دروس في تاريــخ السنة ...
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36

الموضوع: دروس في تاريــخ السنة ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    Lightbulb دروس في تاريــخ السنة ...


    معنى السنة :

    لغة : هي الطريقة والسيرة حسنةً كانت أم سيئة وعند الإطلاق تنصرف إلى السنة الحميدة، قال تعالى:{ سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً }

    وفي الحديث جاءت السنة بمعنى الطريقة والسيرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده، من غير أن ينقص من أجورهم شيء، ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزره ، ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء).


    في الاصطلاح :

    يختلف معناها باختلاف مناهج العلماء.

    السنة عند المحدثين :
    هي أقول النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله وتقريراته، وصفاته الخِلْقية والخُلُقية، وسيرته ومغازيه، سواء كان ذلك قبل البعثة مثل تحنثه في غار حراء، وحسن سيرته، وأنه كان أمياً لا يقرأ، وما إلى ذلك من صفات الخير وكذلك ما كان بعد البعثة .

    والسنة عند الفقهاء هي الطريقة المسلوكة في الدين من غير افتراض ولا وجوب، ويختلف معناها أيضا عند علماء العقيدة هي ما وافقت الكتاب والحديث وإجماع سلف الأمة من الاعتقادات والعبادات، وتقابلها البدعة ،وعند الأصوليين ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم غير القرآن من الأقوال والأفعال والتقرير ...

    منزلة السنة :
    القرآن والسنة كلاهما وحي، قال تعالى : { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول عليكم بهذا القرآن، فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ).

    فالموحي به ينقسم إلى وحي متلو – القرآن الكريم -، ووحي غير متلو – السنة - والفرق بينهما أن القرآن الكريم نقل إلينا بطريق التواتر ، معجز بلفظه ومعناه ، نزل باللفظ والمعني ، متعبد بتلاوته ، يحرم على المحدث مسه ، متعبد للصلاة به ، مسمى بالقرآن ، لا يجوز روايته بالمعنى ، جميع آياته نزل بها جبريل عليه السلام في اليقظة .
    أما السنة منها المتواتر ومنها غير المتواتر وفيها الصحيح والضعيف ، غير معجز باللفظ ، نزلت بالمعنى دون اللفظ ، غير متعبد بتلاوتها ، لا يحرم على المحدث مسها ، لا يصلي بها ، يسمى العلم أو السنة أو الحديث ، تجوز روايتها بالمعنى (عند من يرى ذلك) من العلماء بشروط منها أن يكون عارفاً بالمعاني والألفاظ ، نزلت بطرق الوحي المعروفة في المنام أو اليقظة بواسطة الملك أو غيره .

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    بداية موفقة وموضوع متميز يا أختنا الحبيبة
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    دائمة الإبداع أم علي الفاضلة
    نفع الله بكِ وجزاكِ كل خير
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    فالحكمة في أن ما أوحي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم منه ما نزل باللفظ – القرآن الكريم -، ومنه ما نزل بالمعنى – سنة النبي صلى الله عليه وسلم - فما نزل باللفظ فمن رحمة الله تعالى أن هذا الدين خالد إلى يوم القيامة محفوظاً من التبديل والتغيير ، وما نزل بالمعنى إيذاناً بأن، في الأمر سعة للأمة، وتخفيفاً عليها، وأن المقصود هو مضمونها لا ألفاظها ..
    " لو كان الوحي كله من قبيل القرآن الكريم في التزام أدائه بلفظه، لشق الأمر وعظم الخطب، ولما استطاع الناس أن يقوموا بحمل هذه الأمانة الإلهية.ولو كان الوحي كله من قبيل السنة في جواز الرواية بالمعنى، لكان فيه مجال للريب، ومثار للشك ومغمز للطاعنين، ومنفذ للملحدين، إذ يقولون: لا نأمن خطأ الرواة في أداء الشريعة، ولا نثق بقول نقله العقائد والأحكام والآداب، ولكن الله جلت – حكمته – صان الشريعة بالقرآن، ورفع الإصرعن الأمة بتجويز رواية السنة بالمعنى، لئلا يكون للناس على الله حجة" [ من كتاب صفحات مشرقة إعداد منى الطيار]


    السنة مبينة للقرآن الكريم :
    جاءت نصوص القرآن تذكر أن الله تعالى أنزل القرآن وأنزل السنة تبياناً له، قال تعالى{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} وقال تعالى{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} .
    عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : ( لعن الله الواشمات والمستوشمات ، والنامصات والمتنمصات ، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله . قال فبلغ ذلك امرأة من بني أسد . يقال لها : أم يعقوب . وكانت تقرأ القرآن . فأتته فقالت : ما حديث بلغني عنك ؛ أنك لعنت الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله . فقال عبدالله : وما لي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وهو في كتاب الله . فقالت المرأة : لقد قرأت ما بين لوحي المصحف فما وجدته فقال : لئن كنت قرأتيه لقد وجدتيه . قال الله عز وجل : { وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا } فقالت المرأة : فإني أرى شيئا من هذا على امرأتك الآن . قال : اذهبي فانظري . قال فدخلت على امرأة عبدالله فلم تر شيئا . فجاءت إليه فقالت : مارأيت شيئا . فقال : أما لو كان ذلك ، لم نجامعها) .
    كان الصحابة – رضوان الله عليهم – يعتبرون قول الرسول r وفعله وتقريره حكماً شرعياً، قال تعالى{مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ } وقال سبحانه ( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}
    ومن هنا يتبين لنا أن السنة مصدرها الوحي، وأنه لا يمكن الاستغناء عنها ، فكل أمر أو نهي من رسول الله صلى الله عليه وسلم مرده في الحقيقة إلى الله عز وجل.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    بارك الله في أختاي سارة بنت محمد .. مروة عاشور..

    هنا يتبين لنا أهمية السنة التي تكفلت ببيان القرآن الكريم فبعض آيات القرآن يعجز البشر عن فهم معانيها والمراد منها .. فقد حذر الله عز وجل من مخالفة الرسول ، قال تعالى { فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيم } .

    فمن أوجه بيان السنة للقرآن :

    - تفصيل مجمل القرآن جاء في السنة التي فيها تفصيل الصلاة، على اختلاف مواقيتها وركعاتها وأحكام الزكاة والحج ..

    - السنة مفسرة للقرآن قال تعالى { وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً } عن أبي هريرة أن رسول الله قال ( أتدرون ما الغيبة؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال: ذكرك أخاك بما يكره قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته) .

    - كما تكفلت السنة بتقييد مطلقه قال تعالى { وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا } فبينت السنة نصاب السرقة في قوله ( تقطع يد السارق في ربع دينار) كما بينت السنة الفعلية، إذ كانوا يقطعون من مفصل الكفَّ.

    - تخصيص العام قال تعالى { يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ } ، بالنسبة للأنبياء فقد جاء في السنة قوله عليه الصلاة والسلام : ( لا نورث، ما تركنا صدقة ) .

    - تأكيد ما ورد في القرآن قال تعالى { وعاشروهن بالمعروف } جاء في السنة قوله عليه الصلاة والسلام ( اتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ) .

    - القرآن الكريم يذكر قواعد الكلية والأصول العامة، وللسنة تطبيق هذه القواعد الكلية على الأمور الفرعية قال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ } جاء في السنة تحريم بيع الثمار قبل نضجها عن ابن عمر- رضي الله عنهما – رسول الله ( نهى عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها، نهي البائع والمبتاع ) .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    هل استقلت السنة بالتشريع ؟ وما الدليل ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    نعم ،السنة أتت بأحكام وتشريعات لم ترد في القرآن ، هناك أمثلة كثيرة منها حرم الميتة وأحل الله صيد البحر، فدارت ميتة البحر بين الطرفين، وأشكل حكمها ، فقال عن البحر: ( هو الطهور ماؤه الحل ميتته ). وكالأحاديث التي حرمت الجمع بين المرأة وعمتها أو خالتها، وأحكام الشفعة، وإرث الجدة، وزكاة الفطر، وغير ذلك مما استقلت السنة بتشريعه.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    حفظ السنة قبل التدوين واستعداد العرب للحفظ :

    أشتهر العرب بصفات طيبة ، إلى جانب سعة حافظتهم التي كانت سجلا ، فبعض الخصال كان لها دور في حفظ السنة وتدوينها، كالصدق، والأمانة، ونشاط الذاكرة، وقوة ملكة الحفظ والضبط في الأداء ، فحب الصحابة رضي الله عنهم للنبي جعل جميع قواهم للمحافظة على الإسلام ونشره، أقبلوا على حفظ القرآن والسنة، فجمعوه في صدروهم وطبقوه في جميع أحوالهم.

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    هل استقلت السنة بالتشريع ؟ وما الدليل ؟
    لا شك أن السنة استقلت بالتشريع في كثير من الأحكام
    قال تعالى:"وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ" سورة الحشر
    ففي الآية أن ما يأمر به النبي واجب الأخذ به وما نهى عنه وجب الانتهاء عنه وأن ذلك من تقوى الله
    قال تعالى:"وقال تعالى:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا" ونلاحظ أن الله أفرد فعلا للرسول ثم جعل طاعة أولي الأمر تابعة لم تفرد بفعل الأمر
    وقال تعالى:"إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا" سورة النساء
    وفي الآية دلالة قوية فإن النبي يحكم بما أراه الله تعالى مما علم من الحق فيجوز على ذلك أن يكون هناك كثير من الأحكام مستقلة بما تعلم النبي من القرآن وطالما أنه يحكم بما أراه الله وعلمه وأوحى إيله لا بهوى من نفسه كما شهد الله، فحكمه لازم العمل به.

    وقوله صلى الله عليه وسلم:"لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته, يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول : لا ندري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه " صححه ابن القيم والألباني والوادعي وابن باز
    وفي مجموع الفتاوى رواه ابن تيمية بهذا اللفظ ولعله أكثر من حديث؟؟:
    "
    لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه ، فيقول : بيننا وبينكم هذا القرآن : فما وجدنا فيه من حلال أحللناه ، وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ، ألا وإني أوتيت الكتاب ومثله معه وإن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرم الله تعالى"

    وقوله:
    لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته ، يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به ، أو نهيت عنه ، فيقول : لا أدري ! ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه رواه الترمذي وفي رواية لغيره : ما وجدنا فيه حراما حرمناه ، ألا وإني أوتيت القرآنومثله معه . وفي أخرى : ألا إن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله" صححه الألباني في كتاب منزلة السنة والحديث حجة بنفسه
    وصححه ابن باز والشوكاني وأحمد شاكر.

    وإن كانت أغلب الأدلة السابقة في حجية السنة، فإن الأمران لا ينفصلان فوجود السنة يدل بنفسه على إمكانية الاستقلال بالتشريع
    فإن كانت السنة حجة بنفسها فاستقلالها بالتشريع في بعض الأمور يعني أن ما استقلت به حجة معمول بها.

    ومن ذلك رجم المحصن الزاني فإنه لم يرد في القرآن إلا فيما نُسخ، وحد شارب الخمر، والمضمضمة والاستنشاق في الوضوء عند من قال بوجوبهما...وغير ذلك
    والله أعلم.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة

    وإن كانت أغلب الأدلة السابقة في حجية السنة، فإن الأمران لا ينفصلان فوجود السنة يدل بنفسه على إمكانية الاستقلال بالتشريع
    فإن كانت السنة حجة بنفسها فاستقلالها بالتشريع في بعض الأمور يعني أن ما استقلت به حجة معمول بها.


    بارك الله فيك
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    لم يكن في الصحابة رضي الله عنهم من يحسن الكتابة إلا قليل منهم، فكان اعتمادهم في تلقي الحديث عنه هو استعدادهم للحفظ .. إما بطريق المشافهة، وإما بطريق المشاهدة لأفعاله وتقريراته، وإما بطريق السماع ممن سمع منه أو شاهد أفعاله وتقريراته، لأنهم لم يكونوا جميعاً يحضرون كل مجالسه .
    كانوا يعتمدون على ذاكرتهم وحدها فيما يودون حفظه واستظهاره، فالقرآن مع نزوله منجماً أدعى إلى استذكاره وحفظه، قال ( لا تكتبوا عني، ومن كتب عني غير القرآن فليمحه وحدثوا عني ولا حرج .. ) فلو دونت السنة كما دون القرآن للزم انكبابهم على حفظ السنة مع حفظ القرآن، وهذا فيه من الحرج ما فيه، عدا خوف اختلاط بعض أقوال النبي الموجزة بالقرآن سهوا من غير عمد، وكل ذلك خطر على القرآن يفتح الباب لأعداء الإسلام.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: [ مدارسة ] تاريــخ السنة ...

    الإسلام يدعوا إلى التعلم والتعليم :

    - الأمر بالتعلم قال تعالى : { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } .

    - الحض على سؤال العلماء قال تعالى : {فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ} .

    - نشر العلم وبيان أحكامه فقال: { وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّه ُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ }.

    - بين منزلة العلم، فقال : ( من يرد الله به خيراً يفقهه بالدين ) .

    ودعا إلى طلب العلم الشرعي الذي يحتاجه كل مسلم ليقيم أمور دينه، فالغاية من العلم أن ينتفع به أصحابه وينفعوا به غيرهم، لذلك أمر بنشر العلم وحرم كتمانه، فقال : ( نضر الله أمرأً سمع منا حديثاً فحفظه حتى يبلغه غيره، فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ورب حامل فقه ليس بفقيه ) .
    فقد كان منهجه كان يخاطب الحاضرين بما يدركونه ، وإذا تكلم تكلم ثلاثاً لكي يفهم عنه، وكان إذا سئل عما لا يعلم يسكت منتظرا الوحي من الله ، وربما طرح المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم .
    وحرص النساء على سماع حديث رسول الله عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قـال: ( قالت النساء للنبي : غلبنا عليك الرجال فاجعل لنا يوماً من نفسك، فوعدهن يوماً لقيهن فيه، فوعظهن وأمرهن ) .



    إن شاء الله تعالى الدرس القادم عن تدوين السنة ...
    السؤال هنا : ما المراد بالتدوين ؟ وما الفرق بين التدوين والتصنيف ؟
    .
    .
    .



    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  13. #13
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    أحسن الله إليكِ أستاذتنا الكريمة.

    السؤال هنا : ما المراد بالتدوين ؟ وما الفرق بين التدوين والتصنيف ؟
    لعل المقصود بتدوين السُنة جمع المُتفرق منها وحفظه في كتاب واحد, والتصنيف هو تقسيم الأحاديث وترتيبها على حسب ما يرى المُصنف من تقسيم مناسب.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة عاشور مشاهدة المشاركة
    لعل المقصود بتدوين السُنة جمع المُتفرق منها وحفظه في كتاب واحد, والتصنيف هو تقسيم الأحاديث وترتيبها على حسب ما يرى المُصنف من تقسيم مناسب.

    بارك الله فيك أخيتنا مروة .. فمن خلال ما ذكرت يتبين لنا أن التصنيف أدق من التدوين ..



    فقد اشتهر بين الناس أن الحديث ظل سنين وأعوام يتناقله العلماء حفظاً دون أن يكتبوه،وسبب هذا الظن خطأ في تأويل ما ورد عن المحدثين في تدوين الحديث وتصنيفه.
    ولم يعط المؤرخون الأقوال حقها من التحقيق الواضح فقد رووها بشكل يوهم بأن أول من كتب الحديث ابن شهاب الزهري، وأن أول من وضع الكتب أتى بعده، وبالتالي ثبت في أذهان العامة وغير ذوي الاختصاص أن الحديث لم يكتب في عصر الصحابة والتابعين، إلا فيما ندر، والنادر لا حكم له،حيث هناك فرق بين التدوين الذي هو: تقييد المتفرق المشتت وجمعه في كتاب، والتصنيف هو : ترتيب ما دوّن في فصول محددة وأبواب ..

    رأى العلماء خطر التناقض بين النهي عن الكتابة والإذن بها، فقامواعلى إزالته بتفسير الأحاديث المتناقضة في المعنى ظاهرا ..فقد ذكرنا فيما سبق سبب عدم تدوين السنة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وذلك قوله ( لا تكتبوا عني، ومن كتب عني غير القرآن فليمحه وحدثوا عني ولا حرج .. ) فلو دونت السنة كما دون القرآن للزم انكبابهم على حفظ السنة مع حفظ القرآن، وهذا فيه من الحرج ما فيه، عدا خوف اختلاط بعض أقوال النبي الموجزة بالقرآن سهوا من غير عمد، وكل ذلك خطر على القرآن يفتح الباب للأعداء ،وذكرنا أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يعتمدون على ذاكرتهم وحدها فيما يودون حفظه واستظهاره، فالقرآن مع نزوله منجماً أدعى إلى استذكاره وحفظه .


    الإذن بكتابة السنة :

    " لما تتابع الوحي وكثر ما نزل من القرآن، وكان مضى العهد المكي وصدر من عهد المدني و أمن اللبس بين القرآن في نفوس وعقول العرب، وميزت أذواقهم بين أسلوب القرآن وأسلوب غيره، وأصبح أقل الناس شأنا يميز بين القرآن وبين أفصح كلام العرب بمجرد سماعه، كل ذلك كان من دواعي اطمئنان الرسول على القرآن، فأذن لعدد من الصحابة بكتابة السنة.
    وليس بين نهيه - عليه الصلاة والسلام - عن كتابة السنة ثم إذنه بها أي تناقض أو تعارض، إذا فهمنا النهي على أنه نهي عن التدوين الرسمي، كما كان يدون القرآن بأمر من الرسول وذلك لما عرف عن النبي من بلاغة وفصاحة تسمو على فصاحة الخطباء وبلاغة الشعراء فقد أوتي جوامع الكلم، وأما الإذن فهو سماح بتدوين نصوص الذين يكتبون السنة لأنفسهم.
    وكان الإذن بعد ذلك في تدوين السنة، لأنها موسوعة الإسلام، وفيها تفاصيل خاصة بتشريعاته، وآدابه، وتفسير القرآن، وكان الإذن في تدوينها للحفاظ عليها من الضياع بموت حفاظها، وللحفاظ عليها من التحريف باختلاط موضوعات الوضاعين وكتبهم." [ من كتاب صفحات مشرقة إعداد منى الطيار]
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...


    السؤال أخواتي : من تذكر لنا الأدلة والشواهد لإذن النبي في كتابة السنة وجمعها ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    ؟؟؟؟؟؟؟
    أين طالبات السنة ! أين الهمة !
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟
    من تذكر لنا الأدلة والشواهد لإذن النبي في كتابة السنة وجمعها ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  17. #17
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    أنا يا أستاذة

    وحتى لو سبقتني أخت سأجيب بإذن الله
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  18. #18
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    1- عن عبدالله بن عمرو قال : كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أريد حفظه ، فنهتني قريش ، وقالوا : أتكتب كل شيء تسمعه ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الغضب والرضا ، فأمسكت عن الكتاب ، فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأومأ بأصبعه إلى فيه ، فقال : اكتب فوالذي نفسي بيده ، ما يخرج منه إلا حق" صححه الألباني وأحمد شاكر

    2- ويُروى في الأثر عن أبي هريرة
    يقول: ما أحد أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مني إلا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب بيده واستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتب ما يسمع منه فأذن له فكانيكتب بيده ويعي بقلبه وإنما أنا كنت أعي بقلبي

    3- ما كتب النبي صلى الله عليه وسلم للملوك، يدل على جواز الكتابة عنه ولا شك.

    4- وأما هذا الحديث في مسلم:
    "لا تكتبوا عني . ومن كتب عني غير القرآن فليمحه . وحدثوا عني ، ولا حرج . ومن كذب علي - قال همام أحسبه قال - متعمدا فليتبوأ مقعده من النار"
    فإنما علة النهي عن الكتابة هو الخوف من التباس القرآن بغيره، والأمر بالتحديث عنه صلى الله عليه وسلم يدل على أن التدوين عند الأمن من الالتباس جائز أو مطلوب لأن التدوين أحد وسائل التحديث عنه صلى الله عليه وسلم إذ ليس كل الناس يمكنه حفظ في الصدور.
    وهذا الحديث مع ما قبله يدل على ذلك والله أعلم.

    هذا ما يحضرني وهو قليل ودليل على التقصير.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,749

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    بارك الله في أخيتنا سارة بنت محمد وزادها علما نافعا وعملا صالحا متقبلا، وأضيف من الأدلة على إذن النبي بكتابة السنة:

    - صحيفة علي رضي الله عنه :

    أخرج البخاري عن أبي جحيفة أنه قال: (( قلت لعلي بن أبي طالب: هل عندكم كتاب؟ قال لا إلا كتاب الله، أو فهم أعطيه رجل مسلم، أو ما في هذا الصحيفة قال: قلت: فما في هذه الصحيفة؟ قال: العقل وفكاك الأسير ولا يقتل مسلم بكافر).

    كما أخرج الإمام مسلم عن عامر بن واثلة أنه قال: ( سئل علي: أخصكم رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء؟ فقال: ما خصنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء لم يعم به الناس كافة، إلا ما كان في قراب سيفي هذا. قال: فأخرج صحيفة مكتوب فيها ( لعن الله من ذبح لغير الله، ولعن الله من سرق منار الأرض، ولعن الله من لعن والده، ولعن الله من آوى محدث).


    وعن زيد بن شريك التيمي قال: (( خطبنا علي بن أبي طالب فقال: من زعم أن عندنا شيئاً نقرؤه إلا كتاب الله وهذه الصحيفة – قال: وصحيفة معلقة في قراب سيفه - فقد كذب، فيها أسنان الإبل وأشياء من الجراحات، وفيها: قال النبي صلى الله عليه وسلم : المدينة حرم ما بين عير إلى ثور، فمن أحدث فيها حدثاً، أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولا عدلاً )


    - صحيفة أبي شاه :

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه لما فتح الله على رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة قام في الناس فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال ( إن الله حبس عن مكة الفيل... ) وذكر حديثاً طويلاً، جاء فيه ( فقام أبو شاه - رجل من أهل اليمن - فقال: اكتبوا لي يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اكتبوا لأبي شاه ).


    - كتب صلى الله عليه وسلم عدة معاهدات ومواثيق :

    عاهد اليهود، ومنها أيضاً صلح الحديبية وصلح خيبر ...


    - أحكام الزكاة والميراث والديات :

    عن جابر بن عبدالله أنه قال:( كتب النبي صلى الله عليه وسلم على كل بطن عقوله، ثم كتب أنه لا يحل لمسلم أن يتوالى مولى رجل مسلم بغير إذنه، ثم أخبرت أنه لعن في صحيفته من فعل ذلك ) ....



    بدأت كتابة الحديث منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم بصورة خاصة، وغير رسمية، كانت تكتب كتابات فردية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين، "وهكذا يتحقق أن المجموع الأكبر من الأحاديث سبق تدوينه وتسجيله من غير نظام وترتيب في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وفي عصر الصحابة رضي الله عنهم" ، فالصحابة رضي الله عنهم حفظوا السنة من خلال انكبابهم على دراستها والسؤال عنها، والبحث عن الحديث عند حفاظه،
    ولم يكتف الصحابة رضي الله عنهم بدراسة الحديث ، بل حثوا على طلبه وحفظه، وكذلك حضوا التابعين على مجالسة أهل العلم والأخذ عنهم.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    بلاد الشــام ..
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: دروس في تاريــخ السنة ...

    جزاك الله خيرا
    لا إله إلّا أنتَ سبحانكَ إِنّي كنت من الظالمين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •