مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    مِصبَاحُ الدجَى في مَدْحِ المُصطفَى



    الحمدُ لله وكفى، والصلاة على النبيّ المصطفى، خيرُ الورى، ومصباحُ الدجى، وآله وصحبِه من على سيره مشى، وبهديهِ اقتدى، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    وبعد.
    لا يخفى على ذي لُب ما سيءَ به إلى نبينا الأكرم، وسيدنا الأعظم، محمد عليه أفضلُ الصلاةِ وأتم التسليم، أساؤوا إليه وقد أساؤوا قبلُ لأنفسِهم، لأن العظماءَ جبالٌ، لا يضرّهم الخذفُ بالحصى، ولا الرمي بالنبال، ومن استصغر عظيمًا فلصغره في نفسه، ومن تطاولَ عظيمًا فلخستِه ودناءةِ روحِه ومنطِقه.
    إن المكايد والمصايد تقامُ ليلَ نهارَ من أعداء الله على الإسلامِ والمسلمين، وقد أرادوا أن يمكروا بالإسلام والمسلمين ويمسوا من جِنابِ ما يعظموه، ويروه في أنفسهم أعظم مخلوق على ظهر الأرض وباطنها، فردَّ اللهُ مكرَهم وكيدهم في نحورهم، وأهلكَ أنفسهم بأيدهم، وجعل تدبيرهم تدميرًا وخبالًا لأمرهم.
    إن حبّ النبي المصطفى، والرسول المجتبى، مزروعٌ في قلوبِنا منذُ أن وُلدنا، وأبى اللهُ إلى أن يحصد هذا الزرعِ بعد أن سخروا منه، وطعنوا فيه، فرأينا جهودا جبارة، وصحوةً مباركة، للدفاع عن هذا الصادق الأمين، وإنّ فينا شرفًا وغيرةً على من يمَسُّ بعرض النبي المشرّف هي أشرفُ وأعظمُ من غيرةِ قلوبِ النساء على أزواجهنّ، وإنّ في قلوبنا شوقًا وشغفًا ولهبًا وتوقًا للقاءِ هذا الحبيب المباركِ من فوق سبعِ سموات، الذي لولاهُ لما كان للحياةِ طعمٌ، سوى أراذل المشروبات، ومفاسد الأنكحة.
    لقد بهرجَ إبليسُ للممثلين في هذا الفيلم، وسوّل لهم أن يؤذوا خيرَ من وطأ الثرى، فنكصوا على أعقابهم، وقد اصطرخوا شياطنهم وما هو بصارخهم، ووعدهم فأخلف وعده، وتبرّئ منهم قائلا " إني أخافُ الله ربّ العالمين " فكان عاقبتهما ..!
    نبيَّنا الحبيب = تستحي حروفُنا من أن تمتزَج لتخرج لنا كلماتٍ تعبّر عن مدى حبّ أصحابها لك، ويعجزُ حبرُنا لو كان مدادا أن يوفّيك حقك، ويقدرك قدرك، فديناك بآبائنا وأمهاتنا.
    أخواتي الطيّبات :
    في هذه الصفحةِ نطلبُ عبيرَ مدادكم، وشذا ريحانكم؛ وتبلّج عرفكم؛ لتخطَّ لنا كلّ محبة، وتبوحَ بما تكنّ بها نفسُها، من تعظيم وتوقير وتبجيل لهذا الطاهر الأمين، لتخرجْ لنا شيئًا من سيرتِه، خلقِه، هديِه، دلِّه، حيائِه، عفّتِه، غيرتِه، علمِه، عملِه، تقواه، خشيتِه، رجائِه، عظمتِه، بأسِه، رحمتِه، فكنّ جوادًا معطاءا، سحاءَ الليل والنهار.
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    أما الفيلم الهالك
    فما أظنه إلا من قبيل ما قال الله فيه:"لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم"

    أما موضوعك فجزاك الله عنه خيرا كثيرا وبارك في وقتك وجهدك
    وفي انتظار عبير مدادك أولا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    بوووركتِ يا غالية وزادَكِ اللهُ من فضلِه...
    وفي انتظار عبير مدادك أولا
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    بارك الله فيكما وجزاكما خيرا
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    لفتة لـ نسب النبيّ الزكِي _صلى الله عليه وسلم_

    يعدّ نسب النبي_صلى الله عليه وسلم_ من أفضل الأنساب في بقاع أهل الأرض و من أفضل فروع قريش وهم بنو هاشم
    ذكر الإمام البخاري -رحمه الله- نسب النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: "هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف" وعدَّ من آباء النبي -صلى الله عليه وسلم- نحوَ العشرين أبًا، وانتهى إلى عدنان.
    وهذا النسب الزكي متفق عليه بين علماء الأنساب إلى "عدنان".
    قال الحافظ أبو الخطاب بن دحيه: "أجمع العلماء على أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إنما انتسب إلى عدنان ولم يجاوزه"، يعني لم يتعداه إلى غيره".
    وأما من بعد عدنا من آباء النبي -صلى الله عليه وسلم- مختلف فيهم، وإن كان النسابون اتفقوا على أن عدنان ينتهي نسبه إلى إبراهيم -عليه السلام- فإبراهيم هو جدّ النبي الأعلى، وقد انتقلت إليه منه بعض الصفات الجسمانية.
    ففي الحديث الصحيح أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما ذكر إبراهيم -عليه السلام- قال: «وإنه لأشبه الناس بصاحبكم»، «وإنه» يعني إبراهيم «لأشبه الناس بصاحبكم».
    \ وفي صحيح مسلم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى من كنانة قريشًا، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم»، ورواه الترمذي في سننه بزيادة في أوله، قال: «إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل».
    والمراد بالاصطفاء: تخيُّر الفروع الزكية من الأصول الكريمة تخيرًا مبناه الخلاق الكريمة، والفضائل الإنسانية السامية، والطباع الفطرية السليمة
    وما من أم من أمهاته إلا وهي أفضل نساء قومها نسبًا وموضعًا، وتزل الفضائل والكماليات البشرية تنحدر من الأصول إلى الفروع حتى تجمعت كلها في سلالة ولد آدم ومصاصة بني إبراهيم وإسماعيل محمدٍ بن عبد الله الأمين -صلى الله عليه وسلم.
    وليس من شك في أن النسب الكريم إذا زانه الحسب العريق؛ كان ذلك من أسباب الكمال ووراثة الصفات الخَلقية والخُلُقية
    وقد ورث -صلى الله عليه وسلم- من آبائه كل المكارم وكل الفضائل في الجسم والعقل والدين والخلق والنسب ولحسب -عليه الصلاة والسلام.(1)
    عن أبي عمار، شداد؛ أنه سمع واثلة بن الأسقع يقول:
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل. واصطفى قريشا من كنانة. واصطفى من قريش بني هاشم. واصطفاني من بني هاشم". (2)
    وقد رُوي عن العَبَّاسٍ -رضيَ اللهُ عنهُ-عن رسولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ-,أنه قالَ:(إن الله خلق الخلق فجعلني من خيرهم من خير فرقهم وخير الفريقين,ثُمَّ تخيَّر القبائلَ فجعلني مِنْ خيرِ قبيلةٍ,ثُمَّ تَخيَّرَ البيوتَ فجعلني من خيرِ بيوتِهم,فأنا خيرُهم نَفْسَاً,وخيرُه بيتاً)(3)



    ـــــــــــــــ ــــــــــ
    فقه السيرة(1)
    صحيح مسلم (2)
    (3) رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    اللّهُمّ صلّ وسلّم وبارِك على نبيّكَ وحبيبِكَ مُحمّدٍ وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعِين...
    جزاكِ اللهُ خيرًا يا حبيبة، ونفعَ بكِ()
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    وإياكم اختي الغالية
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: مِصبَـاحُ الدجَـى فِي مَـدْحِ المُـصطفَـى

    طُـلوع النبي_صلى الله عليه وسلّم_
    يقول:الشاعر شوقي أمير الشعراء

    ولد الهـدى فالكائنات ضياء وفـم الزمان تبـسم وثناء... الروح والملأ الملائك حوله للدين والدنـيا به بشـراء
    والعرش يزهوو الحظيرة تزدهي والمنتهى والسدرة العـصماء ... وحديقة الفرقان ضاحكة الربا بالتـرجمان شـذية غـناء
    والوحي يقطر سلسلا من سلسل واللوح والقلم الرفيـع رواء ... نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة في اللوح واسم محمد طغراء


    كان عبد الله بن عبد المطلب شابًا نسيبًا جميلًا وسيمًا، قوي البنيان، فغدا مطمع الآمال، وغاية الأماني من الكواعب الحسان من شريفات قريش.
    تطلعت كل امرأة حسيبة نسيبة ذات مكانة في قريش إلى أن تحظى بالزواج من عبد الله بن عبد المطلب.
    فزوجه والده من كرائم البيوت القرشيّة وكانت فتاة جميلة تحمل صفات طيبة وكانت بكرا وهي أمّ النبي:آمنة بنت وهب وكانت من أفضل نساء قومها
    ولكن لم يدم هذا الزواج بين عبد الله وآمنة طويلا..وشاء الله أن يكون زواجهم عشرة أيّام فقط..
    وفي هذه الأيّام قدّر الله أن تحمل آمنة بخير البشر محمد ..وكانت تتوالى البشرش يات بهذا الجنين فرات أمة آمنة . أنه أنها خرج منها نور أضاء الأرض، وبدت قصوى بصرى من أرض الشام،
    وتقدمت أشهر الحمل بآمنة وهي تترقب هذا الجنين الذي كان أملها في الحياة بعد فقدها زوجها عبد الله. فلم تجد في حمله وهنّا ولا ألمًا..
    وهتف بها هاتف قائلًا: إنك قد حملت بسيد هذه الأمة، فإذا وقع على الأرض فقولي: "أعيذه بالواحد من شر كل حاسد، وسميه محمدًا".
    وفي صبيحة اليوم الثاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل، الموافق سنة 570 من ميلاد عيسى بن مريم -عليه السلام- حيث بدأ الصبح يتنفس وآذن نور الكون بالإشراق افتض ثغر الدنيا عن مصاصة البشر وسيد ولد آدم وأكرم مخلوق على الله محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم.
    فلما وضعته السيدة والدته خرج معه نور أضاء ما بين المشرق والمغرب، حتى رأت منه قصور بصرى بالشام، ووقع جاثيًا على ركبتيه, معتمدًا على يديه, رافعًا رأسه إلى السماء، ثم أخذ قبضة من التراب فقبضها.
    وقد روى الإمام أحمد وغيره عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «إني عند الله لخاتم النبيين، وإن آدم لمنجدل في طينته، وسأخبركم عن ذلك، أنا دعوة أبي إبراهيم، وبشارة عيسى، ورؤيا أمي التي رأت، وكذلك أمهات النبيين يرين»،
    وكانت ولادته -صلى الله عليه وسلم- في دار أبي طالب بشعب بني هاشم.
    وكانت قابلته: الشفاء أم عبد الرحمن بن عوف.

    وأرسلت آمنة إلى جده عبد المطلب وبشرته بقدوم ابن الحبيب وجاء جدّه فرحا مسرورا مستبشرا بهذا المولود خيرا وأخذه إلى الكعبة وحمد الله وشكره على ما أعطاه من خير وسمّاه محمدا..
    قال عبد المطلب: أردت أن يحمده الله في السماء، ويحمده الناس في الأرض.
    كان قدوم محمدا بشرى للقوم ولأعمامه فهذه ثويبة الأسلمية جارية أبي لهب بن عبد المطلب لما بشرت سيدها بميلاد ابن أخيه -محمد- أعتقها. فرحا بقدوم ابن الأخ الغالي...
    وكما كانت العادات ففي اليوم السابع قام الجد ليعبّر أكثر عن فرحه بمحمد فنحر الذبائح أحسنها وقام الولائم أفضلها يحمد الله ويشكره على ما أعطاه
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •