مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    هذه صورة المسألة:
    امرأة مريضة مرضا مزمنا لا يرجى برؤه ،تفطر وتخرج الفدية عن أيام فطرها خلال رمضان ، لكن انضاف إلى هذا العذر عذر آخر وهو الحيض ،
    - أ تُخرج عن أيام حيضها أيضا خلال الشهر أم تنتظر خروجه لأنها غير مكلفة بالصيام حال حيضها وبالتالي فغير مكلفة بالإخراج إلى أن يزول عذرها ؟
    - وهل ينطبق على هذه الحالة عموم قول الفقهاء : "العبرة بوقت الصوم فإذا دخل عليه وقت صوم هذا اليوم أطعم عن هذا اليوم " وهي الآن قد سقط عنها الصوم سقوطا مؤقتا لعذر شرعي ،فهل تسقط عنها الفدية أيضا مؤقتا لنفس العذر ؟
    -بمعنى هل للفدية - في هذه الحالة- أن تلحق بحكم القضاء في التأجيل ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

    وعليك السلام
    أولا : المسألة غير متصورة في الكبيرة المريضة لأن الكبيرة لا تحيض .
    لكن ممكن تتصور في مادون ذلك مع المرض والحيض.
    ثانيا :
    هي مكلفة بصيام رمضان باعتباره ركن من أركان الاسلام ولا يسقط إلا بسقوط التكليف
    والعاجز والمريض مرضا لا يرجى برؤه ينتقل الى الكفارة وهي الاطعام
    ولا علاقة للحيض أو النفاس مثلا في سقوط التكليف بأحد الأمرين ( الصوم والاطعام )

    واخراج الكفارة لا يشترط له يوميا أو تقديما كما يفعل عندنا بل تخرج أخر الشهر أو بعده مع الأخذ في الاعتبار استمرار العذر أو عدمه .الحياة أو الموت . كمال الشهر أو نقصانه ...........
    والله أعلم
    وهذا من باب المدارسة العلمية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

    السلام عليكم
    ذكرتني هذه بمسألة سبق وأن مرت علي ..
    وهي المريض الذي لا يرجى برؤه والكبير اللذان يطعمان ولا يصومان ، فقد ذكر في الروض أنهما إذا سافرا سقط عنها الإطعام ، وعلق عليه الشيخ عبدالرحمن بن قاسم فقال : إنه يعايا بها -يعني يلغز- فيقال مسلم مكلف أفطر رمضان وليس عليه إطعام ولا قضاء.. ولازال قولهم هذا محل إشكال في ذهني ..
    وقد بحثت الآن عنه فوجدت تعليقاً لابن عثيمين : (ويتفرع على هذا مسألة، وهي لو سافر من لا يستطيع الصوم لكبر أو مرض لا يرجى زواله فماذا يصنع؟
    الجواب: قال بعض العلماء: إنه لا صوم ولا فدية عليه؛ لأنه مسافر، والفدية بدل عن الصوم، والصوم يسقط في السفر، ولا صوم عليه؛ لأنه عاجز .
    لكن هذا التعليل عليل؛ لأن هذا الذي على هذه الحال، لم يكن الصوم واجباً في حقه أصلاً، وإنما الواجب عليه الفدية،
    والفدية لا فرق فيها بين السفر والحضر، وعلى هذا فإذا سافر من لا يرجى زوال عجزه فإنه كالمقيم يلزمه الفدية، فيطعم عن كل يوم مسكيناً، وهذا هو القول الصحيح، والقول بأنه يسقط عنه الصوم والإطعام قول ضعيف جداً لما تقدم. ) انتهى كلامه في الممتع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذا الموضوع مطروح أيضاً لعل فيه زيادة إثراء http://forum.islamacademy.net/showthread.php?t=78709

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: مسألة فقهية :فدية المريضة التي لا يرجى برؤها حال الحيض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على هذا الرابط زيادة إثراء لهذا الموضوع http://forum.islamacademy.net/showthread.php?t=78709

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •