من يقول: إن لدينا ليبرالية؟!
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من يقول: إن لدينا ليبرالية؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي من يقول: إن لدينا ليبرالية؟!

    هل الليبرالية حقاً موجدة في البلاد...؟!

    إنها مجرد كذبة تم ادعاؤها ورفعها والتلبس بها في ظروف حالكة بعد 2001 (حادثة 11 سبتمبر)..حيث كان مدعو الليبرالية قد اتخذوا من (الوطنية) مظلة يحتمون تحتها في ظل انشغال الدولة بملاحقة كل من يريد المساس بأمنها، وكان العلماء منشغلون بتشنيع عمل هذه الفئة بالارهاب.

    إنهم حتى لم يظهروا هذه الدعوة عيانا بياناً وتمنهجاً إلا بعد حوادث الإرهاب لدينا..
    ثم لما خمدت الفتنة.. انتبه أصحاب القرار بأن هناك من يرفع هذا الشعار، حتى تم تطبيعه كمنهج فكري لا ضير فيه وهو من قبيل التعددية الفكرية..
    ولكن انظر ماذا حصل مع شعار العلمانية لما كانت - الأوضاع طيّبة - ظهرت لفترة من الزمن ثم أخمدت تماماً ولم يجرؤ أحد من مواصلة تشجيعها بادعاءها حتى ممن يتبنونها.. وذلك لأن الكل - فاضي - وغير منشغل كما هو الحال الآن...

    إن هذه الشرذمة لا يمكنها الركوب في سيارة واحدة، لأنها تخشى إن أصابها حادث أن تنتهي الليبرالية في البلاد..

    إن الليبرالية الحقيقية هي تنحية الدين في السياسة والثقافة والاقتصاد.. وعدم الاعتراف أصلاً بالدين إلا كحرية شخصية..
    أما هذه الشرذمة فهم لا يعرفون منها سوى حلق الشارب، والمناداة بقيادة السيارة، وإشغال المجتمع بأمور ثانوية..إنهم اتخذوها وجاهة اجتماعية..وتكسبا ً لدى العدو..

    ((إن ما لدينا هو نفاق.. ولكن نفاق القرن الواحد والعشرين))

    ولا يعني هذا التقليل من شأنهم..فهم يملكون الإعلام الذي تخلينا عنه مذ عُرض علينا في عهد الملك فيصل (وحرمناه) ثم قبلنا به رغم أنوفنا -كما يزعمون-..

    أيها السادة..
    لقد هد سد مأرب (فأر واحد) ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: من يقول: إن لدينا ليبرالية؟!

    من يقول: إن لدينا ليبرالية؟!
    أنا , فعلا هم قلة ولكنهم متحركون ونشطون وحققو مكاسب كبيرة بالمقارنة بمكان وجودهم ( بلاد التوحيد ) , فهل كان أحد يتوقع أن تخرج الفتاة السعودية بجميع مراحلها السنية - صغيرة وشابة - و بملابسها التي تلبسها في المنزل, قلت : هل كان أحد يتوقع أن تخرج هكذا في التلفزيون السعود وأيضا كاشفة عن نصف شعرها ( وستخرج كاشفة شعرها - وستذكرون ما أقول لكم - ) ومن كان يتوقع أن تعرض الأفلام المصرية الخليعة في التلفزوين السعودي ومن كان يتوقع ...
    انظر إلى الأهداف التي حققها اللبراليون في البلد ثم احكم فالمسألة ليست مسالة ( نسبتهم أو عددهم ) إنما المسألة عن كمية افنجازات التي حققها اللبراليون لدينهم = المذهب اللبرالي .
    وهم يعرفون من أين تأكل الكتف , تخيل ...
    عندما قالا أحد الوزراء - لعله وزير الداخلية - أنه لا يوجد لدينا لبراليون واسلاميون وانما كلهم مسلمون - أو شيء مشابه - اقول انظر كيف استغل اللبراليون هذه المقولة ( فقد قامت وزارة الإعلام بإصدار قرار بمسج عبارة ( الإسلامية ) من لوحات التسجيلات الإسلامية , فمثلا التسجيلات التي أعمل بها كان اسمها ( تسجيلات نور وهداية الإسلامية ) ولآن أصبحت
    ( تسجيلات نور وهداية ) لم يقول مسألة لفظية وغير مهمة
    , وعندما تمر من أي تسجيلات انظر للوحة فلعلك تجد مصداق ما أقول ...

    لم يقول مسألة لفظية وغير مهمة
    فلذلك علينا بمحرابتهم وألا نبخسهم حقهم وغن كانوا قلة , وانظر لهذا الموقف : أنا أحيانا أستغل علاقاتي بالزبائن في المحل فأقوم بتوضيح أو بفضح أمر اللبراليين في البلد لهم وأنهم مسيطرون على الجرائد وإعلام بصفة عامة وفي إحدى كنت أتحدث مع أحد الإخوة الملتزمين بكنت أجس النبض النبض فسألته : هل تعلم أن في السعودية علمانية ويسطرون على كثير من الجرائد ؟
    فكان جوابه كالصاعقة , قال لا أعلم أنه يوجد هنا علمانيون ومسيطرون على الإعلام , لذلك وجب علينا أن نحذر العامة قبل المثقفين من هذه الملة الكافرة ( اللبرالية ) بأسلوب مبسط وعلمي واضح .
    والحديث ذو شجون ...


    ****
    أخي ممكن تعطيني فكرة عن هذاالموضوع ( .. تخلينا عنه مذ عُرض علينا في عهد الملك فيصل (وحرمناه) ثم قبلنا به رغم أنوفنا -كما يزعمون-. ).


    بارك الله فيك أخي الباز ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •