أتمنى أن نزن الكلام قبل أن نتكلم به...حتى لا يؤخذ علينا...ولا ندخل تحت هذه الأية الكريمة:(يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِندَاللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُون)

وما حدث في أيام الثورة المباركة من بعضنا..أن الأمر لو جاء على غير ذلك...فلن نسمح به ..ولو على حساب رقابنا..ثم بعد أن يأتي الأمر على خلاف ظننا...نتكلم كلاما باردا لا قيمة له ولا حماسة...ولماذا تكلمنا قبل ذلك بالعبارات النارية الملهبة للحماسة...ثم بعد ذلك أصبحنا متخاذلين...
فهذا ينقص من قدرنا ومنزلتنا لدى المحبين لنا