أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 40 من 40

الموضوع: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    بل فهمتها و لله الحمد , أما سؤالك لي فهو معلوم مما أثبته أهل السنة و لا أخالف في ذلك - و قد سبق و بينتُ مرادي بأعلاه لو رجعت الى مشاركتي السابقة حيث قلت فيها " أنا ما خالفتُ في أن الاستقرار من معاني الإستواء " - كما قال كبيرنا الإمام ابن القيم :

    ولهم عبارات عليها أربع ******** قد حصلت للفارس الطعان
    وهي استقر ، وقد علا ، وكذلك **** ارتفع الذي ما فيه نكران
    وكذاك قد صعد الذ ي هو رابع ***** وأبو عبيدة صاحب الشيباني
    يختار هذا القول في تفسيره ****** أدرى من الجهمي بالقرآن

    و لكني أردت تبيين القيد بين إثبات و إثبات : إثبات معاني و إثبات صفات و الثاني هو ما أنكره الشيخ الألباني رحمه الله على أبي زهرة

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    يا أخي
    أحسن الله إليك.
    الألباني نفى تماما ثبوت الاستقرار عن ابن تيمية، وهذا نص كلامه:
    فأين رأيت ابن تيمية يقول بالاستقرار على العرش
    فمن أين أتيت بأنه يفرق بين الصفة والمعنى وهو لم يقله أصلا؟ بل أطلق النفي.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    جزاكم الله خيرا على العرض الممتع , و بارك الله فيكم , وعلم الجميع العلم النافع .(ابتسامة)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    بارك الله في أخينا المقدادي وسبحان من قال { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي ٱلَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَٱلَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُو ٱلأَلْبَابِ }
    وصلى الله وسلم على القائل (( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ))

    وأما أخي عيد فله أقول هلا ترفقت يا رعاك الله ؟

    وانصحك بعدم العناد فإنك تتكلم في أمر معلوم من الدين بالضرورة عند طلاب العلم من أهل السنة والجماعة المتبعين للسلف بإحسان وليس هو كذلك عند العوام .

    ونحسبك مريدا للحق وجانبت طريقه والله المستعان

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    لا أدري ماذا أقول؟
    ألهذا الحد بلغت غربة العقيدة السلفية بين من ينتسبون إليها؟
    من المعاند من جعل من معاني الاستواء على العرش (قصد) وقد وصف ابن تيمية قائل ذلك بأنه من (سائر أهل البدع)؟
    أم من زعم أن استوى على العرش لها عدة معانٍ، وأبطل قوله شيخ الإسلام فقال: (وأما استوى على كذا فليس في القرآن ولغة العرب المعروفة إلا بمعنى واحد)؟
    يا قوم تعلموا العلم قبل أن تنطقوا بكلام أهل البدع وأنتم لا تشعرون.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Post رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقدادي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكما , من قواعد أهل السنة أن الصفات توقيفية
    ما معنى قولك الصفات توقيفية؟
    وأسأل: هل تثبت لله مثلا (اللمس) أم لا؟
    وهذا لم يرد بنصه لا في الكتاب ولا في السنة.
    أرجو الإفادة ولي في هذا الموضوع مبحث لعلي أفرده بمشاركة بعد قراءة الرد.
    وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    يا عيد تعوذ بالله من شر نفسك يا أخي !!

    تتهمني بقول أهل البدع قائلاً : ( يا قوم تعلموا العلم قبل أن تنطقوا بكلام أهل البدع وأنتم لا تشعرون ) .

    وتزعم أن شيخ الإسلام وصف من فسر (استوى) بـ (قصد) أنه قول أهل البدع ؟!!

    يقول شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى (3/451):
    قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ البغوي الْحُسَيْنُ بْنُ مَسْعُودٍ الْفَرَّاءُ الْمُلَقَّبُ بـ مُحْيِي السُّنَّةِ فِي تَفْسِيرِهِ : { ثُمَّ اسْتَوَى إلَى السَّمَاءِ } قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَأَكْثَرُ مُفَسِّرِي السَّلَفِ : أَيْ ارْتَفَعَ إلَى السَّمَاءِ . وَقَالَ الْفَرَّاءُ وَابْنُ كيسان وَجَمَاعَةٌ مِنْ النَّحْوِيِّينَ : أَيْ أَقْبَلَ عَلَى خَلْقِ السَّمَاءِ . وَقِيلَ : قَصَدَ . وَهَذَا هُوَ الَّذِي ذَكَرَهُ ابْنُ الْجَوْزِيِّ فِي تَفْسِيرِهِ . قَالَ : { ثُمَّ اسْتَوَى إلَى السَّمَاءِ } أَيْ عَمَدَ إلَى خَلْقِهَا .أهـ

    ولعلك فهمت فهما خاطئا ولو تأملت كلام شيخ الإسلام الذي نقلته وهو:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    قال في مجموع الفتاوى (ج 5 / ص 521):
    ومن قال: استوى بمعنى عمد: ذكره في قوله : {ثم استوى إلى السماء وهي دخان} لأنه عدي بحرف الغاية كما يقال: عمدت إلى كذا وقصدت إلى كذا ولا يقال: عمدت على كذا ولا قصدت عليه مع أن ما ذكر في تلك الآية لا يعرف في اللغة أيضا ولا هو قول أحد من مفسري السلف؛ بل المفسرون من السلف قولهم بخلاف ذلك كما قدمناه عن بعضهم. وإنما هذا القول وأمثاله ابتدع في الإسلام لما ظهر إنكار أفعال الرب التي تقوم به ويفعلها بقدرته ومشيئته واختياره ؛ فحينئذ صار يفسر القرآن من يفسره بما ينافي ذلك كما يفسر سائر أهل البدع القرآن على ما يوافق أقاويلهم
    تجده يضعف هذا المعنى ولا شك , ثم قال أن هذا القول ابتدع في الإسلام لما ظهر انكار افعال الرب - إلى هنا لم يصف اصحاب القول بالمبتدعة وان كان القول مبتدع في نفسه عنده رحمه الله - فحينئذ صار يفسر القرآن من يفسره بما ينافي قول المنكرين لافعال الرب سبحانه - لعله يقصد ابن قتيبة وابن الجوزي -
    ثم قال كما يفسر سائر اهل البدع القرآن بما يوافق اقاويلهم ( ومن هنا أوتيت يا عيد اعاد الله عليك رشدك ) .

    فالقول وإن كان ضعيف وشبيه بطريقة أهل البدع ولكنه قول منسوب للسلف كما نسبه ابن القيم في نونينه الشافية .

    فلا يجوز لك أن تأخذ مفهوم كلام شيخ الإسلام ثم تقرر منه أن هذا قول لأهل البدع يا عيد فتشابه أبو زهرة بالحكم باللازم على أهل السنة هداك الله ورعاك.

    فإن لم تقتنع بهذا وسلمت لك جدلاً
    فهل أنت تتجاهل أن ابن القيم اثبت معنى ( قصد ) ونسبه للسلف ؟
    أو أنك تجعل ابن القيم من زمرتنا ويشمله ما تقول وأنه قال بقول أهل البدع ؟!

    فالفصل أن شيخ الإسلام وصف لفظة ( قصد ) بأنه من أضعف الأقوال في معنى استوى ودلل على قوله ثم شبه طريقة من فسر بهذا التفسير أنه مثل صنع أهل البدع وهذا لا يخرجه من أنه قول للسلف في معنى استوى والدليل أن تلميذ شيخ الإسلام حكاه عن السلف وهو افهم مني ومنك بمذاهب السلف إلا إذا كان عندك رأي أخر .

    هداك الله ووقاك شر نفسك

    ورحم الله من قال: ( المحجوج ينطق بكل شيء )

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Lightbulb رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    عجبا لا فهمت كلام شيخ الإسلام ولا حتى كلامي، لقد قلتُ بالحرف الواحد
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    من المعاند من جعل من معاني الاستواء على العرش (قصد).
    فهل تعلم واحدا فقط من أهل السنة فسر الاستواء على العرش بالقصد كما فعلتَ وجعلته من جملة المعاني كـ (علا) و (ارتفع)
    أمهلتك ما تشاء من الأيام والشهور والسنين والدهور أن تأتي بنقل واحد عن اهل السنة والجماعة يثبت القصد من معاني الاستواء على العرش.
    واعذرني فأنت تحتاج أن تتعلم اللسان العربي أولا لتعرف الفرق بين:
    (استوى على) وهو موضوعنا.
    و(استوى إلى) وهو موضوع آخر.
    وصدق القائل:
    (التحدي بالعلوم غريزة في الطبع، لا يصبر عنه الجهال، ولأجله كثر الخلاف بين الناس، ولو ينكث من الأيدي من لا يدري، لقل الخلاف بين الخلق)

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    يا عيد أعادك الله للطريق .

    قال شمس الدين ابن قيم الجوزية رحمه الله كما نقله المقدادي وفقه الله :
    ولهم عبارات عليها أربع ******** قد حصلت للفارس الطعان
    وهي استقر ، وقد علا ، وكذلك **** ارتفع الذي ما فيه نكران
    وكذاك قد صعد الذ ي هو رابع ***** وأبو عبيدة صاحب الشيباني
    يختار هذا القول في تفسيره ****** أدرى من الجهمي بالقرآن

    فاعلم علمك الله علما نافعا بأن هذه المعاني الأربع هي ما أرتضاه أهل السنة لتفسير كلمة استوى في القرآن على اختلاف مواضعها في الآيات .
    وقد توقف بعض أهل السنة في بعض هذه المعاني لبعض اللوازم الباطلة كما نقلت عن شيخ الإسلام في معنى ( صعد ) وكما أشار أخونا المقدادي من توقف الذهبي ومن بعده الألباني وغيرهما في معنى ( أستقر ) لما يلزم منه إثبات المماسة ولكنهم مجمعون على المعنيين الأخرين وهما ( علا ) و ( أرتفع ) .

    وأجمعوا أن هذه الآيات ( آيات الإستواء ) تدل على صفتين من صفات الرب جلا وعلا وهما صفة الإستواء على العرش وصفة العلو .
    ولم يثبتوا من هذه الآيات إلا ما ذكرت لك , ولا يجوز إثبات ما عدهما كصفات للرب جل و عز .

    والفرق بينهما أن صفة الإستواء خبرية وأما صفة العلو فخبرية عقلية كما قال الائمة .
    وأما التعمق في البحث للإنتصار للنفس ليس من منهج أهل السنة اتباع السلف بإحسان , فأمسك أمسك الله عنك كل شر .

    وفي الختام السلام

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    Lightbulb لماذا الحيدة يا من تريد الحق؟

    لماذا هذه الحيدة؟
    هذه الأربعة التي ذكرها أهل السنة بفضل الله أثبتها جميعا
    لكن أين (قصد) التي ذكرتها أنت من جملة المعاني ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    وهو معنى صحيح لكلمة استوى من جملة معاني كثيرة مثل علا وأرتفع وقصد وغيرها
    وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا
    يا غربة السلفية بين من يتجملون بنسبة (السلفي).
    لقد صرنا في عصر ينطق فيه من شاء بما شاء بلا ضابط ولا رادع.
    ثم يتبجحون بتخطئة ابن تيمية وتوهيم ابن القيم!!!
    اللهم رحماك.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    هداك المولى يا عيد

    اعلم وفقك الله إن ( صعد ) و ( عمد ) و ( قصد ) بمعنى واحد .

    وقد أثبت ( قصد ) بما نقلته لك عن شيخ الإسلام كما ترى هنا:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    يقول شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى (3/451):
    قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ البغوي الْحُسَيْنُ بْنُ مَسْعُودٍ الْفَرَّاءُ الْمُلَقَّبُ بـ مُحْيِي السُّنَّةِ فِي تَفْسِيرِهِ : { ثُمَّ اسْتَوَى إلَى السَّمَاءِ } قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَأَكْثَرُ مُفَسِّرِي السَّلَفِ : أَيْ ارْتَفَعَ إلَى السَّمَاءِ . وَقَالَ الْفَرَّاءُ وَابْنُ كيسان وَجَمَاعَةٌ مِنْ النَّحْوِيِّينَ : أَيْ أَقْبَلَ عَلَى خَلْقِ السَّمَاءِ . وَقِيلَ : قَصَدَ . وَهَذَا هُوَ الَّذِي ذَكَرَهُ ابْنُ الْجَوْزِيِّ فِي تَفْسِيرِهِ . قَالَ : { ثُمَّ اسْتَوَى إلَى السَّمَاءِ } أَيْ عَمَدَ إلَى خَلْقِهَا .أهـ
    [/COLOR])[/COLOR]
    ومع ذلك لا غضاضة عندي من أن اُهنئك بهذا النصر المؤزر .

    ولكن هل تركت اعتقادك الباطل بنسبة إثبات الإستقرار على العرش عن أهل السنة والجماعة وشيخ الإسلام تبعا لإفتراء أبو زهرة .

    وهذا هو المهم يا أخي هداك الله .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    ما زلت لا تفرّق بين (استوى إلى) و (استوى على)
    فما حيلتي معك لترجع إلى الحق:
    لي حيلة ٌ في من ينمُّ *** وليسَ في الكذّاب حِيله
    من كان يخلفُ ما يقو *** لُ فحيلتي فيهِ قليله

    يا أخي:
    ائتني بنقل واحد فقط لا غير عن أهل السنة في تفسير (استوى على العرش) -وليس (استوى إلى السماء)- بـ (قصد ) كما صنعت
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    وهو معنى صحيح لكلمة استوى من جملة معاني كثيرة مثل علا وأرتفع وقصد وغيرها
    وكفاك من هذا التحايل.
    أنا لست في حرب حتى تهنئني بالفوز.
    بل أنا منافح عن العقيدة السلفية وأئمة السلف ممن تطاولوا عليهم بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير.
    أمّا قولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    اعلم وفقك الله إن ( صعد ) و ( عمد ) و ( قصد ) بمعنى واحد.
    فهذا لا يحتاج إلى ردّ فوالله ما قاله قبلك عالم ولا جاهل ولا عاقل ولا .............
    فهنيئا لك أنك أول من يقول: إن (صعد) بمعنى (عمد) و (قصد).
    وطبعا آخر من يقول ذلك أيضا، فلا أظن انك ستجد من يتابعك عليه.
    وأقول كما قال الإمام الجليل:
    ((لقد آن للشافعي أن يمد رجليه))

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    اعلم وفقك الله إن ( صعد ) و ( عمد ) و ( قصد ) بمعنى واحد .
    معقول!!!!!!!!!!!!!!!
    أيصل العناد إلى هذا الحد؟
    والله لقد بحثت في جميع المعاجم لأجد (صعد) بمعنى (قصد) أو (عمد) فما وجدت.
    ومع ذلك اتهمت نفسي
    فسألت أحد أساتذتي في كلية اللغة العربية جامعة الأزهر عن ذلك؟
    فقال لي: من الـ ...... الذي قال ذلك؟
    كلمة أستحيي من ذكرها.
    كل هذا حتى لا يعترف أنه أخطأ.
    فيأتي بخطأ لا يختلف عليه اثنان؟ ولا ينطق به صغار طلاب لعلم؟ بل ولا عوام الناس؟
    اللهم قنا شر أنفسنا

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    قال الفيروزآبادي في القاموس المحيط (1/1673):
    باب الواو والياء:
    فصل السين:
    .............واسْتَوَى : اعْتَدَلَ و الرَّجُلُ : بَلَغَ أَشُدَّهُ أو أرْبَعينَ سَنَةً و إلى السماءِ صَعِدَ أو عَمَدَ أو قَصَدَ .أهـ المقصود

    فأتق الله يا عيد وكفّر عن يمينك الكاذبة في قولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    أمّا قولك: إن (صعد) بمعنى (عمد) و (قصد).
    فهذا لا يحتاج إلى ردّ فوالله ما قاله قبلك عالم ولا جاهل ولا عاقل ولا .............
    لا حول ولا قوة إلا بالله هو حسبي ونعم الوكيل

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أمامة الجيزي مشاهدة المشاركة
    والله لقد بحثت في جميع المعاجم لأجد (صعد) بمعنى (قصد) أو (عمد) فما وجدت.
    أتقوا الله في أيمانكم يا إخواني
    فهذا دليل استهانة بالحلف بالجبار جل جلاله
    وخذوا هذه العبرة وتعلموا هذا الورع من سلفنا الصالح .
    قال الخطابي رحمة الله في كتابه ( شأن الدعاء ):
    كان بعض من أدركنا من مشايخنا قل ما يذكر اسم الله - جل و عز - إلا فيما يتصل بطاعة أو قربة , وكان يقول للرجل إذا جزاه خيراً : جزيت خيراً , وقل ما يقول: جزاك الله خيراً , إعظاماً للاسم أن يمتهن في غير قربة أو عبادة ؟!!
    وقال الخطابي رحمه الله في نفس الكتاب:
    روينا عن عون بن عبد الله أنه كان يقول : (( ليعظم أحدكم ربه , أن يذكر أسمه في كل شيء )).
    لله درهم

    فخذها يا أبو امامة تنفعك في دينك .
    ولا تنسى تخبر شيخك الأزهري بما وجدته الآن عند الفيروزآبادي .

    صدق الله { إنما يخشى الله من عباده العلماء }

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    قال الفيروزآبادي في القاموس المحيط (1/1673):
    باب الواو والياء:
    فصل السين:
    .............واسْتَوَى : اعْتَدَلَ و الرَّجُلُ : بَلَغَ أَشُدَّهُ أو أرْبَعينَ سَنَةً و إلى السماءِ صَعِدَ أو عَمَدَ أو قَصَدَ .أهـ المقصود
    فأتق الله يا عيد وكفّر عن يمينك الكاذبة في قولك:
    لا حول ولا قوة إلا بالله هو حسبي ونعم الوكيل
    للأسف أخي العزيز / "ابو عمر" يبدو أنك لم تنتبه لمشاركة شيخنا الفاضل / " عيد فهمي " :
    ما زلت لا تفرّق بين (استوى إلى) و (استوى على)
    فما حيلتي معك لترجع إلى الحق:
    لي حيلة ٌ في من ينمُّ *** وليسَ في الكذّاب حِيله
    من كان يخلفُ ما يقو *** لُ فحيلتي فيهِ قليله
    يا أخي:
    ائتني بنقل واحد فقط لا غير عن أهل السنة في تفسير (استوى على العرش) -وليس (استوى إلى السماء)- بـ (قصد ) كما صنعت ...

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    صدقت يا ابن عبد الكريم.
    فهو يجهل ويجهل أنه يجهل.
    فقول الفيروزآبادي هو في تفسير استوى إلى السماء:
    واسْتَوَى : اعْتَدَلَ و الرَّجُلُ : بَلَغَ أَشُدَّهُ أو أرْبَعينَ سَنَةً و إلى السماءِ صَعِدَ أو عَمَدَ أو قَصَدَ
    وهو ينقل ما جاء في ذلك.
    وقد سبق نقل مثله عن ابن تيمية وغيره.
    لكن....
    هل لديك نقل واحد عن عالم أو جاهل أو عاقل أو ...........
    على قولك:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي
    اعلم وفقك الله إن ( صعد ) و ( عمد ) و ( قصد ) بمعنى واحد .
    والله الذي لا إله غيره لم يقله أحد قبلك.
    لكن من الواضح أنك لم ولن تفهم، لا ما تقرأ ، ولا ما تكتب.
    ــــ
    وما زلت أسألك أيضا:
    هل لديك نقل واحد عن واحد من أهل السنة (أخشى أن تستشهد لي بأحد المتكلمين فلا يبعد ذلك على مثلك) في تفسير: (استوى على العرش) بمعنى قصد
    يا بؤس للجهل ضرّارًا بأقوامِ

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    سبحان الله العظيم
    فوالله ما رأيت مثل هذا قبل الآن!!!!!!!!!!!!!!!!
    ما علاقة ما نقله ذلك الـ.... عن الفيروزآبادي بما قاله
    إن الفيروزآبادي ينقل ما جاء في معنى (استوى إلى السماء) من تفسيرات، وهو مسبوق بذلك.
    تفسير الطبري (ج1 / ص 429)
    وقال بعضهم:"ثم استوى إلى السماء"، عمدَ لها. وقال: بل كلُّ تارك عملا كان فيه إلى آخر، فهو مستو لما عمد له، ومستوٍ إليه.
    وقال بعضهم: الاستواء هو العلو، والعلوّ هو الارتفاع.
    تفسير البغوي (ج 1 / ص 78)
    { ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ } قال ابن عباس وأكثر مفسري السلف: أي ارتفع إلى السماء. وقال ابن كيسان والفراء وجماعة من النحويين: أي أقبل على خلق السماء. وقيل: قصد لأنه خلق الأرض أولا ثم عمد إلى خلق السماء.
    مجموع الفتاوى - (ج 5 / ص 403)
    وهكذا تأول هؤلاء قوله تعالى { ثم استوى إلى السماء وهي دخان } قالوا قصد وعمد
    مجموع الفتاوى - (ج 5 / ص 521)
    ومن قال : استوى بمعنى عمد : ذكره في قوله : { ثم استوى إلى السماء وهي دخان } لأنه عدي بحرف الغاية كما يقال : عمدت إلى كذا وقصدت إلى كذا
    فالعزو إليه دون هؤلاء سفول من سفول
    ومن الواضح أن الـ... ليس لديه خبرة في البحث حتى في المعاجم، فما نقله عن القاموس موجود في غيره:
    تهذيب اللغة (ج 4 / ص 340)
    وقال الزجاج: قال قوم في قوله عز وجل: (ثم استوى إلى السَّماء) عَمَدَ وقَصَد إلى السماء، كما تقول فرغ الأمير من بلد كذا وكذا، ثم استوى إلى بلد كذا وكذا، معناه: قصد بالاستواء إليه. قال: وقول ابن عباس في قوله:(ثم استوى إلى السماء) أي صعد
    ولكن ما علاقة ذلك بهذا القول الذي أُقسم على قسم شيخنا الفاضل الجليل عيد بن فهمي بل وأزيد عليه أنه ما قاله أحد من العالمين سوى أبي عمر
    ومن أراد أن يبحث عن معنى (صعد) أيها الـ... فيبحث عنه في باب الدال ، فصل الصاد.
    وليس في باب الواو والياء ، فصل السين!!!!!!!!!!!!!
    ولكن كما قال إمام اللغة الخليل بن أحمد رحمه الله تعالى‏:‏
    الناس أربعة:
    رجل يدري ويدري أنه يدري فذاك عالم فخذوا عنه
    ورجل يدري وهو لا يدري أنه يدري فذاك ناسٍ فذكروه
    ورجل لا يدري وهو يدري أنه لا يدري فذاك طالب فعلموه
    ورجل لا يدري ولا يدري أنه لا يدري فذاك أحمق فارفضوه‏.‏
    فسبحان ربي
    ما أصبرَ شيخنا عليك!!!!!!!!!!!!!!!!
    الله المستعان

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    فخذها يا أبو (الصواب: أبا) امامة تنفعك في دينك .
    ولا تنسى (الصواب: تنس) تخبر شيخك الأزهري بما وجدته الآن عند الفيروزآبادي .
    صدق الله { إنما يخشى الله من عباده العلماء }
    فعلا:
    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعمُ
    لن أزيد على ما ردّ به الأساتذة الفصحاء عليك.
    كنت أظنك تعاند وتكابر أن تقبل الحق.
    لكن من يعاند ويكابر يحتاج إلى عقل يعرف به الحق أما من لا عقل له فكيف يكابر؟
    وأعدك أني سأخبر شيخي الجليل الأزهري بـ.....
    ولكن دعني آتيك بمثل طريف على كلامك وما يؤدي إليه فهمك الـ....:
    أنت رأيت في القاموس المحيط: باب الواو والياء ، فصل السين
    واسْتَوَى: اعْتَدَلَ، والرَّجُلُ: بَلَغَ أَشُدَّهُ أو أرْبَعينَ سَنَةً و إلى السماءِ صَعِدَ أو عَمَدَ أو قَصَدَ
    فاستنبطت من ذلك أن:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي
    ( صعد ) و ( عمد ) و ( قصد ) بمعنى واحد .

    فلو جاء من هو مثلك ولا أظن أن في العالمين من بلغ مبلغك من الـ.... ورأى في القاموس المحيط: باب النون ، فصل الجيم
    الجَوْنُ: النَّباتُ يَضْرِبُ إلى السَّوادِ من خُضْرَتِهِ، والأحْمَرُ، والأبْيَضُ ،و الأسْوَدُ، والنَّهارُ.
    فسيستنبط من ذلك كما استنبطت أنت أن:
    (الأبيض) ، و (الأسود) بمعنى واحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!
    وقد روي عن جعفر الصادق رحمه الله مثل ما نقله الأخ الكريم أبو شعبة عن الخليل:
    الرجال أربعة‏:‏
    رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فذاك عالم فتعلموا منه
    ورجل يعلم ولا يعلم أنه يعلم فذاك نائم فأنبهوه
    ورجل لا يعلم ويعلم أنه لا يعلم فذاك جاهل فعلموه
    ورجل لا يعلم ولا يعلم أنه لا يعلم فذاك أحمق فاجتنبوه‏.‏
    وصدق الله:
    فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ

    وأردد مع شيخنا الكريم حفظه اله ورعاه:
    يا بؤس للجهل ضرار بأقوامِ

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: أخطأ الألباني وهو على الحق ... وأصاب أبو زهرة وهو على الباطل

    ترفقوا إخوانى عفا الله عنكم, فما رأينا هذه الحدة و الإيذاء و لا حتى قريب فى الملتقيات العلمية..أما فى غيرها, فجائز.

    أقترح أن يحصر إخواننا و مشايخنا المشرفون الحوار بين الأخوين الفاضلين المقدادى و عيد.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •