَنْفُون عنه تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين. اللَّهم فاحفظنا من ضلالات الأهواء، وعافنا من خيالات الآراء.



    المصدر : [ رموز الكنوز في تفسير الكتاب العزيز 1/ 159]

    قلت – رحم الله والدي -:
    ما أشد ولع القدرية -أقمأهم الله- برد هذا الحديث الشريف الصحيح, سنة ورثوها عن أكابرهم وسلفهم غير الطاهر, فأول من حكي عنه رده منهم كبيرهم الذي سن لهم الضلالة والبدعة: عمرو بن عبيد أبو عثمان البصري, فقذ ذكر الحافظ عماد الدين بن كثير في تاريخه 10 / 79: روي له حديث ابن مسعود: حدثنا الصادق المصدوق «إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما» حتى قال: «فيؤمر بأربع كلمات. رزقه وأجله، وعمله، وشقي أم سعيد» إلى آخره. فقال: لو سمعت الأعمش يرويه لكذبته، ولو سمعته من زيد بن وهب لما أحببته، ولو سمعته من ابن مسعود لما قبلته، ولو سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لرددته، ولو سمعت الله يقول هذا لقلت ما على هذا أخذت علينا الميثاق.
    [ قال ابن كثير ]: وهذا من أقبح الكفر، لعنه الله إن كان قال هذا. وإذا كان مكذوبا عليه فعلى من كذبه عليه ما يستحقه. اهـ, وخبر ابن عبيد أسنده عنه الخطيب في تاريخه 12/ 172, وعنه ابن الجوزي في المنتظم في 8 /61
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    91- تعيين ليلة القدر

    ذكر الوزير في كتابه " الإفصاح " قال:
    الصحيح عندي: أن ليلة القدر تنتقل في أفراد العشر، فإنه حدثني من أثق به أنه رآها في ليلة سبع وعشرين. وحدثني أمير المؤمنين المقتفي لأمر الله: أنه رآها. فأما أنا فكنت في ليلة إحدى وعشرين وكانت ليلة جمعة، فواصلت انتظارها بذكر الله عز وجل، ولم أنم تلك الليلة. فلما كان وقت السحر - وأنا قائم على قدمي - رأيت في السماء بابا مفتوحا مربعا عن يمين القبلة، قدرت أنه على حجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبقي على حاله - وأنا أنظر إليه - نحو قراءة مائة آية، ولم يزل، حتى التفت عن يساري إلى المشرق لأنظر هل طلع الفجر؟ فرأيت أول الفجر. فالتفت إلى ذلك الباب فرأيته قد ذهب. وكان ذلك مما صدق عندي ما رأيت. فالظاهر من ذلك: تنقلها في ليالي الأفراد في العشر. فإذا اتفقت ليالي الجمع في الأفراد فأجدر وأخلق بكونها فيها.
    [قال ابن رجب ]: وكتاب " الإفصاح " فيه فوائد جليلة غريبة



    المصدر : [ ذيل طبقات الحنابلة 2/ 161 ]

    قلت – رحم الله والدي - :
    مما ألف في فضل تلك الليلة المباركة من الكتب والرسائل:
    1- شرح الصدر بذكر ليلة القدر فضائل وعلامات ليلة القدر للحافظ ولي الدين أبي زرعة أحمد بن الحافظ عبد الرحيم العراقي /ت 820 هـ , وهو مطبوع / رابط تحميله
    2- إسفار البدر عن ليلة القدر لعبد الرؤوف المناوي المصري الشافعي, ذكره في إيضاح المكنون 3 /79
    3- انشراح الصدر في بيان ليلة القدر لمحمد بن محمد السنباوي الأزهري، المعروف بالأمير المالكي/ت 1232 هـ, طبع
    4- شرح الصدر بفضائل ليلة القدر لاسماعيل حقي المناستري، الرومي/ت 1330 هـ, ذكره في معجم المؤلفين 2 /266
    5- شفاء الصدر ببيان ليلة القدر لحنيف الدين بن عبد الرحمن العمري الحنفي، المكي/ت1067 هـ, ذكره في معجم المؤلفين 4 / 87
    6- شرح الصدر بفضائل ليلة القدر لإبراهيم بن على بن الحسن المصرى المعروف بالسقا /ت 1298هـ, ذكره في إيضاح المكنون
    7- مطلع البدر في فضل ليلة القدر لنوح بن مصطفى الرومي/ت 1070 هـ , ذكره في إيضاح المكنون 4 / 500
    8- سطوع البدر بفضائل ليلة القدر لإبراهيم بن عبد الله موسى الحازمي, معاصر, وهو مطبوع / رابط تحميله


    ولشيخ الإسلام وعلم الأعلام أبي العباس ابن تيمية النميري الدمشقي رحمه الله جواب مختصر عنها, وهو في مجموع الفتاوى 25 / 284, ونصه: سئل رضي الله عنه وأرضاه - عن ليلة القدر وهو معتقل بالقلعة قلعة الجبل سنة ست وسبعمائة.
    فأجاب: الحمد لله، ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان هكذا صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " {هي في العشر الأواخر من رمضان} . وتكون في الوتر منها. لكن الوتر يكون باعتبار الماضي فتطلب ليلة إحدى وعشرين وليلة ثلاث وعشرين وليلة خمس وعشرين وليلة سبع وعشرين وليلة تسع وعشرين. ويكون باعتبار ما بقي كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " {لتاسعة تبقى لسابعة تبقى لخامسة تبقى لثالثة تبقى} . فعلى هذا إذا كان الشهر ثلاثين يكون ذلك ليالي الأشفاع. وتكون الاثنين والعشرين تاسعة تبقى وليلة أربع وعشرين سابعة تبقى. وهكذا فسره أبو سعيد الخدري في الحديث الصحيح. وهكذا أقام النبي صلى الله عليه وسلم في الشهر. وإن كان الشهر تسعا وعشرين كان التاريخ بالباقي. كالتاريخ الماضي. وإذا كان الأمر هكذا فينبغي أن يتحراها المؤمن في العشر الأواخر جميعه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " {تحروها في العشر الأواخر} وتكون في السبع الأواخر أكثر. وأكثر ما تكون ليلة سبع وعشرين كما كان أبي بن كعب يحلف أنها ليلة سبع وعشرين. فقيل له: بأي شيء علمت ذلك؟ فقال بالآية التي أخبرنا رسول الله. " {أخبرنا أن الشمس تطلع صبحة صبيحتها كالطشت لا شعاع لها} . فهذه العلامة التي رواها أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم من أشهر العلامات في الحديث وقد روي في علاماتها " {أنها ليلة بلجة منيرة} وهي ساكنة لا قوية الحر ولا قوية البرد وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام أو اليقظة. فيرى أنوارها أو يرى من يقول له هذه ليلة القدر وقد يفتح على قلبه من المشاهدة ما يتبين به الأمر. والله تعالى أعلم.
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    92- يمين مكفرة

    [قال الحافظ السِلفي]:
    سَمِعت الْقَاضِيَ أَبَا نَصْرٍ أَحْمَدَ بْنَ عَبْدِ الْمُنْعِمِ الْحَنَفِيَّ أَحَدَ الْخُطَبَاءِ بِثَغْرِ آمِدَ قَالَ سَمِعت الْقَاضِي أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الدَّامَغَانِيَ ّ ببَغْدَادَ قَالَ سَمِعت أَبَا الْحُسَيْنِ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ الْقُدُورِيَّ قَالَ:
    كَانَ أَبُو جَعْفَرٍ الطَّحَاوِيُّ يَقْرَأُ عَلَى الْمُزَنِيِّ, فَقَالَ لَهُ يَوْمًا: وَاللَّهِ لَا أَفْلَحْتَ, فَغَضِبَ وَانْفَلَّ مِنْ عِنْدِهِ, وَتَفَقَّهَ عَلَى مَذْهَبِ أَبِي حَنِيفَةَ, فَصَارَ إِمَامًا , فَكَانَ إِذَا دَرَسَ أَوْ جَابَ فِي الْمُشْكِلَاتِ يَقُولُ: رَحِمَ اللَّهُ أَبَا إِبْرَاهِيمَ, لَوْ كَانَ حَيًّا وَرَآنِي كَفَّرَ عَنْ يَمِينِهِ



    المصدر : [معجم السفر 1 / 16]



    قلت - رحم الله والدي -:
    الإمام المزني هو خال الطحاوي رحمهما الله, وقد ذكر اللكنوي الحنفي في الطبقات السنية في تراجم الحنفية 1/ 137, الحكاية بلفظ آخر, ولم يرتضها, وذكر سببا أخر لانتقاله عن مذهبه الأول, فقال: رُوى أنه كان شافعي المذهب، وأنه كان يقرأ على المزني، فقال له يوماً: والله لا جاء منك شيء, فغضب أبو جعفر من ذلك، وانتقل إلى أبي جعفر بن أبي عمران الحنفي، فاشتغل عليه، وعلى القاضي أبي حازم, فلما صنف " مختصره "، قال: رحم الله أبا إبراهيم، يعني الُمزني، لو كان حياً لكفر عن يمينه.
    وذكر أبو يعلى الحنبلي [كذا في المطبوع وصوابه الخليلي]، في كتاب الإرشاد في ترجمة المُزني [1 /431 ]: فقال: لأني كنت أرى خالي يديم النظر في كتب أبي حنيفة، فلذلك انتقلت إليه. انتهى,
    قلتُ [ اللكنوي ]: هذا هو الأليق بشأن هذا الإمام، والأحرى به، وأنه لم ينتقل من مذهب إلى مذهب بمجرد الغضب، وهوى النفس، لأجل كلمة صدرت من أستاذه وخاله، في زمن الطلب والتعلم، بل لما استدل به على ترجيح مذهب الإمام الأعظم، وتقدمه في صحة النقل، وإيضاح المعاني بالأدلة القوية، وحسن الاستنباط، من كون خاله المزني مع جلالة قدره، ووفور علمه، وغزير فهمه، كان يديم النظر في كتب أبي حنيفة، ويتعلم من طريقته، ويمشي على سننه في استخراج الدقائق من أماكنها، والجواهر من معادنها، نفعنا الله ببركة علومهم أجمعين. اهـ


    قلت [ أبو يعلى ]: ولا دليل أدل وأظهر على إمامة الطحاوي في الفقه والحديث من كتابيه العظيمين: شرح معاني الآثار, و مشكل الآثار
    فالكتاب الأول: خدمه الحافظ بدر الدين العيني بكتابين, الأول: نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار, طبع في19 مجلدا / تحميل الكتاب
    والثاني: مغاني الأخيار في شرح أسامي رجال معاني الآثار, طبع في مكتبة الباز مكة 1997 في 3 مجلدات / تحميل الكتاب مخطوطا / و مطبوعا
    والكتاب الثاني: اختصره القاضي أبو الوليد ابن رشد القرطبي المعروف بالجد/ت 520 هـ, ثم اختصر المختصر أبو المحاسن جمال الدين يوسف بن موسى المَلَطي الحنفي/ت 803هـ , في المختصر المعتصر من المختصر من مشكل الآثار طبع في عالم الكتب بيروت 1997, في مجلدين / تحميل الكتاب
    ورتب بعضهم أحاديثه في: تحفة الأخيار بترتيب شرح مشكل الآثار / تحميل الكتاب
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية


    93- دعوة مستجابة وهمة عالية

    محمد بن أحمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن عبد الملك الأصبهاني الجورتاني بن الحمامي, العابد الأديب، مصلح الدين أبو عبد الله, من أهل أصبهان وجورتان من قراها [ ت 590 هـ ]

    سمعت أبا عبد الله الخليلي بأصبهان يقول: كان جدي لأمي محمد بن أحمد الحنبلي المعروف بالمصلح قبل عقد الثمانين من عمره يختم القرآن في يومين, فلما جاوز الثمانين كان يختم كل يوم القرآن , وكانت قراءته بالليل قراءة تذكر وتفكر.
    قال أبو عبد الله: وسمعت محمد بن محمد الخبازي المديني جارنا - وكان من أهل الخير والصلاح، تلاء للقرآن، ملازما للمسجد في أكثر أوقاته، لم تكن تفوته صلاة الجماعة إلا نادرا يقول -:
    لما بلغ مصلح الدين عقد الثمانين قال: أسأل الله أن يمهلني إلى التسعين، وأن يوفقني كل يوم لختمة، فاستجيبت دعوته، فكان يختم كل يوم ختمة.


    المصدر : [ ذيل طبقات الحنابلة 2 /404 ]

    قلت - رحم الله والدي -:
    سبحان الله ما أعظم هؤلاء الناس, وهِمَمُهُم أعظم, شيخ في الثمانين !, ويختم كل يومين !!, ويتمنى المزيد ويوفق!!! , وشبابنا يعانون ختمة في الشهر, والأمر مع ذلك في نقصان مع تقدم السن وضعف القوة, وكثرة الصوارف والفتن, فاللهم لطفك وسترك فيما بقي من العمر, وأحسن اللهم خاتمتنا وقدومنا عليك, آمين
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,482

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    94- من غلط المحدثين

    عبد الرَّحْمَن بن عبد الْقَارِي، فالياء مُشَدّدَة، وَهُوَ من القارة، وَله ولدان يذكران فِي الحَدِيث بذلك النّسَب، إِبْرَاهِيم وَمُحَمّد، وَرُبمَا نسبه بعض قرأة الحَدِيث إِلَى الْقِرَاءَة فَلم يشدد الْيَاء، وَذَلِكَ غلط.

    المصدر : [ كشف المشكل من حديث الصحيحين 1/ 79]

    قلت - رحم الله والدي - :
    قال الحافظ أبو بكر محمَّد بن أبي عثمان بن موسى الحازمي /ت584هـ في عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب: القَارِي: منسوب إلى القَارة, وهو أَيْثَع ويقال يَيْثَع بن مُلَيْح بن الْهُون بن خُزَيمَة بن مُدْرِكَة بن إلياس بن مُضَر، قاله أبو عبيد مَعْمر بن المُثنَى. وقال غيره: هو الدِّيشُ بن مُحَلِّم بن غالب بن عائِذَة بن يَيْثَع بن مُلَيح، وإنما سُمُّوا القَارة لأن يَعْمُر بن الشدَّاح أراد أن يُفَرقهم في بطون كنانة فقال رجل منهم:


    دَعُونا قَارةً لا تَنْفِرونا ... فَنُجْفِلَ مثلَ إِجْفال الظَّلِيم
    وهم بالمدينة حُلَفاء بني زُهرَة، منهم عبد الرحمن بن بن عبدٍ القَارِي، وجماعة سواه,اهـ
    وقال السمعاني في أنسابه 10 /294 : القَارىُ, بالقاف والراء المهملة المكسورة وتشديد الياء، هذه النسبة إلى بنى قارة، وهم بطن معروف من العرب، وقيل في المثل السائر « قد أنصف القارة من راماها » لصفتهم بالرمي والإصابة,اهـ
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •