سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية - الصفحة 14
صفحة 14 من 18 الأولىالأولى ... 456789101112131415161718 الأخيرةالأخيرة
النتائج 261 إلى 280 من 346

الموضوع: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

  1. #261
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    237- أبيات في "الصاحب"

    [ قال ياقوت رحمه الله ]: قرأت بخط "أبي إسحاق ابراهيم بن محمد الطبري" المعروف بـ: "توزون" ما يرفعه إلى "شبيل [ بن عزرة ] الضبعي" أنه أنشد "للمتلمس"، وكان عالما بـ: "المتلمس" لأنهما من "ضبيعة":


    إذا كنت في كلّ الأمور مُعاتبا *** صَديقك لا تلقى الذي لا تعاتبه
    فعش واحدا أو صِلْ أخاك فإنه *** مقارف ذنب مرة ومجانبه
    إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى *** ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه



    قال "أبو عبيدة": فأنشدني "بشار" هذه الأبيات لنفسه, في قصيدته التي يقول فيها:
    رويدا تصاهل بالعراق جيادنا ... كأنك بالضحاك قد قام نادبه

    فقلت "لبشار": إن "شبيلا" أنشدني هذه الأبيات "للمتلمس", فقال: كذب "شبيل"، هذه والله شعري، ولقد أعطاني "ابن هبيرة" عليه أربعين ألفا.



    المصدر : [ معجم الأدباء 3 / 1413]

    قلت - رحم الله والدي-:
    الأبيات في "ديوان بشار" المطبوع بتحقيق الشيخ "محمد الطاهر بن عاشور"/ رابط تحميله/ وعنده [1/325]:
    إذا كنت في كل الذنوب معاتبا *** صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
    فعش واحدا أوصل أخاك فإنه *** مفارق ذنب مرة ومجانبه
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  2. #262
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    237- أبيات في "الصاحب"

    [ قال ياقوت رحمه الله ]: قرأت بخط "أبي إسحاق ابراهيم بن محمد الطبري" المعروف بـ: "توزون" ما يرفعه إلى "شبيل [ بن عزرة ] الضبعي" أنه أنشد "للمتلمس"، وكان عالما بـ: "المتلمس" لأنهما من "ضبيعة":


    إذا كنت في كلّ الأمور مُعاتبا *** صَديقك لا تلقى الذي لا تعاتبه
    فعش واحدا أو صِلْ أخاك فإنه *** مقارف ذنب مرة ومجانبه
    إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى *** ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه



    قال "أبو عبيدة": فأنشدني "بشار" هذه الأبيات لنفسه, في قصيدته التي يقول فيها:
    رويدا تصاهل بالعراق جيادنا ... كأنك بالضحاك قد قام نادبه

    فقلت "لبشار": إن "شبيلا" أنشدني هذه الأبيات "للمتلمس", فقال: كذب "شبيل"، هذه والله شعري، ولقد أعطاني "ابن هبيرة" عليه أربعين ألفا.



    المصدر : [ معجم الأدباء 3 / 1413]

    قلت - رحم الله والدي-:
    الأبيات في "ديوان بشار" المطبوع بتحقيق الشيخ "محمد الطاهر بن عاشور"/ رابط تحميله/ وعنده [1/325]:
    إذا كنت في كل الذنوب معاتبا *** صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
    فعش واحدا أوصل أخاك فإنه *** مفارق ذنب مرة ومجانبه
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  3. #263
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    238- شعر ابن هانئ الأندلسي

    "ابن هانئ المغربي", محمد بن ابراهيم, أبو القاسم وأبو الحسن الأزدي, الأندلسي الشاعر المشهور , قيل: أنه من ولد "يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب بن أبي صفرة" وقيل: من ولد أخيه "روح"


    قال "ابن خلكان": وليس في المغاربة من هو في طبقته, لا من متقدميهم ولا من متأخريهم, بل هو أشعرهم على الإطلاق, وهو عندهم "كالمتنبي" في المشارقة, وكانا متعاصرين
    قلت [ الصفدي ]: أما "أبو العلاء المعري" فكان يقول عن شعره" هو بَعْرٌ مُفَضَّض, وإذا سمعه يقول: رَحًى تَطْحَنُ قُرُوناً, وهذا من التعصب المفرط, لأن شعرهُ يرشف خَنْدَرٍيساً, ويَكْسِفُ من أشعار غيره شموسا


    المصدر : [ الوافي بالوفيات 1/ 260 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    "ابن هانئ" قال الحافظ "الذهبي" في "السير"[16 / 132]: نظمه بديع في الذروة، وكان حافظا لأشعار العرب وأيامها، لكنه فاسق خمير يتهم بدين الفلاسفة، فهرب لما هموا به إلى العدوة، فاتصل بالمعز العبيدي، فأنعم عليه، وشرب عند قوم، فخنق في رجب سنة 362 ه، وهو في عشر الخمسين, و"ديوانه" كبير، وفيه مدائح تُفضِي به إلى الكفر .اهـ
    قلت: من ذلك قوله في "المعز لدين الرافضة العبيدي":
    ما شئتَ لا ما شاءتِ الأقدارُ *** فاحكُمْ فأنتَ الواحد القهّار
    و كأنّما أنتَ النبيُّ محمّدٌ *** وكأنّما أنصاركَ الانصارُ
    أنتَ الذي كانتْ تُبشِّرنَا بهِ *** في كُتْبِها الأحبارُ والأخبارُ
    هذا إمامُ المتَّقينَ ومنْ بهِ *** قد دُوِّخَ الطُّغيانُ والكُفّار
    هذا الذي ترجى النجاة ُ *** بحبِّه و به يحطُّ الإصرُ والأوزار
    هذا الذي تجدي شفاعته *** غداوتفجَّرَتْ وتدفّقَتْ أنهار

    فعليه من الله ما يستحق
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  4. #264
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبويعلى البيضاوي مشاهدة المشاركة
    233- امتحان عالم

    حكى القَاضِي "أَبُو الْعَلَاء الغزنوي" فِي كتاب " سر السرُور ":
    أَن "نظام الملك" صَادف فِي سفر رَاجِلا فِي زي الْعلمَاء, قد مَسّه الكلال, فَقَالَ لَهُ: أَيهَا الشَّيْخ، عييت أم أعييت؟ , فَقَالَ: أعييت يَا مَوْلَانَا، فَتقدم إِلَى حَاجته بِتَقْدِيم بعض الجنائب إِلَيْهِ، والْإِصْلَاح من شَأْنه، وَأخذ فِي اصطناعه.
    [ قال ابن الصلاح ]: وَإِنَّمَا أَرَادَ بسؤاله اختباره، فَإِن عيي: فِي اللِّسَان، وأعيى: كل وتعب.



    المصدر : [طبقات الفقهاء الشافعية 1/ 447]

    تتميم :
    وهذه "المسألة اللغوية" كانت سببا للإمام "أبي الحسن الكسائي" [ت هـ189 هـ] في أن يطلب "علم النحو" , فقد ذكر في "إنباه الرواة"(2 / 257): عن "الفرّاء" قوله: إنما تعلّم "الكسائىّ" النحو على الكبر؛ وكان سبب تعلّمه أنه جاء يوما وقد مشى حتى أعيا، فجلس إلى الهبّاريّين- وكان يجالسهم كثيرا- فقال: قد عيّيتُ، فقالوا له: تجالسنا وأنت تلحن! , قال: كيف لحنتُ؟ ,قالوا له:
    إن كنت أردت من التعب، فقل: «أعييتُ» ، وإن كنت تريد من انقطاع الحيلة فقل: «عَييتُ» (مخفّفة) , فأنت من هذه الكلمة لحنت, ثم قام من فوره ذلك يسأل عمن يعلّم النحو، فأرشدوه إلى "معاذ الهراء " ، فلزمه حتى أنفد ما عنده, ثم خرج إلى البصرة، فلقى "الخليل" وجلس فى حلقته
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  5. #265
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    239- لا كرامة لمبتدع

    قال "المروذي": أَخْبَرْتُ "أحمد بن حنبل" أنّ "أبا شعيب السوسي" الرقي زَوَّجَ بنته رجلا، فلما وَقَفَ في القرآن فَرَّقَ بينه وبين ابنته، وقد كان شاور "النُّفَيلِي" فأمره أن يفرّق بينهما, فقال "أحمد": أحسن "السوسي"، عافاه الله


    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 273 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    رحم الله هؤلاء الائمة الأبرار الأطهار, هذا في زمانٍ كان فيه استقامة الدين والعقيدة هو معيار الصلاح, وميزان القَبُول, وأما اليوم فصار الدرهم والدينار هما المعيار والميزان, قإن صَلح درهمك ودينارك لم ينظر في شيء بعدهما, فالله عفوك وسترك علينا
    توضيح وبيان: "النفيلي": عبد الله بن محمد بن علي الإمام الحافظ، عالم الجزيرة، أبو جعفر القضاعي الحراني، أحد الأعلام, قال فيه الإمام"أحمد بن حنبل": أبو جعفر النفيلي: أهل أن يقتدى به /ت 234 هـ, ترجمته في "السير"[10 / 634]
    و"السوسي": أبو شعيب صالح بن زياد بن عبد الله, الإمام المقرئ المحدث، شيخ الرقة/ت261 هـ, ترجمته في "السير "[12 / 380]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  6. #266
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    240- العمل الخالص لله تعالى

    - قال "عبد الله العجلي": كان "حمزة" سنةً يكونُ بالكوفة, وسنةً بحلوان, فختم عليه رجل من أهل حلوان من مشاهيرهم، فبعث إليه بألف درهم، فقال لابنه: كنت أظن لك عقلا أنا آخذ على القرآن أجرا ؟ , أنا أرجو على هذا الفردوس !!
    - وقال "خلف بن تميم": مات أبي وعليه دين، فأتيت "حمزة" ليُكَلِّمَ صاحب الدين, فقال: ويحك إنه يقرأ عليّ القرآن، وأنا أكره أن أشربُ الماءَ من بيت من يقرأ عَلَيَّ.
    - وقال "حسين الجعفي": ربما عطش "حمزة" فلا يستسقي كراهية أن يصادف من قرأ عليه.



    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 221 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    "حمزة بن حبيب بن عمارة التيمي" , الإمام القدوة شيخ القراءة، أبو عمارة التيمي مولاهم، الكوفي، الزيات، ترجمته في "السير"(7 / 90)
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  7. #267
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    241- عرفه من أثره

    لما قُتِلَ "عبد الله بن الزبير" قدم أخوه "عروة" على "عبد الملك بن مروان"، فقال له يوما: أن تعطيني سيف أخي "عبد الله"، فقال: هو بين السيوفِ ولا أُمَيِّزُهُ من بينها فقال "عروة": إذا حضرت السيوف مَيَّزْتُهُ أنا، فأمر "عبد الملك" بإحضارها, فلما حضرت أخذ منها سيفا مُفَلَّلَ الحَدِّ، فقال: هذا سيف أخي، فقال "عبد الملك"، كنت تعرفه قبل الآن، فقال: لا, فقال: كيف عرفته ؟ , فقال بقول "النابغة الذبياني": [الطويل]
    ولا عيبَ فيهم غير أن سيوفَهم ... بهن فُلولٌ من قِرَاعٍ الكتائِبِ



    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 611 ]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  8. #268
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    242- عاقل الأندلس

    يحيى بن يحيى بن كثير بن وسلاس الليثي الأندلسي، راوي كتاب "الموطأ" [ت 230 هـ]
    كان "مالك" يسميه: "عاقل الأندلس"، وكان سبب ذلك فيما روي: أنه كان في مجلس "مالك" مع جماعة من أصحابه فقال قائل: قد حَضَرَ "الفيل"، فخرج أصحاب "مالك" كلهم لينظروا إليه, ولم يخرج "يحيى"، فقال له "مالك": ما لك لا تخرج تراه، لأنه لا يكون بالأندلس؟ , فقال: أنا جئت من بلدي لأنظر إليك، وأتعلم منك هديك وعلمك، ولم أجئ لأنظر إلى "الفيل", فأعجب به "مالك" وسماه: "عاقل الأندلس".


    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 574 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    يعجب المرء أشد العجب من حرض هؤلاء الأئمة الأعلام على طلب العلم وأسبابه, وإيثارهم ذلك على الملاذ والشهوات الدنيوية, فرحمهم الله وجزاهم عنا خير الجزاء, ويقرب من هذه القصة ما ذكره "الذهبي" في "سيره "(14 / 291): عن الحافظ "ابن طاهر المقدسي" قال: كنت يوما أقرأ على "أبي إسحاق الحبال" جزءا، فجاءني رجل من أهل بلدي، وأَسَرَّ إِلَيَ كلاما قال فيه: إن أخاك قد وصل من الشام، وذلك بعد دخول الترك بيت المقدس، وقتل الناس بها، فأخذت في القراءة، فاختلطت علي السطور، ولم يُمْكِنِّي أقرأ، فقال "أبو إسحاق": ما لك? قلت: خير، قال: لا بد أن تخبرني، فأخبرته، فقال: وكم لك لم تر أخاك? قال: سنين، قال: ولم لا تذهب إليه? قلت: حتى أتم "الجزء"، قال: ما أعظم حرصكم يا أهل الحديث، قد تم المجلس، وصلى الله على محمد، وانصرف.
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  9. #269
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    243- العسل شفاء

    "محمد بن أحمد بن إبراهيم, أبو الفرج البغدادي" المقرئ, غلام ابن شنبوذ «[ ت388 ه]


    قال "أبو عمرو الداني": سمعت "عبد العزيز بن علي المالكي" يقول: دخل "أبو الفرج" غلام شنبوذ على "عضد الدولة" زائرا، فقال له: يا "أبا الفرج"، {إن الله يقول يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِها شَرابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُهُ فِيهِ شِفاءٌ لِلنَّاسِ}, ونرى العسل يأكله المَحْرُور فيتأذى به، والله الصادق في قوله ؟ , قال: أصلح اللهُ الملكَ، إن الله لم يَقُلْ فيه الشفاءُ- بالألف واللام- اللذين يدخلان لاستيفاء الجنس، وإنما ذكره منكّراً، فمعناه فيه شفاء لبعض الناس دون بعض.



    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 294 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    قال "ابن الجوزي" في"زاد المسير"(2 / 570): الصحيح أن ذلك خرج مخرج الغالب, قال "ابن الأنباري": الغالب على العسل أنه يعمل في الأدواء، ويدخل في الأدوية، فإذا لم يوافق آحادَ المرضى، فقد وافق الأكثرين، وهذا كقول العرب: "الماء حياة كل شيء"، وقد نرى من يقتله الماء، وإِنما الكلام على الأغلب.اهـ
    وقال "ابن عطية" في "المحرر الوجيز"(3 / 406): قوله {فِيهِ شِفاءٌ لِلنَّاسِ} الضمير للعسل، قاله الجمهور, ولا يقتضي العموم في كل علة, وفي كل إنسان، بل هو خبر عن أنه يشفي كما يشفي غيره من الأدوية في بعض دون بعض, وعلى حال دون حال، ففائدة الآية إخبار مُنَبِّهٌ منه في أنه دواء كما كثر الشفاء به, وصار خليطا ومعينا للأدوية في الأشربة والمعاجين، وقد روي عن "ابن عمر" أنه كان لا يشكو شيئا إلا تداوى بالعسل، حتى إنه كان يدهن به الدمل والضرحة ويقرأ فِيهِ شِفاءٌ لِلنَّاسِ, قال القاضي "أبو محمد": وهذا يقتضي أنه يرى الشفاء به على العموم. اهـ
    وقال العلامة "ابن القيم" رحمه الله في "زاد المعاد"(4 / 34): قد اختلف الناس في قوله تعالى: {يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس}، هل الضمير في " فيه " راجع إلى الشراب، أو راجع إلى القرآن؟ , على قولين, الصحيح رجوعه إلى الشراب, وهو قول "ابن مسعود"، و"ابن عباس"، و"الحسن"، و"قتادة"، والأكثرين فإنه هو المذكور, والكلام سيق لأجله، ولا ذكرَ للقرآنِ في الآية، وهذا الحديث الصحيح وهو قوله: صدق الله كالصريح فيه، والله تعالى أعلم.
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  10. #270
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    244- نصيحة إبليس

    حكى "أبو الحسن ابن العطار" عنه [ أي الإمام النووي رحمه الله ] أنه قال:
    كنت مريضا بالرواحية, فبينا أنا ليلة في الصُفَّة الشرقية بها, ووالدي وإخوتي نائمون إلى جانبي, إذ عافاني الله من ألمي, ونشطني للذكر, فجعلت أسبّح بين السر والجهر، فبينما أنا كذلك إذا بشيخ حسن الصورة, جميل المنظر, يتوضأ على البركة, قريبا من نصف الليل، فلما فرغ من وضوئه أتاني, وقال لي: يا ولدي لا تذكر فتزعج أباك وإخوتك وأهل المدرسة, فقلت: يا شيخ من أنت؟ , قال: أنا ناصح لك، ودعني أكون من كنت، فوقع في نفسي أنه "إبليس"، فقلت: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ورفعت صوتي بالتسبيح، فأعرض عني, ومشى نحو باب المدرسة، فقمت أتبعه فلم أجده، ووجدت الباب مقفلا، وفتشتها فلم أجد أحدا فيها، غير من كان فيها، فقال لي والدي: ما خبرك يا يحيى؟ , فأخبرته، فجعل هو وإخوتي يتعجبون وقعدنا كلنا نسبح ونذكر .


    المصدر: [ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار 5 / 682 ]


    قلت - رحم الله والدي-:
    القصة في كتاب: "تحفة الطالبين في ترجمة الإمام محيي الدين" [ص 52] تأليف "أبي الحسن علاء الدين علي بن إبراهيم ابن العطار" تلميذ النووي المتوفي سنة 724هـ / تحميل الكتاب
    بيان وتوضيح: "المدرسة الرواحية" هي ملاصقة للمسجد الأموي دمشق من جهة الشرق, داخل باب الفراديس, بناها "أبو القاسم هبة الله" المعروف‏:‏ "بابن رواحة", ووقفها على الشافعية، وفوض نظرها وتدريسها إلى الشيخ "تقي الدين بن الصلاح الشهرزوري"
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  11. #271
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القاسم بن محمد مشاهدة المشاركة
    القصة في صحيح البخاري من كتاب المَغَازِي باب قتل أبي جهل. (الأميرية ج5 / ص76) بتغيير طفيف.




    من مشاركة للاخ الفاضل : القاسم بن محمد / ملتقى اهل الحديث جزاه الله خيرا
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  12. #272
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    245- من درر اللغة

    (أُخْرَى) تأنيث: "آخر", وهو غير مصروف, قال الله تعالى: {فعدة من أيام أُخَر} [البقرة: 184], لأن أفعل الذي معه "مِن"، لا يُجمع ولا يُؤنث، ما دام نكرة, تقول: "مررت برجل أفضل منك", "وبرجال أفضل منك", "وبامرأة أفضل منك"
    فإن أدخلت عليه "الألف واللام", أو أضفته ثَنَّيْتَ وجَمَعْتَ وأَنَّثْتَ، تقول" "مررت بالرجل الأفضل", "وبالرجلين الأفضلين", "وبالرجال الأفْضَلِين", "وبالمرأة الفُضلَى", "وبالنساء الفضل", "ومررت بأفضلهم", "وبأفضليهم", "وبأفضليهم", "وبفضلاهن", "وبفضلهن"
    ولا يجوز أن تقول: "مررت برجل أفضل", "ولا برجال أفاضل", "ولا بامرأة فضلى" حتى تصله بـ: "مِن", أو تدخل عليه "الألف واللام", وهما يتعاقبان عليه
    وليس كذلك "آخَر"، لأنه يؤنث ويجمع بغير "مِن" وبغير "الألف واللام" وبغير الإضافة, تقول: "مررت برجل آخر", "وبرجال أُخَر", "وآخرين", "وبامرأة أخرى", "وبنسوة أُخَر"
    فلما جاء معدولا وهو صفة مُنِع الصرف, وهو مع ذلك جمع, فإن سَمَيْتَ به رجلا صَرَفْتَهُ في النكرة عند "الأخفش" ولم تصرفه عند "سيبويه".



    المصدر: [ مختار الصحاح 1 / 15 / مادة: أخ ر]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  13. #273
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    246- بين الفارسي والمتنبي

    ذكر "علي بن عيسى الربعي" في كتاب «التنبيه» الذي رد فيه على "ابن جني" في كتاب «الفسر» قال:
    كنت يوما عند "المتنبي" بشيراز, فقيل له: "أبو علي الفارسي" بالباب، وكانت بينهما مودة، فقال: بادروا إليه فأنزلوه، فدخل عليه "أبو علي" وأنا جالس عنده، فقال: يا "أبا الحسن" خذ هذا «الجزء» فأعطاني جزءا من كتاب «التذكرة», وقال: اكتب عن الشيخ البيتين اللذين ذاكرتك بهما، وهما:
    سأطْلُبُ حَقّي بالقَنَا ومَشايخٍ *** كأنّهُمُ من طولِ ما التَثَمُوا مُرْدُ
    ثِقالٍ إذا لاقَوْا خِفافٍ إذا دُعُوا *** كَثيرٍ إذا اشتَدُّوا قَليلٍ إذا عُدُّوا



    فهما مثبتان في «التذكرة» بخطي، قال: وهذا من فعل الشيخ "أبي علي الفارسي" عظيم، قال "الربعي": وكان قصد "أبي علي الفارسي" نفعه لا التأدب والتكثّر، وأيّا قصد فهو كثير.



    المصدر : [ بغية الطلب فى تاريخ حلب 2/ 671]



    قلت - رحم الله والدي-:
    القصة فيها من الفوائد: طلب "أبي علي" لعلو الإسناد , ثم رواية الأكابر عن الأصاغر, وتعظيم الفارسي للمتنبي ومعرفة مكانته في الشعر, والضمير في "نَفْعه" عائد إلى "الربعي"
    بيان وتوضيح: "الرَّبَعِيُّ" : أبو الحسن علي بن عيسى بن الفرج البغدادي، إمام النحو, صاحب التصانيف, لازم "أبا سعيد السيرافي" ببغداد، و"أبا علي الفارسي" بشيراز حتى بلغ الغاية, ت420 هـ/ ترجمته في سير الأعلام [17/ 392]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  14. #274
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    247- ميتة شاعر

    [ قال ياقوت الحموي رحمه الله ] : قرأت بخط "يحيى بن سلامة بن الحسين بن محمد الحصكفي" في «تعليق» له، حكي أن "السّريّ الرفّاء" حين قصد "سيف الدولة ابن حمدان" رحمه الله أنشده بديها بيتين هما:
    إني رأيتك جالسا في مجلسٍ ... قعد الملوكُ به لديكَ وقامُوا
    فكأنك الدهرُ المحيطُ عليهم ... وكأنهم من حولكِ الأيامُ



    ثم أنشده بعد ذلك ما كان قال فيه من الشعر، وبعد يومين أو ثلاثة أنشده "أبو الطيب المتنبي":
    أيدري الدمع أي دم أراقا.
    إلى أن انتهى إلى قوله:
    وخصر تنبتُ الأبصارُ فيه ... كأنَّ عليهِ من حَدَقٍ نِطاقا

    قال: فقال "السري" هذا والله معنى ما قدر عليه المتقدمون، ثم إنه حُمَّّ في الحال حسداً، وتحامل إلى منزله، فمات بعد ثلاثة أيام.
    قلت [ ياقوت ]: هكذا وجدته بخط "الحصكفي"، و"المتنبي" فارق "سيف الدولة" في سنة ست وأربعين وثلاثمائة [346هـ], و"السري" توفي بعيد سنة ستين وثلاثمائة [360 هـ] بغداد على ما نقله "الخطيب" في «تاريخه»، وقيل سنة اثنتين وستين وثلاثمائة [362 هـ]، فعلى هذا لا يكون لهذه الحكاية صحة
    وقد نقل "أبو اسحاق إبراهيم بن حبيب السقطي" في تاريخه المسمى: «بلوامع الأمور» أن "السري" توفي سنة أربع وأربعين وثلاثمائة [344هـ]، فعلى هذا تكون هذه الحكاية محتملة الصحة, بشرط أن يكون موت "السري" بالشام، ولم ينقل ذلك كيف، وهو أن هذه القصيدة من أول شعر "أبي الطيب المتنبي" في "سيف الدولة" والله أعلم.



    المصدر : [بغية الطلب فى تاريخ حلب 2/ 672]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  15. #275
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    248- صادق الوعد

    قال الشيخ الإمام [ تقي الدين السبكي ] رحمه الله -:
    نكتة بيضاء لَمَحْتُهَا من غير أن أسمعها من أحد, قوله تعالى {واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد} [مريم: 54]الآية، فَكَّرْتُ من مدة طويلة وأنا بديار مصر, في إفراده عن أبيه وأخيه, والفصل بينهما بقصة موسى عليه السلام, فوقع في خاطري أنه لكونه جد النبي صلى الله عليه وسلم فذُكِرَ مستقلا بنفسه تعظيما لقدر النبي صلى الله عليه وسلم, وفكرتُ الآن فيه بالتلاوة فلمحتُ ذلك وزيادة عليه, وهي الصفات التي أثنى عليه بها, ومن جملتها وهو ختامها {وكان عند ربه مرضيا}[مريم: 55] والمرضِيُّ عند الله هو الصفوة والخلاصة, والنبي صلى الله عليه وسلم مصطفى منه, ومن جُملتها {وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة}[مريم: 55], وإذا كان أهله بهذه الصفة وهو بصفة صدق الوعد والرسالة والنبوة وهما أعني إسماعيل عليه السلام وأهله أصلا في غاية الزكاء والخير, فهو وأهله جرثومة نور نشَأَ منها أعظم منها، وهو النور الأعظم خاتم النبيين وسيد المرسلين - صلى الله عليه وسلم - انتهى.



    المصدر : [ فتاوى السبكي 1 / 68 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    من عجيب ما اتفق لنبينا صلى الله عليه وسلم فوافق فيه أباه إسماعيل النبي عليه السلام, موافقته في صفة صدق الوعد الذي مدح به في الآية الكريمة, ومن شابه أباه فما ظلم, فقد أخرج "ابن أبي حاتم" في «تفسيره»[13148] عن سفيان الثوري قال: بلغني أن "إسماعيل" وصاحبا له أتيا قرية, فقال له صاحبه: إما أن أجلس وتدخل فتشتري طعاما زادنا, وإما أن أدخل فاكفيك ذلك, فقال له "إسماعيل": بل ادخل أنت, وأنا أجلس أنتظرك, فدخل ثم نسي, فخرج فأقام مكانه حتى كان الحول من ذلك اليوم, فمر به الرجل فقال له: أنت ههنا حتى الساعة, قال: قلت لك لا أبرح حتى تجيء, فقال تعالى: {واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد}
    وأخرج "ابن جرير" عن سهل بن سعد قال: أن "إسماعيل" عليه السلام وعد رجلا أن يأتيه, فجاء ونسي الرجل, فظل به "إسماعيل" وبات حتى جاء الرجل من الغد, فقال: ما برحت من ههنا, قال: لا قال: إني نسيت, قال: لم أكن لأبرح حتى تأتيني, ولذلك {كان صادق الوعد}
    وأخرج "أبوداود" في «سننه»[4996]: عن عبد الله بن أبي الحمساء، قال: بايعت النبي صلى الله عليه وسلم ببيع قبل أن يُبعث, وبقيت له بقية فوعدته أن آتيه بها في مكانه، فنسيتُ، ثم ذكرتُ بعد ثلاث، فجئتُ فإذا هو في مكانه، فقال: «يا فتى، لقد شققتَ علَيَّ، أنا هاهنا منذ ثلاث أنتظرك».
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  16. #276
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    249- الاهتمام لقوت الأولاد

    قال الشيخ الإمام [ تقي الدين السبكي ]- رحمه الله –


    مِنْ النَّاسِ مَنْ قَدْ دَبَّرُوا فَتَحَصَّلُوا ... عَلَى نِعْمَةٍ فِي نَسْلِهِمْ هِيَ بَاقِيَهْ
    وَمَا لِي تَدْبِيرٌ لِنَفْسِي لَا وَلَا ... لِنَسْلِيَ لَكِنْ نِعْمَةُ اللَّهِ كَافِيَهْ
    كَمَا عَالَنِي دَهْرِي كَذَاكَ يَعُولُ مَنْ ... أُخَلِّفُهُ فِي عِيشَةٍ هِيَ رَاضِيَهْ
    وَمِنْهُمْ أُنَاسٌ وَفَّرَ اللَّهُ حَظَّهُمْ ... لِخَيْرِهِمْ فِي جَنَّةٍ هِيَ عَالِيَهْ
    وَقَوْلِي رَبِّي آتِنَا حَسَنَتَيْهِمَا ... وَثَالِثَةً عَنَّا جَهَنَّمَ وَاقِيَهْ



    نظمتُها يوم الاثنين سابع شوال سنة اثنتين وخمسين وسبعمائة, بسبب أني تفكرتُ في حالي وحال أولادي, ولِي في القضاء أربع عشرة سنة, لم يَحصُل لهم ما يَبقَى لهم من بعدي, وأقمتُ قبل ذلك بمصر نحوا من سبع عشرة سنة متمكنا من أن أحصل لهم رواتب كثيرة لم أحصل لهم شيئا من ذلك، وافتكرت قاضيين في دمشق "ابن أبي عصرون" و"ابن الزكي" حصلا ما هو باق لذريتهما إلى اليوم, و"ابن دقيق العيد" في مصر لم يتركْ لأولاده شيئا, ولا حَصَلَ لهم بعده شيئا, ونفسي تطلب الخير لأولادي في حياتي وبعد مماتي, فتوكلت على الله وأحلتهم على فضله كما تفضل علي
    ونظمتُ هذه الأبيات, وأشرتُ في البيت الأخير إلى قوله تعالى {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} [البقرة: 201]
    أسأل الله تعالى ذلك وصلى الله على محمد وآله وسلم تسليما كثيرا.



    المصدر: [ فتاوى السبكي 1 / 125 ]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  17. #277
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    250- شاعر رافضي

    أحمد بن منير بن أحمد بن مفلح أبو الحسين الاطرابلسي الشاعر[ ت 548 هـ]


    [ قال ابن العديم رحمه الله ]: حكى لي "أبو طالب" القيّم، وكان شيخا مسنا عندنا بحلب، وكان أولا قيما بالمسجد الجامع بحلب، ثم صار قيما بمدرسة شاذبخت النوري رحمه الله، والعهدة عليه، قال:
    لما مات "ابن منير" خرجنا جماعة من الأحداث تنفرج بمشهد الحف, فقال بعضنا لبعض: قد سمعنا أنه لا يموت من كان يسب أبا بكر وعمر رضي الله عنهما إلا ويمسخه الله في قبره خنزيرا، ولا نشك أن "ابن منير" كان يسبّهما، وأجمع رأينا على أن نمضي الى قبره تلك الليلة, وننبشه لنشاهده، قال لي: فمضينا جميعا, ونبشنا قبره, فوجدنا صورته صورة خنزير, ووجهه منحرف عن القبلة إلى جهة الشمال, وكان معنا ضوء, فأخرجناه على شفير قبره ليشاهده الناس، ثم بدا لنا فأحرقناه, ووضعناه في القبر, وأعدنا التراب عليه، هذا معنى ما حكاه لي "أبو طالب القيّم والله أعلم.



    المصدر: [بغية الطلب فى تاريخ حلب 3 / 1164 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    قال في "السير" (20 / 224): قال ابن عساكر : رأيته مرات، وكان رافضيا، خبيث الهجو والفحش، سجنه "بوري" مدة، وهم بقطع لسانه، ثم تسحب، فلما ولي "شمس الملوك"، عاد إلى دمشق، فبلغ "شمس الملوك" عنه أمر، وأراد صلبه، فاختفى، وهرب، ثم قدم في صحبة الملك "نور الدين"، وتوفي في جمادى الآخرة، سنة 548، بحلب, وكان هو و"القيسراني" كفرسي رهان، لكن "القيسراني" سني دين.
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  18. #278
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    251- مناظرة مجوسي

    [ قال ابن العديم ]: أخبرنا أبو القاسم عبد الرحيم بن يوسف بن الطفيل, قال: أخبرنا الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد السّلفي, قال: حدثنا أبو الفتح القزويني, قال: حدثنا "أبو يعلى الخليلي" قال: سمعت "الحاكم أبا عبد الله" يحكي بإسناد لا يحضرني:
    أن "إسحاق بن راهويه" ناظره عند بعض الأمراء مجوسي, فقال: أنتم لا تُحسِنُون الى الموتى، توارونَهم في التراب حتي تنفسد أعضاؤهم, ونحن نُحسن إليهم، نَفتح عليهم الرياحَ، فقال: بيني وبينك مسألة المولود إذا ولدته أمه ثم اكترت له ظئرا ترضعه إذا فطم، الأمُّ أولى به أم الظئرُ ؟ , فقال: الأم، فقال: الأرض أُمَّنَا قال الله تعالى: { مِنْها خَلَقْناكُمْ وَفِيها نُعِيدُكُمْ }



    المصدر: [بغية الطلب فى تاريخ حلب 3 / 1400 ]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  19. #279
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    252- شعر نحس



    أبو محمد ابن الخشاب عبد الله بن أحمد بن أحمد البغدادي , الشيخ الإمام العلامة المحدث إمام النحو [ت 567 هـ ]


    كان يوما في داره في وقت القيلولة، والحرّ شديد وقد نام، إذ طرق الباب عليه طرقا مزعجا, فانتبه وخرج مبادرا، وإذا رجلان من العامة، فقال: ما خطبكما ؟ , فقالا: نحن شاعران، وقد قال كل واحد منا قصيدة، وزعم أنها أجود من قصيدة صاحبه، وقد رضينا بحكمك, فقال: ليبدأ أحدكما, قال: فأنشد أحدهما قصيدته، وهو مُصْغٍ إليه، إلى أن فرغ منها، وهَمَّ الآخرُ بالإنشاد، فقال له "ابن الخشاب": على رسلك، شِعركَ أجودُ، فقال: كيف خَبِرتَ شِعري ولم تَسمعه؟ , فقال: لأنه لا يمكن أن يكون شيء أنحس من شعر هذا.


    المصدر: [ معجم الأدباء 4 / 1498 ]
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  20. #280
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,479

    افتراضي رد: سلسلة فاكهة المجالس وتحفة المؤانس/ فوائد ونكت علمية , وطرائف وأخبار أدبية

    253- السياسة الشرعية

    لما صنف "أبو زيد" «كتاب السياسة» "ليانس" الخادم، وهو إذ ذاك والي بلخ، قال "أبو القاسم الكعبي":
    قد جمع الله تعالى السياسة كلها في آية من «القرآن» ، حيث يقول: {يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}

    المصدر: [ معجم الأدباء 4 / 1492 ]

    قلت - رحم الله والدي-:
    بيان وتوضيح: الكعبي أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمود البلخي, العلامة، شيخ المعتزلة، من نظراء أبي علي الجبائي، / ت 309 هـ
    وأبو زيد: هو أحمد بن سهل البلخي /ت 322 هـ, ترجمته في الأعلام للزركلي (1 / 134)
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •