هل اجد رابط صوتى لهذه الفتوى لابن عثيمين رحمه الله
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل اجد رابط صوتى لهذه الفتوى لابن عثيمين رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي هل اجد رابط صوتى لهذه الفتوى لابن عثيمين رحمه الله

    الولايات المتحدة الآن تمر بفترة انتخابات رئاسية لانتخاب الرئيس ، فهل يجوز للمسلمين الأمريكيين التصويت في هذه الانتخابات لأحد المرشحين الذي يُعتقد أنه أنفع للمسلمين في هذه البلاد أم أن يتجنبوا هذه الانتخابات قطعيا؟
    فأجاب رحمه الله :
    "أرى أن ينتخبوا من يرونه أنفع للمسلمين ولا حرج في هذا ، واستمع إلى قوله عز وجل : (الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ) (الروم/1-5) ومن الذي ينتصر ؟ الروم على الفرس ، لأن الروم أهون على المسلمين من الفرس ، والمؤمنون يفرحون إذا انتصر الكافر الذي هو أقل ضررا على المسلم من الكافر الآخر ، فكذلك الانتخابات ، فأرى أنهم ينتخبون من يرون أنه أبعد عن الإساءة للمسلمين" انتهى ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: هل اجد رابط صوتى لهذه الفتوى لابن عثيمين رحمه الله

    أفيدونـا، جزاكم الله خيرًا ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: هل اجد رابط صوتى لهذه الفتوى لابن عثيمين رحمه الله

    ونقل لى عن بعض اخوانى طلبه العلم ان هناك فتوى للشيخ ابن باز فيها نحو ماسبق فاتمن من يقف عليا يضعها هنا
    ثم انى وجدت هذا القر ار لمجمع الفقه الاسلامى
    مجمع الفقة الإسلامي :حول موضوع : مشاركة المسلم في الانتخابات مع غير المسلمينالحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ؛ نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي في دورته التاسعة عشرة المنعقدة بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة في الفترة من 22ـ27 شوال 1428هـ التي يوافقها3ـ8 نوفمبر2007م قد نظر في موضوع : " مشاركة المسلم في الانتخابات مع غير المسلمين في البلاد غيّر الإسلامية" وهو من الموضوعات التي جرى تأجيل البت فيها في الدورة السادسة عشرة المنعقدة في الفترة من 21ـ26 شوال 1422هـ لاستكمال النظر فيها..
    وبعد الاستماع إلى ما عرض من أبحاث، وما جرى حولها من مناقشات، ومداولات، قرر المجلس ما يلي:
    1. مشاركة المسلم في الانتخابات مع غير المسلمين في البلاد غير الإسلامية من مسائل السياسة الشرعية التي يتقرر الحكم فيها في ضوء الموازنة بين المصالح والمفاسد، والفتوى فيها تختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة والأحوال.
    2. يجوز للمسلم الذي يتمتع بحقوق المواطنة في بلد غير مسلم المشاركة في الانتخابات النيابية ونحوها لغلبة ما تعود به مشاركته من المصالح الراجحة مثل تقديم الصورة الصحيحة عن الإسلام، والدفاع عن قضايا المسلمين في بلده، وتحصيل مكتسبات الأقليات الدينية والدنيوية، وتعزيز دورهم في مواقع التأثير، والتعاون مع أهل الاعتدال والإنصاف لتحقيق التعاون القائم على الحق والعدل، وذلك وفق الضوابط الآتية:
    أولاً: أن يقصد المشارك من المسلمين بمشاركته الإسهام في تحصيل مصالح المسلمين، ودرء المفاسد والأضرار عنهم.
    ثانياً: أن يغلب على ظن المشاركين من المسلمين أن مشاركتهم تفضي إلى آثار إيجابية، تعود بالفائدة على المسلمين في هذه البلاد؛ من تعزيز مركزهم، وإيصال مطالبهم إلى أصحاب القرار، ومديري دفة الحكم، والحفاظ على مصالحهم الدينية والدنيوية.
    ثالثاً: ألا يترتب على مشاركة المسلم في هذه الانتخابات ما يؤدي إلى تفريطه في دينه.
    والله ولي التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
    المصدر : موقع مجمع الفقة الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي بتاريخ 8/11/2007 ، http://www.themwl.org/Fatwa/default....67&l=AR&cid=17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •