اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المرأة المسلمة كانت البوابة التي ولج منها المنافقون الليبراليون العلمانيون الملحدون إلى تدنيس الحياة الإسلامية بفجور الغرب وكفره وضلاله في بلاد إسلامية كثيرة نعلمها جميعا ونعلم ما آلت إليه الأحوال فيها من إبعاد لدين الله من أن يحكم المسلمين كما أمر سبحانه ( وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) المائدة . وليس جديدا ولا غريبا أن يلجأ أعداء الإسلام إلى هذه الحيلة وهذا المدخل في بلد الحرمين ، فإفساد المرأة والانقلاب على الشريعة بشأنها هو المقدمة للانقلاب على كل شيء في هذه البلاد من قبل الليبراليين أعداء الإٌسلام .

    الليبرالية هي باختصار : رفض حكم القرآن والسنة وحرية الردة واعتناق أي مذهب إلحادي أو غير إلحادي وحرية الزنا وشرب الخمر واللواط ، وحرية التغيير السياسي ورفض الحكم الوراثي ومنهجهم هو : اشنقوا أخر ملك بأمعاء أخر قسيس - والليبراليون الملاحدة أعداء الإسلام يضعون الشيخ المسلم والقسيس الكنسي في قالب واحد - وهو شعار من شعارات الثورة الفرنسية الليبرالية الهامة والفعالة والتي حكمت سياسة حكومة الثوار ، وفي مقدمتهم المنظر السياسي وجزار الثورة (برسبير) حيث أريقت دماء الملايين من الشعب الفرنسي على أيدي الثوار الليبراليين الفرنسيين ، التي يمجدها ويحتفي كاتب في إحدى الصحف في مقال له سأسلط الأضواء عليه قريبا إن شاء الله تعالى ، وكما يعلم كل مطلع فالثورة الفرنسية هي ملهمة الليبراليين وأم ثوراتهم وأنظمتهم ، ومن يقول غير هذا فهو والله يعلم أنه ينافق ويكذب ويكذب ويكذب .

    علي التمني

    أبها / السبت 13/12/1428

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    علي التمني .. حقيقة أعتب على بعض الإخوة سلك مسلكك في النقد و التهجم بالطريقة التي تكتبها !!

    هل التعريف العلمي لليبرالية كما تفضلت به !! هذه مبالغة من عندك ، و شخصيا أعلم مدى سفاهة هذا المبدأ و خطرة على الإسلام و العقيدة ، و لكن أتمنى من الجميع أن نكون موضوعيين أكثـــر .. و ذلك بطرح التعاريف العلمية حسب تفسيرات القوم أنفسهم ، بمعنى أن لا يأتي أي شخص و أن يعرفه من وجهة نظره !!

    شخصـيا لا أرضى لأي يهودي أو ملحد أو ليبرالي أو علماني أو صوفي أو أي كائن من كان ، بأن يعرف لي الإسلام أو مذهبي حسب رؤيته هو .. بل يجب عليه أن يـُعرف الإسلام كما عرفه أهله و مصادره و مراجعه ..

    فالمعرفة العلمية لأي فكرٍ كان يجب إعادته إلى أصله كحقل من حقول المعرفة و عليه نبدأ تقييم هذا المبدأ و الفكر من ناحية الأصل و ليس الفرع ..

    أقدر شعورك و أحترق مثلما تحترق إلا أني أصـُبر نفسي عن الكتابة بنفس الطريقة التي انتهجتها لأني اؤمن بقول الله تعالى : ( و لا تزروا وازرة وزر أخرى ) و أعني كون أن القوم قبلوا الجهالة لأنفسهم و أن يفسروا معتقداتنا من وجهات نظرهم و بعض عقولهم الخاوية ، فأنا أربأ بنفسي أن أسلك مسلكهم بأن أعرف مناهجهم حسب رؤيتي الشخصية للموضوع ..

    الموضوع أكبر من إنتصار لحزب معين أو شخص معين أو فئة معينة .. الموضوع نقاش علمي ..


    أخيرا .. أعتذر منك إن كان في كلامي تجاوزا .. حفظك المولى
    احمـل عصـًا غليظـة و تحـدث بلـطف


    إن قطرات المطر ... تصنع ثقبا في الحجر لا بالعنف .. بل بالتكرار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    جزاك الله خيراً يا شيخ علي
    وهؤلاء قد فضحهم الله واحداً تلو الآخر وكل يوم يفضحهم الله
    (وَلَتَعْرِفَنّ هُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ)
    ونسأل الله أن يحفظ بلادنا ونساء المسلمين من حقدهم وعفنهم
    ورعان ابتلانا الله بهم ما وجدوا دُرة عمر -رضي الله عنه-

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    الأخ العزيز المعاند...

    نقدك جميل بارك الله فيك, وفيه لطف.

    إلا أن الليبرالية لا يستطيع القوم أنفسهم أن يعرفوها لما تتسم به من (فردية) فتجد تعريفاتها غير منظبطة أبداً فهناك الليبرالية الكلاسيكية, والحديثة, والاقتصادية, والسياسية.

    وكما أن هناك الاكسونية واللاتينية.

    بل ويصل بعضهم إلى تغيير اللفظ إلى الليبراتالية, حتى يتميزوا عن غيرهم.

    وكلام الأخ علي مقارب جداً لتعريف القوم لليبراتالية

    حفظك الله وجزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    بسم الله

    ليس خافيا علي ولا على كل متابع للفكر الليبرالي الإلحادي أن هنالك اختلافات في الجزئيات وفي التقديم والتأخير أو في الاولويات أو ما في حكمها بين الليبراليين الملاحدة ، وهذا موجود في كل مذهب فالديموقراطية كذلك خاضعة للاختلافات حول بعض الجزئيات ومثل ذلك العلمانية ، وعند المشركين الكفار قبل الإسلام كان المشركون مختلفين فيما يعبدون ، فمنهم من يعبد الحجر ومنهم من يعبد الشجر ومنهم من يعبد العجل والشمس والقمر ، ولكنهم كلهم مشركون جمعهم عقيدة الشرك بالله بصرف النظر عن اختلافهم فيما يعبدون من دون الله ، وهكذا الليبرالية فهي ترفض الإسلام والقرآن والسنة دينا سنبغي ان يلتزم به المسلم ، وتبقى الليبرالية هي الليبرالية في خطوطها العريضة وعقيدتها الأساس عند الجميع وهي الحرية المطلقة من عقال الإسلام ، وفي الغرب من عقال الكنيسة والإنجيل ، ومثل ذلك لدى مذاهب الضلال عن المسلمين فالمذاهب المكفرة للصحابة القائلة بعصمة غير الأنبياء كثيرة جدا لكن يجمعها الأصل الذي قامت عليه ، فلسنا في وارد الحديث عن مدارس الليبرالية فهي في فكرتها الأصل التي يجمع عليها كل الليبراليين رفض أي دين او عقيدة او ملة أو فكر أو عقيدة تحد من حرية الإنسان بما في ذلك كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وهذا ما يتفق عليه كل الليبراليين ، فإن البحث عن الاختلافات نوع من التشتيت و التمويه والإشغال عن حقيقة عداء الليبرالية للإسلام ومنافاتها له .
    ولذا فعلى الإخوة الدعاة أن ينتبهوا لهذا وألا يقعوا في فخ التشتيت والخداع عن حقيقة الليبرالية وحقيقة منافاتها للإسلام عند الجميع ، وعليهم ألا ينجروا وراء النقاش في التعريفات المختلفة ، فهذا ما يريده الليبراليون اعداء الإسلام واعداء تحكيم شريعته .
    ودعونا نلقي ضوءا يسيرا على بعض البلاد الإسلامية التي انتشرت فيها العقيدة الليبرالية المعادية للإسلام ، ففي تلك البلدان لم تعد جريمة الزنا جريمة بالمعنى الإسلامي ، بل لا تعد جريمة ما دامت برضا الطرفين ، فهل الإسلام يجيز هذا ؟ والحالتان الوحيدتان اللتان تجرمان الزنا هي حينما تكون المرأة متزوجة فيرفع الزوج عليها قضية زنا عندها تجرم هذه الجريمة باعتبارها خيانة للزوجية فقط وليس باعتبارها كبيرة حرمها الإسلام ، وتكون العقوبة وضعية كالحبس أو الغرامة وإذا تنازل الزوج حفظت القضية كأن لم تكن ، والأمر الثاني الذي تجرم فيها هذه الفاحشة هي عندما تكون اغتصابا ، وما دون ذلك فليست جريمة ، ولذا فالبلدان الإسلامية التي يحكمها الفكر الليبرالي يباح فيها الزنا وتصدر الرخص للزانيات ، وهذا ليس أمرا خافيا على احد ، وفيما يلي ثمرة أخرى من ثمار الليبرالية والفكر الليبرالي في بعض البلدان الإسلامية وهو ظهور الشاذين جنسيا : اللوطيين ، وقيامهم بالمظاهاهرات العلنية ، وهو السلوك الفاحشي الذي تحاول الأمم المتحدة فرضه على البلدان الإسلامية تحت اسم الجندر وحقوق الإنسان ويعاونها في ذلك الليبراليون :


    ( مدينة القصر الكبير بالمغرب ،، خرجت علماء وضمت قبور آخرين ،، مدينة دُفن فيها الفقيه المالكي الكبير العلامة عبد الجليل القصري (القرطبي)، (توفي سنة 608)
    هذا الذي جرى فيها :
    أثار زواج شاذين جنسيا في مدينة القصر الكبير (شمال المغرب) زوبعة داخل المملكة، حيث خلف موجة غضب عارمة وسط سكان المدينة الذين يستعدون لتنظيم مسيرة احتجاجية، بعد صلاة الجمعة، للتنديد بعدم تدخل السلطات المختصة لإيقاف حفل الزفاف الذي استمر إلى غاية الساعات الأولى من صباح الاثنين، وحضره أكثر من 50 شخصا.
    وأكدت مصادر متطابقة أن حفل الزفاف أقيم على الطريقة المعمول بها في الأعراس المغربية، وهو ما استنكره عدد مهم من سكان المدينة، فيما بررت الأجهزة الأمنية عدم تدخلها ب "غياب سند قانوني لعدم وجود وثائق تثبت زواج الشاذين".
    وسبق لشواذ مغاربة أن أسسوا، أخيرا، جمعية خاصة بهم أطلقوا عليها اسم "كيف.. كيف" التي تزامن الإعلان عن ميلادها مع اليوم العالمي للشواذ الذي يوافق 27 يونيو من كل عام.وتطالب هذه الجمعية بالمساواة بين الشواذ جنسيا وباقي المواطنين العاديين في الحقوق الاجتماعية والقانونية وتحقيق مزيد من "المكاسب".
    ويعتبر المجتمع المغربي الشواذ خارجين عن الأعراف رغم وجود موسمهم السنوي عند ضريح "سيدي علي بن حمدوش" في ضواحي مكناس الذي أصبح محجا لممارسة طقوسهم واحتفالات زواجهم رغم أن القانون يحظر هذه الظواهر.
    ورغم أن ضريح "سيدي علي بن حمدوش" يعود لـ"ولي صالح"، إلا انه يشهد الكثير من الممارسات غير المقبولة اجتماعيا وقانونيا مثل أعمال الشعوذة والدعارة وكذلك حفلات زفاف لمثليين من الرجال.
    وأورد المشرع المغربي الفصل المتعلق بتجريم الشذوذ في باب انتهاك الآداب في الفرع السادس من القانون الجنائي في مادته 489، ومضمونه يعاقب من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 200 إلى 1000 درهم ما يعادل (110 دولارات أميركية) كل من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه.
    واثار ما يعرفه هذا الموسم الديني من ممارسات شاذة احتجاجات واسعة في البرلمان المغربي وتقدم برلمانيون باسئلة الى الوزارات المعنية.
    وكان شواذ المغرب أعلنوا، أخيرا، عن عزمهم التكتل في تنظيمات سرية متعددة في انتظار الإعلان الرسمي عن وجودهم من خلال الجمعية المذكورة.
    وكانت مجموعات من الشواذ جنسيا نظمت طوافا سياحيا عبر قوافل الخيول التقليدية على متن عربات تشتهر بها مراكش، حيث تجولوا وسط شوارع المدينة عراة الصدور والبطون ويرتدون أزياء غريبة.
    وتتعامل السلطات المغربية بنوع من "المرونة والتسامح" مع الشواذ، فيما تزايدت نشاطات هؤلاء بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة

    ويستخدم شواذ المغرب موقعا للإنترنت يحمل إسم ''شبكة تجمع مثلييّ المغرب''، ويقولون إنه ''مشروع جمعوي مغربي من دون نوايا اقتصادية، هدفه المساواة الاجتماعية للمثليين والمثليات".

    وتجدر الإشارة ان أهل مدينة القصر الكبير خرجوا في مظاهرات ، واضطر اللوطي ان يسلم نفسه بعد ان ضُرب من طرف المتظاهرين ،، كما ان المظاهرة تم قمعها بواسطة القوات المساعدة ).

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    بسم الله

    إخراج المراة المسلمة من بيتها وخلطها بالرجال و غسل عقلها حتى تعتقد أن العمل شيء مقدس لا مساومة عليه - كما حدث في بلاد الكفر وفي مجتمعات الكفر - هو المشروع الكبير لليبراليين أعداء الإسلام في البلاد السعودية ، والغريب والعجيب والأمر الذي يقهر أن العلماء غافلون أو متغافلون عن هذه الجريمة التي لمن تعرفها جزيرة العرب مهبط الوحي ومنطلق الرسالة ومحضن البيت الحرام ومحج الأمة وقبلة الإسلام ومأرزه منذ أربعة عشر قرنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟.

    12/3/1429

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    جل كلام الزنادقة هو انطلاقا من حرية الكفر
    فإذا لا تعجب منهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: اللييبراليون الملاحدة وانقلابهم على شرع الله في شأن المرأة هو تمهيد

    بسم الله

    أخي ضياء السالك : صدقت ، وهم يريدون أن يهاجموا دين الله وأن يدنسوه بدنسهم تحت لا فتة الحرية ، كما فعل أركون ونصر حامد أبو زيد وحيدر حيدر وادونيس وكال ابوديب وكل الملاحدة الذين لا يخفون عليى أحد ، ومنهم الأصنام الكبيرة ومنهم التلاميذ الذين أنتجهم فكر الإلحاد والرذيلة في شتى الأقطار ، ،

    19/4/1429

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •