سنة حسنة انتشرت من كبار السن في الحصول على القيراط يوميا
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سنة حسنة انتشرت من كبار السن في الحصول على القيراط يوميا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي سنة حسنة انتشرت من كبار السن في الحصول على القيراط يوميا

    سنة حسنة انتشرت من كبار السن المتقاعدين عسكريا ومدنيا في محافظة الزرقاء التابعة للمملكة الأردنية الهاشمية ،
    حيث إنهم يوميا يطبقون حديث النبي عليه الصلاة والسلام :
    مَنْ شَهِدَ الْجَنَازَةَ حَتَّى يُصَلِّيَ فَلَهُ قِيرَاطٌ وَمَنْ شَهِدَ حَتَّى تُدْفَنَ كَانَ لَهُ قِيرَاطَانِ قِيلَ وَمَا الْقِيرَاطَانِ قَالَ مِثْلُ الْجَبَلَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ .
    فالبعض من هؤلاء المتقاعدين يستمعون يوميا إلى المذياع ، ومن خلاله يتعرفون على الجنازات أين سوف يصلى عليها ؟ ، ثم يتصلون ببعض أصدقائهم الذين لم يستمعوا إلى المذياع < الراديو > لإخبارهم بأماكن الجنازات في محافظة الزرقاء للصلاة عليها أي بالمساجد .
    وهذه الفكرة بدأت برجل واحد ، والآن العدد زاد عن المائة < هكذا تكتب لغويا > ، وكل عشرة رجال تقريبا يوكلون شخصا لتبليغهم بموعد الجنازات يوميا ،
    وهم لا ينتمون إلى حزب أو جماعة إنما هدفهم هو الحصول على القيراط ، وغالبهم يصلون على الجنازات ثم يرجعون إلى بيوتهم ، والبعض منهم من يذهب إلى المقابر للحصول على القيراط الثاني .
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب الْإِذْنِ بِالْجَنَازَةِ
    وَقَالَ أَبُو رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا آذَنْتُمُونِي
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ مَاتَ إِنْسَانٌ كَانَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ فَمَاتَ بِاللَّيْلِ فَدَفَنُوهُ لَيْلًا فَلَمَّا أَصْبَحَ أَخْبَرُوهُ فَقَالَ مَا مَنَعَكُمْ أَنْ تُعْلِمُونِي قَالُوا كَانَ اللَّيْلُ فَكَرِهْنَا وَكَانَتْ ظُلْمَةٌ أَنْ نَشُقَّ عَلَيْكَ فَأَتَى قَبْرَهُ فَصَلَّى عَلَيْهِ.
    قال الإمام ابن بطال المالكي رحمه الله في شرحه على البخاري :
    الإذن بالجنازة والإعلام بها سنة بخلاف قول من كره ذلك ........... وقد روى عن ابن عمر فى ذلك ما يوافق السنة ، وذلك أنه نعى له رافع بن خديج ، قال : كيف تريدون أن تصنعوا به ؟ قالوا : نحبسه حتى نرسل إلى قباء وإلى قرى حول المدينة ليشهدوا ، قال : نعم ما رأيتم . وكان أبو هريرة يمر بالمجالس ، فيقول : إن أخاكم قد مات فاشهدوا جنازته .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: سنة حسنة انتشرت من كبار السن في الحصول على القيراط يوميا

    والأفضل للجنازة أن يصلى عليها في المصلى إن تيسر ذلك ، ولا بأس من الصلاة عليها في المسجد ، وقد انعقد الإجماع على جواز ذلك كما ذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح .
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب الصَّلَاةِ عَلَى الْجَنَائِزِ بِالْمُصَلَّى وَالْمَسْجِدِ

    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ وَأَبِي سَلَمَةَ أَنَّهُمَا حَدَّثَاهُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ نَعَى لَنَا رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ النَّجَاشِيَّ صَاحِبَ الْحَبَشَةِ يَوْمَ الَّذِي مَاتَ فِيهِ فَقَالَ اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ .

    وَعَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَفَّ بِهِمْ بِالْمُصَلَّى فَكَبَّرَ عَلَيْهِ أَرْبَعًا

    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ حَدَّثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ الْيَهُودَ جَاءُوا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ مِنْهُمْ وَامْرَأَةٍ زَنَيَا فَأَمَرَ بِهِمَا فَرُجِمَا قَرِيبًا مِنْ مَوْضِعِ الْجَنَائِزِ عِنْدَ الْمَسْجِدِ
    وقال الإمام السندي رحمه الله في حاشيته على البخاري :
    قوله : (باب الصلاة على الجنائز بالمصلى والمسجد) أي : باب بيان حكم الصلاة على الجنائز في المصلى والمسجد ، فذكر من الحديث ما يدل على أن المعتاد في صلاة الجنازة كان أداؤها خارج المسجد حتى إنه صلى على النجاشي في المصلى ، ووضع للجنائز موضعاً عند المسجد ، فصار أداؤها خارج المسجد أولى وأحرى من أدائها في المسجد نعم قد ورد الصلاة على الجنازة في المسجد أيضاً ، فيحمل ذلك على بيان الجواز مع أولوية خارج المسجد ، وهذا أعدل ما قالوا في هذا الباب إن شاء الله تعالى اهـ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •