ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    161

    افتراضي ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2

    قال رحمه الله (489): ولأجل حبس الكتب امتنع غير واحد من إعارتها ، واستحسن آخرون أخذ الرهون عليها من الأصدقاء ، وقالوا الأشعار في ذلك.
    أنا محمد بن الحسين القطان ، أنا دعلج ، أنا أحمد بن علي الأبار ، نا أبو غسان الرازي ، نا جرير ، عن حمزة الزيات ، قال : « لا تأمنن قارئا على صحيفة ، ولا جمالا على حبل »
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    167

    افتراضي رد: ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2

    الحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ؛
    فإن معنى كلامه الأول واضح لا يحتاج الى تفسير ... فهو يريد فيه أن كثيرا ممن يستعيرون الكتب لا يرجعونها الى أصحابها ، وكل صاحب مكتبة يعير منها يجد مصداق هذا واضحا جليا ، ولقد استعار بعضهم من كتبي الجزء الثالث من "المجموع" للنووي ولم يرجعه ، وآخرُ الجزء السادس عشر من "تفسير الطاهر بن عاشور " وآخرُ المجلد 22 من مجموع فتاوى شيخ الاسلام فضلا عن غيرها ولم ترجع الى خزانة كتبي فاضطررت الى شرائها من جديد ، وصارت مكتبتي في أعمق ركن من أركان بيتي حتى يسهل الاعتذار ممن يطلب رؤيتها .
    ومن الطُّرَف أن أحد الطلاب دخل مكتبة كبيرة جدا لصديق له فرأى فيها كتابا أحب أن يستعيره .
    فقال له صاحب المكتبة : الا أمر الاستعارة .
    فقال الطالب : وَلِمَ ؟!! أقسم أني سأعيده .
    فقال صاحب المكتبة : هل ترى هذه المكتبة الكبير ة !!! كلها استعارة من الناس .


    وفي الفقرة الثانية أشار الى أن الأصدقاء من أكثر الناس تأخيرا في رد الكتب ،وذلك لعلو منزلتهم عند أصدقائهم ، فالحياء يمنع الصديق طلب الكتاب ، والمستعير قد ينسى ، فيرث المستعير الكتاب قبل موت صاحبه ، لذا فقد كان بعضهم يستعير كتبا من صديقه كلما استعار الصديق كتابا منه ، او ربما طلب منه رهنا حتى يضمن ارجاعه .

    اما ما رواه عن الزيات حمزة رحمهما الله ، فأراد حمزة أن يبين مقدار النهم عند القاريء لامتلاك الكتاب ، وشهوة امتلاك الكتب التي لا يستطيع المرء تحصيلها، أشد من شهوة الطفيلي البَطِن الى اللحم .(ابتسامة)
    أما صاحب الجِمال فالحاجة ترغمه على استعمال الحبل ، وهذه من الكلمات المحفوظة عند العرب ويقولون أيضا : ولا تأمنن امرأة على عطر ، ولا شابا على فتاة ، ولا فقيرا على مال عام .

    هكذا فهمت النص ، والله أعلم ، ومن كان عنده مزيد فليزدنا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2

    وللجاحظ قول مشهور: (أحمق من أعار كتاباً، وأحمق منه الذي يردّه)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    273

    افتراضي رد: ما معنى هذا الكلام للخطيب البغدادي 2

    تعازينا لطلبة العلم المفلسين ( ابتسامة )...
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •