سنن مهجورة في التراويح ورمضان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 47
22اعجابات

الموضوع: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    1 / < ما يقوله بعد الوتر >
    إذا سلم المصلي من الوتر قال : سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ < ثلاث مَرَّاتٍ ، ويرفع صوته في الثالثة > .
    قال الإمام أبو داود رحمه الله في سننه :
    باب فِى الدُّعَاءِ بَعْدَ الْوِتْرِ.
    حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدَةَ حَدَّثَنَا أَبِى عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ طَلْحَةَ الأَيَامِىِّ عَنْ ذَرٍّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- إِذَا سَلَّمَ فِى الْوِتْرِ قَالَ « سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ » اهـ .

    وَزَادَ أَحْمَدُ وَالنَّسَائِيُّ فِي حَدِيثِ أبي فَإِذَا سَلَّمَ قَالَ سُبْحَانَ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَلَهُمَا مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبْزَى وَفِي آخِرِهِ وَرَفَعَ صَوْتَهُ فِي الْآخِرَةِ .
    والروايات كلها صحيحة لا غبار عليها .

    2 / < الذهاب إلى العمرة >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي " متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    وفي رواية عند النسائي : «إِذَا كَانَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي فِيهِ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ تَعْدِلُ حَجَّةً» .


    3 / < القراءة بمائة آية من سورة النساء بالوتر أحيانا >
    قال الإمام النسائي رحمه الله في سننه الصغرى :

    بَابُ الْقِرَاءَةِ فِي الْوِتْرِ
    - أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَعْقُوبَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ، عَنْ أَبِي مِجْلَزٍ، أَنَّ أَبَا مُوسَى كَانَ بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ، «فَصَلَّى الْعِشَاءَ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى رَكْعَةً أَوْتَرَ بِهَا، فَقَرَأَ فِيهَا بِمِائَةِ آيَةٍ مِنَ النِّسَاءِ»، ثُمَّ قَالَ: مَا أَلَوْتُ أَنْ أَضَعَ قَدَمَيَّ حَيْثُ وَضَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدَمَيْهِ وَأَنَا أَقْرَأُ بِمَا قَرَأَ بِهِ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    قال محقق جامع الأصول في أحاديث الرسول الشيخ عبد القادر الأرناؤوط رحمه الله : إسناده حسن .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    4 / < الإعتكاف في العشر الأواخر من رمضان >
    يستحب الإعتكاف في أي يوم أيام السنة ، وآكده في رمضان ، وأفضله في العشر الأواخر .
    عَنْ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ الله عَزَّ وَجَلَّ ثُمَّ اعْتَكَفَ أَزْوَاجُهُ مِنْ بَعْدِهِ .
    متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    ومذهب الإمام البخاري رحمه الله يجوز< بضم الياء وتشديد الواو > الإعتكاف في أي مسجد ، قال في صحيحه :
    بَاب الِاعْتِكَافِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ وَالِاعْتِكَافِ فِي الْمَسَاجِدِ كُلِّهَا لِقَوْلِهِ تَعَالَى {وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ الله آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} .
    وقد كنا نطبق هذه السنة في الصغر ، لكن عندما كبرنا ، وشغلتنا أموالنا وأهلونا تركنا هذه السنة العظيمة مع الأسف الشديد .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    5 / < تضيع صلاة الفجر >
    أخرج عبدالرزاق في ( المصنف ) ( 1 / 526 ) :
    عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ، عَنِ الشِّفَاءِ بِنْتِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ بَيْتِي عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَوَجَدَ عِنْدِي رَجُلَيْنِ نَائِمَيْنِ، فَقَالَ: «وَمَا شَأْنُ هَذَيْنِ مَا شَهِدَا مَعِي الصَّلَاةَ؟» قُلْتُ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ صَلَّيَا مَعَ النَّاسِ، وَكَانَ ذَلِكَ فِي رَمَضَانَ فَلَمْ يَزَالَا يُصَلِّيَانِ حَتَّى أَصْبَحَا، وَصَلَّيَا الصُّبْحَ، وَنَامَا، فَقَالَ عُمَرُ: «لَأَنْ أُصَلِّيَ الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُصَلِّيَ لَيْلَةً حَتَّى أُصْبِحَ» .
    إسناده حسن .
    وأخرج أيضا :
    عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ أَبِي مُلَيْكَةَ يَقُولُ: جَاءَتْ شِفَاءٌ إِحْدَى نِسَاءِ بَنِي عَدِيِّ بْنِ كَعْبٍ عُمَرَ فِي رَمَضَانَ فَقَالَ: «مَا لِي لَا أَرَى أَبَا حَثْمَةَ لِزَوْجِهَا شَهِدَ الصُّبْحَ؟ وَهُوَ أَحَدُ رِجَالِ بَنِي عَدِيِّ بْنِ كَعْبٍ» قَالَتْ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ دَأَبَ لَيْلَتَهُ فَكَسَلَ أَنْ يَخْرُجَ فَصَلَّى الصُّبْحَ ثُمَّ رَقَدَ؟ فَقَالَ: «وَاللَّهِ لَوْ شَهِدَهَا لَكَانَ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ دُؤُوبَةِ لَيْلَتَهُ» .
    منقول من الشيخ طاهر نجم الدين المحسي حفظه الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    5 / < أن يقول في آخر قنوته ، أوفي سجوده ، أو قبل السلام ، أو بعده هذا الدعاء >

    « اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ وَبِمُعَافَاتِك َ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لاَ أُحْصِى ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ »
    .

    وهو مخير في ذلك لأن جميع الروايات الصحيحة التي ذكرت هذا الدعاء قد تحتمل ما قلناه ، والله تعالى أعلم .
    انظر هذا الموضوع من فضلك :
    ( أعوذ برضاك من سخطك ) متى يقال في الوتر ؟ بحيثٌ صغير يقبل التعقيب
    الرابط
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=888818
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    205

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    الحمد لله أخي الشافعي
    جُلّ ما ذكرت موجود عندنا بالجزائر
    إلا العنصر الثالث فهو فعلا مهجور
    وأظن أن مثل هذه السنة صعب تطبيقها خصوصا بعد قيام طويل
    بحزبين أو حزب ونصف
    ومئة آية من النساء هي قرابة حزبين
    والله الموفق.
    والحمد لله أولا وآخرا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اميمة

    أخي خالد , بارك الله فيك وجزاك عنا خير الجزاء , وذلك لما تفيدنا به من النصائح الغالية , والمقالات النيرة , والمشاركات المفيدة , وهذه السنن المهجورة ما هي الا واحدة منها , واشكالي الذي استشكل علي هو ايرادك لما ذهب اليه الامام البخاري من جواز الاعتكاف في كل مسجد مستدلا بالاية الكريمة العامة , فهل اخي الحبيب خالد انت تعتقد بجواز الاعتكاف في كل مسجد مثل ما ذهب اليه الامام البخاري , ام فقط في المساجد الثلاثة ؟
    ارجو واتمنى منك اخي خالد ان تفيدني بما تستطيع في هذا الاشكال , والباب مفتوح حتى امام كل المشايخ والاخوة ان يزيلوا عنا هذا الغموض والاشكال , وجزى الله الجميع خير الجزاء.
    .............................. .................... .............................. ........

    حياك الله يا أخانا العزيز .
    ونعم مذهبي في المسألة هو مذهب الإمام البخاري رحمه الله ، وبه قال الجمهور رحمهم الله تعالى .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    6 / < القنوت قبل الركوع أحيانا في الوتر >
    في سنن النسائي الصغرى ، وفي سنن ابن ماجة " أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يوتر ؛ فيقنت قبل الركوع " .
    قال محقق جامع الأصول في أحاديث الرسول الشيخ عبد القادر الأرناؤوط رحمه الله : حديث صحيح ، وقال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَاب الْقُنُوتِ قَبْلَ الرُّكُوعِ وَبَعْدَهُ
    .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    7 / < مدارسة القرآن من أوله إلى آخره مع شخص آخر أو بواسطة المصحف الصوتي >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب كَانَ جِبْرِيلُ يَعْرِضُ الْقُرْآنَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    وَقَالَ مَسْرُوقٌ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ فَاطِمَةَ عَلَيْهَا السَّلَام أَسَرَّ إِلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يُعَارِضُنِي بِالْقُرْآنِ كُلَّ سَنَةٍ وَإِنَّهُ عَارَضَنِي الْعَامَ مَرَّتَيْنِ وَلَا أُرَاهُ إِلَّا حَضَرَ أَجَلِي .
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَزَعَةَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ بِالْخَيْرِ وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ لِأَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ يَعْرِضُ عَلَيْهِ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ كَانَ أَجْوَدَ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ .
    حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ عَنْ أَبِي حَصِينٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ كَانَ يَعْرِضُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ كُلَّ عَامٍ مَرَّةً فَعَرَضَ عَلَيْهِ مَرَّتَيْنِ فِي الْعَامِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ وَكَانَ يَعْتَكِفُ كُلَّ عَامٍ عَشْرًا فَاعْتَكَفَ عِشْرِينَ فِي الْعَام الَّذِي قُبِضَ فِيهِ .
    فائدة مهمة :
    كان السلف الصالح رحمهم الله تعالى يأخذون القرآن على مرحلتين :
    المرحلة الأولى : تسمى مرحلة السماع ، بمعنى أن يستمع القرآن الكريم كاملا من الشيخ .
    المرحلة الثانية : تسمى مرحلة العرض بمعنى أن يقرأ القرآن الكريم كاملا على الشيخ .
    ثم بعد مرحلتي العرض والسماع يعطى الإجازة القرآنية الصحيحة المسندة إن كان متقنا ، وإلا فلا .
    ولما ضعفت الهمم صار العلماء يقتصرون على مرحلة العرض والقراءة فقط .
    والعرض والسماع على ثلاث مراتب :
    المرتبة الأولى : العرض والسماع .
    المرتبة الثانية : العرض فقط .
    المرتبة الثالثة : السماع فقط .
    فمن استطاع أن يقرأ القرآن على شيخه ويستمع إلى قراءة شيخه فقد حصل < بشديد الصاد > أفضل المراتب عند السلف الصالح ، ومن اقتصر على المرتبة الثانية فبها ونعمت ، وإلا فالمرتبة الثالثة .
    وفي هذه الأزمنة يستطيع القارىء أن يستمع إلى القرآن كاملا من كبار المقرئين كالمنشاوي والحصري
    وعبد الباسط والحذيفي والأخضر ومحمد أيوب .....إلخ .
    وهي لا تعتبر إجازة صحيحة بمعناها المعتبر عند علماء التجويد لكن سماع القرآن بواسطة آلات التسجيل له فوائد كثيرة منها :
    أولا : تصحيح النطق .
    ثانيا : تعلم تجويد القرآن .
    ثالثا : معرفة الوقف والإبتداء للآيات القرآنية من خلال تتبع قراءة المقرىء .
    رابعا : تدبر القرآن .
    خامسا : الأجر والمثوبة من الله .
    سادسا : تطبيق السنة النبوية المعروفة والتي هي بعنوان < إني أحب أن أسمعه من غيري > .
    سابعا : مراجعة الحفظ .
    قال زيد بن ثابت رضي الله عنه : قراءة القرآن سنة متبعة يأخذها الآخر عن الأول .
    قال شيخنا الفاضل المفضال عبد العزيز عبد الفتاح القارىء حفظه الله في كتابه القيم سنن القراء ومناهج المجودين : وخلاصة القول : إن هذه هي الطريقة النبوية في تلقي القرآن ، و هي التي جرت عليها عادة القراء وسنتهم وتسمى العرض والسماع ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم تلقى القرآن من جبريل مشافهة ، سماعا منه أولا كما دلت عليه آيات سورة القيامة ، وكما دل عليه بعض هذا الحديث ، وعرضا على جبريل كا هو واضح من بقية الحديث اهـ .


    وقد إلتقيت برجل بالمسجد النبوي الشريف قبل 22 سنة تقريبا ، فأخبرني بأنه في كل شهر يستمع للقرآن من أوله إلى آخره بواسطة آلات التسجيل كختمة المنشاوي ، والحصري ، وعبد الباسط ، والخياط ، والحذيفي .
    والختمات التي سجلت في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في غاية الإتقان والضبط والتحرير مثلختمة الحذيفي ، والأخضر ، ومحمد أيوب ، وعبد الله بصفر ، وعماد زهير حافظ .

    فحاولوا أن تطبقوا هذه السنة النبوية في هذا الشهر الكريم سنة 1433 هـ ، وذلك بالإستماع إلى جزء في كل يوم من كتاب الله عز وجل بواسطة المصحف الصوتي ، أو عرض القرآن على شخص متقن حفظا أو قراءة ، وسماع أو قراءة الجزء لا يأخذ أكثر من ساعة ، وقيل دائم خير من كثير منقطع .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    8 / < السواك والاستفتاح عند كل ركعتين من التراويح >
    أ / قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع : "إذا أرادَ أن يُصليَ صلاةً ذات تسليمات_ كالتراويح والضحى وأربع ركعات سنة الظهر أو العصر والتهجد ونحو ذلك _ استحب أن يستاك لكلِّ ركعتين؛ لقوله :"لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة" أو:"مع كل صلاة" اهـ .
    ب / هل نقرأ دعاء الاستفتاح في أول كل ركعتين من صلاة التراويح ؟.

    الحمد لله

    نعم . يُشرع لك قراءة دعاء الاستفتاح في أول كل ركعتين من صلاة التراويح ، وغيرها من صلاة النافلة ، لعموم الأدلة .

    ومما ورد من الأدعية في استفتاحات قيام الليل خاصة ما يلي :

    لا إله إلا الله (ثلاثاً) ، الله أكبر (ثلاثاً)

    " الله أكبر كبيراً ، والحمد لله كثيراً ، وسبحان الله بكرة وأصيلاً " استفتح به رجل من الصحابة فقال صلى الله عليه وسلم : ( عجبت لها فتحت لها أبواب السماء )

    " الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه " استفتح به رجل آخر فقال صلى الله عليه وسلم : ( لقد رأيت اثني عشر ملكاً يبتدرونها أيهم يرفعها )

    " اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ ، وَلَكَ الْحَمْدُ ، أَنْتَ الْحَقُّ ، وَوَعْدُكَ حَقٌّ ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ ، وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ ، وَالنَّارُ حَقٌّ ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَبِكَ آمَنْتُ ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ ، وَبِكَ خَاصَمْتُ ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ ، أنت ربنا وإليك المصير ، فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ ، وَمَا أَخَّرْتُ ، وَمَا أَسْرَرْتُ ، وَمَا أَعْلَنْتُ ، وما أنت أعلم به مني ، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ ، وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ ، أنت إلهي ، لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، ولا حول ولا قوة إلا بك )

    " اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنْ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ "

    كَانَ يُكَبِّرُ عَشْرًا ، ويحمد عشراً ، وَيُسَبِّحُ عَشْرًا ، وَيُهَلِّلُ عَشْرًا ، وَيَسْتَغْفِرُ عَشْرًا ، وَيَقُولُ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ، وَاهْدِنِي ، وَارْزُقْنِي ، وعافني ، عَشْرًا ، وَيَقُولُ : " اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الضِّيقِ يَوْمَ الْحِسَابِ عَشْرًا "

    " اللَّهُ أَكْبَرُ ثَلاثًا ذُو الْمَلَكُوتِ وَالْجَبَرُوتِ وَالْكِبْرِيَاء ِ وَالْعَظَمَةِ "

    انظر صفة صلاة النبي للألباني ص(94-95) .
    الإسلام سؤال وجواب
    الرابط
    http://www.islamqa.com/ar/ref/66558
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    9 / < تطويل صلاة التراويح إذا كان معه من يوافقه >
    قال الشيخ الألباني رحمه الله في قيام رمضان فضله وكيفية أدائه ومشروعية الجماعة فيه :
    وثبت بأصح إسناد أن عمر رضي الله عنه لما أمر أبي بن كعب أن يصلي للناس بإحدى عشرة ركعة في رمضان كان أبي رضي الله عنه يقرأ بالمئين حتى كان الذي خلفه يعتمدون على العصي من طول القيام وما كانوا ينصرفون إلا في أوائل الفجر .
    رواه مالك بنحوه . انظر " صلاة التراويح " ( ص 52 ) .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    10 / < ترديد المنفرد والإمام في صلاة التراويح والتهجد والقيام لبعض آيات الرحمة والعذاب >

    قال الإمام النسائي رحمه الله في سننه الصغرى : تَرْدِيدُ الْآيَةِ
    أَخْبَرَنَا نُوحُ بْنُ حَبِيبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا قُدَامَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَتْنِي جَسْرَةُ بِنْتُ دَجَاجَةَ قَالَتْ: سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ يَقُولُ: "قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى إِذَا أَصْبَحَ بِآيَةٍ ، وَالْآيَةُ {إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ، وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} .
    قلت : الحديث حسن لغيره .
    انظر فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
    ما حكم ترديد الإمام لبعض آيات الرحمة والعذاب ؟
    الجواب / لا أعلم في هذا بأسا لقصد حث الناس على الترديد والخشوع والاستفادة فقد روى عنه صلى الله عليه وسلم أنه ردد آية {إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [المائدة : 118]، رددها كثيرا صلى الله عليه وسلم .
    فالحاصل : أنه إذا كان لقصد صالح لا لقصد الرياء فلا مانع من ذلك ، لكن إذا كان يرى أن ترديده لذلك قد يزعجهم ويحصل به أصوات مزعجة من البكاء فترك ذلك أولى حتى لا يحصل تشويش .
    أما إذا كان ترديد ذلك لا يحصل عليه إلا الخشوع والتدبر والإقبال على الصلاة فهذا كله خير .
    مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله 11 / 343 ، 344
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    11 / < انتظار خروج النساء من صلاة التراويح والتهجد والقيام >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَزَعَةَ قَالَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ هِنْدٍ بِنْتِ الْحَارِثِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَلَّمَ قَامَ النِّسَاءُ حِينَ يَقْضِي تَسْلِيمَهُ وَيَمْكُثُ هُوَ فِي مَقَامِهِ يَسِيرًا قَبْلَ أَنْ يَقُومَ ، قَالَ نَرَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ أَنَّ ذَلِكَ كَانَ لِكَيْ يَنْصَرِفَ النِّسَاءُ قَبْلَ أَنْ يُدْرِكَهُنَّ أَحَدٌ مِنْ الرِّجَالِ .
    قلت : القائل نرى والله أعلم .... إلخ هو الزهري رحمه الله .

    وقال في موضع آخر :
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ حَدَّثَتْنِي هِنْدُ بِنْتُ الْحَارِثِ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَتْهَا أَنَّ النِّسَاءَ فِي عَهْدِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ إِذَا سَلَّمْنَ مِنْ الْمَكْتُوبَةِ قُمْنَ وَثَبَتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ صَلَّى مِنْ الرِّجَالِ مَا شَاءَ اللَّهُ فَإِذَا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ الرِّجَالُ .
    وفي بعض نسخ البخاري : باب انتظار الناس قيام الإمام العالم .
    وفي موضع آخر من الصحيح قال :
    بَاب سُرْعَةِ انْصِرَافِ النِّسَاءِ مِنْ الصُّبْحِ وَقِلَّةِ مَقَامِهِنَّ فِي الْمَسْجِدِ
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي الصُّبْحَ بِغَلَسٍ فَيَنْصَرِفْنَ نِسَاءُ الْمُؤْمِنِينَ لَا يُعْرَفْنَ مِنْ الْغَلَسِ أَوْ لَا يَعْرِفُ بَعْضُهُنَّ بَعْضًا .
    والأحاديث المذكورة وردت في صلاة الفجر ، ومن باب أولى أن تطبق هذه الأحاديث في صلاة التراويح والتهجد والقيام في رمضان لكثرة النساء اللواتي يأتين للمساجد ، والله تعالى أعلم .
    < أي أن تذهب المرأة إلى بيتها أو إلى سيارة زوجها مباشرة بعد الصلاة ، والرجل ينتظر قليلا في المسجد ، ومن ثم يذهب إلى بيته أو سيارته >
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    13 / < الأفضل أن يكون طعام السحور من التمر >
    قال الإمام أبو داود رحمه الله في سننه :
    حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِى الْوَزِيرِ أَبُو الْمُطَرِّفِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِىِّ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « نِعْمَ سَحُورُ الْمُؤْمِنِ التَّمْرُ ».
    وبوب الإمام البيهقي رحمه الله على هذا الحديث في سننه الكبرى فقال :
    بَابُ مَا يُسْتَحَبُّ مِنَ السُّحُورِ .
    وقد سمى النبي عليه الصلاة والسلام السحور بالغداء المبارك كما ثبت في الأحاديث الصحيحة .

    قال محقق جامع الأصول في أحاديث الرسول الشيخ عبد القادر الأرناؤوط رحمه الله : إسناده حسن .
    قلت : يستحب أن يأكلهن وترا كما هو المعروف من عادة النبي عليه الصلاة والسلام في أكل الرطب أو التمر .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    14 / < صب الماء على الرأس للصائم من شدة الحر أو العطش >
    قال الإمام أحمد رحمه الله في مسنده :
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا مَالِكٍ، عَنْ سُمَيٍّ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ بَعْضِ، أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُئِيَ بِالْعَرْجِ، وَهُوَ يَصُبُّ عَلَى رَأْسِهِ الْمَاءَ مِنَ الْحَرِّ أَوْ مِنَ الْعَطَشِ، وَهُوَ صَائِمٌ "
    وقد أورده ابن عبد البر في "التمهيد" 22/47، وقال: هذا حديث مسند صحيح، ولا فرق بين أن يسمي التابعُ الصاحِبَ الذي حدثه أو لا يسميه في وجوب العمل بحديثه، لأن الصحابة كلهم عدول مرضيون ، ثقات أثبات، وهذا أمر مجتمع عليه عند أهل العلم بالحديث ا.هـ .
    والعَرْجُ: قرية على طريق مكة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    منقول من أبي أميمة
    اخي خالد , نعم نعم المذهب مذهب الامام البخاري , ولكن اذا تعارض قول البخاري مع قول النبي المعصوم فلا الامام البخاري ولا الجمهور ولا الصحابة يبقى لهم قول بعد قوله صلى الله عليه وسلم , وربما لم اوصل اليك الاشكال الذي كنت اعنيه, انه قوله صلى الله عليه وسلم " 2786 - " لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة "
    حياك الله اخي خالد ورفع قدرك ورزقك الفردوس الاعلى من الجنة.
    .............................. .................... .............................. .................... ...........
    قلت :
    الحديث لا يصح مرفوعا ، وإنما يصح موقوفا ، وعلى فرض صحته فمعناه : لا اعتكاف كاملا كما قال فقيه العصر ابن عثيمين رحمه الله ، والله تعالى أعلم .
    أرجو الدخول إلى هذا الموضوع في ملتقى أهل الحديث الكرام :
    الإغاثة بطرق حديث لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة
    الرابط
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=38370

    < وباختصار شديد >
    إذا اختلف العلماء في التصحيح والتضعيف فطالب العلم بين أمرين :
    أ / إن كان طالب العلم متمكنا فلينظر إلى حجة الفريقين ، ثم يأخذ ما أدى إليه اجتهاده بعيدا عن الهوى وتقليد الأشخاص .
    ب / وإن كان طالب العلم من المبتدئين فليقلد الأعلم والأتقى في نظره الخاص لكن بلا تعصب .
    والله تعالى أعلم .
    والتصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، لكن بشرط أن يكون المشتغل في هذا الفن من أهل التخصص ، وكل علم يسأل عنه أهله .
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ’’…فمتى وجدنا حديثا قد حكم إمام من الأئمة المرجوع إليهم بتعليله، فالأولى اتباعه في ذلك كما نتبعه في تصحيح الحديث إذا صححه، وهذا الشافعي مع إمامته يحيل القول على أئمة الحديث في كتبه فيقول : وفيه حديث لا يثبته أهل العلم بالحديث
    ( النكت 2/711) .


    وقال الإمام السخاوي رحمه الله : فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمدا لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح اهـ ( فتح المغيث 1/237)
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    15 / < الأفضل أن تصلي مع الإمام صلاة التروايح كاملة >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ » .
    أخرجه الترمذي ، وأبو داود، والنسائي ، وقال الترمذي : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
    والحديث بوب عليه الإمام ابن خزيمة في صحيحه فقال :
    باب ذكر قيام الليل كله للمصلي مع الإمام في قيام رمضان حتى يفرغ ، وقال الإمام ابن حبان في صحيحه : باب ذكر تفضل الله جل وعلا بكتبه قيام الليل كله لمن صلى من الإمام التراويح حتى ينصرف .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    16 / < لعن الكفرة والصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام والدعاء للمسلمين في النصف الثاني من رمضان >

    قال الإمام ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه :
    نَا الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْمُرَادِيُّ ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ، أَخْبَرَنِي يُونُسُ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ ، أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَبْدِ الْقَارِئِ، وَكَانَ فِي عَهْدِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الأَرْقَمَ عَلَى بَيْتِ الْمَالِ، أَنَّ عُمَرَ، خَرَجَ لَيْلَةً فِي رَمَضَانَ فَخَرَجَ مَعَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ الْقَارِئِ، فَطَافَ بِالْمَسْجِدِ وَأَهْلُ الْمَسْجِدِ أَوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، وَيُصَلِّي الرَّجُلُ فَيُصَلِّي بِصَلاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ : وَاللَّهِ إِنِّي أَظُنُّ لَوْ جَمَعْنَا هَؤُلاءِ عَلَى قَارِئٍ وَاحِدٍ لَكَانَ أَمْثَلَ، ثُمَّ عَزَمَ عُمَرُ عَلَى ذَلِكَ وَأَمَرَ أُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ أَنْ يَقُومَ لَهُمْ فِي رَمَضَانَ، فَخَرَجَ عُمَرُ عَلَيْهِمْ، وَالنَّاسُ يُصَلُّونَ بِصَلاةِ قَارِئِهِمْ، فَقَالَ عُمَرُ : " نِعْمَ الْبِدْعَةُ هِيَ، وَالَّتِي تَنَامُونَ عَنْهَا أَفْضَلُ مِنَ الَّتِي تَقُومُونَ، يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ، فَكَانَ النَّاسُ يَقُومُونَ أَوَّلَهُ، وَكَانُوا يَلْعَنُونَ الْكَفَرَةَ فِي النِّصْفِ : اللَّهُمَّ قَاتِلِ الْكَفَرَةَ الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِكَ وَيُكَذِّبُونَ رُسُلَكَ، وَلا يُؤْمِنُونَ بِوَعْدِكَ، وَخَالِفْ بَيْنَ كَلِمَتِهِمْ، وَأَلْقِ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ، وَأَلْقِ عَلَيْهِمْ رِجْزَكَ وَعَذَابَكَ، إِلَهَ الْحَقِّ، ثُمَّ يُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَيَدْعُو لِلْمُسْلِمِينَ بِمَا اسْتَطَاعَ مِنْ خَيْرٍ، ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ لِلْمُؤْمِنِينَ ، قَالَ : وَكَانَ يَقُولُ إِذَا فَرَغَ مِنْ لَعْنَةِ الْكَفَرَةِ، وَصَلاتِهِ عَلَى النَّبِيِّ، وَاسْتِغْفَارِه ِ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات ِ، وَمَسْأَلَتِهِ : اللَّهُمَّ إِيَّاكَ نَعْبُدُ، وَلَكَ نُصَلِّي وَنَسْجُدُ، وَإِلَيْكَ نَسْعَى وَنَحْفِدُ، وَنَرْجُو رَحْمَتَكَ رَبَّنَا، وَنَخَافُ عَذَابَكَ الْجِدَّ، إِنَّ عَذَابَكَ لِمَنْ عَادَيْتَ مُلْحِقٌ، ثُمَّ يُكَبِّرُ وَيَهْوِي .
    قلت : الحديث إسناده صحيح لا غبار عليه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,572

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    جزاك الله خيراً يا شيخ خالد
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  19. #19
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    الأخ الشيخ خالد الشافعي - سلمك الله - .
    بارك الله لنا فيكم وفي جهودكم المُباركة ، إنهُ وليُّ ذلك والقادرُ عليه .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي رد: سنن مهجورة في التراويح ورمضان

    17 / < حرمة السهر الطويل في رمضان إذا أدى لتضيع صلاة الفجر >
    اعتاد أكثر الناس السهر في رمضان لأن نهاره طويل وليله قصير بسبب قدومه بفصل الصيف ، والسهر إن أدى لتضييع صلاة الفجر فهو إلى التحريم أقرب ، والأحكام التكليفية الخمسة قد تنطبق على السهر < الواجب والحرام والمستحب والمكروه والمباح > .
    وينبغي للأخ المسلم وخاصة في رمضان أن ينام بعد العشاء إذا صلى التراويح حتى لا يضيع صلاة الفجر ، وقيام الليل والتهجد ، والسحور .
    وقد ورد في الحديث المتفق عليه وبالله التوفيق من حديث أَبِي بَرْزَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَ الْعِشَاءِ وَالْحَدِيثَ بَعْدَهَا .
    وفي المسند مرفوعا : " لَا سَمَرَ إِلَّا لِأَحَدِ رَجُلَيْنِ: لِمُصَلٍّ، أَوْ مُسَافِرٍ " .
    قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه للمسند : حديث حسن لغيره .
    وقال الإمام النووي رحمه الله في رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين :
    باب كراهة الحديث بعد العشاء الآخرة المراد به الحديث الذي يكون مباحا في غير هذا الوقت وفعله وتركه سواء . فأما الحديث المحرم أو المكروه في غير هذا الوقت أشد تحريما وكراهة وأما الحديث في الخير كمذاكرة العلم وحكايات الصالحين ومكارم الأخلاق والحديث مع الضيف ومع طالب حاجة ونحو ذلك فلا كراهة فيه بل هو مستحب وكذا الحديث لعذر وعارض لا كراهة فيه . وقد تظاهرت الأحاديث الصحيحة على كل ما ذكرته ا.هـ .
    وقال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب السَّمَرِ فِي الْعِلْمِ
    وبَاب مَا يُكْرَهُ مِنْ السَّمَرِ بَعْدَ الْعِشَاءِ
    وبَاب السَّمَرِ فِي الْفِقْهِ وَالْخَيْرِ بَعْدَ الْعِشَاءِ
    وبَاب السَّمَرِ مَعَ الضَّيْفِ وَالْأَهْلِ
    وبَاب الْعِلْمِ وَالْعِظَةِ بِاللَّيْلِ
    والسمر مَعْنَاهُ الْحَدِيث بِاللَّيْلِ قَبْل النَّوْم .
    وعَنْ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْمُرُ مَعَ أَبِي بَكْرٍ فِي الأَمْرِ مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ وَأَنَا مَعَهُمَا أخرجه الترمذي وقال : حديث حسن .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •