الناس اليوم معارف
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الناس اليوم معارف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي الناس اليوم معارف

    من علل هذه الأزمنة أنك لا تكاد تجد أخاً لك تصافيه بحق وأنت منشرح الصدر إليه ، تعلم أنه يريد الخير لك كما يريده لنفسه ، ولا تتحفظ من طرح رأي قد لا يوافقك عليه ، إن الأخوة التي عاشها سلف هذه الأمة بشموليتها أضحت شحيحة في هذه الأزمنة ، ولا عجب ، فمن أهل العلم من زمن طويل من قال ذلك .

    قال الإمام ابن الجوزي في صيد الخاطر :


    جمهور الناس اليوم معارف ، و يندر فيهم صديق في الظاهر ، فأما الأخوة و المصافات فذاك شيء نسخ ، فلا يطمع فيه .

    فدع الطمع في الصفا ، و خذ عن الكل جانباً ، و عاملهم معاملة الغرباء .
    و إياك أن تنخدع بمن يظهر لك الود ، فإنه مع الزمان يبين لك الحال فيما أظهره ، و ربما أظهر لك ذلك لسبب يناله منك .

    طبعاً الإمام ابن الجوزي توفي سنة 597
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: الناس اليوم معارف

    شكرا لك على هذه الفائدة القيمة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: الناس اليوم معارف

    حيا الله فضيلة الشيخ ...
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: الناس اليوم معارف

    عبد الله بن أحمد بن حنبل : سُئل أبي : لم لا تصحب الناس ؟
    قال : لوحشة الفراق.

    طبقات الحنابلة
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: الناس اليوم معارف

    قال أبو الدرداء رضي الله عنه :

    إني لأستغفر لسبعين من إخواني في سجودي ، أسميهم بأسمائهم.
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: الناس اليوم معارف

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : وقد صارت مؤاخاة الناس اليوم -أو عامتهم- في الدنيا, وذلك لا يجزىء عن أهله شيئاً , ثم قرأ : ( الأخلاء يؤمئذٍ بعضهم لبعض عدوٌ إلا المتقين ).

    والله المستعان

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •