سؤال في الرضاع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سؤال في الرضاع

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    37

    افتراضي سؤال في الرضاع

    سلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    في سورة النساء ذكر الله المحرمات من الرضاع بأنهن " و أمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاع"
    و في الحديث "يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب"
    و الذي يحرم من النسب هو الأم و الأخت و البنت و الجدة و العمة و الخالة و بنت الأخ و بنت الأخت
    فعليه هؤلاء محرمون من الرضاع؟

    __________
    و لتوضيح المسألة فهذا مثال:
    س رضعت من ص ، فما حكم زوج ص و أبنائه بالنسبة لــ "س " و بالنسبة أيضا لبناتها؟

    و جزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: سؤال في الرضاع

    وعليكم السلام :حكم زوج ص بالنسبة ل : س , أنه أبوه من الرضاعة لأنه صاحب اللبن , وأما بناتها فهن إخوة له أو لها من الرضاعة لعل الأمر اتضح وبالله التوفيق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: سؤال في الرضاع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أختي الكريمة، وشكر الله لك طرحك لهذه المسألة
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة
    وبالتالي فتتنزل المرأة المرضِعة منزلةَ الأم من النسب بالنسبة للمرضَع لأنها كانت السبب في إنبات لحمه وإبقاءه حيا ولو لبرهة من الزمن.
    وعليه ففي المثال الذي ضربتم أجيبكم مستعينا بحول الباري:
    س رضعت من ص ، فما حكم زوج ص و أبنائه بالنسبة لــ "س " و بالنسبة أيضا لبناتها؟

    إذا رضعت "س" من "ص" فإن "ص" تنزل منزلة أمها وينزل أبناء "ص" منزلة الإخوة من الرضاعة ذكورا وإناثا وبالتالي تحرم على الذكور منهم.
    أما فيما يخص حكم زوج الأم المُرضِع فهو ما يسمى عند الفقهاء ويعرف بلبن الفحل، وقد اختلف العلماء فيما يخص لبن الفحل هل يحرم أم لا: ولعلي أبسط لك أختي الخلاف وأحرر محل النزاع مساء، إلا أن الراجح في المسألة والمستفاد من صنيع جمهور الصحابة كلهم خلا أمنا عائشة أن لبن الفحل يحرم وبالتالي فإن زوج المرأة المرضإع يتنزل منزلة الأب من الرضاع.
    والعلم عند الله.
    عذرا أختي فقد هممت بالخروج لبعض شأني ثم رأيت موضوعك فكرهت الانصراف دون أن أجيبك ولو بإلماحة سريعة.
    جزاكم الله خيرا وموعدنا بعد صلاة العشاء بتوقيت المملكة المغربية لبسط الموضوع إن شاء الله.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: سؤال في الرضاع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أختي الكريمة، وشكر الله لك طرحك لهذه المسألة
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة
    وبالتالي فتتنزل المرأة المرضِعة منزلةَ الأم من النسب بالنسبة للمرضَع لأنها كانت السبب في إنبات لحمه وإبقاءه حيا ولو لبرهة من الزمن.
    وعليه ففي المثال الذي ضربتم أجيبكم مستعينا بحول الباري:
    إذا رضعت "س" من "ص" فإن "ص" تنزل منزلة أمها وينزل أبناء "ص" منزلة الإخوة من الرضاعة ذكورا وإناثا وبالتالي تحرم على الذكور منهم.
    أما فيما يخص حكم زوج الأم المُرضِع فهو ما يسمى عند الفقهاء ويعرف بلبن الفحل، وقد اختلف العلماء فيما يخص لبن الفحل هل يحرم أم لا: ولعلي أبسط لك أختي الخلاف وأحرر محل النزاع مساء، إلا أن الراجح في المسألة والمستفاد من صنيع جمهور الصحابة - رضي الله عنهم - خلا أمنا عائشة رضي الله عنها أن لبن الفحل يحرم وبالتالي فإن زوج المرأة المرضِع يتنزل منزلة الأب من الرضاع.
    والعلم عند الله.
    عذرا أختي فقد هممت بالخروج لبعض شأني ثم رأيت موضوعك فكرهت الانصراف دون أن أجيبك ولو بإلماحة سريعة.
    جزاكم الله خيرا وموعدنا بعد صلاة العشاء بتوقيت المملكة المغربية لبسط الموضوع إن شاء الله.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: سؤال في الرضاع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأحمد المالكي مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام :حكم زوج ص بالنسبة ل : س , أنه أبوه من الرضاعة لأنه صاحب اللبن , وأما بناتها فهن إخوة له أو لها من الرضاعة لعل الأمر اتضح وبالله التوفيق
    جزاكم الله خيرا
    كنت أقصد خكم زوج "ص" بالنسبة لأولاد "س" ..إن كن بنات هل يعد لهم محرما "كالجد مثلا"؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: سؤال في الرضاع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعد المراكشي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أختي الكريمة، وشكر الله لك طرحك لهذه المسألة
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة
    وبالتالي فتتنزل المرأة المرضِعة منزلةَ الأم من النسب بالنسبة للمرضَع لأنها كانت السبب في إنبات لحمه وإبقاءه حيا ولو لبرهة من الزمن.
    وعليه ففي المثال الذي ضربتم أجيبكم مستعينا بحول الباري:
    س رضعت من ص ، فما حكم زوج ص و أبنائه بالنسبة لــ "س " و بالنسبة أيضا لبناتها؟

    إذا رضعت "س" من "ص" فإن "ص" تنزل منزلة أمها وينزل أبناء "ص" منزلة الإخوة من الرضاعة ذكورا وإناثا وبالتالي تحرم على الذكور منهم.
    أما فيما يخص حكم زوج الأم المُرضِع فهو ما يسمى عند الفقهاء ويعرف بلبن الفحل، وقد اختلف العلماء فيما يخص لبن الفحل هل يحرم أم لا: ولعلي أبسط لك أختي الخلاف وأحرر محل النزاع مساء، إلا أن الراجح في المسألة والمستفاد من صنيع جمهور الصحابة كلهم خلا أمنا عائشة أن لبن الفحل يحرم وبالتالي فإن زوج المرأة المرضإع يتنزل منزلة الأب من الرضاع.
    والعلم عند الله.
    عذرا أختي فقد هممت بالخروج لبعض شأني ثم رأيت موضوعك فكرهت الانصراف دون أن أجيبك ولو بإلماحة سريعة.
    جزاكم الله خيرا وموعدنا بعد صلاة العشاء بتوقيت المملكة المغربية لبسط الموضوع إن شاء الله.
    جزاكم الله خيرا
    أنتظركم إن شاء الله
    و أريد أن أزيد..
    هل "ص" تصير أما لـ "س" فقط أم إخوتها أيضا؟ و كذلك حكم زوج "ص" و أبنائها بالنسبة لإخوة "س"؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •