مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    17

    افتراضي مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    [right]مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام:
    بعد أن نشرت على صفحتي الرسمية مقالا بعنوان: (مسلسل عمر بن الخطاب - دلالات وتداعيات) كان لمقالي هذا بعض التداعيات أيضا، ففي الوسط الاجتماعي، وجدت له تقبلا عند المعلقين، وإعجابا بعقلانية الطرح فيه، أما في الوسط العلمي الديني، فكانت الصورة مختلفة تماما، حيث تعرضت إلى هجمة من الانتقادات وصلت إلى حد وصف المقال بالهذيان المسبب للغثيان، ووصف صاحبه بالنائحسة المستأجرة، واقتطاع نصوص منه من سياقها وسباقها لتقرير ضلال الكاتب، رغم أني وضحت من البداية أن المقال عبارة عن رصد لدلالات هذا المسلسل، وتداعياته في المجتمع العربي والإسلامي، ولا يعبر عن موقف شخصي، بالتأييد أو الرفض لهذا العمل.
    ومع ذلك استمرت الهجمة، لدرجة أن أحد الإخوة من الطلاب الشرعيين نصحني بالتراجع عن هذا الكلام (والتوبة إلى الله) عنه، مع أني وضحت من البداية أنني أرصد واقعا لا أتخذ موقفا.
    لكن الذي لفت نظري أن الأخ قام بوضع رابط ل (بكاء الشيخ ابن عثيمين رحمه الله على موقف عظيم من سيرة عمر رضي الله عنه) وقال: هكذا يعلم الأجيال من هو الفاروق، وليس بالتمثيل!
    وقبل أن أبدأ في كلامي، أحب أن أوضح أمرا مهما، كي لا يحرف البعض كلامي على هواه كما هي عادة بعض الإخوة سامحهم الله.
    فإن ما سأذكره ليس مقارنة بين الشيخ رحمه الله وبين العمل الفني، وليس مقارنة بين كلامه ونص المسلسل، فالشيخ له عندي من الاحترام والتبجيل، ولكلامه عندي من الأهمية والقبول، ما لا يحظى به عندي أي عمل فني مهما ارتقت درجته الفكرية، وارتفعت جودته الفنية.
    ولكن ما سأورده الآن هو عبارة عن مقارنة بسيطة لمدى التأثير لكل من كلام الشيخ رحمه الله، مع حلقة من حلقات المسلسل، في أوساط المجتمع العربي والإسلامي.
    وذلك من خلال رصد عدد المشاهدات لكل منهما على موقع اليوتيوب.
    ورغم أن المقارنة الدقيقة لتأثير كل منهما تحتاج إلى أكثر من ذلك، لكن هذه المقارنة على بساطتها، قد تعطينا تصورا مهما لمدى تأثير بعض وسائل الإعلام على مجتمعنا الإسلامي في عصرنا الحاضر، مما يعطينا دلالات مهمة جدا فيما يتعلق بوسائل الدعوة المستخدمة حاليا في ساحة العمل الإسلامي، وأهمية تطويرها.
    قمت بعمل بحث بسيط، للمقارنة بين تأثير كلام الشيخ وتأثير حلقة من حلقات مسلسل عمر بن الخطاب، على الجمهور، وذلك بإحصاء عدد المشاهدات لكل، فوجدت ما يلي:
    بالنسبة لكلام الشيخ رحمه الله وجدت له رابطين، الأول تم نشره بتاريخ 30/03/2012 أي منذ ما يقارب 145 يوما، وعدد مشاهداته للآن وصل إلى 903 مشاهدات، أي بمعدل 5.5 (خمس مشاهدات ونصف) مشاهدات يوميا.
    والرابط الثاني تم نشره بتاريخ 24/07/2012 أي قبل يوم واحد، وعدد مشاهداته 15 مشاهدة للآن، أي بمعدل 15 مشاهدة يوميا، ولأن هذا هو الرقم الأعلى فسأعتمده.
    أما بالنسبة لمسلسل عمر بن الخطاب، فأنبه إلى أمر أولا: أن معظم المشاهدة للمسلسل إنما تكون على التلفاز عند عرضه للمرة الأولى، ولا يشاهده على اليوتيوب إلا من لم يشاهده في وقت بثه، وهم نسبة قليلة من المشاهدين.
    فنحن في الواقع نتكلم عن عدد مشاهدات لا يمكن إحصاؤه، ويصل إلى الملايين.
    ورغم ذلك سأعتمد الرقم الموجود على اليوتيوب في المقارنة.
    والروابط الخاصة بهذا المسلسل كثيرة، ولكني سآخذ منها مثالا عشوائيا، رابط للحلقة الثانية تم تنزيله بتاريخ 24/07/2012 أي قبل يوم واحد، وعدد مشاهداته هو 12,772 أي أكثر بـ 851 مرة من مشاهدة كلام الشيخ رحمه الله.
    وبعد التأكيد على أن المقارنة إنما هي لعدد المشاهدات، لنصل إلى تصور ولو بسيط لمدى تأثير وسائل الإعلام في المجتمع المسلم، فإني أقول إن لغة الأرقام تنطق لنا وبكل وضوح أن وسائل الإعلام، وخاصة الدراما، لها تأثير كبير جدا في مجتمعاتنا المسلمة، بل إن تأثيرها قد يكون أكبر بكثير مما نتخيل.
    فالمنبغي لأهل العلم، والدعاة، أن يتجهوا نحو توظيف هذه الوسائل في خدمة الإسلام ونشر دعوته، ويتخلوا عن الموقف النمطي القائم على التجاهل والرفض والاستنكار لهذه الوسيلة المهمة.
    وعلى كل حال فأنا أعلم جيدا أن لغة الأرقام التي مكنت الغرب من الرصد والتخطيط الجيد حتى تمكنوا من رقاب المسلمين ليست واردة عند البعض من العلماء وطلاب العلم،
    ولكني أقول لهم: إن إغماض أعينكم عن الواقع، ودفن رؤوسكم في التراب، لن يغير من حقيقة الواقع المر شيئا، فهنالك وسائل جديدة للتغيير، هي الفعالة اليوم، شئتم أم أبيتم، فإما أن توظفوها لمصلحة الدين، أو أن قطار التقدم العلمي سيتجاوزكم مرة أخرى، بمراحل أكثر وأكثر كما تجاوزكم من قبل بمراحل كثيرة، وعندما تستيقظون وتحاولون التعلق به مجددا ستجدونه قد فاتكم إلى غير رجعة، وستجدون أن غيركم قد ركبه، فحقق من خلالة منجزات لا يمكنكم التعامل معها، وحينئذ إما أن تعترفوا بفشلكم الذريع، أو أن تستمروا في صراخكم واستنكاركم غير المجدي لواقع يتغير ويتطور رغما عنكم شئتم أم أبيتم. ولأجل ذلك أعلن مرة أخرى أني مصر على موقفي، وعلى كل كلمة قلتها في المقال، ولست متراجعا عن أي شيء فيه، وأدعو المعتدلين والمتعقلين من أبناء التيار الديني أن يتعلموا لغة الأرقام، ويصغوا إلى من يتكلم بها، ويوظفوا الوسائل الجديدة والمؤثرة في الدعوة إلى الخير والصلاح، بدل أن يوظفها غيرهم في هدم أركان الدين والأخلاق في الأمة، فيما هم منشغلون بالزعاق والصراخ بعضهم على بعض.
    للتواصل مع الشيخ هيثم خليل محمد زماعرة http://about.me/dr.haitham
    مؤسس ومدير (ملتقى الأصوليين) على الفيسبوك ​https://www.facebook.com/groups/osol33/

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    السلام عليكم ...

    أرجو ألا يأتي يوم ونرى الصحابة الكرام قد مثلوا على تماثيل خرسانية توضع في طرقات المدن كمعالم تراثية كما كان الإغريق يفعلون بمن يتزعمهم ، والحجة أننا لا يجب أن ندس رؤوسنا في التراب ، وأن هناك من قام بتمثيل الصحابة الكرام تمثيلا سيئا ونحن نريد أن نشكل تيارا معاكسا لهم ونمثل ولكن بتمثيل صحيح !

    يا دكتور حفظك الله : المقصد باطل من أساسه ولا تبرره وسيلة .

    على العموم قناة mbc وغير تلك القناة سينالون مالا كثيرا بسبب أمرين :
    من المعارضة لذلك المسلسل التي حملت إعلاميا وباتت كالوسيلة الإعلانية بغير قصد للمسلسل .
    ومن المشجعين لذلك المسلسل والذين يبررون للفعلة مبررات تدل على السطحية ليس إلا .

    الله المستعان .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    حسبنا الله و نعم الوكيل حسبنا الله و نعم الوكيل
    تقولون في مقالكم
    "فجعل هذا الشهر موسما للمسلسلات المتعددة، يفرغ هذا الشهر من الروحانية الإيمانية التي يمتاز بها، ويصرف المسلمين عن استغلاله على الوجه الذي يريده رب العالمين.
    والأمر الرابع والأخير الذي أنبه عليه: أن الوسائل الدعوية تتغير وتختلف وتتنوع باختلاف الأزمنة والأمكنة والأشخاص والمجتمعات، فمع تقدم الزمان، وتطور العلم، تظهر لنا وبشكل متواصل وسائل جديدة ومهمة يمكن استغلالها في الناحية الدعوة، وفي نظري أن الموقف الديني والشرعي يجب أن يكون متسما بالإيجابية تجاه هذه الوسائل، فإن الموقف السلبي الذي تقفه بعض الهيئات والشخصيات الدينية، لا يلبث أن يتغير أو يضمحل مع ظهور اختراعات جديدة ووسائل جديدة.
    وإن الأعمال الدرامية بالذات، تشكل وسيلة مهمة جدا في التأثير في عصرنا الحاضر، فإن بث مسلسل واحد يعطي تأثيرا في المجتمع يوازي، بل يفوق، تأثير ألوف الكتب والأشرطة والدروس والمحاضرات.
    فكان المنبغي لعلماء الدين تشجيع إنتاج أعمال درامية تتسم بالتوجه الإسلامي الصحيح، والإنضباط والتقيد بالتعاليم الشرعية، وعدم الجمود على آراء فقهية قديمة قد تجاوزها المجتمع الإسلامي من عشرات السنين، وأصبحت قضاياها أمرا مفروغا منه، ومحاولة إلزام المجتمع بها، رغم استحالة هذا الأمر واقعيا."

    ما هذا التناقض بين الأمرين!!!!
    أصلا أنا كإمرأة كيف أسمح لنفسي بمشاهدة و متابعة الرجال في "الأعمال الدرامية"! أين غض البصر من كل هذا! على كل فالشياطين تلعب دورها جيدا قبل رمضان لأن مردتها ستصفد بعد ذلك. و أقول مردتها لأن صغار الشياطين تواصل عملها في شغل الناس بسفاسف الأمور بل بالمعاصي كالفوازير و المسلسلات التي لا يتابعها إلا الجاهلون.

    و بما أنكم تحبون لغة الأرقام و آراء الشارع فأنا أقول لكم أنا لم أشاهد المسلسل و لم أشاهد حتى ومظة إعلانية عنه و العياذ بالله. من هذا الذي يجرؤ و يتقمص شخصية عمر بن الخطاب! عليه من الله ما يستحق و لن أسامحه و يوما ما سأقابله على قنطرة المظالم لأنه أساء إلي و إلى المسلمين! أما من شجعه و كان في صفه فسوف أفكر هل بوسعي مسامحته أم لا. الله أكبر عمر بن الخطاب الذي إذا سلك طريقا سلك الشيطان طريقا مخالفا! أقول للممثل عليك التوبة! و يا ترى ماهي سيرة هذا الممثل أكاد أعرف الإجابة و لا حول و لا قوة إلا بالله! و هل يرضيكم أنتم أن ترتبط صورة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في مخيلتكم بصورة "فلان" الممثل! إلى الآن صورة الممثل الذي مثل نبي الله يوسف عليه السلام مازالت راسخة في مخيلتي حسبي الله و نعم الوكيل!


    في الأخير أقول لكم هنيئا فقد شغلتمونا بهذه المواضيع عن العبادة حتى و لو لم نشاهد "العمل الدرامي" الذي أعجبكم و أعجب الكثيرين أكيد الشيطان مسرور بكم. أستغفر الله و أتوب إليه

    كيف تمثلون الفاروق في تلفازكم ؟؟

    http://majles.alukah.net/showthread....5-%D8%9F%D8%9F

    نسيت شيئا صورة مقالكم على الفيسبوك تروج لقناة mbc حتى دون أن تقصدوا فاحذروا أن تحملوا أوزار كل الذين ذكرتموهم بها فتابعوا السموم التي تبثها. لو كنتم تريدون تحصيل التقوى و نحن في رمضان فأنصحكم أن تحذفوا الصورة
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    نسيت أن أعلق على لغة الأرقام في ردي السابق

    "مقارنة بسيطة لمدى التأثير لكل من كلام الشيخ رحمه الله، مع حلقة من حلقات المسلسل، في أوساط المجتمع العربي والإسلامي.
    "
    فعلا هي مقارنة بسيطة جدا و لو كنت مكانكم لما كتبتها. ثم إن الإستدلال بهذه الأرقام على وجوب إنتاج مسلسلات و "أعمال درامية" أقصد مأساوية و تطوير وسائل الدعوة و عدم "دفن رؤوسكم في التراب" -كما قلتم- إستدلال باطل أنا لا أقول شرعا بل منطقيا, فلننظر إذا إلى المقاطع الإباحية على اليوتيوب و عدد المشاهدات, إذا ما الذي علينا فعله حتى نرضي هؤلاء "المتفرجين" و نجذبهم إلى صفنا؟ نتبع أهواءهم و ننتج مسلسلات توفر لهم رغبتهم فلا بأس أن تتضمن في مناسبات مشاعر فياضة بين الأزواج "الممثلين" من مودة و رحمة لكن دون تعدي حدود الشرع و اللباقة و الأخلاق إلخ هراء! إنك لا تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء.
    و الحمد لله محبو الشيخ بن عثيمين الله وحده يعلم عددهم و الكثيرون منهم أكيد يتورعون عن الدخول لليوتيوب أو الفيسبوك ليضغطوا على كلمة "like" فهم أكيد لا يحبون مفارقة الكتب.
    ثم إن القنوات الشرعية و لله الحمد توفر العلم لطالبيه على التلفاز كقناة الشيخ بن عثيمين مثلا

    "ومع ذلك استمرت الهجمة، لدرجة أن أحد الإخوة من الطلاب الشرعيين نصحني بالتراجع عن هذا الكلام (والتوبة إلى الله) عنه، مع أني وضحت من البداية أنني أرصد واقعا لا أتخذ موقفا."
    و أنا أطلب منكم أن تنقلوا ردي السابق إلى موقعكم بما أنكم ترصدون واقعا و نقلتم قول الأخ طالب العلم و لعلمكم أنا لم أصل بعد لمرحلة طويلبة علم فاعتبروه ردا من العامة


    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    و تمثل فيه النساء أيضا!!!! كارثة و الله! "و الله لا خير فينا إن مرت هذه القضية بسلام"...الأيام بيننا!
    "في مقطع مؤثر طالب الشيخ محمد الهبدان الداعية الاسلامي المعروف وعلى الهواء مباشرة ظهر أمس الجمعة، بمقاطعة القنوات التي تعرض مسلسل عمر بن الخطاب غيرة على فاروق هذه الأمة سيدنا عمر بن الخطاب، وذرف أمام المشاهدين دموعا حرى على خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتما سرد حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما رأى قصر عمر في الجنة ثم انصرف عنه احتراما لغيرة عمر رضي الله عنه.
    وقال الشيخ الهبدان :
    “إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يغار من غيرة عمر فكيف نرضى نحن أن تُمثل زوجة عمر وتخرج في الشاشة أمام المشاهدين؟ أين غيرتنا على عمر؟ … رسول الله يغار ونحن لا نغار؟”
    ترى لو كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيننا ماذا كان فاعلا بكم!
    حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    الله اكبر
    حكم تمثيل الصحابة : رابطة علماء المسلمين تؤكد حرمة تمثيل الصحابة



    رابطة علماء المسلمين تؤكد حرمة تمثيل شخصية " الفاروق عمر "

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان في حكم تمثيل الصحابة كما في مسلسل الفاروق وغيره


    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين أما بعد:
    فإن للصحابة عند أهل السنة مكانة عالية، ومن نظر في سيرتهم بعلم وبصيرة، وما مَنَّ الله به عليهم من الفضائل علم يقيناً أنهم خير الخلق بعد الأنبياء، وأنهم الصفوة من قرون هذه الأمة، التي هي خير الأمم وأكرمها على الله، يجب الاحتياط لجنابهم , والذب عن مقامهم, قوم وصف الله تعالى لامزهم بالنفاق، وجعل المستهزئ بهم على خطر عظيم، كما قال: (الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِين َ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ) الآية79 سورة التوبة ، وحين قال بعض المنافقين في غزوة تبوك: ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونا وأكذب ألسنة وأجبن عند اللقاء, أنزل الله: (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ) الآية65 ,66سورة التوبة .
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (ذهبت أحكي امرأة ورجلا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أحب أنيحكيتأحداوأن لي كذا وكذا "أعظمَ ذلك") رواه أحمد رقم/25008
    والْمُحَاكَاةُ فِي القَوْلِ أَوِ الفِعْلِ " : الْمُمَاثَلَةُ ، الْمُشَابَهَةُ ، التَّقْلِيدُ .
    وإن رابطة علماء المسلمين وانطلاقا من الواجب الملقى على علماء هذه الأمة وبعد سماعها عن عزم بعض المؤسسات الإعلامية إخراج مسلسل تمثيلي عن فاروق هذه الأمة والمحدث الملهم , الخليفة الثاني (عمر بن الخطاب رضي الله عنه ), وغيره من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم, لتؤكد على ما يلي :
    أولا : أن التمثيل وإن كان غرضه الإشادة يعتريه شيء من الإزراء بالمُمَثَّل في بعض الأحوال، فكيف إذا كان المنتحل لشخصه دنيَّ المنزلة عند مقارنته به، بل قد يكون فاسقاً أو كافراً، فكيف إذا اجتمع معه تمثيل نساء الصحابة، وإبرازهن سافرات وبكامل زينتهن، أفيرضى أحدنا هذا لنسائه؟ فكيف إذا اقتضى ذلك محرماً من جنس اختلاط نساء أجنبيات برجال أجانب يدّعون أنهم صحابة! أوَ يتقرب مسلم بمثل هذا المنكر إلى ربه! (قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً * الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا)!
    ثانيا :ما يعتري انتحال شخص أحدهم –رضوان الله تعالى عليهم- بالتمثيل من محذورات شرعية أخرى , بيَّنها أهل العلم في بياناتهم و مؤتمراتهم وفتاواهم، ولما يفتحه تسويغ تمثيلهم حتى بالضوابط التي وضعوها من تمثيلٍ لأنبياء ورسله, إذ أدلة المجوِّزين واحدة.
    لهذا وغيره ذهب عامة العلماء المجتهدين إلى تحريم تمثيلهم، واتفقت على ذلك كلمة المجامع والهيئات العلمية المعتبرة منذ ظهر أمر تمثيل الصحابة في القرن الماضي، من ذلك : ما قررته هيئة كبار العلماء بالمملكة السعودية من منع تمثيل الصحابة رضي الله عنهم: والنبي صلى الله عليه وسلم من باب أولى وذلك بقرارها رقم 13 وتاريخ 16 / 4 / 1393.- و أكد في البيان الختامي لمؤتمر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الرابع عشر المنعقد عام ١٤٣١ ما أصدره المجمع قديما من تحريم تمثيل الصحابة. وذلك عام ١٩٧٤م.- و قرار المنظمات العالمية في مكة عام ١٣٩٠هـ - و قرار هيئة كبار العلماء رقم ١٠٧ بتاريخ ٣/١١/١٤٠٣هـ - فتوى اللجنة الدائمة رقم ٤٧٢٣ وغيرها.- و قرار مجمع الفقه الإسلامي في دورته العشرين عام ١٤٣٢ المؤكد على تحريم تمثيل الصحابة المحرر في قرار المجمع بدورته الثامنة عام ١٤٠٥وغيرها.
    ثالثا: ندعو العلماء الذين أفتوا بجواز ذلك واستند إلى فتواهم من قام بهذا العمل, إلى أن يراجعوا ما افتوا فيه فالحق قديم والرجوع إلى الحق مزية وشرف وتقوى .
    رابعا: ندعو كل من تبنى هذا المسلسل أو ساهم فيه بأي وسيلة كانت , أو عزم على نشره في القنوات الفضائية وغيرها من وسائل الإعلام أن يتقوا الله ويعرضوا عن دعمه ونشره , قال الله تعالى :(وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ).
    خامسا: وبناء على ما سبق بيانه فإننا ندعو عموم المسلمين لإنكار هذا العمل كل بحسبه،والبعد عن مشاهدته التزاما بقوله سبحانه(وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم)
    نسأل الله أن يجنب المسلمين الفتن ما ظهر منها وما بطن، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



    ومن جابنه :
    قال فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد إن مسلسل عمر بن الخطاب سيعمد إلى تحريف تاريخ هذا الصحابي الجليل, ووصف ذلك بأنها خطة خبيثة لاختطاف الانطباع عن الشخصية العمرية.
    ولفت في تغريده على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إلى أن هناك قواعد عظيمة
    في الشريعة وجوانب متينة في عقيدة التوحيد تجلت في شخصية عمر رضي الله عنه
    لأنه تخلق بالقرآن في نفسه وانطبعت حياته بذلك فجاءت شخصيته تمثل مضامين
    منها قوته في الحق, عزته الإسلامية رفضه للتنازلات والمداهنات سده لأبواب الشر
    والفتنة والقضاء عليها في مهدها.
    وأضاف أن من بين مظاهر غيرته الدينية محاربته للمنافقين وسعيه في سد ذرائع إثارة
    الشهوات المحرمة ومنعه الجهر بالآراء المخالفة للشريعة وتأديب معاقبة المخالفين
    للشرع.
    وأشار إلى أن هذه الجوانب في شخصيته لا تناسب الأعداء أبدا فقد عمدوا إلى خطة
    خبيثة وهي محاولة اختطاف الانطباع عن الشخصية العمرية في أذهان العامة,
    وسيركزون على مسألة المنجزات الإدارية والدواوين وأن شخصية عمر تعتمد "الإسلام
    المدني الحضاري".
    ونوه إلى أنه سيتم التركيز على حادثة القبطي، وعبارة : متى استعبدتم الناس ..
    واحترام حقوق الأقليات ونحو ذلك وبعض هذا حق لكنه سيضخم حتى يخرج عن
    نطاقه الشرعي ويدخل في التمييع ، ولن يتم التعرض لقوة عمر في الحق وصلابته
    ودرة عمر التي أذهبت البدعة من رأس صبيغ بن عسل, ولا تفريقه بين النساء
    والرجال في مواضئ المسجد مثلا ولا التأكيد على الحجاب الكامل للنساء " قد عرفناك
    ياسودة" ولا ردوده القوية على الكفار ولا مواقفه الحاسمة من المنافقين التي تصل
    لدرجة عرض القتل ،ولا إخراج من يثير الفتنة بين النساء من المدينة ولا في ردوده
    القوية على المشركين.
    وأضاف :"ستبقى بعض المشاهد القتالية وفخامة الفيلم وأنه متعوب عليه وفيه صرف
    ويستمتع الناظرون بالأبعاد الثلاثية والحبكات والمفاجآت وتضيع في غمرة ذلك كله
    جوانب الحسم والقوة في أمر الله والبراءة من الشرك والبدعة ومقاومة ذرائعها وأن عمر
    فعلا كان الباب الذي سدها".
    وأوضح أن ما يقال من الفائدة المزعومة والمعلومات عن عمر رضي الله عنه يمكن
    تحصيل أضعافه من المقروءات والمسموعات الكثيرة بدون سلبيات وتشويهات
    وانتقد الذين يقولون لا دليل على تحريم تمثيل عمر ابن الخطاب, ووصفهم
    بالمساكين, قائلا:" كأنهم ينتظرون نصا فيه : يا أيها الذين آمنوا لا تمثلوا أدوار
    أصحاب نبيكم أو حديثا فيه : من مثل دور أصحابي فعليه لعنة الله".
    وأضاف قائلا:"وما درى هؤلاء المساكين أن تمثيل شخصية عمر انتقاص من حقه
    وهذا معلوم بالفطرة والعقل", مؤكدا أن كل النصوص التي فيها ذكر حرمة الصحابة
    تصلح دليلا لتحريم تمثيل أشخاصهم".

    وكتب في تغريدته مخاطبا من أجاز تجسيد الفاروق:"بالله عليكم ممكن تخبرونا ما هي
    سيرة ممثل دور عمر ؟!, وهل ممكن أن نعرف ما هي العلاقة بين صاحب هذه
    الصورة وبين عمر بن الخطاب، هل يشبهه في الفقه أو العبادة أو الجهاد أو ماذا؟ ".
    وأضاف " والمصيبة الأخرى, أن كل الخلفاء الراشدين المهديين الأربعة ممثلين في
    المسلسل وحتى الصديق والذي هو فوق الفاروق لم يوفره هؤلاء من عبثهم.

    وزاد بقوله:" أن قناة الفسق والفجور صاحبة المسلسل تدافع وتقول: هل نترك لأقلام
    غير أقلامنا أن تسطر تاريخنا! ونقول:وهل نسكت نحن عنكم لتسطروه لنا".
    وكانت رابطة علماء المسلمين قد أفتت بحرمة تمثيل الصحابة في المسلسلات كما
    دعت إلى الإعراض عن دعم ومشاهدة مسلسل الفاروق الذي تعتزم بعض القنوات
    نشره في شهر رمضان القادم.

    ودعت الرابطة في بيان وقع عليه أكثر من 40 عالما وطالب علم دعت العلماء الذين
    أفتوا بجواز ذلك واستند إلى فتواهم من قام بهذا العمل, إلى أن يراجعوا ما افتوا فيه
    وأن يرجعوا إلى الحق.



    منقول عن "الداعي إلى الله"
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية أشكر جميع الإخوة الذين شاركوا في هذا الحوار، رغم التهجم الشديد اللهجة من بعضهم، فإني أعذرهم في هذا، فإنهم ما قالوا ذلك إلا حمية لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وثانيا: أحب أن أوضح بعض النقاط التي على ما يبدو أن بعض الإخوة حملها من كلامي على غير محملها السليم.
    فبالنسبة لمسألة تمثيل الصحابة: هي مسألة اجتهادية، وقع فيها الخلاف بين أهل العلم، وممن أفتى بالحرمة من نقلت الأخت (أم كريم) كلامهم من العلماء والهيئات العلمية، وممن أفتى بالجواز بعض المشايخ كالشيخ محمد رشيد رضا، وتعليلات بعض المشايخ المانعين في فتاويهم غير موجودة (لغاية الآن) في المسلسل الدائر حوله الجدل.
    وللاستزادة حول ذلك الموضوع يمكن الرجوع إلى الرابط: http://majles.alukah.net/showthread....A6%D9%85%D8%A9
    وكون الأكثر من المفتين قال بالتحريم، لا يخرج المسألة عن كونها اجتهادية، فلا يشنع على من أخذ برأي فيها.
    على أني شخصيا بعد الاطلاع على المسألة وأدلتها لم يترجح لي إلى الآن قول من القولين، ولم أقف على ما تطمئن إليه النفس من أدلة الفريقين.
    أما بالنسبة للقناة التي تبث المسلسل، فهي قناة أنا شخصيا أرفضها وأعلن بعداوتها كثيرا، وهي ليست الوحيدة التي تبثه، وهي انما اشترته وبثته لأسباب ما دية بحتة، ولو جاءها مسلسل آخر تطمع بسببه بربح أكبر لاشترته وتركت هذا.
    على أن ما دعوت إليه هو أن على أهل العلم والدعوة الالتفات إلى هذه الوسيلة المهمة من وسائل التأثير، واستغلالها في الخير، بدل أن يستغلها غيرنا في الشر، وحينئذ نحصل على أعمال منضبطة بضوابط الشرع، بدل أن نحصل على أعمال أحسن ما يقال فيها (إن قيل) إن عليها عددا كبيرا من التحفظات والمؤاخذات، لكنها الأقل سوءا.
    وأنا شخصيا عندما يستفتيني أحدهم بخصوص هذا المسلسل بالذات أنهاه عن مشاهدة التلفاز بالكلية، وخاصة في رمضان، ولكني أعرف جيدا، كما يعرف كل من خاض مجال الدعوة، أن كثيرا من المسلمين لم ولا ولن يستجيبوا لنا في ذلك.
    وآخر التقديرات تفيد أن متابعي هذا المسلسل يقدرون بحوالي نصف مليار مسلم، أي ما يقارب نصف المسلمين، وهي نسبة ينبغي أن تدق ناقوس الخطر عند كل غيور على أمته ودينه، وعند كل مهتم لأمر المسلمين.
    فهذا المسلسل قد ترجم إلى عدة لغات، وهو يبث حاليا في الباكستان، وأمريكا، فضلا عن الدول العربية.
    فلما كان الحال هكذا، وعلمنا أنه لا سبيل لمنع المسلمين من مشاهدة هذه المسلسلات، وعلمنا أنه ليس بأيدينا أن نمنع هذه القنوات من بثها، وليس بأيدينا أن نشوش على بثها ونحجبه، صار لزاما أن نتعامل مع هذا الواقع المر المؤلم بالشكل المناسب.
    وهذا التعامل يكون على المستوى القريب وعلى المستوى البعيد:
    أما على المستوى البعيد: فإنه ينبغي على علماء الدين، والهيئات العلمية أن تعمل على إيجاد دور إنتاج تنتج لنا أعمالا نظيفة بناءة منضبطة بضوابط الشرع، وفي نفس الوقت تنافس وتتغلب على الأعمال الهابطة التي ينتجها من قصدهم هدم الدين والأخلاق والقيم.
    أما التجاهل، وأما لزوم موقف الشجب والاستنكار، فإن هذا لن يغير في الواقع شيئا، بل سيستمر سوءا، وإن كنا هذا العام نخوض معركة بخصوص مسلسل يجسد شخصية سيدنا عمر، فأخشى في الأعوام القادمة أن نخوض صراعا بخصوص مسلسل يسعي لتجسيد شخص الرسول صلى الله عليه وسلم.
    وسيبقى الوسط الفني ينتج أعماله كما يريد، ما لم نتدخل بإيجاد البديل المناسب، أو بتقييد ما ينتجه بضوابط الشرع إن أمكننا ذلك.
    وإن كان الإخوة والأخوات الكرام ينكرون علي رصدي لواقع مؤلم، أتألم له كما يتألمون، ولكني أعترف به، ولا أنكره وأنا أراه عيانا صباح مساء، إن كانوا ينكرون علي ذلك، فلم لا يفتحون عيونهم وآذانهم قليلا، ويخرجوا من أبراجهم العاجية وينظروا إلى الواقع الحقيقي للمسلمين، فإن وجدوا غير ما ذكرت، فإني سأكون سعيدا بذلك مثلهم، وسأسحب كل كلام قلته سابقا وأعتذر عنه، لكن إن لم يجدوا إلا واقعا مؤلما كالذي وصفت، فما وجه إنكارهم وتشنيعهم على شخص يحذر وينذر من خطر يتعاظم يوما بعد يوم، ويكاد يصل إلى حد يخرج عن السيطرة، بل لقد وصل إلى هذا الحد من سنين.
    إن إنكار المريض لمرضه، لا يعني عدم وجود هذا المرض، والطبيب الناصح يعرف المرض، ويضع يده على موضع الألم قبل العلاج.
    والحق يقال أن مجتمعاتنا المسلمة، على ما فيها من خير، لكنها بليت بمرض الفن والإعلام، والذي استطاع أعداء الدين توظيفه أحسن توظيف في تحقيق أغراضهم الخبيثة في أمة الإسلام.
    إن المناداة بتحريم التمثيل ليست حلا إلا إن استطت أن تمنع أهله منه، أو أن تحمل المجتمع على تركه، وكلاهما محال في وقتنا الراهن.
    فما دامت هذه الوسيلة مؤثرة في مجتمعاتنا بهذا القدر، وما دامت ستبقى مؤثرة فيها، فلم لا ندعو لاستغلالها في الخير أو على الأقل ضبطها بضوابط الشرع، بدل أن يستغلها غيرنا في الشر.
    هذا على المستوى البعيد.
    أما على المستوى القريب، فهذا دور الدعاة وطلاب العلم ودور كل مسلم، أن ينصح أخاه المسلم بترك التلفاز في رمضان، وإن أصر على المشاهدة، فكل مسلسل يعرض في رمضان سيعاد بعد رمضان، إلا التراويح والقيام ومضاعفة الأجور، فلن تتكرر بعد رمضان.
    هذا ما أدعوا إليه، لكن كم سيستجيب؟
    الواقع المر يقول أن الذين يستجيبون قلة من كثير.
    ولعل قائلا يقول: إننا أدينا ما علينا بنصحهم، والتبعة بعد ذلك عليهم.
    أقول له: فأين رحمتك وحرصك على أمة محمد، هل الأمر مجرد إزال التبعة عن ظهرك، إن الداعية المخلص الناصح، لا يترك سبيلا ممكنا مشروعا في سبييل إصلاح الناس إلا تكلفه، كي ينقذهم من الضلال والخطأ.
    أما أن يكون همه رفع التبعة عن نفسه، فإنما هي نظرة أنانية، وليس كذلك أهل الدعوة.
    فإن لم أقدر أن أمنع أخي من مشاهدة التلفاز بالكلية، فلا أقل من أن أحمله على أقل الضررين، ما دام الضرر واقعا لا محالة.
    فأنا أوجه سؤالي لكل منصف من الإخوة والأخوات: إن كنت تعلم أن ملايين المسلمين لا محالة سيشاهدون التلفاز، مهما دعوت ومهما حاولت ومها قاطعت، فأيهما تفضل لهم: أن يشاهدوا الأقل سوءا أم الأكثر سوءا؟
    ثم إن البعض يتهجم على هذا المسلسل وهو لا يعرف حقيقته، وأني ما كلفت نفسي وضيعت من وقتي كل يوم كي أشاهده على النت إلا لأعرف ما فيه، فإن حكمت عليه كان حكمي مبنيا على تصور سليم، لا حكما مستبقا مبنيا على حقائق غير واقعية، وإني لا أقول هذا دفاعا عن المسلسل ولا منتجيه، فإنهم لا يعنونني وليس لي منهم أي فائدة، ولكن الله قال: (ولا يجرمنكم شنئان قوم على الا تعدلوا).
    إلى الآن تم عرض 7 حلقات، تابعتها جميعا، ولي عليها ملاحظات ومؤاخذات صرحت بها منذ البداية، وهي على صفحتي الشخصية على الفيسبوك منشورة، ولكن هذه الملاحظات لم تصل إلى جوهر الحوار والأحداث.
    فلغاية الآن لم يقع في جوهر الحوار والأحداث في هذا المسلسل ما يخالف معتقد أهل السنة في سيدنا عمر ولا غيره من الصحابة، بل لاحظت أنهم يأتون بالنصوص كما هي، وكما قرأناها في كتب السيرة وغيرها، دون تعديل.
    وهم لم يسيؤوا ولو إساءة بسيطة إلى شخص سيدنا عمر ولا إلى غيره من الصحابة، بل أدوا أدوارهم بإتقان، بحيث أظهروا أجمل ما في هؤلاء الصحابة من الخصال الحميدة، حتى قبل إسلامهم.
    حتى وحشي الحبشي، رضي الله عنه، قاتل حمزة رضي الله عنه، لم يظهروه إلا بصورة جيدة، ولم يسيؤوا له.
    وأنا أنقل لكم من كلام بعض الناس أنهم عندما شاهدوا هذا المسلسل رغم سماعهم لأحداثه مسبقا من الدروس والكتب، فكأنهم يعرفونها لأول مرة، بل بعضهم يصرح بأنه لا يوجد كتاب ولا درس ولا خطبة ولا شريط يمكن أن تبين لنا جلالة وعظمة الصحابة بمثل ما بينه هذا العمل.
    ورغم ذلك، لا أريد أن يعتبر هذا دعوة مني لمشاهدته، ولكنه شهادة الحق ولو في حق الخصوم.
    ثم أيهما أفضل، أو بتعبير أدق: أيهما أقل سوءا، هذا أم مسلسل يوسف الصديق الذي أنتجه الروافض، وبثته القنوات رغما عن كل من عارض، وشاهده ملايين المسلمين من أهل السنة رغما عن كل كلام المشايخ والدعاة.
    أيهما أقل سوءا، هذا، أم أن ننتظر حتى ينتج الروافض مسلسلا عن سيدنا عمر، فيشوهوا من صورته ما شاؤوا ثم يفرضوه علينا فرضا، وتشاهده الناس رغما عنا، ثم نصبح نحن ننادي بضرورة انتاج عمل فني عن سيدنا عمر يعالج ما أفسده الروافض.
    إن هذا المسلسل، رغم ما عليه من ملاحظات ومؤاخذات شرعية لا تخفى، إنه على الأقل قد أخذ حواره وأحداثه من كتب لعلماء أهل السنة المتخصصين.
    إنه على الأقل قد راجع نصه وعدله ستة من كبار علماء أهل السنة، قبل أن يقروا ما فيه.
    إنه على الأقل قد اختير ليمثل شخصيات الصحابة (خاصة سيدنا عمر) (بغض النظر عن قضية جواز أو تحريم تجسيدهم) ممثلون جدد، لم يشاركوا في أية أعمال سابقة تسيء إلى هذه الشخصيات.
    كما وقعوا على تعهد بعدم التمثيل لمدة خمس سنوات بعد هذا العمل، كي لا يرجع على شخصيات الصحابة ضرر أو إساءة في المستقبل.
    كنت أتمنى لو أنني وزير للإعلام أو مسؤول عن الأقمار الصناعية، فأمنع بث هذا المسلسل، لما عليه من ملاحظات ومؤاخذات حتى يعدلها منتجوها.
    كنت أتمنى لو أن المشايخ الفضلاء، كما راجعوا نص المسلسل تدخلوا أكثر في اختيار من يمثل الشخصيات.
    بل كنت أتمنى لو أنهم أخذوا بالأحوط فلم يمثلوا الصحابة أصلا، أو على الأقل كبارهم، كما فعل في فيلم الرسالة.
    وكلنا يتمنى لو كان واقع الأمة مختلفا، وأن الأمة ليست متعلقة إلى هذا الحد بهذه المسلسلات.
    ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه.
    فأقول لإخواني وأخواتي، أنا معكم في نفس الصف ونفس المعسكر، لكني اختلف معكم في أني رأيت واقعا مرا فاعترفت به، ودعوت إلى تغييره على المدى البعيد، وتقليل ضرره على المدى القريب، وهي في النهاية وجهة نظر، واجتهاد، لربما أصاب ولربما أخطأ.
    أختلف معكم في أني أرى هذا العمل على ما عليه من الملاحظات أقل ما يعرض على التلفاز سوءا.
    وأنا أستغرب من حملات المقاطعة لمسلسل عمر بن الخطاب، وعدم وجود هذا الكم الهائل من الحملات لمسلسل الأخت تريزا مثلا.
    بل إن كان هنا تجسيد للصحابة، فهنالك تمييع للدين وهدم لأركانه، وخلط لدين الإسلام بدين النصرانية.
    فأين الغيورون على دين الله، الذين تدور حماليق أعينهم غيرة على انتهاك أعراض الله، لم أرهم إلا متهجمين على العبد الفقير الذي هو أخوهم ولا يختلف معهم إلا قليلا.
    أقول هذا الكلام وقلبي يتقطع على ما وصل إليه طلاب العلم، الذين أفنوا أعمارهم وجهودهم في الرد والصراخ والزعاق على بعضهم البعض، بينما أعداء الدين يرصدون ويخططون على المدى القريب والبعيد كي يهدموا الدين والأخلاق والقيم، ونحن سادرون.
    أيها الإخوة الكرام، كلمة أقولها لكم، قالها شيخي العباد: رفقا أهل السنة بأهل السنة.
    وكلمة أخرى للداعية الكبير الدكتور سلمان العوده: (من الشجاعة أن يفتح الفقيه الأبواب القابلة للفتح بدلا من أن يفرض الآخرون تغيير هذا الواقع).
    وشكرا على حسن حواركم.
    للتواصل مع الشيخ هيثم خليل محمد زماعرة http://about.me/dr.haitham
    مؤسس ومدير (ملتقى الأصوليين) على الفيسبوك ​https://www.facebook.com/groups/osol33/

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    106

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    الغريب والعجيب من يخرج ويجعل المسالة اجتهادية ومن الاراء الغريبة ان يصدر هذا الكلام من شخص ينتسب لاهل السنة بل ويخرج احد العلماء ويقول بان قول الصحابي لايعتبر حجة وقولهم مثل قول غيرهم الصحابة الذين اثنى الله سبحانه وتعالى عليهم في كتابه هل هذه هي مكانة الصحابة عندكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    "فأقول لإخواني وأخواتي، أنا معكم في نفس الصف ونفس المعسكر، لكني اختلف معكم في أني رأيت واقعا مرا فاعترفت به، ودعوت إلى تغييره على المدى البعيد، وتقليل ضرره على المدى القريب، وهي في النهاية وجهة نظر، واجتهاد، لربما أصاب ولربما أخطأ."
    لولا أني لمست فيكم رغبة صادقة في نصر أمة محمد صلى الله عليه و سلم لما واصلت الرد لكنني مأمورة بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و أخاف أن ألجم لجاما من نار لعلم كتمته لكن الذين لا يردون عليكم يتبعون قول الله عز و جل "خذ العفو و أمر بالعرف و أعرض عن الجاهلين" أو لأنهم يخافون أن يخوضوا مع الخائضين...
    و أبشركم أن الحل للخروج من واقع أمتنا اليوم معروف و سأبينه في آخر الرد
    المهم
    بداية و الله هذه نصيحة أسوقها إليكم أنتم في خطر. اتقوا الله... و لو بشق تمرة...دعكم من واقع المسلمين بداية إهتموا لنفسكم أولا "لا تكلف إلا نفسك"
    كيف تسمحون لنفسكم بمشاهدة الممثلات المتبرجات؟ أنتم مخطؤون و لا توهموا أنفسكم أنكم أردتم خيرا فأنتم لم تخلصوا العبادة لله سبحانه و شروط قبول العمل الإخلاص و المتابعة للسنة. الله عز و جل يقول قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ. [النور:30] هذا أمر عليكم اتباعه و الرسول صلى الله عليه و سلم لا ينظر إلى المتبرجات و قال عمر رضي الله عنه في قوله تعالى : ( فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ) . قال : " ليست بِسَلْفَع من النساء – وهي الجريئة - ، خرّاجة ولاّجة ، واضعة ثوبها على وجهها " "تفسير الطبري" (19 / 559) رحمك الله يا عمر! اليوم النساء السافرات يمثلن في التلفاز و في مسلسل سموه بإسمك و من أهل السنة من يدافع عنه...

    و هذا ما خطر ببالي و أنا أقرأ ردكم
    فليحذر المسلم من : ((سنطيعكم في بعض الأمر))..
    قال الله – تعالى -: {إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم. ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم. فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم و أدبارهم. ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله و كرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم}
    http://majles.alukah.net/showthread....84%D9%84%D9%87


    قَالَ رَسُولَ اللَّهِ : بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا . رواه مسلم

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=274810

    فتوى لا تكلف إلا نفسك http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=19982
    ...
    وبالتالي فإننا ننصحك بعدم بيع منتجات الشركات اليهودية، وعليك بنصح المسلمين بمقاطعتها فإن استجابوا لك فذلك المطلوب، وإلا فلا تكلف إلا نفسك.والله أعلم.

    و إن كنتم فعلا تريدون طلب العلم لوجه الله فانظروا في هذه الفتوى كلها و سأسوق هنا الإجابة على السؤال الأخير الذي يخص فقه الواقع و سبحان الله ما أردت قوله وجدت الشيخ بن عثيمين سبقني إليه: من أراد الله به خيرا فقهه في الدين و أنتم أيها الدكتور تفقهتم في الواقع...
    الفتوى حول طلب العلم http://islamqa.info/ar/ref/76010
    "رابعا :
    لا ينبغي لطالب العلم الشرعي أن يهمل أو يُغفل الاطلاع الجيد على أحداث عصره ، وظروف مجتمعه ، فذلك من ضرورات العلم والفقه ، والفقيه هو الذي يحسن فهم النصوص ، وفهم الواقع الذي ينزلها عليه .
    يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "لقاء الباب المفتوح" (1/330) :
    " من المعلوم أن واقع الناس لا بد أن يكون معلوما لدى الإنسان ، حتى يعرف ماذا يعيش فيه ، وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا المعنى في قوله حين بعث معاذ بن جبل إلى اليمن : ( إِنَّكَ تَأتِي قَومًا أَهلَ كِتَابٍ ) فأخبره عن واقعهم وحالهم ، لكن لا يجوز بحالٍ من الأحوال أن يطغى على الفقه في الدين ، وأن لا يكون للشاب أو لغير الشاب هَمٌّ إلا أن يبحث ما حصل ، وماذا حصل ، في أمر لا يمكنه إصلاحه ، أيضا لو أراد الإصلاح فالفقه في الدين هو الأصل ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم ( مَن يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ ) والفقه في الواقع نحتاج إليه لنطبق الفقه في الدين على أحوال الناس ، لكن لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يطغى فقه الواقع على الفقه في الدين ، بحيث لا يكون للإنسان هَمٌّ إلا مطالعة الجرائد والمجلات ، وما أشبه ذلك ، ويعرض بذلك عن مطالعة الكتاب والسنة " انتهى .
    ولكنك تعلم أخي السائل أن كثيرا مما يعرض على القنوات الفضائية مما لا يجوز للمسلم مشاهدته أو متابعته ، وذلك بسبب ظهور النساء المتبرجات فيه ، ومصاحبة الموسيقى له ، وقد أغنانا الله سبحانه وتعالى عن ذلك – والحمد لله - ، إذ يمكنك متابعة ما تحتاجه في قناة بعيدة عن المخالفات الشرعية ، أو موقع إخباري إسلامي موثوق بالقائمين عليه ؛ لا سيما إذا فهمنا أن المطلوب ، في مثل حالك ، هو الإلمام الجملي بالأحداث وأحوال الناس ، ثم الاهتمام بما يتعلق بحياتك العلمية والدعوية ، لا سيما إذا كان منكرا يمكنك المشاركة في تغييره ، أو معروفا تستطيع الأمر به أو المشاركة في قيامه ."

    قوله تعالى : فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1671&i dto=1671&bk_no=64&ID=1359#docu


    عن
    أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن

    أخرج
    الطبراني من حديث المستورد بن شداد رفعه : لا تترك هذه الأمة شيئا من سنن الأولين حتى تأتيه ووقع في حديث عبد الله بن عمرو عند الشافعي بسند صحيح لتركبن سنة من كان قبلكم حلوها ومرها قال ابن بطال : أعلم صلى الله عليه وسلم أن أمته ستتبع المحدثات من الأمور والبدع والأهواء كما وقع للأمم قبلهم ، وقد أنذر في أحاديث كثيرة بأن الآخر شر ، والساعة لا تقوم إلا على شرار الناس ، وأن الدين إنما يبقى قائما عند خاصة من الناس....

    عن
    هشام بن عروة أنه سمع أباه يقول " لم يزل أمر بني إسرائيل مستقيما حتى حدث فيهم المولدون أبناء سبايا الأمم فأحدثوا فيهم القول بالرأي وأضلوا بني إسرائيل " قال : وكان أبي يقول " السنن السنن فإن السنن قوام الدين " وعن ابن وهب أخبرني بكر بن مضر عمن سمع ابن شهاب الزهري وهو يذكر ما وقع الناس فيه من الرأي وتركهم السنن ، فقال " إن اليهود والنصارى إنما انسلخوا من العلم الذي كان بأيديهم حين استقلوا الرأي وأخذوا فيه " وأخرج ابن أبي خيثمة من طريق مكحول عن أنس قيل : يا رسول الله متى يترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟ قال إذا ظهر فيكم ما ظهر في بني إسرائيل ، إذا ظهر الإدهان في خياركم والفحش في شراركم ، والملك في صغاركم ، والفقه في رذالكم وفي مصنف قاسم بن أصبغ بسند صحيح عن عمر " فساد الدين إذا جاء العلم من قبل الصغير استعصى عليه الكبير ، وصلاح الناس إذا جاء العلم من قبل الكبير تابعه عليه الصغير " وذكر أبو عبيد أن المراد بالصغر في هذا صغر القدر لا السن ، والله أعلم .

    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=3 999&idfrom=13296&idto=13489&bo okid=52&startno=49

    قوله تعالى : فكيف إذا أصابتهم مصيبة بما قدمت أيديهم ثم جاءوك يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1078&i dto=1078&bk_no=48&ID=499

    ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين ( 208 )
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=49&ID=184



    القول في تأويل قوله تعالى : (
    وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون ( 4 ) )
    http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4837&i dto=4837&bk_no=50&ID=4901



    "أما التجاهل، وأما لزوم موقف الشجب والاستنكار، فإن هذا لن يغير في الواقع شيئا، بل سيستمر سوءا، وإن كنا هذا العام نخوض معركة بخصوص مسلسل يجسد شخصية سيدنا عمر، فأخشى في الأعوام القادمة أن نخوض صراعا بخصوص مسلسل يسعي لتجسيد شخص الرسول صلى الله عليه وسلم.
    وسيبقى الوسط الفني ينتج أعماله كما يريد، ما لم نتدخل بإيجاد البديل المناسب، أو بتقييد ما ينتجه بضوابط الشرع إن أمكننا ذلك.
    وإن كان الإخوة والأخوات الكرام ينكرون علي رصدي لواقع مؤلم، أتألم له كما يتألمون، ولكني أعترف به، ولا أنكره وأنا أراه عيانا صباح مساء، إن كانوا ينكرون علي ذلك، فلم لا يفتحون عيونهم وآذانهم قليلا، ويخرجوا من أبراجهم العاجية وينظروا إلى الواقع الحقيقي للمسلمين، فإن وجدوا غير ما ذكرت، فإني سأكون سعيدا بذلك مثلهم، وسأسحب كل كلام قلته سابقا وأعتذر عنه، لكن إن لم يجدوا إلا واقعا مؤلما كالذي وصفت، فما وجه إنكارهم وتشنيعهم على شخص يحذر وينذر من خطر يتعاظم يوما بعد يوم، ويكاد يصل إلى حد يخرج عن السيطرة، بل لقد وصل إلى هذا الحد من سنين.
    "

    أخطأتم أكثر مما أصبتم بهذا القول
    واقع الأمة المرير لا ينكره أحد و طلاب العلم هم أكثر الناس وعيا بضرورة الإصلاح في الأرض و نصرة دين الله لانهم يعلمون...قل هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون. عليكم بالإنكار على أفواج الناس الغافلين الذين يميلون مع كل ناعق و الذين شغلتهم الدنيا فأعمتهم عن الحق هؤلاء هم كغثاء السيل هؤلاء هم الذين " لا يفتحون عيونهم وآذانهم قليلا"
    و نحن مأمورون بنصرة الله و هو سينصرنا "إن تنصروا الله ينصركم" هذا ما تغفلون عنه أنتم فقهاء الواقع أفكاركم و حساباتكم البشرية و الدنيوية محدودة في الواقع نسيتم كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله...قوله تعالى أليس الله بكاف عبده ويخوفونك بالذين من دونه ومن يضلل الله فما له من هاد ومن يهد الله فما له من مضل أليس الله بعزيز ذي انتقام.
    اسمعوا للشيخ خالد الراشد يا أمة محمد يا أمة ولد سيد آدم نبيكم "يهان" فماذا أنتم فاعلون! ستقاطعون حليب "..." و زبدة "..." اهذا الذي استطعتم عليه! لقد أعلنوا الحرب و العداوة علينا فماذا بعد هذا و ماذا ننتظر! هم يسخرون و يستهزؤون ثم نتحدث نحن عن سماحة الإسلام! أما قال الله عن محمد و من معه "أشداء على الكفار"! و الله لا خير فينا إن مرت هذه القضية بسلام...الأيام بيننا يا عباد الصليب!

    إذا تبايعتم بالعينة ، و أخذتم أذناب البقر و رضيتم بالزرع ، و تركتم الجهاد ، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 11
    خلاصة حكم المحدث: صحيح بمجموع طرقه

    هل فهمتم لماذا هذا الذل في أمتنا اليوم؟ لا حل إلا بالجهاد
    لكن عليكم أن تعلموا أنه "لا يهزم صاحب عقيدة قط" كما قال شيخنا الحويني حفظه الله
    سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ان لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم كريم مشاهدة المشاركة

    و إن كنتم فعلا تريدون طلب العلم لوجه الله فانظروا في هذه الفتوى كلها و سأسوق هنا الإجابة على السؤال الأخير الذي يخص فقه الواقع و سبحان الله ما أردت قوله وجدت الشيخ بن عثيمين سبقني إليه: من أراد الله به خيرا فقهه في الدين و أنتم أيها الدكتور تفقهتم في الواقع...
    الفتوى حول طلب العلم http://islamqa.info/ar/ref/76010

    سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ان لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: مسلسل عمر بن الخطاب ولغة الأرقام

    كنت نسيت أن أكتب الحل الصائب لتغيير واقع الأمة المرير, يقول الشيخ عبد الله العزام
    "لكن البشر كثيرا و هم يقدرون حساباتهم يُغفلون القوة العظمى التي تدير الكون و يرجع إليها الأمر كله وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ.يُغفلون و هم يحسبون حساباتهم البشرية و الدنيوية قول الله عز و جل "أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ" بلى! " وَيُخَوِّفُونَك َ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ" القوة العظمى! "وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ. وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انتِقَامٍ" بلى!

    الناس يتغافلون عن هذه القضية (...)
    و هذا الذي غاب عن أذهان القوى الكبرى و عن أذهان الذين يدورون في فلك القوى الكبرى حتى غابت عن أذهان كثير من المسلمين الطيبين. نعم الله أراد أن يثبت للأمة المسلمة أني أنا القوي الجبار المتكبر, أن أي شعب مسلم مهما كان ضعيفا أميا فقيرا إذا جاهد و دافع عن دينه فالله ينصره"

    فالعبرة ليست باتخاذ أسباب دنيوية تخالف الشرع كالتمثيل...و إنما بالتوكل على مسبب الأسباب و اتباع هديه


    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •