هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

    كان النبي عليه الصلاة والسلام يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن .
    وهذا الحديث حسنه السيوطي ، وقال المناوي : إسناده حسن ، وقال الضياء المقدسي في المختارة : إسناده صحيح ، وقال الشيخ المحدث الإمام علي بن أحمد بن محمد العزيزي الشافعي المتوفى سنة 1070 < هجرية > في السراج المنير على الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير : إسناده حسن .
    وضعفه الألباني .
    فما هو الراجح قول المصححين أو المضعفين ؟
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

    قال المناوي في الفيض :

    ( كان يستحب إذا أفطر ) من صومه ( أن يفطر على لبن ) هذا محمول على ما إذا فقد الرطب أو التمر أو الحلو أو على أنه جمع مع التمر غيره كاللبن جمعا بين الأخبار

    ( قط عن أنس ) بن مالك رمز المصنف لحسنه
    وقال في التيسير أيضا :
    ( كان يستحب اذا أفطر ) من صومه ( ان يفطر على لبن ) أي اذا فقد الرطب أو التمر أو الحلو أو كان يجمع بينه بينها جمعا بين الاخبار ( قط عن أنس ) وإسناده حسن .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

    ثبت في بعض الأحاديث الصحيحة بأن النبي عليه الصلاو والسلام أفطر على لبن كما في البخاري : فبعث إلى النبي صلى الله عليه وسلم بشراب وفي رواية بقدح لبن ..... فأخذه بيده فشربه انتهى
    والقصة في يوم عرفة
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

    1 / وإن صح الحديث هل هو اللبن الرائب ؟ أم الحليب ؟

    قال تعالى في سورة النحل :< وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَناً خَالِصاً سَائِغاً لِلشَّارِبِينَ >

    2 / في الجامع الصغير للإمام السيوطي : ( ( كانَ يَسْتَحِبُّ إِذَا أَفْطَرَ أَنْ يُفْطِرَ عَلَى لَبَنٍ ) ) ( قط ) عن أنس .وقد فتشت وبحثت عن الحديث في سنن الدار قطني فلم أجده ، فلا أدري هل وقف أحد منكم يا أهل الحديث على تخريجه في سنن الدار قطنى أو في كتبه الأخرى .

    3 / في سلسلة الأحاديث الضعيفة :

    6127 - (كَانَ يستحبُّ إذا أفطرَ أنْ يُفْطِرَ عَلَى لبنٍ ، فَإِنْ لَمْ يجدْ ؛
    فَتُمرٍ فَإِنْ لَمْ يجدْ ؛ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ) .
    منكر بذكر اللبن .
    أخرجه ابن عساكر الي "التاريخ " (2/ 760) من طريق
    إسحاق بن الضيف : نا عبد الرزاق : أنا معمر عن الزهري عن أنس ... مرفوعاً .
    أورده في ترجمة إسحاق هذا ، وقال :
    "ويقال : إسحاق بن إبراهيم بن الضيف أبو يعقوب الباهلي البصري " ، ثم

    ساق له حديثين هذا أحدهما ، ثم روى عن ابن أبي حاتم أنه قال :
    "روى عنه أبي ، وسثل عنه أبو زرعة ؟ فقال : صدوق " .
    وكذا نقله عن أبي زرعة الحافظ في "تهذيب التهذيب " تبعاً لأصله "تهذيب
    الكمال " (2/438) ، وقال المعلق عليه :
    "والعجيب أن عبد الرحمن بن أبي حاتم لم يذكره في (الجرح والتعديل) " .
    وأقول : لا عجب ؛ فقد ذكره ، ولكن منسوباً إلى أبيه إبراهيم بن الضيف - كما
    في القول الثاني عند ابن عساكر - ، لكن وقع فيه سقط وتحريف ؛ فقال (1/1/ 210) :
    "روى عنه أبي ، سثل أبي (!) عنه ؟ فقال : هو صدوق " .
    والصواب على ضوء ما تقدم : "سئل أبو [زرعة] ... " ؛ فلتصحح نسخة
    "الجرح " ، ومن تأمل في عبارتها ، وعلم أسلوب ابن أبي حاتم في مثلها تيقن أن
    فيها ما ذكرته من السقط والتحريف .
    وقد ذكر ابن حبان إسحاق بن الضيف هذا في "الثقات " (8/ 120) وقال :
    "ربما أخطأ" . ولذلك قال الحافظ في "التقريب " :
    "صدوق يخطئ " .
    قلت : قد عثرت له على خطأين فِي حَدِيثِين :
    الأول هذا ؛ فإنه قال فيه : " ... لين " ، وخالفه الإمام أحمد فقال : ثنا
    عبد الرزاق : ثنا جعفر بن سليمان قال : حدثني ثابت البناني عن أنس بن مالك
    قال : ... فذكره بلفظ :

    "رطبات".

    ثم إنك لترى أنه خالف الإمام أحمد في إسناده أيضاً ، فإنه جعل : (معمراً) ... مكان : (جعفر) ، و : (الزهري)
    ... مكان : (ثابت)!!
    وكذلك على الصواب رواه جمع من الحفاظ عن الإمام ، وغير عبد الرزاق عن جعفر ، وهو مخرج في "الإرواء" (2/45/922) .
    والحديث الآخر : رواه عن عمرو بن عاصم الكلابي : ثنا حماد بن سلمة
    عن علي بن زيد ... بإسناده عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . ورواه الثقة عن عمرو ... به ؛ إلا
    أنه أسقط علي بن زيد من الإسناد ، وبذلك زال الضعف منه ، وصار صحيحاً!
    ولذلك خرجته قديماً في المجلد الثاني من "الصحيحة" رقم (820) . انتهى
    وقال في موضع آخر :

    4269 - ( كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن ، فإن لم يجد فتمر ، فإن لم يجد حسا حسوات من ماء ) .
    ضعيف
    رواه ابن عساكر (2/ 381/ 1) ، والضياء في "المختارة" (1/ 495) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل هذا الحديث صحيح : كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن

    قال البخاري في صحيحه في كتاب الصوم

    بَاب: يُفْطِرُ بِمَا تَيَسَّرَ مِنَ الْمَاءِ أَوْ غَيْرِهِ
    حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ، حَدَّثَنَا الشَّيْبَانِيُّ سُلَيْمَانُ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَبِي أَوْفَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: " سِرْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ وَهُوَ صَائِمٌ، فَلَمَّا غَرَبَتِ الشَّمْسُ، قَالَ: انْزِلْ فَاجْدَحْ لَنَا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لَوْ أَمْسَيْتَ، قَالَ: انْزِلْ فَاجْدَحْ لَنَا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ عَلَيْكَ نَهَارًا، قَالَ: انْزِلْ فَاجْدَحْ لَنَا، فَنَزَلَ فَجَدَحَ، ثُمَّ قَالَ: إِذَا رَأَيْتُمُ اللَّيْلَ أَقْبَلَ مِنْ هَاهُنَا، فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ، وَأَشَارَ بِإِصْبَعِهِ قِبَلَ الْمَشْرِقِ .

    هذا أصح حديث في الباب , والجدح خلط السويق بالماء وغيره

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    " كان يستحب إذا أفطر أن يفطر على لبن "

    أخرجه الضياء المقدسي في الأحاديث المختارة ، وابن عساكر في تاريخ دمشق ، والدار قطني كما ذكر السيوطي في الجامع الصغير ، ولم أجده .

    والحديث قال عنه الضياء المقدسي : إسناده صحيح ، ورمز السيوطي لحسنه ، وقال المناوي في التيسير : وإسناده حسن ، وقال العزيزي في السراج المنير على الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير : إسناده حسن .

    والحديث شاذ بذكر اللبن ولفظه : " كَانَ يستحبُّ إذا أفطرَ أنْ يُفْطِرَ عَلَى لبنٍ ، فَإِنْ لَمْ يجدْ ؛
    فَتُمرٍ فَإِنْ لَمْ يجدْ ؛ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ " ، والمشهور الرطب ، ثم التمر ، ثم الماء .

    وثبت في بعض الأحاديث الصحيحة بأن النبي عليه الصلاة والسلام أفطر على لبن كما في البخاري : فبعث إلى النبي صلى الله عليه وسلم بشراب وفي رواية بقدح لبن ..... فأخذه بيده فشربه انتهى .
    والقصة في يوم عرفة .

    واللبن هو الحليب ، قال تعالى : ( وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَناً خَالِصاً سَائِغاً لِلشَّارِبِينَ ) ، وهكذا يفهم من مجموع الأحاديث النبوية الصحيحة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •