لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    55

    افتراضي لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    قصة جميلة رواها الامام القرطبي رحمه الله في تفسيره تدل على رحمة المسلمين بعضهم ببعض و الدعوة الى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة.


    روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه افتقد رجلا ذا بأس شديد من أهل الشام؛ فقيل له: تتابع في هذا الشراب؛ فقال عمر لكاتبه: اكتب من عمر إلى فلان، سلام عليك، وأنا أحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو: "بسم الله الرحمن الرحيم. حم تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير" ثم ختم الكتاب وقال لرسوله: لا تدفعه إليه حتى تجده صاحيا، ثم أمر من عنده بالدعاء له بالتوبة، فلما أتته الصحيفة جعل يقرؤها ويقول: قد وعدني الله أن يغفر لي، وحذرني عقابه، فلم يبرح يرددها حتى بكى ثم نزع فأحسن النزع وحسنت توبته. فلما بلغ عمر أمره قال: هكذا فاصنعوا إذا رأيتم أحدكم قد زل زلة فسددوه وادعوا الله له أن يتوب عليه، ولا تكونوا أعوانا للشياطين عليه.


    اخوكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    جزاك الله خيراً، أخي العزيز.

    فينبغي سلوك أفضل الطرق لدعوة الناس إلى الخير وردعهم عن الشر. وربما طريقة خاطئة للنهي عن المنكر تزيد صاحب المنكر إصراراً على فعله.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الجابر مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً، أخي العزيز.

    فينبغي سلوك أفضل الطرق لدعوة الناس إلى الخير وردعهم عن الشر. وربما طريقة خاطئة للنهي عن المنكر تزيد صاحب المنكر إصراراً على فعله.

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    حياك الله و حفظك و اياك بارك الله فيك

    لذا انا اتعجب كل العجب ممن يسب و يشتم و يطعن في اخوانه ثم يريد منهم الرجوع الى الحق و العجب و العجاب حين يصدر ذلك من اهل العلم

    تجده فرحا لزلة اخيه كانه لا يريد له الجنة

    كان الرسول صلى الله عليه و سليم فرح حريص على دخول المسلمين الجنة و نجاتهم من النار اين نحن من رحمته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرسليم بن المختار مشاهدة المشاركة

    لذا انا اتعجب كل العجب ممن يسب و يشتم و يطعن في اخوانه ثم يريد منهم الرجوع الى الحق و العجب و العجاب حين يصدر ذلك من اهل العلم
    احسنت اخي بورك فيك فالأمر كما قلت..فكم من رجل زاغ عن الحق بسبب نصح سئ او تعنت وسب من احد الدعاة المزعومين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    احسنت اخي بورك فيك فالأمر كما قلت..فكم من رجل زاغ عن الحق بسبب نصح سئ او تعنت وسب من احد الدعاة المزعومين
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    حياك الله اخي الحفيشي


    عن ابي الدرداء رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه و سلم قال ما شيء اثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن و ان الله ليبغض الفاحش البذيء. رواه الامام الترمذي رحمه الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    أريد أن أضيف شيئاً عمّا ذُكرَ عن بعض الدعاة. فإن كان بعضهم يغلظ القول على أهل المعاصي، أحسب أن كثيراً منهم لا يذكر شخصاً بعينه- وإنما يتكلم بالعموم. فقد يذكُرُ الداعي الذين يشربون الخمر فيغلظ عليهم القول ويصفهم ببعض الأوصاف.

    وهناك فرق بين ذِكر فريقٍ بالعموم وبين ذكر شخض بعينه. فإن كان أحدٌ قد ذُكر باسمه أو تكلم معه الداعية مباشرةً، فهذا يكون أشد وقْعاً عليه. وأما إن كان قد ذُكر أهل معصيةٍ بالعموم، فقد لا يحس أحدهم بأنه قد تم المساس به- مقارنة مع من ذُكر بعينه.

    وأيضاً، فإن ثبت لدينا أن أحد الدعاة تكلم بكلامٍ لا يليق، فينبغي علينا نحن أيضاً ألا نكون عوناً للشيطان عليه، وألا نقول أنه لا يصلح أن يكون داعيةً أو نحو ذلك. وإنما نستعمل أفضل الطرق لتصحيح أخطائه.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: لا تكونوا أعوانا للشياطين عليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الجابر مشاهدة المشاركة
    أريد أن أضيف شيئاً عمّا ذُكرَ عن بعض الدعاة. فإن كان بعضهم يغلظ القول على أهل المعاصي، أحسب أن كثيراً منهم لا يذكر شخصاً بعينه- وإنما يتكلم بالعموم. فقد يذكُرُ الداعي الذين يشربون الخمر فيغلظ عليهم القول ويصفهم ببعض الأوصاف.

    وهناك فرق بين ذِكر فريقٍ بالعموم وبين ذكر شخض بعينه. فإن كان أحدٌ قد ذُكر باسمه أو تكلم معه الداعية مباشرةً، فهذا يكون أشد وقْعاً عليه. وأما إن كان قد ذُكر أهل معصيةٍ بالعموم، فقد لا يحس أحدهم بأنه قد تم المساس به- مقارنة مع من ذُكر بعينه.

    وأيضاً، فإن ثبت لدينا أن أحد الدعاة تكلم بكلامٍ لا يليق، فينبغي علينا نحن أيضاً ألا نكون عوناً للشيطان عليه، وألا نقول أنه لا يصلح أن يكون داعيةً أو نحو ذلك. وإنما نستعمل أفضل الطرق لتصحيح أخطائه.
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    حياك الله

    جميل بارك الله فيك و زادك الله فضلا و تقى

    انما اردت الاشارة لا الى كلام اهل العلم و الفضل في اهل المعاصي بل كلام اهل الفضل في بعضهم البعض حين ورود خلاف منهجي او فكري فتجد الخصومة تتحول الى تبديع و تضليل و سب و شتم و تطاول على المخالف.

    صححوني ان اخطات لكن العلم الشرعي يورث الخشية من الله و الخشية من الله تورث المراقبة و المراقبة تورث التواضع و التواضع يورث الرحمة بالخلق


    قال الله تعالى : مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ..الاي ات. اية 29 من سورة محمد

    اللهم صل و سلم على رسول الله

    و الله تعالى اعلى و اعلم

    اخوكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •