ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

    في شرحه على حلية طالب العلم للعلامة بكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله تعالى :

    عند قول الشيخ بكر : " التحلي بـ (المروءة)، وما يحمل إليها، من مكارم الأخلاق، وطلاقة الوجه، وإفشاء السلام، وتحمل الناس، والأنفة من غير كبرياء، والعزة في غير جبروت، والشهامة في غير عصبية، والحمية في غير جاهلية. وعليه فتنكب (خوارم المروءة)، في طبع، أو قول، أو عمل، من حرفة مهينة، أو خلة رديئة، كالعجب، والرياء، والبطر، والخيلاء، واحتقار الآخرين، وغشيان مواطن الريب .

    إفشاء السلام يعني نشره وإظهاره على من ؟
    على كل أحد ؟
    لا ليس على كل أحد من يستحق أن يسلم عليه على المسلم وإن كان عاصياً وإن كان زانياً وإن كان سارقاً وإن كان مرابياً وإن كان يشرب الخمر (فأي) مسلم ألقي عليه السلام يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يحل للمؤمن أن يهجر أخاه المؤمن فوق ثلاث_أو قال : أخاه فوق ثلاث_ يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام" أخرجه البخاري ومسلم
    فإن فعل المؤمن منكراً ولا سيما أن كان منكراً عظيماً يخشى منه أن يتفتت المجتمع الإسلامي فحيئذ يكون هجره واجباً إن نفع الهجر وإنما أقول ذلك لئلا يرد علينا قصة كعب بن مالك رضي الله عنه.............

    ثم قال بعد بضعة أسطر:
    فالحاصل أن إفشاء السلام الأصل فيه ماذا ؟
    الأصل فيه أنه عام لكل واحد من المسلمين إلا من جاهر بمعصية وكان من المصلحة أن بهجر فليهجر أما غير المسلمين فقد قال: النبي صلى الله عليه وسلم"لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام " أخرجه أحمد ومسلم والترمذي.
    فيحرم علينا أن نبدأ اليهود والنصارى ومن سواهم أخبث منهم فلا نبدأهم بالسلام وإن سلموا فردوا عليهم لقول الله تعالى : { وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا } النساء 86.
    فإذا قالوا: السلام عليكم تقول: عليكم السلام صراحة لان الآية ناطقة بذلك:( فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا) ولأن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمر أن نقول :وعليكم لأنهم يقولون السام عليكم كما جاء ذلك مصرحاً به في حديث عبد الله بن عمر قال :" إن اليهود _أو قال أهل الكتاب _يقولون السام عليكم فإذا سلموا فقولوا وعليكم" أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما .
    هل يستثنى من ذلك شيء آخر؟
    يعني طالب العلم لا يفشي السلام مع أخوانه وزملائه لأن الخواطر والقلوب سليمة والسلام محبة وبشاشة وتقبل وقبول فلا حاجة........
    فيقول يغني ما في القلوب عن التعبير ما تقولون في هذا الاستثناء؟
    لا ليس صحيحاً ولا يكفي هذا استثناء باطل الطلبة فيما بينهم أحق الناس بإفشاء السلام ويستثنى من ذلك أيضاص عند بعض الناس من خالفك في المنهج ووافقك في الهدف عند بعض الناس لا تسلم عليه ففي هذا الوقت زمراً ولا نقول أحزاباً زمر بعضهم ينتمي إلى جماعة دون الأخرى لكن ليت بعضهم سلم لبعض بل بالعكس هم_والعياذ بالله_ متناحرون بالألسن ولا أدري لو حصلوا أن يتناحروا بالسيوف أيفعلون أم لا ؟
    الله أعلم !
    لكن بالألسن يسب بعضهم بعضاً وينفر بعضهم من بعض ويمضي أوقاتاً كثيرة في مجالس عديدة للقدح في الطائفة الأخرى مع أن الهدف واحد كلهم يريدون الوصول إلى تحقيق العبادة وإلى الإقبال إلى الله عزوجل وربما يكون هناك من أهل البدع المصرحين بمخالفة السنة من لا يتكلمون عليهم وهذه محنة.....محنة لمسناها من بعض الزمر التي كل طائفة أو كل زمرة تنحاز إلى شيء معين أو على منهج معين فتجد بعضهم يضلل بعض وهذه محنة فمثل هذه الزمر يجب أن يسلم بعضهم على بعض ويجب أن ينصح بعضهم بعضاً وأن يبين كل واحد لأخيه ما هو مخطئ فيه حتى يصحح الخطأ وتتألف القلوب وأما أن تضرب القلوب بعضها ببعض_والعياذ بالله_من أجل اختلاف في المنهج مع اتحاد في الهدف فهذا غلط عظيم .

    ينظر شرح الحلية : ( ص 39 ) .

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

    جزاك الله خير.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير.
    وجزاك الله مثله .

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    جزاكم الله جنة الفردوس موضوع قيم

    اللهم رببنا ارحم شيخنا العثيمين و اسكنه و ايانا جنة الفردوس

    و الله كم احب الشيخ رحمه الله من اول مرة سمعت له بل يجعلك تحبه بمجرد قراءته دون صوت و لا صورة

    انه من العلماء الربانيين على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم الذين يعلموننا الحب للمسلم و ان اختلفنا معه

    الحب في الله و ما ادراك ما الحب في الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

    و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا

    عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكا فلما أتى عليه قال أين تريد قال أريد أخا لي في هذه القرية قال هل لك عليه من نعمة تربها قال لا غير أني أحببته في الله عز وجل قال فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه


    البغض سهل و الله سهل كما ان الحقد و الغيبة و النميمة ايسر

    لكن قل من تجد من يعلمك الرحمة و الحب في الله و التسامح و التواضع

    يعني ان اختلفت مع اخواني او تبليغي هل يجب ان اعامله معاملة اليهودي و ان ابغضه و اسبه و احتقره

    كلا و الله كيف تدعوا الى الله و تنصح من تحتقره و تبغضه و تسبه


    اللهم ربنا اهدنا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: ماذا لو رأى ابن عثيمين حال السلفيين اليوم؟؟؟!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرسليم بن المختار مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    جزاكم الله جنة الفردوس موضوع قيم

    اللهم رببنا ارحم شيخنا العثيمين و اسكنه و ايانا جنة الفردوس

    و الله كم احب الشيخ رحمه الله من اول مرة سمعت له بل يجعلك تحبه بمجرد قراءته دون صوت و لا صورة

    انه من العلماء الربانيين على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم الذين يعلموننا الحب للمسلم و ان اختلفنا معه

    الحب في الله و ما ادراك ما الحب في الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

    و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا

    عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكا فلما أتى عليه قال أين تريد قال أريد أخا لي في هذه القرية قال هل لك عليه من نعمة تربها قال لا غير أني أحببته في الله عز وجل قال فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه


    البغض سهل و الله سهل كما ان الحقد و الغيبة و النميمة ايسر

    لكن قل من تجد من يعلمك الرحمة و الحب في الله و التسامح و التواضع

    يعني ان اختلفت مع اخواني او تبليغي هل يجب ان اعامله معاملة اليهودي و ان ابغضه و اسبه و احتقره

    كلا و الله كيف تدعوا الى الله و تنصح من تحتقره و تبغضه و تسبه


    اللهم ربنا اهدنا
    جزاك الله خيراً على مرورك وتعليقك الجميل .

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •