صور رائعة عن الحياء
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: صور رائعة عن الحياء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي صور رائعة عن الحياء

    صور رائعة عن الحياء


    الصورة الأولى

    عائشة رضي الله عنها عندما دفن عمر بن الخطاب بجانب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوها أبو بكر الصديق كانت تحتجب وتشد خمارها فيقال لها: لِمَ يا عمتاه وأنتِ في بيتك؟؟
    قالت: إنه رجل غريب.

    يا الله ما أعظم حياءك يا حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    الصورة الثانية

    ذهبت أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب رضي الله عنها وهي ابنة خمس سنين في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكان ثوبها يجر وراءها شبرا أو يزيد. فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها، فقالت: "مه (يعني دعه واتركه) أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك".

    رحمك الله يا أم كلثوم أين أنتِ من بنات ونساء المسلمين اليوم؟!!.
    (إلا من رحم ربي).

    خمسة سنوات وهذا ردها!!!!!!
    يا أمهات المستقبل ربوا بناتكم على حياء أم كلثوم.

    الصورة الثالثة

    لفاطمة رضي الله عنها التي سطرت لنا كيف يكون حياء المرأة المسلمة.

    لما مرضت (فاطمة) رضي الله عنها مرض الموت الذي توفيت فيه، دخلت عليها (أسماء بنت عُميس) رضي الله عنها تعودها وتزورها فقالت (فاطمة) لـ (أسماء): "والله إني لأستحي أن أخرج غدا (أي إذا مت) على الرجال جسمي من خلال هذا النعش!!".

    وكانت النعوش آنذاك عبارة عن خشبة مصفحة يوضع عليها الميت ثم يطرح على الجثة ثوب ولكنه كان يصف حجم الجسم، فقالت لها (أسماء): "أوّلا نصنع لك شيئًا رأيته في الحبشة؟!".

    فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه بما يشبه الصندوق ودعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت على النعش ثوبًا فضفاضا واسعا فكان لا يصف! فلما رأته (فاطمة) قالت لـ (أسماء): "سترك الله كما سترتني!!".

    فهل تفقهه من تظهر مفاتنها أمام الرجال الأجانب؟!!.







    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    دائمًا تنقلين لنا كل نافع طيّب يا أم عبد الرحمن
    نفع الله بكِ وأجزل لكِ المثوبة, رائعة جدًا.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    سبحان الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    سبحانَ الله!
    نسألُ اللهَ أن يؤتِيَنا من فضلِهِ العظيم حياءً كحيائهِنّ رضيَ اللهُ عنهُنَّ وأرضاهُنّ...

    جزاكِ اللهُ خيرًا وباركَ فيكِ أختنا.
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    نجد
    المشاركات
    1,176

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    لقد كانت نساء السلف على غاية جليلة من الحياء ليس بعدها غاية ومن ذلك:عن اسماء بنت ابي بكر قالت: تزوجني الزبير وماله في الارض من مالولا مملوك ولاشي غير ناضح وغير فرسه فكنت اعلف فرسه واستقي الماء واخرز غربه واعجن ولم اكن احسن اخبز وكان يخبز لي جارات من الانصار وكن نسوة صدق وكنت انقل النوى من ارض الزبير التي اقطعه رسول الله على راسي وهو مني على ثلثي فرسخ فجئت يوما والنوى على راسي فلقيت رسول الله ومعه نفر من الانصار فدعاني ثم قال :إخ إخ ، ليحملني خلفه فاستحييت ان اسير مع الرجال وذكرت الزبير وغيرته _وكان اغير الناس_فعرف رسول الله اني استحييت فمضى.
    هذه اسماء استحت ان تكون بين اولئك الرجال الاطهار وعلى راسهم رسول الله فكيف بنساء اليوم وقد زاحمن الرجال بالمناكب في الطرقات والاسواق.؟!!
    نظرت في دواوين السنة والأثر فلا أعلم امرأة صحابية ولا تابعية حُرّة ذكرت باسمها فلانة بنت فلان ثبت السند عنها صريحا أنها تَكشف وجهها للأجانبد.عبد العزيز الطريفي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    666

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    جزيت الجنان..اشتقت لكم كثييييييرا
    ربنا لاتجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: صور رائعة عن الحياء

    جزاك الله خيرا...سبحان الله هذه صورة أخرى عن الحياء من الله عز و جل
    لما احتضر الأسود بن يزيد بكى فقيل له : ما هذا الجزع ؟ قال : مالي لا أجزع ؟! ومن أحق بذلك مني.. والله لو أتيت بالمغفرة من الله عز وجل لأهمني الحياء منه مما قد صنعت ، إن الرجل ليكون بينه وبين الرجل الذنب الصغير فيعفو عنه ، ولا يزال مستحييا منه.
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •